ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 27-6-2022 أمام الجنيه السوداني    القوات المسلحة:الجيش الأثيوبي يعدم 7جنود ومواطن أسرى لديه    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    اللجنة العسكرية تتمسك بمشاركة الجميع في الحوار    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 27 يونيو 2022م    الافراج بالضمان عن المتهمين بقتل رقيب الاستخبارات    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    الانتباهة: فساد ضخم بمعتمدية اللاجئين وتعيين 88″راسبًا"    هشام السوباط وطبقة معازيم الفرح .؟!    محولات للسيطرة على ملعب المريخ…سوداكال يشدد على اللاعبين بتنفيذ توجيهات القطاع الرياضي التابع له    خلوا بالكم    د. الشفيع خضر سعيد يكتب: الاتحاد الأفريقي والأزمة في السودان    الحراك السياسي: "قحت": لقاء منزل السفير السعودي خصم من رصيدنا الثوري    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    فعالية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2022 بجامعة العلوم الطبية    الزكاة تنفذ مشروع مياه وحدة الجوغانة الإدارية بجنوب دارفور    السودان في المجموعة السادسة لبطولة كأس العرب    الحكومة: حملة تطعيم (كورونا) تستهدف نصف سكان البلاد    مجلس اتحاد الكرة السوداني يجيز قرارات مهمة بشأن أزمة المريخ ويقرر مُحاطبة (الفيفا)    عالم الفلك د. "أنور أحمد عثمان" يفاجئ مذيعة بقناة النيل الأزرق بالتغزل في جمالها على الهواء    جبريل إبراهيم : مستعدون لتذليل كافة العقبات التي تواجه الاستثمار في المجال الزراعي    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    شاهد بالفيديو.. مغترب سوداني بالسعودية يشكو من عدم النوم بسبب "المارقوت" ومتابعون ينتقدونه ويضعون له الحل    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الأحد مقابل الجنيه في السوق الموازي    رويترز: مقتل 22 شخصًا معظمهم من الشباب في مدينة"إيست"    وزارة الصحة الاتحادية: خلو البلاد من مرض جدري القرود    الصادرات الزراعية.. استمرار التهريب دون ( حسيب ولا رقيب)    حازم مصطفى: النفطي والغرايري يمتلكان كافة الصلاحيات في التسجيلات القادمة    كواليس أغلى فوز للمريخ في الموسم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    شاهد بالفيديو.. "ورل" بين مقاعد حافلة مواصلات بالخرطوم يثير الرُعب بين الركاب    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    زيارة المقاومة الثقافية لنهر النيل تشهد تفاعلاً واسعاً    ضبط شبكة إجرامية تسوّق "نواة البلح" على أنه (بُن)    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السلطات الصحية تترقّب نتائج عينات مشتبهة ب(جدري القرود)    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    كواليس الديربي : رسالة صوتية مثيرة من أبوجريشة تحفز لاعبي المريخ لتحقيق الفوز على الهلال    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    السلطات الصحية في السودان تترقّب نتائج عينات بشأن" جدري القرود"    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    تويوتا تعيد تدوير بطاريات السيارات الكهربائية    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    رويترز: مقتل 20 مدنيًا في مدينة غاو    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كلينتون لا تستبعد حربا أهلية بسوريا
نشر في سودانيات يوم 19 - 11 - 2011

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن اندلاع حرب أهلية في سوريا أمر ممكن، فيما أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن الجامعة تدرس تعديلات قدمتها سوريا حول بعثة المراقبين الذين سيتوجهون إلى دمشق.
وقالت كلينتون لشبكة أن بي سي أمس الجمعة إن الوضع في سوريا قد يتطور إلى حرب أهلية إذا وجدت معارضة لديها تصميم كبير ومسلحة بشكل جيد وبتمويل كبير، وأوضحت أن هذا العمل المسلح سيؤثر فيه المنشقون عن الجيش إن لم يكن موجها من قبلهم، حسب تعبيرها.
وفي مقابلة أخرى منفصلة مع قناة أي بي سي، توقعت كلينتون ألا يتمكن الرئيس السوري بشار الأسد من الصمود في وجه ما وصفتها بالمعارضة المسلحة المتصاعدة، معتبرة أن الوقت قد فاته لكي يبدل سياسته.
وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة شجعت كلا من الجامعة العربية وتركيا على لعب دور أكبر في الشأن السوري.
تكثيف الضغوط
وفي تطور لافت يلتقي وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في لندن بعد غد الاثنين ممثلين عن المعارضة السورية في الخارج، وذلك في أول لقاء علني بين لندن ومسؤولي المعارضة ضد الرئيس الأسد بعد أشهر من الاتصالات خلف الأضواء.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية لوكالة فرانس إن هيغ سيجري الاثنين مباحثات مع ممثلين عن كل من "المجلس الوطني السوري" و"لجنة التنسيق من أجل التغيير الديموقراطي في سوريا".
وأضاف المتحدث أن لندن تجري منذ أشهر وبشكل منتظم اتصالات مع مختلف الشخصيات السورية المعارضة، مشيرا إلى أنها قررت الآن تكثيف هذه الاتصالات.
وبحسب مصدر حكومي بريطاني فأن ممثلي المعارضة السورية سيلتقون أيضا في لندن مسؤولين كبارا في مكتب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.
وفي إطار تكثيف الاتصالات بالمعارضة السورية، قرر هيغ تعيين السفيرة البريطانية السابقة في بيروت فرانسيس غاي مسؤولة عن الاتصالات مع المعارضة السورية في الخارج.
وفي السياق، كثفت فرنسا اتصالاتها الدبلوماسية بشأن الوضع في سوريا، واستقبلت اجتماعا بمقر وزارة الخارجية ضم دبلوماسيين من فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وتركيا وعدد من الدول العربية.
وفيما قالت مجلة لو نوفيل أوبسرفاتور الفرنسية إن الاجتماع كان يهدف إلى تنسيق التحرك الدولي بشأن الملف السوري، قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو إنه "لا يؤكد شيئا" بخصوص هذا الاجتماع.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول فرنسي طلب عدم كشف اسمه أن هذه الاتصالات لا تعني الإعداد الفوري لإنشاء "مجموعة اتصال" حول سوريا على غرار ما تم إنشاؤه في ليبيا.مواقف دولية
من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه -خلال لقاء صحفي برفقة نظيرة التركي أحمد داود أوغلو بأنقرة- إن الأوان قد فات لبقاء النظام السوري في الحكم بعدما فشل في تحقيق الإصلاحات التي تطالب بها الأسرة الدولية.
فيما قال أوغلو إنه من الصعب التحدث عن الحرب أهلية في سوريا، التي تفترض وجود جانبين يتحاربان. بينما في الوضع الحالي غالبية السكان يتعرضون لهجمات من قوات الأمن. لكنه لم يستبعد تحول الأوضاع إلى حرب أهلية.
وأشار إلى أن بلاده ستساعد المجلس الوطني السوري الذي يضم غالبية تيارات المعارضة على تعزيز موقعه في سوريا وفي العالم، موضحا أن تركيا تعترف بالمجلس السوري "كحزب سياسي" ومحاور في الأزمة السورية.
من جانب آخر، استبعد مصدر أوروبي أن يتحرك الاتحاد الأوروبي منفردا تجاه الأزمة السورية في أعقاب عدم إقناع الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في التكتل كاثرين آشتون روسيا بتغيير موقفها وتبني الموقف الدولي.
ونقلت وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء أمس عن المصدر -الذي لم تحدد هويته- قوله إنه "بالنسبة لأوروبا، يجب أن يتحرك المجتمع الدولي بكافة أطرافه معا من أجل وقف العنف في سوريا، وتأمين انتقال هذا البلد نحو الديمقراطية".
وبالتزامن مع ذلك، أعلن الأمين العام للجامعة العربية أنه تلقى رسالة من وزير الخارجية السوري وليد المعلم تضمنت "تعديلات على مشروع البروتوكول بشأن المركز القانوني ومهام بعثة مراقبي جامعة الدول العربية إلى سوريا". وقال إن "هذه التعديلات هي محل دراسة الآن".
وقالت عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري بسمة قضماني للجزيرة إن التعديلات التي قدمتها سوريا تضم مطالب بدراسة ملف كل مراقب ضمن الوفد، وطلبا باستثناء المستشفيات والسجون من المواقع التي سيزورها الوفد.
التصرف بحذر
وفي المقابل، دعا رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين المجتمع الدولي إلى التصرف بحذر، وكرر -خلال مؤتمر صحفي رفقة نظيرة الفرنسي فرانسوا فيون بموسكو- تحذير بلاده من أي تدخل عسكري في سوريا.
وذكرت الصين أن أي خطوات يقوم بها مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة السورية لابد من أن تساعد في تخفيف حدة التوترات في سوريا.
وقال الناطق باسم الخارجية الصينية ليو ويمين -في تصريح نقله التلفزيون الصيني المركزي- إن قيام مجلس الأمن الدولي بإجراءات إضافية بحق سوريا يتوقف على ما إذا كانت هذه الإجراءات ستساعد في تخفيف التوترات في سوريا.
ومن جانبه، اعتبر مسؤول إيراني أن قرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا هو "خطأ تاريخي"، وسيؤدي إلى حرب أهلية في هذا البلد.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن رئيس اللجنة البرلمانية الإيرانية للشؤون الخارجية علاء الدين بوروجردي أن "النهج الذي سلكته الجامعة العربية يهدف إلى إلحاق هزيمة بسوريا من الداخل والتسبب في حرب أهلية"، واعتبر أن الحل الأفضل لوضع حد للاضطرابات التي تشهدها سوريا يكمن في مواصلة الرئيس الأسد لإصلاحاته
Dimofinf Player
http://www.youtube.com/watch?v=bt2dhhgP3ZQ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.