رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    وزير الصحة الإيراني: سنسيطر على فيروس كورونا في غضون 40 يوما    الصحة العالمية: العالم بحاجة لنحو 6 ملايين ممرضة إضافية!    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    انيستا تعقيبًا على بياني ميسي وبرشلونة : الموقف واضح من كليهما    ثوار يتحدون الحظر ويحتفلون أمام القصر بذكرى أبريل والشرطة تطلق الغاز    احتجاجات بمدني بسبب تفاقم أزمة الخبز والغاز    العاملون بشركة ناشونال يهددون بايقاف العمل في حقول البترول    الحرية والتغيير: سلمنا معلومات عن تحركات قوى الردة للأجهزة الأمنية    انتخابات الهلال تشعل الاوضاع بالنادي    الاسماعيلي يدخل طرفا في ضم لاعب الهلال اطهر    مفوضية حقوق الانسان تطالب الحكومة باطلاق سراح بقية نزلاء الحق العام    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    أغاني وأغاني: بين التعاقد والاستلطاف .. و(سودانية 24) .. بقلم: د. مرتضى الغالي    تدشين مشروع التزويد بالوقود عبر (الكرت الذكي)    ارتفاع حالات الاشتباه بكورونا الى 189    العدل: اكتمال التسوية مع أسر ضحايا المدمرة (كول)    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    وزارة التجارة السودانية تلغي نظام الوكلاء وتتدخل بشكل مباشر في توزيع الدقيق    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    مزارعون بالجزيرة يغلقون أمس الطريق القومي بسبب حرائق القمح    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    السجن والغرامة لشابين واجنبية ضبطت بحوزتهم خمور بلدية    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبرز الأماكن الأثرية في المدينة المنوّرة

- تحتضن المدينة المنورة العديد من الشواهد الاثرية التي اشتهرت في التاريخ الإسلامي بارتباطها بالسيرة النبوية، وتتميز المدينة المنورة بكونها ثاني أهم مركز ديني للمسلمين في كافة أنحاء العالم، بعد الكعبة المشرفة والحرم المكي الشريف في مكة المكرمة: نتناول في هذا التقرير أهم هذه المعالم التاريخية للمدينة المنورة والتي تتمثل في المسجد النبوي الشريف وهو المسجد الذي بناه رسول الله(ص) في السنة الأولى من الهجرة بعد ما بنى مسجد قباء، وكان النبي(ص) أول ما دخل قباء وأقام فيها أياما ثم توجه إلى المدينة ضحى يوم الجمعة وعندما وصل المدينة بنى مسجده الشريف في المكان الذي بركت فيه ناقته فاشترى محل المسجد وضرب اللبن وأحضر جذوع النخل ليتخذ منها عمد وأمر بالجريد ليسقف به. وكان طول المسجد في عهد الرسول سبعون ذراعا وعرضه ستون ذراعا أو أقل. كان له ثلاثة أبواب باب في مؤخرة المسجد وباب الرحمة والباب الذي كان يدخل منه(ص). وقد عمل في بناء المسجد النبي(ص) بيده الشريفة مع المسلمين. وقد توالت على المسجد التوسعات والترميمات والإصلاحات وأكبرها توسعة قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز والتي وضع حجر أساسها عام 1405ه وانتهت سنة 1414ه. ويحتضن المسجد النبوي الشريف الروضة الشريفة التي قال عنها النبي(ص): (مابين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة) متفق عليه، كما يضم المنبر الشريف الذي قال عنه (ص) ((إن منبري على ترعة من ترع الجنة)). ومن أشهر المعالم في الحرم الشريف: محراب النبي(ص) والذي كان يصلي عنده عند الاسطوانة المخلقة. ومن أشهر أساطين المسجد الشريف أسطوانة عائشة وتعرف بأسطوانة المهاجرين لأنهم كانوا يجتمعون عندها وسميت بأسطوانة عائشة لأنها أخبرت عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما بفضلها مصلى عندها. وهي الأسطوانة الثالثة من المنبر. -أسطوانة أبي لبابه: وهي الأسطوانة الرابعة من المنبر وسميت بأسطوانة أبي لبابة وهو رفاعة بن عبد المنذر لأنه ربط نفسه في موضع الأسطوانة حتى تاب الله عليه وبذلك عرفت بأسطوانة التوبة. -أسطوانة الوفود: وسميت بأسطوانة الوفود لأن رسول الله (ص) كان يجلس إليها ليقابل وفود العرب القادمين إليها. - أسطوانة التهجد: وتقع وراء حجرة السيدة فاطمة رضي الله عنها شمالاً، وكان النبي (ص) يخرج حصيرا كل ليلة إذا ذهب الناس فيطرحه عند مكان الأسطوانة ثم يصلى صلاة الليل والتهجد. - ومن أشرف أماكن المسجد: الحجرة التي تضم قبر النبي (ص) وصاحبيه أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، فقد ورد في الصحيح عنه (ص) أنه قال: ((ما من أحد يسلم علي إلا رد الله إلى روحي حتى أرد عليه السلام)). - ومن المساجد الأثرية الأخرى في المدينة - مسجد الغمامة: وهو من المواضع التي صلى فيها رسول الله (ص) في العام الثاني من الهجرة ويبعد عن باب السلام حوالي خمسمائة متر وقد إتخذ النبي (ص) موضع هذا المسجد مصلى لصلاة الأعياد إلى آخر حياته الشريفة. وقد جدد هذا المسجد عدة مرات آخرها في عهد السلطان عبد المجيد العثماني في القرن 14ه العمارة الموجودة الآن هي عمارته . - مسجد علي بن أبي طالب رضي الله عنه: يقع المسجد شمال مسجد الغمامة وهو من المساجد التي صلى رسول الله (ص) صلاة العيد فيها وينسب إلى علي رضي الله عنه لأنه صلى فيه صلاة العيد كما روت كتب التاريخ والآثار ولازال المسجد موجودا قائم الذات في الوقت الحاضر. - مسجد الفتح: يقع شمالي المدينة الغربي في جبل يقال له سلع ويطل بواجهته على وادي بطحان ويعرف أيضاً بمسجد الأحزاب، وقد بني هذا المسجد في المكان الذي قام فيه رسول الله (ص) يدعو على الأحزاب في غزوة الخندق فاستجاب الله لدعاءه فتشتت شمل الأحزاب ورجعوا خائبين منهزمين. وقد بناه عمر بن عبد العزيز في فترة إمارته على المدينة بالحجارة ثم جدد مرة أخرى بأمر الوزير سيف الدين بن أبي الهيجاء ثم أعيد بناؤه في عهد السلطان العثماني عبد المجيد الأول. وما زال هذا المسجد موجودا يقصده الحجاج والزائرين. وبقربه تقع المساجد السبعة وهي من أهم المعالم التي يزورها القادمون إلى المدينة المنورة، وهي مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقي ستة وليس سبعة ولكنها اشتهرت بهذا الاسم، نظراً لإضافة البعض لمسجد القبلتين ضمن هذه المساجد، وذلك لأن من يزورها يزور ذلك المسجد أيضاً في نفس الرحلة فيصبح عددها سبعة. وتقع هذه المساجد الصغيرة في الجهة الغربية من جبل سلع عند جزء من الخندق الذي حفره المسلمون في عهد النبوة للدفاع عن المدينة المنورة عندما زحفت إليها قريش والقبائل المتحالفة معها سنة خمس للهجرة. ويروى أنها كانت مواقع مرابطة ومراقبة في تلك الغزوة وقد سمي كل مسجد باسم من رابط فيه، عدا مسجد الفتح الذي بني في موقع قبة ضربت لرسول الله. - مسجد سلمان الفارسي: ويقع جنوبي مسجد الفتح مباشرة وعلى بعد عشرين متراً منه فقط في قاعدة جبل سلع، وسمي باسم الصحابي سلمان الفارسي صاحب فكرة حفر الخندق لتحصين المدينة من غزوة الأحزاب. يتكون من رواق واحد طوله وعرضه 7متر ودرجة صغيرة عرضها متران. بني هذا المسجد في إمارة عمر بن عبد العزيز على المدينة أيضاً، وجدد بأمر الوزير سيف الدين أبي الهيجاء عام 575ه. وأعيد بناؤه في عهد السلطان العثماني عبد المجيد الأول. مسجد أبي بكر الصديق: ويقع جنوب غربي مسجد سلمان على بعد خمسة عشر متراً منه بني وجدد مع المسجدين السابقين وقد هدم الآن ليعاد بناؤه وتوسيع مساحته. - مسجد عمر بن الخطاب: ويلي مسجد أبي بكر جنوباً على بعد عشرة أمتار منه فقط، وهو على شكل رواق مستطيل وله رحبة غير مسقوفة على صورته، يرتفع عن الأرض ثماني درجات، وطريقة بنائه تطابق بناء مسجد الفتح، وربما يكون قد بني وجدد معه. مسجد علي بن أبي طالب: ويقع شرقي مسجد فاطمة على رابية مرتفعة مستطيلة الشكل طوله 8.5 م وعرضه 6.5م وله درجة صغيرة. بني هذا المسجد وجدد على الأرجح مع مسجد الفتح ويروى أن علياً قتل في هذا الموقع عمرو بن ود العامري الذي اجتاز الخندق في غزوة الأحزاب. وقد رممت هذه المساجد جميعها في الوقت الحاضر مع المحافظة على شكلها التراثي وقامت أمانة المدينة المنورة بتحسين المنطقة وتشجيرها فغدت كأنها حديقة واسعة تتخللها مبان صغيرة. - مسجد فاطمة الزهراء: ويسمى في المصادر التاريخية مسجد سعد بن معاذ، وهو أصغر مساجد هذه المجموعة مساحة 4×3م وله درجة صغيرة. وآخر بناء له على نمط أبنية المجموعة نفسها يرجح أنها في العصر العثماني في عهد السلطان عبد المجيد الأول - مسجد القبلتين: يقع المسجد في الشمال الغربي من المدينة على شارع الجامعات الآن وهو المسجد الذي أنزل فيه على رسول الله (ص) قوله تعالى: ?فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ?(البقرة: من الآية 144)، حيث أمر النبي(ص) أصحابه بالتحول من قبلة بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة. - مسجد قباء: يقع هذا المسجد في الحي الجنوب الغربي للمدينة ويبعد عن المسجد النبوي حوالي ثلاثة كيلومترات وفيه مصلى النبي (ص) ومبرَك الناقة. وهو أول مسجد أسس على التقوى قال تعالى: ?لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيه فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ?(التوبة: من الآية 108). وقد جدد مسجد قباء ورُمم عدة مرات من قبل الملوك والسلاطين على مر العصور وآخر توسعة له توسعة خادم الحرمين الشريفين التي هي أكبر وأحسن توسعة عرفها. وقد ورد في فضل قباء أحاديث وآثار كثيرة منها ما روى البخاري والنسائي أن رسول الله (ص) كان يأتي مسجد قباء كل سبت راكبا وماشيا. وما روى الترمذي عن أسد بن حضير رضي الله عنه أن النبي (ص) قال: (الصلاة في مسجد قباء كأجر عمرة). - مسجد الجمعة: ويطلق عليه: (مسجد الوادي) وسمي مسجد الجمعة لأن النبي(ص) لما خرج من قباء متوجها إلى المدينة المنورة أدركته الجمعة في بني سالم بن عوف فصلاها في بطن الوادي وكانت أول جمعة صلاها بالمدينة فبنى المسجد حيث صلى الله النبي (ص). ويبعد مسجد الجمعة عن مسجد قباء حوالي 500 متراً وعن المدينة نحو 2500 متر. وقد رُمم وأجريت عليه إصلاحات في سنة 1395ه وما زال المسجد قائما موجودا معروفا عند أهل المدينة يرتاده الزوار والحجاج. - مسجد الإجابة: يقع شمالي البقيع وكان يسمى قديما بمسجد بنى معاوية بن مالك من الأنصار ثم عرف بمسجد الإجابة لما رواه مسلم أن النبي (ص) أقبل ذات يوم من العالية حتى إذا مر بمسجد بني معاوية دخل فركع ركعتين ودعا ربه طويلاً. وقد رُمم المسجد وأصلح عدة مرات آخرها في الوقت الحاضر حيث أعيد بناؤه من جديد. - مسجد السقيا: السقيا: اسم لمسجد وبئر بحرة المدينة الغربية قريب من ميدان العنبرية فلا يبعد عنها إلا حوالي 40 متراً. وقد روى الترمذي عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلام الله عليه قال: خرجنا مع رسول الله(ص) في غزوة حتى إذا كنا بحرة السقيا التي كانت لسعد بن أبي وقاص فقال رسول الله(ص) : ((أتوني بوضوء فتوضأ ثم قام فاستقبل القبلة وقال: ((اللهم إن إبراهيم عبدك وخليك ودعاك لأهل مكة بالبركة، وأنا عبدك ورسولك أدعوك لأهل المدينة المنورة أن تبارك لهم في مدهم وصاعهم مثل ما باركت لأهل مكة ومع البركة بركتين)). كما روي أنه صلى هناك فأقيم المسجد حيث صلى. الأماكن الأثرية المهمة بالمدينة المنورة - جبل أحد: وهو من أشهر الجبال وأهمها يقع شمال غربي المدينة ويبعد عنها حوالي أربع كيلومترات. أخرج البخاري عن النبي (ص) أنه قال: (هذا جبل يحبنا ونحبه) وفي رواية: (إن جبل أحد هذا العلى باب من أبواب الجنة). وفي أحد وقعت المعركة الشهيرة التي استشهد فيها سبعون من الصحابة وعلى رأسهم سيد الشهداء حمزة رضي الله عنه. - مقبرة البقيع: تقع مقبرة البقيع في الجهة الجنوبية الشرقية للمسجد النبوي الشريف. وللبقيع أهمية عظيمة عند المسلمين تضم كثيراً من الصحابة وآل البيت الكرام والتابعين. وكان الني(ص) يزور البقيع كما روت كتب الأحاديث وأول من دفن به من الصحابة أسعد بن زرارة رضي الله عنه من الأنصار وأول من دفن من المهاجرين: عثمان بن مطعون رضي الله عنه. ويروى أن البقيع يحتضن حوالي عشرة آلاف صحابي. ويضم البقيع بنات النبي(ص) وزوجاته ما عدا خديجة وميمونة رضي الله عنهم ويضم روضات ثلة من أهل بيت النبوة: الحسن بن علي رضي الله عنه وأمه فاطمة رضي الله عنها ثم العباس بن عبد المطلب وعقيل بن أبي طالب وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص وسعد بن معاذ رضي الله عنهم ثم إبراهيم بن النبي(ص). والإمام جعفر الصادق سلام الله عليه. وصفية بنت عبد المطلب عمة الرسول رضي الله عنها. أشهر الآبار الأثرية بالمدينة المنورة - بئر أريس: وتعرف ببئر الخاتم لأنه سقط فيها خاتم النبي (ص) من يد عثمان وتقع في جانب مسجد قباء على بعد حوالي 50 متراً من جهة غرب المسجد، وقد هدمت البئر وزال أثرها سنة 1384ه بسبب توسعة الميدان في غرب مسجد قباء. - بئر غرس: بئر غرس تقع شرق مسجد قباء. روى أن النبي (ص) قال: ((إذا أنا مت فاغسلوني من بئر غرس)) - بئر رومن: وتعرف ببئر عثمان لأن عثمان رضي الله عنه اشتراها وجعلها وقفا لله وتقع شمال مسجد القبلتين وقد اتخذت سنة 1398ه مقرا للوحدة الزراعية وإدارتها العامة. ولا زالت البئر قائمة موجودة الآن داخل بستان. - بئر بضاعة: تقع البئر شمال غربي المسجد النبوي الشريف إلى جانب سقيفة بني ساعده. وكانت تقع سابقاً في بستان أما الآن فقد أزيلت بسبب توسعة ميدان الحرم النبوي الشريف ويبعد محلها عن المسجد الشريف حوالي 500 متر. وروي أن النبي (ص) شرب منها وتوضأ. - بئر حاء: وكانت لأبي طلحة الأنصاري رضى الله عنه وكانت أحب أمواله إليه وقد ورد في الصحيح أن النبي(ص) دخلها وشرب منها وقد أدخلت الآن في نطاق التوسعة الشمالية للمسجد النبوي الشريف. الأودية المأثورة بالمدينة المنورة - وادي العقيق: وقد وردت في فضائله أحاديث وآثار منها: ما رواه البخاري عن عمر رضي الله عنه أن رسول الله (ص)أتاه جبريل وقد ضل في الوادي المبارك ومنها ما روي أن رجلين باتا بالعقيق ثم أتيا رسول الله (ص) قال أين بتما ؟ قالا: بالعقيق قال:( لقد بتما بواد مبارك ) - وادي بطحان: ويعرف أيضاً بوادي أبي
جبدة وهو الوادي الذي يتوسط بيوت المدينة المنورة وهو أحد الأودية المشهورة بها. وأول وادي وادي بطحان قرب ، وفي المدينة أيضاً وادي قناة: ويقال أن سبب تسميته بهذا الاسم أنه لما نزل به نبع وشخص منه فقيل: هذه قناة الأرض. هذه جملة من أهم الأماكن الأثرية في المدينة على ساكنها وآله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.