أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الأربعاء الموافق 19 يناير 2022م    شهران.. واتحاد التدمير فوق البركان..!!    مجلس المريخ يختار ملعب الهلال لمبارياته الأفريقية ويثني على دور رئيسه في توفير الالتزامات المالية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأربعاء 19 يناير 2022    أصدقاء السودان بالرياض يبحثون سبل تعزيز التنسيق المشترك لدعم جهود الانتقال السلمي    زيادة حجم التبادل التجاري بين السودان ومصر    طموح الفراعنة أم انتفاضة صقور الجديان.. من يكسب الرهان؟    احمد يوسف التاي يكتب: تمسكوا بسلمية الثورة رغم كل شيء    أكد عودة "الغربال" .. برهان تية : عازمون على الفوز أمام مصر    عزيمة وإصرار في المنتخب الوطني للفوز على مصر غدا    البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    توقيف شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات بمنطقة الكدرو    والي الجزيرة المكلف يدشن توزيع السماد بمخازن اكثار اليوريا    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    الاتحاد الأوروبي: الاستخدام المشوه للقوة والعنف ضد المدنيين يضع السودان على طريق خطير    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    لماذا خسر صلاح جائزة الفيفا؟ وكيف تفوق على العملاقين جزئياً؟    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    تراجعٌ في أسعار الخضروات بالأسواق    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو.. بوادر أزمة في الأفق!!    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    "منهولات" صرف صحي بدون أغطية.. خَطرٌ مَاثلٌ!!    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في الزواج المُبكِّر زواج الصغيرات(2)
نشر في آخر لحظة يوم 01 - 07 - 2012


في معنى الباءة
(1) قول رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (يا معشر الشباب من إستطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) . أخرجه البخاري كتاب »الصوم«، باب الصوم لمن خاف على نفسه العزوبة 1/456
راعى جانب أسباب الجماع ومؤن النكاح فسميت الباءة باسم ما يلازمها، فكان تقديره للحديث على ما يأتي: »من استطاع منكم على أسباب الجماع ومؤن النكاح المادية من المهر والنفقة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم لقطع شهوته.شرح مسلم للنووي: (9/173) .
(2) قول الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها) مسلم (1829). وأنى لطفلة صغيرة بحاجة إلى من يتحمل مسئوليتها أن تكون مسؤولة لزوجها عن البيت وشؤونه, والأولاد وتربيتهم, وكما تريد تنشئ أطفالها ويصدق فيها قول الشاعر:
الأمُ مدرسة إذا أعدد تها
أعددت شعبآ طيب الأعراق
الخِلاف في الإستدلال بحديث السيدة عائشة رضي الله عنها
هناك خلاف بين المؤرخين في سن عائشة رضي الله عنها عند زواجها، وثانياً: هناك من يرى أن ذلك كان قبل قوله صلى الله عليه وسلم (لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ حَتى تُسْتَأْمَرَ، وَلا تُنْكَحُ البِكْرُ حَتى تُسْتَأْذَنَ، قَالُواْ يَا رَسُولَ اللهِ وَكَيْفَ إِذْنُهَا، قَالَ أَنْ تَسْكُتَ)، وثالثاً: هناك من يرى ذلك من خصوصيات رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي خُصَّ بزواج 12 امرأة وغير ذلك من الخصوصيات،
رد الشيخ إبن عثيمين رحمه الله فى حديث تزويج عائشة
وجاء في سياق رده عندما قال رحمه الله: والإستدلال بقصة عائشة فيه نظر، ووجه النظر أن عائشة زُوِّجت بأفضل الخلق صلى الله عليه وسلم وأن عائشة ليست كغيرها من النساء، إذ أنها بالتأكيد سوف ترضى وليس عندها معارضة، ولهذا لمّا خُيِّرت رضي الله عنها حين قال لها النبي صلى لله عليه وسلم:(لا عليك أن تستأمري أبويك) فقالت: إني أريد الله ورسوله، ولم ترد الدنيا ولا زينتها ووضح هذا في كتابه شرح زاد المستقنع باب النكاح عند شرحه لحديثه صلى الله عليه الصلاة والسلام: »إستأمري أبويك في هذا وشاوريهم«، فقالت: (يا رسول الله أفي هذا أستأمر أبواي؟! إني أريد الله والدارالآخرة) فقال إبن عثيمين: فمن هذه حالها لو أستؤذنت لأول مرة أن تتزوج الرسول صلّى الله عليه وسلّم هل تقول: لا؟! يقيناً لا، وهذا مثل الشمس، فهل في هذا الحديث دليل لهم؟! ليس فيه دليل إنتهى كلامه رحمه الله.
ويؤكد إبن عثيمين شرعية منع هذا الزواج ولو كان مباحا فيقول:(ولا مانع من أن نمنع الناس من تزويج النساء اللاتي دون البلوغ مطلقا، فها هو عمر رضي الله عنه منع من رجوع الرجل إلى امرأته إذا طلقها ثلاثاً في مجلس واحد، مع أن الرجوع لمن طلق ثلاثاً في مجلس واحد كان جائزاً في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وسنتين من خلافته، والراجح أنها واحدة.)
ومنع من بيع أمهات الأولاد، فالمرأة السرية عند سيدها إذا جامعها وأتت منه بولد صارت أم ولد في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر كانت تباع أم الولد لكن لما رأى عمر أن الناس صاروا لا يخافون الله ويفرقون بين المرأة وولدها منع رضي الله عنه من بيع أمهات الأولاد, وفي سياق مماثل ذهب الشيخ المحدِّث محمد بن ناصر الألباني إلى عدم شرعية إجبار الصغيرة على الزواج.
مشكلة البلوغ المُبكِّر
يكون البلوغ المبكر عند الفتيات أكثر حدة حتى أنه شوهد لدى طفلة عمرها ثلاث سنوات ونصف مثل هذا البلوغ يؤدي إلى التعجيل في نمو الفتيات بحيث تنضج الأثداء بشكل كامل في سن التاسعة ويصبحن تحت تأثير مثل هذه المسائل يبدو البلوغ المبكر وكأنه مرض يؤثر على النمو والتكامل وهو ناتج عن الغدد، فأورام المبيض تشاهد حتى لدى البنات الصغيرات في بعض الأحيان ومثل هذه الفتيات لا تتولد لديهن رغبة جنسية حتى بعد الزواج ويتصفن بالبرود والخمول حتى أنهن قد لا ينجبن.
أسبابه لدى الفتيات:
üبسبب ضرر أو إصابة تعرض لها الدماغ فيؤدي للإثارة الجنسية.
üالفعالية الشديدة والإفرازات الكثيرة للغدة النخامية التي تؤدي للتمهيد لإثارة إفراز هرمون الفولكول.
üتورم المبيض والذي يخرج الفتاة عن حالتها الطبيعية فتلاحظ الأجزاء المتورمة داخل المبيض وقد أصبحت إحداهن فوق الأخرى.
üوقد يلعب الدور الوراثى أو كون المنطقة حارة دور في ذلك فقد نُقل عن الشافعي قوله: رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيراً سير أعلام النبلاء: 10\91.
أمثلة وحوادث:
(1) إلهام بنت ال13 ربيعاً لم يكن لها أدنى فكرة عن الزواج عندما نقلها أهلها إلى عش الزوجية مع شريكها الشاب، وقبل أن تنتهي مظاهر الفرحة بالزواج وتمحي خطوط النقش من يديها انتقلت إلى جوار ربها وهي لم تكمل يومها الثالث في منزل زوجها، وأخرى في سنتها العاشرة تتزوج برجل في عقده الرابع وسرعان ما تعاني تبعات الحمل والتي لم يستطع الأطباء إنقاذها منها ففارقت الحياة مع جنينها.
(2) أحبطت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان السعودية الرسمية زواج طفلة صغيرة في الحادية عشرة من عمرها من رجل أربعيني متزوج بعدما استنجد أشقاؤها بالجمعية مطالبين بوقف الزواج الذي يصر عليه والدهم . جريدة الوطن 10-7-2009.
(3) طفل سعودي فى الحادية عشرة يعقد زواجه على ابنة عمه التي تصغره بسنه واحدة . جريدة شمس 13- 6-2008.
(4) رشا باعها والدها وهي طفلة في العاشرة كزوجة رابعة لرجل ثمانيني . جريدة الرياض 8-9-1429.
(5) رضخ سعوديٌ عجوز للضغوطات، وأجَّل زواجه من طفلةٍ في العاشرة من عمرها لمدة 5 سنوات أمام تدخل جهاتٍ مختلفة لمنع زواجه بعد أن تمكَّن من عقد قرانه عليها إثر تحدٍ بينه وبين والد الفتاة في مدينة حائل. مقابل مهرٍ قيمته 100 ألف ريال، بحسب تقريرٍ نشرته صحيفة المدينة السعودية 19-7-2008.
(6) طفلة الخامس ابتدائي تعود لحضن زوجها الثمانيني بعد أن إستعادها والداها من عمتها التي أخفتها 10 أيام. عكاظ 25 أغسطس 2009 .
(7) رفض قاضى في دولة خليجية فسخ عقد زواج طفلة الثماني سنوات من زوجها و حكم بجواز زواجها وأحقيتها في الإعتراض إذا بلغت. جريدة الرياض 24 -12 1429 .
في إختلافات الحد الأدني لسن الزواج لبعض الدول الإسلامية
يختلف الحد الأدنى للزواج في بعض الدول الإسلامية، فيُحدد السن الأدنى للزواج ب 18 عاما للشاب و16 عاماً إلى الفتاة في مصر والمغرب والباكستان، كما رفع سن الزواج في سوريا بالنسبة للمراهقة إلى 15 عاماً بعد أن كانت 13 عاماً والمراهق إلى 17 عاماً بعد أن كان 15 عاماً.
وبحسب دراسة ميدانية حديثة أعدها مركز دراسات المرأة والتنمية بجامعة صنعاء تبلغ نسبة الإناث اللواتي تزوجن قبل سن الخامسة عشرة إلى 52%. وفي الأردن كشفت دراسة أن حالات الزواج المبكر في المملكة تشكل ما نسبته 14%
وفى سوريا بحسب المسح العنقودي لعام 2006 أن النساء اللواتي تزوجن قبل سن 18 عاماً قد بلغت نسبتهن 17.7% وفي دراسة ميدانية حديثة تم إجراؤها في إحدي قري الجيزة بمصر وجد أن النسبة 45,8%.
هل الدين يسمح بتقييِد المُباح؟
يقول الدكتور عبدالمؤمن شجاع الدين الأستاذ بكلية الشريعة والقانون: أن هناك فهماً مغلوطاً لبعض المفاهيم والأحكام الإسلامية مع أنها صريحة في قول الله تعالى: (وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح)، وإعتبر أن المقصود ببلوغ النكاح هو الوصول إلى مرحلة الأهلية والقدرة بكل مجالاتها.
وقال شجاع الدين: هناك مباحات كثيرة في الشريعة تم تقييدها فمثلاً حمل السلاح في الإسلام مباح لكنه تم تقييده، وكذا التنقل بين البلدان لم يعد مسموحاً مع أنه كان أمراً طبيعياً ومباحاً، وغيرها الكثير ولم يبق سوى الزواج المبكر لم يقيد رغم الحاجة الملحة إلى ذلك والقاعدة الأساسية في الإسلام لا ضرر ولا ضرار وهذا الزواج له أضرار كثيرة صحية ونفسية وإجتماعية!
مضيفاً أن اليمن في السابق كان تحت الإحتلال العثماني وكان قانون العائلة العثمانية يحدد سن الزواج للفتى 18 سنة وللفتاة 17 سنة، واستمر هذا القانون حتى 1976م كما حدد قانون الأسرة في المحافظات الجنوبية الصادر 1974م سن الزواج بست عشرة سنة، وكذلك قانون الأسرة في المحافظات الشمالية الصادر في 1978م، وفي الدول العربية حددت جميعها سن الزواج ولم يلاق مثل ما وجد عندنا من رفض.
وأشار إلى أنه على من يستدلون بزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين عائشة أن يعلموا أن هذا الزواج كان بأمر رباني ولحكمة، كما أن عائشة رضي الله عنها لم تحمل ولم تتعرض لمشاكل الحمل.
فتوى إبن عثيمين في شرعية منع تزويج الصغيرة تقييداً للمباح
يقول ابن عثيمين رحمه الله: ولا مانع من أن نمنع الناس من تزويج النساء اللاتي دون البلوغ مطلقاً، فها هو عمر رضي الله عنه منع من رجوع الرجل إلى امرأته إذا طلّقها ثلاثاً في مجلس واحد، مع أن الرجوع لمن طلّق ثلاثاً في مجلس واحد كان جائزاً في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم - وأبي بكر.. انتهى كلام ابن عثيمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.