إنطلاق حملة إعمار مشروع الجزيرة بقاعة الصداقة غداً    تقاسيم تقاسيم    حمدوك يقدم تنويرا لقادة جهاز الامن    الكشف عن محاولات لتهريب المتورطين في أحداث كريندق    معسكرات اللاجئين بالقضارف تحديات تعيق الإيواء!!    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    بسبب حفل القيروان الشرطة تلقي القبض على الفنانة انصاف فتحي    البنك المركزي يحدد منافذ التحويلات الواردة عبر نظام ويسترن يونيون    مبالغ استيراد احتياجات السودان تقفز إلى 12 مليار دولار في العام    مزارعو نيالا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنقاذ الموسم الزراعي    أمر طواريء بحظر التداول بالبيع والشراء والنقل لمحصول القمح بالشمالية    مفرح يكشف عن زيادة ربع الأوقاف في الخرطوم    عودة مصفاة الخرطوم للعمل وكميات مُقدرة من الغاز لولاية الخرطوم    منتصر هلالية: ستكون الاطلالة مختلفة في (يلا نغني)    أطعمة ينصح الأطباء بتناولها بعد أخذ لقاح كورونا    سعر الدولار في السودان اليوم الجمعة 5 مارس 2021    شرطة أمبدة تضبط عصابة بقيادة نظامي معاشي    تفجر الخلافات بين غرفة البصات والنفيدي توقف العمل في الميناء البري    دراسة: الغالبية العظمى لوفيات كورونا في فئة معينة من البلدان    حمدوك يوجه بعلاج مصابي الثورة داخل وخارج البلاد    إثيوبيا تناور لإفشال مقترح الرباعية الدولية حول سد النهضة    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟ علماء يكشفون    الهلال يعلن نتيجة مسحة كورونا قبل لقاء شباب بلوزداد    تقديم كتاب: السودان بعيون غربية، ج12، لمؤلفه البروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبد الله الفكي البشير    الكونغرس الأميركي يمرر إصلاحا انتخابيا.. وبايدن يعلق    السودان.. أطفال الشوارع مأساة لا تنتهي وهاجس أمني كبير    أول أيام تطعيم لقاح كورونا في مصر.. ماذا حدث؟    لجنة الاستئنافات تحول نقاط ديربي بورتسودان لصالح السوكرتا    ارتفاع مؤشر الدولار ببنك السودان ليوم الخميس وتباين اسعار البنوك بالخرطوم    يفتقد (16) لاعباً وغيابات بالجملة في الدفاع والوسط .. المريخ .. ورطة للتاريخ قبل مواجهة سيمبا    الناطق الرسمي بإسم اتحاد فن الغناء الشعبي: سنحيي مهرجانا للاغنية الوطنية    برفقة سمل والد الشهيد عبدالرحمن (السندريلا) تحتفل بعيد ميلادها مع أطفال مرضى السرطان    تداعيات الحزن الجديد والفرح القديم    م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين    تفاصيل محاكمة مستثمرة صينية بحوزتها ربع مليون دولار    النهب المسلح يكثف نشاطه في الخرطوم ويهجم على الأحياء بإستخدام أحدث الأسلحة النارية    بعد استلام جرعات "كوفاكس".. السودان يبدأ التطعيم الأسبوع المقبل    ما بني على خطأ فهو خطأ يا باني    ضبط أسلحة ومتقجرات بمنزل جنوب الخرطوم    الأهلي مروي يعطل الكوماندوز والأهلي شندي يعود لسكة الانتصارات    تراجع مفاجئ عن التعاقد مع المصري الهلال يكلف الشغيل بقيادة الأزرق أمام بلوزداد فنياً    القبض على (21) من معتادي الإجرام بسوق أبوزيد    قول العجب في بيع السلم .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد    استرداد 212 مليار جنيه من مستثمر أجنبي    ضوابط من البنك المركزي للتعامل مع البطاقات العالمية فيزا وماستر كارد    مع غياب تمتام والبنا والسني (يلا نغني) يستعد للانطلاقة بعدد من الأصوات الجديدة    قريبا في رمضان (الشوق والريد) برنامج وثائقي عن الكاشف    (المنكير).. طلاء الأظافر تحت المجهر    "جزيرة الحب".. صيني ينفق كل ما يملك لبناء حديقة يهديها لمحبوبته    رغم التلوث النووي.. ياباني يعتني بقطط فوكوشيما منذ عشر سنوات    السعودية تشترط التطعيم لأداء الحج    "ميغان تنمرت على الموظفين".. ادعاءات ضد دوقة ساسكس وقصر باكنغهام يحقق    في رحاب الرحمن الرحيم اللواء عبد العال محمود .. بقلم: نورالدين مدني    قراءة في كتاب "الأزمة الدستورية في الحضارة الإسلامية من الفتنة الكبرى الى ثورات الربيع العربي" .. بقلم: أ.د. أحمد محمد احمد الجلي    الخسف .. بقلم: عوض محمد صالح    أمريكا : سنعطي أولوية تأشيرة الهجرة للسودانيين المتأثرين بحظر ترامب    ترامب: في اول رد فعل غير مباشر علي اتهام صديقه العاهل السعودي .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النيل الأزرق والجزيرة ..فيضانات تهدد المناطق كل عام


في جولتها التفقدية لمناطق فيضان النيل الأزرق بود مدني، وقفت وكالة السودان للأنباء بولاية الجزيرة على موقف فيضان النيل عند منطقة حي مارنجان عووضة بمدني. وقد لاحظ فريق الجولة غمر مياه النيل الأزرق لبعض الكمائن وعمل الجسور الواقية والترس للمنازل المتاخمة لمجرى النيل. كما وقفت (آخر لحظة)على الاستعدادات التي تمت من قبل الجهات الرسمية وغرفة عمليات طوارئ الخريف والمتمثلة في نصب الخيام من جانب قوات الدفاع المدني بالولاية. واستطلعتنا عدداً من المواطنين بالمنطقة إلي جانب الدور الذي تقوم به اللجان الشعبية المختلفة بهذه المناطق . والتقينا بالمواطن منيب عبد العاطي عبد الرحمن وكيل كمائن عبد المنعم حيث غمرت المياه الكمائن تماماً وقال: نتوقع أن يكون هنالك ارتفاع في منسوب النيل خلال الأسبوع القادم. ولازالت التحوطات جارية من قبل الجهات المختصة. وقال الرقيب أول آدم علي لتيان بشرطة الدفاع المدني بالولاية وقال إن العمل بدأ منذ منتصف أغسطس الجاري 2012م ، مضيفاً توفر المعينات المتمثلة جوالات الخيش لبناء الجسور الواقية إضافة لتوفر عدد من طلمبات سحب المياه وأن هنالك جهوداً مقدرة تبذل لمواجهة الفيضان لمحاصرة المياه وأرجاعها مرة أخرى لمجرى النيل. وقال أن هنالك متابعات مستمرة بالتعاون والتنسيق مع شباب الحي للتصدي للفيضان. مؤكدا أن مرحلة الخطورة قد تجاوزها النيل وسوف تستمر التحوطات اللازمة حتى الأول من سبتمبر المقبل. كما التقينا بعلى حسين صاحب كمائن بالسنيط والذي أوضح أن هنالك انخفاضاً ملحوظاً في منسوب النيل بهذه المنطقة. فيما لاحظ الفريق غمر المياه لبعض الكمائن. وأضاف نتوقع ارتفاع المناسيب. وفي اتصال هاتفي بالأستاذ محجوب محمد محجوب المدير التنفيذي لمحلية ود مدني الكبرى مقرر غرفة طوارئ الخريف بالمحلية مؤكداً بأن هنالك زيادة في المناسيب بعدد من مواقع النيل الأزرق. موضحاً التحوطات التي تمت من جانب الغرفة استعداداً لمواجهة أي طارئ مؤكداً امتداد الجسور الواقية في مناطق الفيضانات بجزيرة الفيل. هذا وقد لاحظ فريق الجولة أن المياه قد غمرت حوالي 8 آلاف شتلة من الموز بجنائن السنيط. وأفاد المصدر بأن شرطة المحلية والدفاع المدني قد وقفت على أحوال المواطنين والمنازل المتضررة والمتاخمة للنيل بالسنيط. مؤكدين انحسار النيل الذي يتوقع أن يتم نهائياً خلال الشهر القادم ويعود النيل لوضعه الطبيعي. وأضاف المصدر أن العام 2006م قد شهد أكبر وأخطر فيضان في تاريخ الولاية. وفي العام 1988م واجهت المناطق المتاخمة للنيل أكبر فيضان نسبة لعدم الاستعداد الكافي آنذاك، مشيراً لانخفاض المناسيب بمحطة الدمازين في تاريخ اليوم 23 أغسطس. كما وقفت (سونا) خلال جولتها اليوم على الكمائن المغمورة بمياه السنيط والتي تشمل كمائن عبيد حاج علي ومحجوب محمد علي جاد الرب المطلة على جزيرة عبد الرحيم حاج الخضر وآل شقدي. كما لاحظنا نقل عدد من الماشية والأبقار عبر المراكب من الضفة الشرقية للنيل إلي الضفة الغربية نتيجة لظروف الفيضان. كما وقفت آخر لحظة على بعض المنازل المتضررة بالفيضان وتحدث المواطن المعز علي صالح وقال إننا منذ 28 رمضان الفائت ظللنا نتابع عن كثب (صباحاً ومساءً) الزيادة في منسوب النيل موضحاً الجهود المبذولة في عمل الجسور الواقية للمنازل المتضررة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.