مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يزدان بإنشاد المادحين وأشواق المحبين

وُلد الهدى فالكائنات ضياء.. تنداح الأحرف جزلى.. هو ميلاد ابن عبدالله.. ويقف الزمان والمكان مشدوهاً لعظمة المناسبة.. إنها ذكرى مولد خير الأنام رسولنا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه.
آلاف النفوس الشريفة المحبة لسيد الخلق (ص) ضاقت بها الباحة الجنوبية لقاعة الصداقة مساء الاثنين الماضي في احتفالية غارقة في الأدب الصوفي (المديح)، تقدم ركبها وزير الثقافة الاتحادية السموأل خلف الله القريش ورعاها إمام أهل الخرطوم الوالي د. عبد الرحمن الخضر ونفذها قطاع المهرجانات والاحتفالات الجماهيرية بقناة ساهور الفضائية وإذاعة الكوثر بمشروع التعريف بالنبي صلى الله عليه وسلم.
وجاء مهرجان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هذا العام متَّشحاً ثوب العالمية؛ ففي الليلة المضاءة بعبق سيد المرسلين وخاتم النبيين وأشواق المحبين، مدح لأول مرة بالسودان المادح المصري حمادة هلال الذي ترك له الناس مقاعدهم وتحلقوا حوله وهو يردد (محمد نبينا). أما (خدام النبي) كما يحلو أن يتسمَّى بذلك محمود عبد العزيز فقد أشعل الحضور حباً في الرسول، حتى اضطرت الشرطة لإعادة الهدوء إلى الليلة في خواتيمها.
وكان أولاد حاج الماحي ملوك المدح النبوي في السودان قد افتتحوا الليلة بالروائع الخالدة.. ونادر خضر وضع سقفاً بمدحة (خير الأنام) للفاتح حمدتو والماحي سليمان.. والمادحة نجود محمد عجب المعروفة عالمياً قدمت مدحة لخالد المصطفى لحنها الهادي الجبل. وجاءت مشاركة المادح البحريني أبو ذر الحلوجي الذي حيا الجمهور بمدحة قوية تفاعل معها على الإيقاع الخليجي، وتوالت المشاركات عبر أبو بكر ومختار من نيجيريا بمدحة (تمسكنا بحبه)، ومن تايلاند زكريا دروبي. أما جمعية الإرشاد الإسلامية الصومالية التي مدحت باللغة الصومالية مدحة (الله - الله) جعلت الجالية الصومالية تحتل واجهة المسرح الفخم تعبيراً عن سرورها بمشاركة حسام علي من جيبوتي. فيما نجح المادحون الصينيون ليانق دري - نيجيقا نوك وآخرون اختاروا أسماء عربية من فوق المسرح ليصبحوا (علي وعيسى وتوفيق) نجحوا في استلهام مشاعر الحضور بمدحة صينية فيها من العربية (صلى الله عليه وسلم). وكانت مجموعة نهضة العلماء بقيادة عبد السلام الأندونيسية في مصاف العالمية بمدحتها العربية (صلِّ يا ذا الجلال.. على نبي الكمال) فيما حوى برنامج الحفل مشاركة خالد الصحافة ومعتز صباحي اللذين غادرت «الأهرام اليوم» قبل أن يقدما وصلتهما قبيل منتصف الليل بعشر دقائق.
{ مشاهدات من الليلة
{ محمود عبد العزيز قدم مدحة (أهاجر ليك زي صفوان) من كلمات خالد المصطفى ولحنها بنفسه وهي بمثابة أول لحن له منذ أن عرف الغناء والموسيقى والمديح وهو يلبس (المرقوعة).
{ محمود كرم والي الخرطوم ومدير قناة ساهور عبد الله الطاهر والمطرب المصري حماده هلال بشهادات تقديرية حملت كل شهادة إحدى مدحاته لسيد الأنام صلى الله عليه وسلم.
{ وزير الثقافة عانق مادحي أندونيسيا حباً في الرسول (ص).
{ حمادة هلال قال ل (الأهرام اليوم) في تصريح خاص إنه يحب المديح لأنه من أسرة دينية وهذه أول زيارة له للسودان وأنه سعيد بهذا الجمهور المدهش وقرر أن يعود قريباً ليحيي حفلاً تاريخياً بالخرطوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.