إغلاق 90% من مراكز ذوي الإعاقة    وزير الداخلية يقف على خطة تأمين ولاية الخرطوم    إجازة نتيجة ملاحق امتحان تنظيم مهنة القانون    القطاع الاقتصادي: تأمين ما يكفي البلاد من القمح حتى نهاية فبراير القادم ووصول مبلغ 200 مليون دولار لحسابات الحكومة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضبط أخطر شبكة اجرامية منظمة لتزوير المستندات الرسمية
نشر في الانتباهة يوم 28 - 03 - 2012

أوقفت شرطة المباحث المركزية شبكة إجرام منظمة تعدُّ الأخطر في مجال تزوير المستندات والخطابات الرسمية الصادرة عن المؤسسات السيادية والرسمية والأمنية ومصلحة الأراضي والقمسيون الطبي واستخراج بطاقات رئاسة الجمهورية والقوات المسلحة والشهادات الجامعية، وكشف اللواء بابكر أبو سمرة مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية في مؤتمر صحفي عقدته إدارة إعلام الشرطة أمس كشف أن العصابة تتكون من «12» متهماً معظمهم من الشباب والجامعيين تخصصوا في مجالات التزوير التقني وبدقة متناهية، وقال إن هذه العصابة تعتبر واحدة من شبكات الإجرام المنظم، وقال اإنها للحصول على معلومات الأراضي ومضاهاة الأسماء تخاطب بمكاتباتها المزورة دوائر النيابات والأدلة الجنائية ومن ثم عمل التوكيلات الشرعية بالبطاقات المزورة لبيع الأراضي، مؤكداً أن الشبكة تمكنت من الاستيلاء على أكثر من «12» قطعة أرض درجة أولى بالخرطوم بهذه الطريقة.
غداء في المطعم وعشاء في الحراسة
يقول اللواء أبوسمرة إن إدارة المباحث والتحقيقات الجنائية رصدت تحركات العصابة وبعد بحث ومتابعة شديدة استمرت زهاء الساعتين تم نصب كمين محكم للمنزل المشتبه به وهو بأحد أحياء أمدرمان العريقة وتمت مداهمته وتم القبض على كميات كبيرة من المستندات المزورة ومعدات وأجهزة التزوير وماكينات الطباعة والأختام، وقال إن المتهمين قدموا رشوة وقدرها «37» ألف جنيه للفريق الذي نفّذ العملية فوافقوا بقبولها حتى لا يشعر الجيران بأن هناك أمراً غير طبيعي وتمت دعوتهم لتناول وجبة الغداء خارج الحي وقال إن المتهمين تعشوا في الحراسة وتم وضع المبلغ كمعروضات في البلاغ.
وريث شرعي مزور
سرد مدير المباحث تفاصيل واحد من فصول جريمة تمت حياكتها بدقة وتوفرت فيها كل عناصر الإيهام والجرأة لمعاملة في قطعة أرض تمت متابعتها حتى تم الإيقاع بهم حيث اختارت العصابة قطعة أرض بأحد أحياء أمدرمان وتأكدوا من رقمها ولكنهم لا يعرفون اسم مالكها فبدأت العملية بتزوير بطاقة نظامية وأصدار خطاب مروّس مزور من إحدى النيابات يفيد بأن القطعة المذكورة وقعت عليها جريمة قتل ودون لها بلاغ تحت المادة «130» من القانون وبصدد التحري نريد معلومات إضافية عن القطعة واسم صاحبها، وتم تحرير خطاب آخر للأدلة الجنائية بذات الغرض لمضاهاة التوقيعات وتحصلوا عليها بالفعل.. ثم بعد ذلك تم تزوير توكيل شرعي بأن المتهم وهو يحمل بطاقة ضابط نظامي مزورة هو الوريث الشرعي لصاحب الأرض وبموجب ذلك حصل المتهم على شهادة بحث أصلية من مصلحة الأراضي وتمت المراقبة والحديث لأبو سمرة إلى أن وصلت مرحلة البيع حيث تم القبض عليهم وعثرنا على حقيبتين بهما كل مستلزمات التزوير، وقال إنه تم ضبط «41» ختماً، و«48» بطاقة نظامية وعقودات وتوكيلات شرعية وشهادات بحث بكميات كبيرة.
توأم وهمي
يواصل مدير المباحث في كشف أكبر عمليات تزوير تشهدها البلاد ويقول إن واحدة من الأهداف الرئيسية التي يعمد المتهمون لتحقيقها هي التكسب المالي من هذه المكاتبات وأن لهم تفصيلات تخاطب الوجدان للحصول على إعانات من بعض الجهات لدعم العلاج والأمراض المزمنة، وقال إن أحد المتهمين استخرج خطاباً رسمياً بورقة وختم مزورلأحد المراكز الصحية الخاصة يفيد فيه بأن زوجته «اسم وهمي» قد أنجبت توأماً أطلق عليهما اسم «رامي ومرام» وجعل لنفسه بطاقة مزورة باسم آخر وقدم هذه الشهادة لإدارة السجل المدني واستخرج بموجبها شهادتي ميلاد ل«رامي ومرام»، بعد ذلك استخرج للتوأم الوهمي شهادة مرضية صادرة عن القمسيون الطبي تفيد بأنهما مصابان بفشل كلوي مزمن وحالتهما الصحية خطرة واستهدف بهذا الخطاب عدة جهات رسمية لتلقي الدعم.
وحول التكييف القانوني لهذه القضية، يقول مدير المباحث إن ملف هذه القضية من الناحية القانونية تمت مواجهة المتهمين ببلاغات التزوير والاحتيال وبلاغات أخرى تتعلق بانتحال الشخصيات حيث تمت إضافة تهمة إدارة الشبكات المنظمة للجريمة.
وفي ختام حديثة حثّ اللواء أبوسمرة كافة الجهات الرسمية والمصالح والحكومية بتحري الدقة عند التعامل مع الخطابات الصادرة والواردة ووضع ضوابط لإحكام تأمين المستندات واستخدام وسائل المراسلة التقنية عبر الشبكات التقنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.