هزة عنيفة    مبابي يطلق رسالته الأولى بعد التجديد لباريس    تمديد فترة تخفيض الإجراءات والمعاملات المرورية    استعدادا للتصفيات الافريقية المنتخب الوطني في معسكر مقفول بمدينة جياد    توجيهات من والي الخرطوم لإنقاذ مواطني أحياء من العطش    مقاومة الخرطوم تدعو لرفع "حالة التأهب القصوى"    تصدير شحنتي ماشية إلى السعودية    تمديد تخفيض المعاملات المرورية لأسبوع    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    إنطلاق إمتحانات شهادة الأساس بولاية الجزيرة غداً    السودان وبعثة الأمم المتحدة.. هل سيتم التجديد بشروط أم إنهاء التكليف؟    منها تجهيز حقيبة السكري.. نصائح طبية لمرضى السكري    شاهد بالفيديو.. قال( أخير ادردق في الواطة ولا اقعد في الطشت) المؤثر "مديدة الحلبة" يوضح حقيقة "دردقتو" لفتاة في بث مباشر على الهواء    مدير عام البنك الزراعي السوداني: هذه أوّل خطوة اتّخذتها بعد تسلّم مهامي    "الشيوعي" يعلن عن مؤتمرٍ صحفي بشأن"لقاء عبد الواحد الحلو"    مدير ميناء سواكن يكشف أسباب إغلاق ثم فتح الميناء    مدير ميناء سواكن يكشف ل(السوداني) أسباب إغلاق ثم فتح الميناء اليوم    السيسي يكشف سبب توقف الدولة المصرية عن توظيف الشباب    صباح محمد الحسن تكتب: الإستهبال وعصاة الإعتقال !!    مفوضية الإستثمار بالشمالية : تجهيز عدد من المخططات الإستثمارية بالولاية    إنصاف فتحي تطلق كليب "سوري لي انت"    عبده فزع يكتب: خزائن أندية الممتاز خاوية.. والوعود سراب التقشف بلا فائدة.. وأموال الرعاية قليلة.. والموارد "زيرو" المريخ يستقبل الغرايري بالأزمات الفنية والبدنية.. والبرازيلي السبب    الزراعة: تعاقد مع مصنع محلي لإنتاج الأسمدة لتوفير 25 ألف طن    وزير الداخلية يتفقد أسرة شهيدين من ضباط الشرطة    الخلاف بين السودان وإثيوبيا.. قابل للإدارة أم أنه قنبلة موقوتة؟    فايزة عمسيب: الحكومة كانت تمنع الممثلين من المشاركات الخارجية (وتدس منهم الدعوات)!!    تحقيق لمصادر يحذر من (أمراض) بسبب ملابس (القوقو)    قطوعات الكهرباء .. خسائر مالية فاحة تطال المحال التجارية!!    الهلال يكتسح الأمل بسباعية    "الحج والعمرة السعودية".. توضح طريقة تغيير الحالة الصحية للشخص ومرافقيه ب"اعتمرنا"    صخرة فضائية ستضرب الأرض اليوم وتقسمها نصفين.. ما القصة؟    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    حيدر المعتصم يكتب: عُصَار المفازة...أحمودي    نهشت طفلة حتى الموت.. الكلاب السائبة تدق ناقوس الخطر    رحيل الفنانة الإنجليزية جيرزيلدا زوجة العلامة عبدالله الطيب.. "حبوبة" السودانيين    قصة حب سرية وتجربة قاسية" .. اعترافات "صادمة" للراحل سمير صبري عن سبب عدم زواجه !    الهلال يدك حصون الأمل بسباعية نظيفة في الممتاز    وزارة الصحة تحذِّر من وباء السحائي حال عدم توفر التطعيم    استخراج هاتف من بطن مريض للمرة الثالثة خلال أشهر    متى وكيف نصاب بسرطان الأمعاء؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    مدير استاد الجنينة يعلن إيقاف جميع التمارين والعمل الغير منظم بالاستاد    حنين يحلق بمريخ القضارف للدور التالي من بطولة كأس السودان القومية    في حب مظفر    توقيع بروتوكول صحي بين السودان والصين    شرطة الخرطوم تُواصل حملاتها على أوكار مُعتادي الإجرام وتضبط (101) متهم    (أخرج زوجته وابنه ليلقي حتفه مع ابنيه) في حادثة مأساوية طبيب سوداني يضحي بحياته لإنقاذ أسرته    شاهد بالفيديو.. (مشهد مؤثر).. لحظة انتشال طفل حديث الولادة من بئر بمدينة أمدرمان    وفاة الشاعر العراقي البارز مظفر النواب بالشارقة    توقيف متهم وبحوزته سلاح ناري و (1247) أعيرة مختلفة بالقضارف وضبط 2 طن من السلع الاستهلاكية منتهية الصلاحية بجنوب كردفان    الأردن: مرسومٌ ملكيٌّ بتقييد اتصالات الأمير حمزة بن الحسين وإقامته وتحرُّكاته    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    إصابة أفراد شرطة في مطاردة للقبض على اخطر عصابة تتاجر في المخدرات    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البرهان يمتدح مجاهدات القوات المسلحة وذودها عن أمن وسلامة البلاد

المعاقيل/نهر النيل 8-12-2021 ( سونا ) - إمتدح الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة مجاهدات القوات المسلحة وذودها عن أمن وسلامة البلاد، بقدراتها الذاتية دون مساعدة من أحد مبينا أن الجيش سيظل صامداً وحامياً لأمن ومقدرات البلاد.
جاء ذلك لدي مخاطبته ختام العام التدريبي للعام 2021 مشروع أحفاد تهراقا الخامس بمنطقة المعاقيل بولاية نهر النيل.
وقال البرهان: (ما عندنا حاجة بنخاف عليها وما عندنا حاجة بنخاف منها كلنا مستعدين نضحي من أجل السودان بأرواحنا والكلام دا بنقولوا ونوقع عليه، عندنا أهداف لازم نحققها، أولاً نحن في شأن التدريب يجب أن يعلم الجميع أن التدريب الذي تمت مشاهدته الآن هو تدريب مصغر، تدريب تماثلي لمعركة محتملة في المستقبل، ولا توجد نوايا ولا مقاصد تستهدف أي جهة ولكنه تدريب روتيني درجعت عليه القوات المسلحة في كل عام في ختام العام التدريبي).
وأكد أن القوات المسلحة محتاجة لجهد الشعب السوداني ولوقفته ولجهد الجميع من أجل تطويرها وتنميتها، ونحن ساعون لتوفير البيئة الملائمة التي تجعل جنودنا يقاتلون وهم مطمئنون والقدرة علي إنجاز المهام الموكلة إليهم، وسنعمل علي حماية الفرد، مؤكداً ان القوات المسلحة ستظل حامية لتراب الوطن،كما أنها ستعمل علي حماية التغيير الذي ضحى من اجله الشباب في ثورة ديسمبر المجيدة.
وتعهد القائد العام للقوات المسلحة بالسير قدماً على طريق الثورة والتغيير وما تعاهد عليه الشعب السوداني والوطنيين بأن الإنتقال سيتم وفق ما اتفق عليه في أبريل من العام 2019، كما أكد إلتزامه بتنفيذ الأتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ودعم الحكومة للوصول لانتخابات حرة ونزيهة.
كما أكد التزامهم بالعمل مع رئيس مجلس الوزراء بالاهتمام بمعاش الناس، توفير الأمن، العمل علي استدامة واستكمال عملية السلام، والتحضير للانتخابات بإشاعة جو الحرية والسلام والعدل، مشيراً إلى دعمه لرئيس مجلس الوزراء في أداء مهامه، للعبور بالفترة الانتقالية إلى غاياتها.
كما أوضح سيادته أن الجيش سيظل باق وهو ملك للشعب السوداني ولا ينتهي بذهاب فرد أو بقائه، مشيراً إلى قوميته مطالباً الجميع الدفاع عنها.
وترحم سيادته على أرواح شهداء القوات المسلحة والمواطنيين السودانيين في ولايات السودان المختلفة ، وأكد أن الحكومة بدأت مرحلة جديدة تعمل فيها بصدق وإخلاص ، لاستكمال مهام الفترة الانتقالية.
وحذر سيادته من التحركات التي تسعي لإضعاف القوات المسلحة والتحريض على معاداتها عبر الجهات الاجنبية لتتاح لهم فرصة التدخل في الشأن السوداني، وحذر من مغبة هذه التحركات مؤكدا أن لديهم القدرة على اتخاذ اجراءات ضد أي شخص يريد النيل من السودان وقواته المسلحة.
وحيا البرهان قوات الشرطة، جهازالمخابرات العامة والدعم السريع الذين ظلوا يقفون مع القوات المسلحة من أجل تعزيز أمن السودان وتقوية هذا الانتقال.
وأعرب سيادته عن أسفه لسقوط الشهداء الذين سقطوا في الأحداث السابقة مؤكداً القدرة على تقديم كل من أجرم في حق الشعب السوداني للعدالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.