التعليم بالجزيرة: انطلاقة العام الدراسي الاحد    144 حالة وفاة بكورونا في الجزيرة    لجنة المعلمين تتمسك ببقاء ببروفيسور الأمين وزيراً للتربية والتعليم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    نفط السودان .. أسرار ومحاذير    الهلال يعمق أزمات الأبيض في الدوري السوداني    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    حي العرب بورتسودان يفوز لأول مرة في الدوري .. ركلة جزاء تحبط حي الوادي نيالا أمام الأهلي مروي    مساع لانشاء بنك خاص لمشروع الجزيرة    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كانت الخرطوم جميلة .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    عشاق الأضداد .. بقلم: كمال الهِدي    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    فيما يعول عليه ! .. بقلم: حسين عبدالجليل    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام شنقاً لقاتل عريس حفلة الفنانة الشهيرة
نشر في الأهرام اليوم يوم 25 - 10 - 2010

وقعت محكمة جنايات كرري برئاسة مولانا صلاح الدين العجب أمس عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً على المدان بتسديد طعنات قاتلة لعريس في حفل (حِنّة) كانت تحييها فنانة شهيرة بمنطقة الإسكان الشعبي بالثورات.
فيما برأت المحكمة المتهم الثاني من التهمة المنسوبة اليه بالاشتراك في قتل العريس بإعطاء السكين أداة الجريمة للمدان الأول ليدفع بها عن نفسه واستطاع أن يقدم بينة مناهضة من خلال شهود دفع بهم للمحكمة التي توصلت لقرارها بتبرئة من التهمة المنسوبة اليه تحت طائلة المادة 21/130 من القانون الجنائي.
ووجدت المحكمة من خلال استقرائها للوقائع والبينات الثابتة بالمحضر بعد سماعها لقضية الاتهام وشهودها واستجوابها للمتهمين وسماعها لقضية دفاعهما، وجدت أن الوقائع تلخصت أنه وبتاريخ الحادثة من العام الماضي أقيم بالمنزل مسرح الحادثة حفل (حِنّة) خاصة بالنساء أحيتها فنانة شهيرة وحفاظاً على خصوصية المناسبة منع أهل المنزل الشباب من الدخول وحاول المرحوم وآخرون الدخول للحفل ودخلوا في مشادة مع المجني عليه الذي تزوج حديثا وإثرها توعد المدان بحسم الأمر مع المرحوم وذهب ثم عاد بعد استبدال ملابسه وبرفقة آخرين قام المدان بقذف حجارة على المنزل مما جعل المجني عليه يخرج اليهم ودارت بينه والمتهمين الخمسة مشادة حسمها المدان بتسديد طعنات قاتلة للمرحوم كانت سبباً في وفاته حسب تقرير التشريح بأن أسباب الوفاة الجروح الطعنية النافذة. وأثناء إجراءات المحاكمة توصلت المحكمة لقرارها بشطب الاتهام في مواجهة (3) متهمين لعدم كفاية الأدلة في مواجهتهم وواصلت الإجراءات من مواجهة المتهمين. وبمناقشة المحكمة للبينات المقدمة مع عناصر مادة الاتهام وجدت أن المتهم الأول سجل اعترافاً قضائياً بطعنه المرحوم ورجع عنه في المحكمة، ووفقاً لإفادات الشهود والبينات المقدمة ومستندات الاتهام ووجدت المحكمة أن الموت نتيجة راجحة للطعنات التي سددها المتهم للمجني عليه في أماكن حساسة من جسده وقررت إدانته مبدئياً بالقتل العمد، وبمناقشتها لأسباب الإباحة وموانع المسؤولية الجنائية وجدت أن المتهم لم يستفد منها وقررت إدانته بكل اطمئنان بالقتل العمد. وقامت المحكمة بسؤال أولياء الدم فطالبوا بالقصاص من المدان ووقعت عليه عقوبة الإعدام لمخالفته المادة (130) من القانون الجنائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.