التعليم هو الحل إذا أردنا خيرا بالبلاد !! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    استنجدت بألمانيا لملاحقة تعهدات مؤتمر برلين: هذه موازنة "الصندوق"، فأين موازنة المواطن؟ .. بقلم: خالد التيجاني النور    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكم بالغرامة والسجن (10) سنوات على شاب تحرش بطفلة


قضت المحكمة الجنائية العامة بدار السلام برئاسة مولانا سليمان خالد موسى أمس بعقوبة السجن لمدة عشر سنوات على شاب في العقد الثاني من عمره أدانته بتهمة التحرش الجنسي والاعتداء على طفلة في الرابعة من عمرها مستغلاً خروج أفراد أسرته من المنزل وأمرته بدفع غرامة خمسمئة جنيه وبعدم الدفع السجن لمدة (6) أشهر لمخالفته المادة (45)ج من قانون الطفل. واستندت المحكمة في إصدار قرارها بالإدانة والعقوبة على ما جاء من بينات ووقائع أساسية ثابتة بالمحضر وردت في أقوال الشاكية والدة الطفلة المجني عليها بأن ابنتها خرجت مع أشقائها عند حضورهم من المدرسة في وقت الفطور للمنزل وأنها افتقدتها فنادت عليها بالقرب من الباب ولكنها لم تجب عليها مما دفعها للخروج فوجدتها قرب الباب ولفت نظرها ملابس الطفلة المبللة وعندما سألتها أخبرتها بأن المتهم الماثل أمام المحكمة قادها لصالة داخل منزلهم وعليه استنجدت بشاهدة الاتهام جارتها وذهبتا سوياً لمنزل المتهم ووجدتا آثار حذاء الطفلة التي اقتادها المتهم من الشارع مستغلاً خلو منزلهم وعليه أسرعت بفتح بلاغ في مواجهته ووضعت ملابس الطفلة معروضات في البلاغ حيث تم إرسالها برفقة المتهم للمعامل الجنائية وجاءت النتيجة تفيد بتطابق السوائل في ملابس المجني عليها مع العينات المأخوذة من المتهم بعد إجراء فحص الDNA البصمة الوراثية عليها وأكدت الشاهدة ما دفعت به الشاكية وأضافت أن المتهم لديه سوابق بالاعتداء على الأطفال بيد أنها لم تصل للمحكمة وأنكر المتهم عند استجوابه التهم المنسوبه إليه ودفع بأنه لم يكن موجوداً بمنزلهم في يوم الحادثة وأحضر شاهدا أكد على اليمين أنهما كانا سوياً في عزاء وبرجوع المحكمة للبينات ومناقشتها مع عناصر الاتهام ثبت لها بما لايدع مجالاً للشك أن المتهم قام بالاعتداء على الطفلة وأكدت ذلك البينة الطيبة وفحص البصمة الوراثية وأقوال الشاكية وشهودها وعليه قررت بكل اطمئنان إدانته بالتهمة المنسوبة إليه وبعد سماعها لظروفه المخففة والمشددة أوقعت عليه عقوبة السجن لمدة عشر سنوات لمخالفته المادة 45 ج من قانون الطفل.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.