قناة الجزيرة تنشر أسرار الانقلاب على البشير.. كيف أصبح البرهان رئيسا بالصدفة؟ ولماذا أغلق حميدتي هواتفه؟    حميدتي: قطر تحاول تدمير المجلس العسكري والدعم السريع    دول "الترويكا" تعلن دعمها للوساطة الأفريقية بشأن السودان    خبير اقتصادي يحذر من مخاطر طباعة الفئات الكبيرة من العملة    "المهدي ": "الانتقالي العسكري" سيستمر في حكم البلاد    تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الصادق المهدي :نحن ضد التصعيد حتى يحدد العسكري موقفه النهائي    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    تصريح من تجمع المهنيين السودانيين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    بيان صحفي هام من المكتب الاعلامي للحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    (315) مليون جنيه نصيب ولاية نهر النيل من عائدات التعدين    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    لزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتحري في قضية اختطاف الطفلة ملاذ يدلي بإفادات خطيرة
نشر في آخر لحظة يوم 12 - 05 - 2011


كشفت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية أمس، ملابسات اختطاف الطفلة ملاذ محمد عبد الله البزعي من أمام منزل ذويها بالدخينات جنوب الخرطوم، وأدلى الرائد شرطة أبوطالب موسى بلال من إدارة المباحث بأقواله أمام محكمة الطفل بامتداد الدرجة الثالثة برئاسة مولانا عبد الرحيم قسم السيد بوصفه المتحري في بلاغ اختطاف الطفلة ملاذ، مبيناً أن الشاكي عبد الله محمد أبلغ قسم شرطة الكلاكلة بتاريخ 18/3 بأن ابنته ملاذ ذات الأربعة أعوام خرجت من المنزل في التاسعة صباحاً ولم تعد، وأضاف المتحري بأن الشرطة اتخذت إجراءات أولية بموجب المادة «44» تولى التحري فيها رقيب شرطة عبد الباقي محمد أحمد، استجوب من خلالها الشاكي والد الطفلة وأعد نشرة بأوصاف المفقودة وقام بتوزيعها على دوريات شرطة ولاية الخرطوم ومضى المتحري قائلاً إنه استلم البلاغ من زميله الرقيب عبد الباقي بتاريخ 29/3 وبعد أن تم تعديل مادة الاتهام إلى «162» من القانون الجنائي لسنة 1991 والمتعلقة بالاختطاف، استجوب والد المفقودة وتم تكوين تيم من المباحث لجمع المعلومات، وقال المتحري إن معلومات توفرت عن وجود الطفلة ملاذ بمنزل بالفتيحاب، وبعد المداهمة تم العثور عليها داخل منزل المتهم الأول وهو عقيد بإحدى القوات النظامية ويدعى «استيفن»، وأضاف أنه عرض الطفلة على الطبيب للكشف عليها وجاء قرار الطبيب يؤكد عدم وجود اعتداء عليها، وقدم المتحري قرار الطبيب كمستند اتهام للمحكمة، وأشار المتحري إلى أنه تم توقيف 10 متهمين في القضية، وأن النيابة شطبت الاتهام في مواجهة 9 منهم، وتقدم 4 متهمين لمحاكمة تحت المادة «21» من القانون الجنائي لسنة1991 والمتعلقة بالاشتراك الجنائي مقروءة مع المادة «45» أ من قانون الطفل لسنة 2010 والمتعلقة بالاختطاف، وهم العقيد استيفن إياك وفاطمة وداعة صالح وسعاد بخاري وإنصاف أحمد البشير، وأضاف المتحري أنه قام باستجواب المتهم الأول، حيث قال إن مجموعة من النسوة حضرن إلى منزله بالفتيجاب من بينهن المتهمة الثانية بقصد تقديم واجب العزاء في وفاة عدد من ذويه في أحداث ملكال الأخيرة، وإن المتهمة الثانية جاءت بصحبة الطفلة ملاذ، وذكرت بأنها ابنة شقيقتها واختلفت مع زوجها وطلبت أن تسمح لابنتها بالإقامة معها، وبما أنها تعمل في مجال بيع الشاي، قررت ترك الطفلة في المنزل مع أبنائي وأنا عندما عدت من العمل اتصلت بها وطلبت منها أخذ الطفلة ولكنها لم تحضر، وبعد ذلك اتصل بي أفراد الأسرة وأخبروني بأن الشرطة داهمت المنزل.. فيما كانت أقوال المتهمة الثانية تنحصر في أنها كانت على موعد للذهاب لتلبية دعوة إفطار، وأن المتهمة الثالثة حسب التحريات اختطفت الطفلة ملاذ من الشارع العام وذهبت بها إلى منزل المتهمة الثانية، واتفقت فاطمة على بيع الطفلة للمتهم الأول مقابل مبلغ مالي وأنهما استأجرا عربة أمجاد كان يقودها محامي حسب ما ذكر، وقابلا المتهم الأول وقام بأخذ الطفلة ودفع لهما مبلغاً مالياً ووعدهما بأن يقوم بتسفير الطفلة للخارج بغرض التعليم، وقدم المتحري مستندات من الشركة السودانية للاتصالات تؤكد وجود مكالمات هاتفية بين المتهمين الثلاثة، وحددت المحكمة جلسة منتصف مايو لسماع الشاكي والد المختطفة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.