محمد الفكي: منظمات أجنبية انفتحت على لجنة إزالة التمكين    إصابات ب"حمى الضنك" في الفاشر    مسؤول: لا إغلاق لمطار كسلا    الحراك السياسي: تزايد في حركة سحب الأموال من البنوك عقب فشل"الانقلاب"    سابقة مهمة في مراحل التقاضي الرياضي.. "فيفا" يطلب تدخل الدولة لحل قضية المريخ    مخطط تجويع الشعب وتهديد أمنه إلى أين؟!    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    مجلس البجا: وزير الطاقة إلا يحول النفط ب(البلوتوز) أو (الواتساب)    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    تنديد سياسي وإعلامي واسع لاعتقال الصحفي عطاف عبد الوهاب    البرهان يكشف تفاصيل جديدة حول استضافة السودان للاجئين أفغان    لماذا الهجوم الإعلامي علي الفريق أول ركن/عبد الفتاح البرهان – القائد العام للقوات المسلحة ؟    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح (كورونا) الاثنين المقبل    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    توقبف متهمين وبحوزتهم مسروقات ومبالغ مالية بنهر النيل    مباحث ولاية نهر النيل تسترد عربة بوكس مسروقة من الولاية الشمالية    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    برشلونة يواصل نزيف النقاط وكومان على حافة الإقالة    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



والي النيل الأزرق يصدر قرارا بتنظيم التعامل في المواد البترولية


- أصدر الأستاذ حسين يس حمد والي ولاية النيل الأزرق قرارا بمنع أي شخص أو جهة من التعامل بأي وجه في المواد البترولية داخل حدود ولاية النيل الأزرق خارج القنوات الرسمية المُحدّدة لذلك التعامل إلاّ بإذن مكتوب من الجهات المُختصة وهي إدارة الأمن الإقتصادي أو أي جهة أُخري يُحدّدها الوالي بمكتوب منه . و تضمن الأمر أن تقوم إدارة الأمن الإقتصادي أو أي جهة أُخري يُفوّضها الوالي بتحديد ضوابط صرف المواد البترولية لدي الأشخاص والشركات ومحطات صرف المواد البترولية بما يضمن عدم تسرب تلك المواد لغير مستحقيها أو لخارج حدود الولاية . كما تضمن الأمر سلطات الطوارئ التي تمارسها السلطة المختصة في مقدمتها دخول أي مباني أو تفتيشها أو تفتيش الأشخاص وفرض الرقابة علي أي ممتلكات أو منشآت والنزع والإستيلاء وفق حاجة الطوارئ علي الأرض أو العقار أو المحال أو السلع أو الأموال أو الأشياء بتعويض عادل وناجز ، وتضمنت سلطات الطوارئ التي تمارسها السلطة المختصة الحجز علي الأموال والمحال والسلع والأشياء التي يُشتبه بأنها موضع مخالفة للقانون ، وذلك حتي يتم التحري أو المحاكمة وحظر أو تنظيم حركة الأشخاص أو نشاطهم أو حركة الأشياء أو وسائل النقل والإتصال في أي منطقة أو زمان الى جانب تنظيم إنتاج السلع أو أداء خدمات أو نقل السلع أو الأشياء أو تخزينها وتحديد الأسعار ونُظم التعامل وتكليف الأشخاص بأي خدمة تقتضيها حاجات الطوارئ مع حفظ حق الأجر عليها ، كما تضمنت سلطات الطوارئ التي تمارسها السلطة المختصة إعتقال الأشخاص الذين يُشتبه في إشتراكهم في أي جريمة بأمر الطوارئ . هذا وقد إشتمل أمر الطوارئ على أحكام عامة متضمنة الإجراءات والمحاكمة على أن تُطبّق أحكام القانون الجنائي لسنة 1991م علي الأفعال التي تُرتكب بالمخالفة لأحكام هذا الأمر واللوائح الصادرة بموجبه ، كما يجوز للوالي بعد التشاور مع النائب العام ووزير الداخلية إنشاء نيابات خاصة للتحري والتحقيق وفق أحكام هذا الأمر . الى ذلك تضمن أمر الطوارئ معاقبة كل شخص يرتكب مخالفة لأحكام هذا الأمر أو اللوائح الصادرة بموجبه أو من السلطة المُختصة بالسجن بما لايتجاوز ستة أشهر أو الغرامة أو العقوبتين معاً . كما تضمن الأمر سلطة إصدار اللوائح على أن يجوز للسلطة المُختصة أن تُصدر اللوائح اللازمة للقيام بمهامها وفق أحكام هذا الأمر .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.