وزير الشباب والرياضة يهنئ بتأهل المنتخب الوطني    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 20 يونيو 2021م    وزارة التجارة: سيتم تحديد أسعار (10) سلع ضرورية    تجمع الصيادلة: الحكومة تمضي نحو تحرير أسعار الأدوية    اتحاد الملاكمة يبرم اتفاقيات مع قوات الدعم السريع والشرطة    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    الهلال يواصل الإعداد وجمال سالم ينتظم فى التدريبات    لي كلارك يُفجِّر الأوضاع في المريخ .. مجلس الإدارة ينفي تسلُّم الاستقالة.. و(الصيحة) تكشف الحقائق    خبراء يحذرون من الارتفاع المخيف للتضخم في السودان    تبديد أموال الدعم والشركاء.. من المسؤول؟    التأمين الصحي بالجزيرة: لا يوجد دواءٌ تسرّب للسوق السوداء    اجتماع بين لجنة التفكيك ووزير المالية جبريل إبراهيم يُنهي الخلافات مبدئيًا    إدارات أهلية: إقصاء الدعم السريع سيعجل بعودة النظام القديم    اقتصادي يطرح بدائل لحلول المشكلة الاقتصادية    شرق دارفور.. (الضعين تموت عطشاً) قصص ومآسٍ في رحلة البحث عن قطرة ماء!    اتهام سيدة بتهريب آلاف الدولارات إلى دبي    صادر الذرة.. الأسعار والإنتاج!    عمال مصانع السكر يهددون بالإضراب ووزير الصناعة يحذر من الانهيار    تهنئة المنتخب الوطني بمناسبة التأهل إلى كأس العرب ..    عاصفة ترابية تضرب ولايتي الخرطوم ونهر النيل    رئيس غرفة "كورونا" بالبحر الأحمر: غياب وفقدان الوعي المجتمعي عائق كبير أمام مكافحة الوباء    صقور وجمهور    فيلود يؤكد ان الهدف المبكر ساعد المنتخب في التأهل ويس حامد يشكر الجالية    مشاكل مراسلي الصحف بالولايات!    بعد فشل المؤسسات العسكرية القضاء علي الانفلات الامني: تشكيل القوات المشتركة!!    أمجد أبو العلا: لن أنجر لهوليود وأنسى سينما السودان    مدرب البرتغال يشيد بلاعبي ألمانيا ويحمل نفسه المسؤولية    إبراهيم رئيسي: الابن المخلص لمؤسسة الحكم الإيرانية    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    إرتبط اسمه ب (بثنائي العاصمة) .. الموت يغيّب الشاعر الكبير د.علي شبيكة    السعودية تستبعد الخال والعم من محارم المرأة عند أداء مناسك الحج    تحرير (63) فتاة من ضحايا الإتجار بالبشر    تعميم من "الطيران المدني" السعودي بشأن المسافرين القادمين    عيادة طبية متنقلة في ساعات أبل القادمة.. هذه تفاصيلها    توقيف شباب بتهمة قتل شرطي يثير مخاوف استخدام القانون كأداة سياسية    السيسي يجتمع بالقيادة العسكرية ويتفقد معدات محلية الصنع    هل يمكن رفع المكابح الإلكترونية لإيقاف السيارة أثناء القيادة؟    4 نصائح للحفاظ على نسبة البطارية 100% في هواتف "أيفون"    أطعمة ومشروبات تزيد سرعة دقات القلب.. فما هي؟    سميرة عبد العزيز تعلق على "شتائم" محمد رمضان.. وسر صمت عامين    هل التعرق المفرط مؤشر على مشكلة صحية؟    بعد تألقها اللافت في برنامج "يلا نغني" .. تكريم الفنانة أفراح عصام بدرع تذكاري    جريمة تهز مصر..أم تقتل أطفالها الثلاثة بطريقة مأساوية    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    القبض على المرأة التي خدعت العالم بقصة إنجابها 10 توائم    موسيقانا فيها الخليط من العروبة والأفريقية .. محمد الأمين: السلم الخماسي ليس طابعاً للموسيقى والأغنية السودانية    إسحق الحلنقي يبرئ هاجر كباشي    قتل زوجته وكشفته ساعتها الذكية    دراسة تحسم الجدل: هل يمكن ايقاف الشيخوخة؟    نقر الأصابع    قصة أغنية ..تؤرخ للحظة وجدانية كثيفة المشاعر صدفة.. أغنية لا تعرف التثاؤب!!    ضبط (40) تاجر عملة ومدير فرع بنك شهير بالخرطوم    مصرع نجم تيك توك عمار البوريني وزوجته يثير حالة من الحزن في الأردن    نساء يقاضين موقع "بورن هاب" الإباحي بدعوى نشر مقاطع جنسية خاصة بهن دون موافقتهن    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    المهدي المنتظر وما ليس الزاماً!    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد لطيف و(زواج القاصرات)..عبد الحافظ أحمد محمد الفكي
نشر في الانتباهة يوم 17 - 10 - 2012

في قناة النيل الأزرق استضافت مقدمة برنامج (بعد الطبع) الذي يتناول ما جاء في الصحف بالتحليل، أولاً أقول لمقدمة هذه المادة إن عليها أن تعمل على استضافة أكثر من شخص كلُّ متخصص في مجال دراسته، يعني لا يُعقل أن تأتي بصحفي متخصص في الإعلام مثلاً ويتحدث عن الاقتصاد وعن الدين ويفتي في مسائل خطيرة تحتاج إلى فتوى أهل الشأن.
ثانياً: في هذه الحلقة التي كانت يوم السبت وكان ضيفها الأستاذ محمد لطيف سألته الأستاذة عمّا جاء في ندوة زواج القاصرات فقال الآتي: تقدم أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب لزواج السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرفض الرسول الطلب وذلك بحجة أنها صغيرة، يا شيخ اتّقِ الله وتذكَّر قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح من كذب عليّ متعمِّداً فليتبوا مقعده من النار.
ثانياً: قولك إن الرسول صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة رضي الله عنها وهي صغيرة فهذا خاص به صلى الله عليه وسلم، من قال لك إن هذا من خصوصياته صلى الله عليه وسلم واستدلالك بأنه صلى الله عليه وسلم وسلم تزوج بعدد من النساء أكثر من بقية الأمة فهذا الاستدلال باطل وليس هذا مكانه في هذه المسألة، ثالثاً استشهادك بالسيد الصادق المهدي فالصادق ليس من الذين يؤخذ عنهم العلم وكتبه ومحاضراته كلها شاهد على ذلك، الصادق يريد أن يعدل في النصوص القرآنية لتواكب العصر كما في كلامه عن ميراث المرأة وغير ذلك، ويريد أن يكون حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم يوافق عقله ولا أقول هواه، فهو يطعن في الأحاديث الصحيحة، وهذا من أكبر الهلاك لأن إنكار حديث واحد ثبتت صحته هو إنكار لكل الدين لأن الدين جاء عن طريق الأحاديث، مثال ذلك الصلاة والحج والزكاة وكل العبادات التي نتعبد بها الله لا تصح إلا عن طريق السنة فالسنة هي المبينة للعبادة ولذلك لا يُشترط للعبد معرفة الحكم من التشريع من الأمر من الله أو الأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول الله تعالى: وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم: الآية.. وقوله تعالى وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا: والآيات كثيرة ومعلومة لمن أراد أن يتبع ولا يضل ولا يشقى، وأنا هنا أُريد اأن أسوق لك مثلاً من حديث صحيح أخرجه الإمام البخاري وابن ماجة عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
يا معشر النساء تصدقن وأكثرن من الاستغفار، فإني رأيتكن أكثر أهل النار، فقالت أمرأة منهنَّ جزله ومالنا يارسول الله أكثر أهل النار!! قال: تُكثرن اللعن وتكفرن العشير.. وما رأيت من ناقصان عقل ودين أغلب لذي لب منكنّ، قالت يا رسول الله: وما نقصان العقل والدين؟ قال: أما نقصان العقل فشهادة امرأتين تعدل شهادة رجل، فهذا من نقصان العقل، وتمكث الليالي ما تصلي وتفطر في رمضان فهذا من نقصان الدين» رواه البخاري وابن ماجة.
جاء في شرح هذا الحديث، المراد بنقص العقل، خفته وعدم التصرف السليم وذلك بسبب العاطفة وتقلبها عند المرأة، بخلاف الرجل فإن عقله يغلب عاطفته
قال الشاعر «ذو العقل يشقى في النعيم بعقله وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم هذا من الأحاديث الكثر التي أنكرها الصادق المهدي لأن عقله لم يقبلها وظن أن فيها نقصًا وتحقيرًا للمرأة وحاشا لرسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كان آخر وصاياه عند الموت قوله أوصيكم بالنساء خيراً.
أقول للسيد محمد لطيف إن كنت تريد الحق ومعرفته فعليك بالأخذ من أهل العلم وهنالك النجاة والسلامة، أما زواجه من أمنا عائشة رضي الله عنها فإن الله تعالى كما حفظ كتابه حفظ سيرة نبيه صلى الله عليه وسلم بأن قبض رجالاً علماء عاملين بعلمهم، في شوال سنة 11 من النبوة تزوج خير البشر بأمنا عائشة الصديقة وهي بنت ست سنين، وبنى بها بالمدينة في شوال في السنة الأولى من الهجرة وهي بنت تسع سنين.
1- سيرة ابن هاشم 2- تلقيح فهوم أهل الاثر ص 10، 3 صحيح البخاري 1/551 وفي الختام نسأله جل وعلا أن يفقهنا في كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.