السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    "المالية": تحويل نقدي مباشر للمواطنين عبر "البطاقة"    "المريخ" يفعِّل "اللائحة" لمواجهة إضراب اللاعبين    ابن البادية في ذمة الله    فرنسا تعلن استعدادها للعمل لرفع السودان من قائمة الإرهاب    السودان وإريتريا يتفقان على التعاون الدفاعي والاقتصادي    وزير الخارجية الفرنسي يصل البلاد    لجنة للتقصي في منح ألفي جواز وجنسية لسوريين    قوى "التغيير": المرحلة المقبلة تتطلب العمل بجدية ومسؤولية لوقف الحرب    رسالة جديدة من زعيم كوريا الشمالية لترامب    700 ألف يورو مساعدات أوروبية لمتضرري السيول    المتهمون في أحداث مجزرة الأبيض تسعة أشخاص    وصول (4) بواخر من القمح لميناء بوتسودان    القبض على لصين يسرقان معدات كهربائية في السوق العربي    واشنطن تتهم إيران بالضلوع في الهجوم على السعودية    المفهوم الخاطئ للثورة والتغيير!    في أول حوار له .. عيساوي: ظلموني وأنا ما (كوز) ولستُ بقايا دولة عميقة    محمد لطيف :على وزير المالية وحكومته أن يعلم أن الجهاز المصرفي لم يقعد به إلا كبار الملاك فيه    الصورة التي عذبت الأهلة .. بقلم: كمال الهِدي    الهلال السوداني يعود بتعادلٍ ثمين من نيجيريا    الدكتورة إحسان فقيري .. بقلم: عبدالله علقم    مطالبات بتفعيل قرار منع عبور (القلابات) للكباري    اتفاق بين الحزب الشيوعي وحركة عبد الواحد    انعقاد أول أجتماع بين قوى التغيير والمجلس بعد تشكيل الحكومة    وليد الشعلة: نجوم الهلال كانوا رجالا إمام انيمبا    نزار حامد: طردونى ظلما    محكمة مصرية: الإعدام شنقا لستة من الأخوان والمؤبد لستة آخرين    بن زايد يؤكد لبن سلمان وقوف الإمارات إلى جانب السعودية ضد التهديدات    الخارجية الإيرانية: اتهام طهران بالضلوع في الهجوم على منشآت النفط السعودية لا أساس له وغير مقبول    د.الشفيع خضر سعيد: السودان: نحو أفق جديد    "الصناعة": لم نصدر موجهات بإيقاف استيراد بعض السلع    اقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    الهلال يتعادل سلبيا ضد انيمبا في مباراة مثيرة بابطال افريقيا    رئيس الوزراء السوداني يقيل مدير الإذاعة والتلفزيون ويعين البزعي بديلا    سينتصر حمدوك لا محالة بإذن الله .. بقلم: د. عبد الحكم عبد الهادي أحمد العجب    إعفاء المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون    بسببها أشعلت ثورة وأزالت نظام: أزمة الخبز في ولاية نهر النيل لاتزال مستفحلة .. بقلم: محفوظ عابدين    الدّين و الدولة ما بين السُلطة والتّسلط: الأجماع الشعبي وشرعية الإمام (1) .. بقلم: عبدالرحمن صالح احمد (ابو عفيف)    فتح باب التقديم لمسابقة نجيب محفوظ في الرواية العربية    إقتصادي يطالب الحكومة الجديدة بضبط الأسواق    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    وفاة وإصابة (11) شخصاً في حادث مروري بكوبري الفتيحاب    قلاب يدهس "هايس" ويقتل جميع "الركاب"    من هو الإرهابي مدين حسانين.. وهل يسلمه السودان لمصر ؟    الصالحية رئة الملتقي السياسي وكشف القناع! (3 - 10) .. بقلم: نجيب عبدالرحيم (أبوأحمد)    تداعيات حروب الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    إمرأة كبريت .. بقلم: نورالدين مدني    النيابة تبدأ التحري في فساد الزكاة    أنا مَلَك الموت .. بقلم: سهير عبد الرحيم    أعظم قوة متاحة للبشرية، من يحاول مصادرتها؟ ؟؟ بقلم: الريح عبد القادر محمد عثمان    العلم يقول كلمته في "زيت الحبة السوداء"            3 دول إفريقية بمجلس الأمن تدعو لرفع العقوبات عن السودان بما في ذلك سحبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب    إنجاز طبي كبير.. أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"    اختراق علمي.. علاج جديد يشفى مرضى من "سرطان الدم"    وزير الأوقاف الجديد يدعو اليهود السودانيين للعودة إلى البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحالة المتهم بقتل شاب وطفله بالرصاص في الكلاكلة للمحاكمة
نشر في الأهرام اليوم يوم 09 - 05 - 2012


أكملت شرطة الكلاكلة جنوب الخرطوم إجراءاتها في مواجهة منفذ مجزرة الكلاكلة القبة التي لقي حتفه فيها الشاب (معتصم يسن) ب (8) رصاصات اطلقها عليه المتهم عقب رفض القتيل تطليق زوجته بجانب قتل طفله البالغ من العمر عاما ونصف العام بعد طعنه بسكين اخترقت جسد الطفل من الظهر واصاب الزوجة ب (3) اعيرة نارية. وكشفت مصادر ل(الأهرام اليوم) اكتمال التحريات مع المتهم ووجهت النيابة المختصة بالمنطقة لائحة اتهامات تتعلق بالقتل العمد وتسبيب الأذى الجسيم وحيازة السلاح غير المشروع وأحيل ملف البلاغ لمحكمة الجنايات للنظر فيه منتصف مايو الجاري وبدء إجراءات المحاكمة. وتعود التفاصيل إلى ان فريق مباحث الكلاكلة اوقف المتهم مختفياً داخل منزل احد افراد القوات النظامية بمنطقة الشقيلاب حيث هرب عقب تنفيذه جريمته البشعة في حق ضحاياه في ابريل الماضي بعد ان اخذ سلاحاً من الخدمة التي تحرس المنزل الذي يقيم فيه وهو خاص باحد قادة القوات النظامية وترك السلاح بعدها في منزل مهجور واختفى. وقد حصلت المباحث على معلومات تفيد بأن المتهم يقيم مع شخص تربطه به علاقة صداقة عندما كان ضمن طاقم الحراسة وانه يختفي في منزله فالقت القبض عليه وسلمته لفريق التحري حيث اعترف بارتكابه الحادث. وبحسب افادات ذوي القتيل ان المتهم كان على علاقة بالمجني عليها وكان ينوي الزواج منها بيد انها تزوجت ابنهم وسبق ان تشاجر معه وكانت (صبية) قد ارشدت الشرطة على اسم القاتل الذي سمعته من لسان الزوجة المجني عليها التي كانت تترجاه لترك طفلها ولكنه رفض ووجد ذخيرته نفدت فقتله بالسكين. وارشدت المجني عليها الشرطة إلى مسكنه بمنطقة الازهري وعندما وصلت اليه الشرطة وجدته منزل قيادي باحدى القوات النظامية واستفسر أفراد الشرطة عن الشخص الذي يلاحقونه فأكدوا لهم انه يعمل في منزل تحت الانشاء ووجدوا ان احد اسلحة الخدمة مفقود وقد اوقف طاقم الخدمة ووضع ضمن المتهمين. وظلت الشرطة تلاحق المتهم الاساسي ونجحت في توقيفه واخضاعه لتحقيقات اقر خلالها بجريمته البشعة وبعد اكتمال التحريات وجهت النيابة اتهامات للمتهم وامرت باحالة ملف البلاغ للمحكمة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.