ثلاثة عشر كوكباً... ماذا يفعلون؟!    موكب لأسر الشهداء يطالب باقالة النائب العام    تمويل كندي لدعم وإعمار الغابات    سعر الدولار في السودان اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021    الدقير يكشف عن مراجعة استراتيجية حزب المؤتمر السوداني    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 3 أغسطس 2021م    الأمة القومي يستنكر خطوة تعيين الولاة لهذا السبب    بسبب الدولار الجمركي .. رفع اعتصام المغتربين وتسليم مذكرة.. لعناية (حمدوك)    السعودية تعيد أكثر من (7) آلاف رأس من صادر الضأن السوداني    المريخ يتدرب بالقلعة الحمراء بإشراف غارزيتو الفرنسي يجتمع باللاعبين ويشدد على الإنضباط وينقل تمارين الفريق للفترة الصباحية    أحلام مبابي بالانتقال لريال مدريد تربك خطط رونالدو بشأن باريس سان جيرمان    ريح عصام الحاج..!    مولد وضاع    الصورة الصادمة.. "كرش" نيمار يثير قلق جماهير سان جرمان    نجم منتخب مصر و"فتاة الفندق".. الاتحاد ينشر ويحذف واللاعب يرد وناديه يعلق    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    اتفاق على إنشاء ملحقيات تجارية بسفارات السودان بالخارج    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    الغرف التجارية تسعى لبناء علاقات اقتصادية قوية مع الولايات المتحدة    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    في المريخ اخوة..!!    وقفة خارج المحطة..!    مصالحة الإسلاميين.. دعوة من لا يحترمون الشعب    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    "كورونا" مجدّدًا في ووهان الصينية    السياسات الاقتصادية بين الرفض والقبول    الهادي الجبل : ما في مدنية بدون عسكرية    (قسم بمحياك البدرى) : أغنية تنازعها الاعجاب مابين وردى قديماً وأفراح عصام حديثاً    بمناسبة مئوية الأغنية السودانية : الحاج سرور .. رائد فن الحقيبة وعميد الأغنية الحديثة    شاهد بالفيديو: أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا ..ووصلة رقص بين الفحيل وعروسين تلفت رواد مواقع التواصل    جبريل: أحد المغتربين ذهب لبنك في السعودية للتحويل، البنك قال له السودان ضمن الدول المحظورة    ضبط شبكة تعمل في تجارة الأعضاء البشرية وبيع جثامين داخل مشارح بالخرطوم    مصرع 3 أشخاص وإصابة آخر في حادث سير مروع شمالي السودان    د. حمدوك يستقبل المخرج السوداني سعيد حامد    رئيس المريخ يوافق على شروط الفرنسي غارزيتو    توقيف 75 من معتادي الإجرام بجبل أولياء    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    مصالحة الشيطان (2)    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الكردافة .... نظرة عن قرب
نشر في آخر لحظة يوم 17 - 08 - 2016

قيض الله لي أن أمكث بضعة أشهر في شمال كردفان لأغراض التدريب في الإعلام التنمية البشرية، وكانت تلك سانحة نادرة لأتعرف عليها وإنسانها عن قرب، وأن أتابع مسيرتهم الناهضة لتنمية ولايتهم بجهد غير مسبوق، كان حادي ركبها قرتنا في الغرة مولانا محمد هارون، وقد كنا كإعلاميين نزورها غببا دون أن نغوص في أعماقها ونسبر أغوارها.
الكردافة نسيج إجتماعي مدهش أروع ما فيه سماحة تجل عن الوصف وقبول للآخر يكاد يلامس أوتار الإيثار في أحيان كثيرة، لذا كان من الطبيعي أن يكون لهم باع طويل في إكرام الضيف وإغاثة الملهوف، ويميزه رضا نفسي يكسوهم ولعلهم- كما ذكرت في مناسبة سابقة -أقل السودانيين (عبوساً) إن لم نقل أكثرهم أبتساماً، ولا اتردد أن أقول إن كل الصفات الحميدة التي يتميز بها السودانيون على كافة شعوب الأرض تتوفر في كردفان.
من فخر كردفان الدائم أن التاريخ سجل لها أنها كانت نموذجاً، لما يمكن أن يكون عليه السودان والسودانيين حين يتكاتفون ويشد بعضهم أزر بعض، فقد صنعوا إنطلاقاً من معركة شيكان التاريخية النادرة مجسماً لقوة العزيمة والذكاء والتضحية والقومية ونكران الذات، التي حققت معجزة لا تزال الأكاديميات العسكرية تنظر اليها نظرة إكبار وإجلال وإعزاز، ولعل هذا يفسر لماذا ركز البريطانيون جهدهم فيها لينشروا ثقافتهم ويغيروا تركيبة المجتمع حتى لايتوحد السودانيون مرة أخرى ولكن هيهات.
هاهي كردفان تنطلق مرة أخرى لتقدم لنا نموذجاً تنموياً وسياسياً ناجحاً ومتقدماً بخطوات كثيرة على كل الولايات، إن لم نقل كل دول العالم الثالث التي تسعى لتفعيل الجماهير (لحمة التنمية وسداتها ومجال خدماتها) وليس أدل على ذلك النجاح والتفرد من إقبال ولايات عديدة على إعتماد نهج الكردافة في التنمية والتوافق السياسي تحت مسميات شتى، ولكن لا يخفى على أحد أنهم يتبعون نفير النهضة حذوك النعل بالنعل.
تجربتي على الصعيد الشخصي مريرة، ولكن ذلك لا يقدح أبداً في روعة إنسان كردفان وتميزه رغم بعض الهنات بسبب الموتورين الذين يحاولون الصيد في الماء العكر، ولعلنا في سوانح أخرى نسلط الضوء على انجازات إنسان ش كردفان المذهلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.