إصابة فولكر بيرتس بالكورونا    المركزي يخصص أكثر من (11) مليون دولار لشراء السلع    أكد تقديم شكوى عاجلة لمحكمة (كاس) .. هلال الأبيض يرفض قرارات الاتحاد العام للكرة ويُناهضها    سكرتير الأولمبية يثمن دور اتحاد التايكوندو لاهتمامه بقطاع المراحل السنية    تسوية مع مهربي ذهب بنهر النيل وتحصيل نصيب الدولة    انخفاض معدل التضخم في (16) ولاية سودانية    انطلاقة حملة مكافحة العنتد بمحليات شمال كردفان    "عري وعبارات خادشة".. السودان يعدد أسباب سحب ترخيص "الجزيرة"    حيدر الصافي: فصلي من (الجمهوري) تضليل وأسماء مشروعها عاطفي    معتصم محمود يكتب : من الدقيقة "اتنين" منتخبنا راح في ستين!!    اتهام وزير المالية بالتسبب في ارتفاع الدولار ب"الموازي"    الشرطة تتحرى مع نظاميين يواجهون تهمة النهب    حكم قضائي بإعادة مفصولي لجنة التمكين بالخارجية والنفط والكهرباء    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    ستظل ذكراه كنار المجوس متقدة لا تعرف الخفوت .. محمود عبد العزيز .. حضور لا يعرف الغياب!!    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    وزارة المالية ترفع يدها من السعر التركيزي للقمح    برهان تيه في (مأزق) أمام المنتخب المصري    لتجميل وجه الخرطوم.. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    مشروع الجزيرة .. فشل المُوسم الشتوي!!    اتحاد الكرة يعلن فتح نافذة استثنائية للتسجيلات    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    تزامن مع الذكرى 9 لرحيل (الحوت).. المبدعون مسجونين بأمر السياسة    التربية بالخرطوم تؤكد استمرار الدراسة    موكب الجيش الأبيض ..
 (كان تابى كان ترضى .. حنعالج الثوار يا برهان)    السيادي يكشف عن خيار بشأن تشكيل الحكومة    عضو بالسيادي يقدم مقترحات لحل أزمة أساتذة الجامعات السوداني    الشرطة تكتسح الأهلي القضارف برباعية إعدادياً    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    والد الشهيد الريح: الأجهزة الأمنية قتلت إبني مع سبق الاصرار والترصد    ديربي استثنائي بين الهلال والمريخ في كأس السودان في تندلتي    الورش النجاح الباهي    عناوين الصحف السياسية والمواقع الاكترونية الاثنين 17يناير 2022    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 17 يناير 2022    إحباط تهريب أكثر من (3) كيلو ذهب    بدء محاكمة المتهمين في بلاغ خلية شرق النيل الإرهابية    الخارجية تدين استهداف سفينة إماراتية وتتقدم بطلب للمجتمع الدولي    شاهد بالفيديو: خلاعة وسفور وملابس محذقة و عارية .. حسناء فائقة الجمال تشعل السوشيال ميديا وتصدم المشاهدين بردها    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    ميزة انتظرها الملايين.. واتساب يعمل دون إنترنت    نجاة ركاب بص سفري من الموت المحقق    الكورونا تحتضر، إن شاء الله، ‹وسنعبر وسننتصر›..    بفضل "إنسان نياندرتال".. "اكتشاف فريد" يحمي من كورونا    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    الذكرى التاسعة لمحمود عبد العزيز    أغلاها "ساندبوكس".. يدفع المستثمرون الملايين مقابل أراض افتراضية في الميتافيرس    أدب الخمريات .. للسودان نصيب    أبرز تعامل فني بينهما(مصابك سميرك، الشمس غابت) محمود تاور ينعى رفيقه الشاعر جلال حمدون    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    توقعات وكالة الطاقة الدولية لأسعار النفط الخام لعامي 2022 و2023    نجاح أول زراعة قلب خنزير معدل وراثيا في جسم إنسان    لونوفو تعلن عن حاسب محمول متطور بعدة شاشات    مصمم ألعاب حاسوب عراقي يطور لعبة تحاكي شعور "الهاربين من أوطانهم"    تجريد أندرو من ألقابه العسكرية    اشعر بكرب شديد بعدما التزمت بقراءة سورة البقرة والصلاة على النبى ؟    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشرطة المصرية تصادر طنّين متفجرات والنائب العام يرفع الحصانة عن الزند
نشر في الانتباهة يوم 16 - 02 - 2013

مسيرات في الإسكندرية تطالب بإقالة الحكومة وإسقاط الدستور..مظاهرات مؤيدة ومعارضة لمرسي بالقاهرة ومتظاهرون يقطعون الطرق الزارعي إحتجاجاً علي قنديل
القاهرة:وكالات الانباء
شارك آلاف المصريين، امس، في مظاهرة مؤيدة للرئيس محمد مرسي في القاهرة، بينما دعا نشطاء إلى مسيرات إلى قصر رئاسي في شمال العاصمة، قيل إن مرسي نقل عمله إليه بعد احتجاجات دموية أمام قصر الاتحادية الرئاسي خلال الأسابيع الماضية.
ودعا للمظاهرات المؤيدة لمرسي حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية المتحالفة معه. وقالت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي إنها ستشارك رمزيا في المظاهرة التي ترفع شعار معا ضد العنف.
وتقود جبهة الإنقاذ الوطني -التي تشكلت حديثا وتضم أحزابا وحركات ليبرالية ويسارية- المعارضة لمرسي الذي تقول الجبهة إنه يحاول الاستئثار بالسلطة وإقامة نظام إسلامي لا يؤمن بتداول السلطة.
وهتف مشاركون في مسيرة متجهة إلى مكان المظاهرة المؤيدة لمرسي: قادم قادم يا إسلام.. حاكم حاكم يا إسلام. وقال مشارك في المسيرة: جئنا نصرة لشرع الله عز وجل، ونقول للرئيس مرسي إحنا معاك ضد الفلول، في إشارة إلى بقايا حكم الرئيس السابق محمد حسني مبارك الذي أطاحته انتفاضة شعبية يوم 11 فبراير عام 2011.
ويقود جبهة الإنقاذ الوطني محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والسياسي اليساري حمدين صباحي الذي جاء ثالثا في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي فاز بها مرسي منتصف العام الماضي، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى، والسيد البدوي رئيس حزب الوفد.
وتشارك في المظاهرة المؤيدة لمرسي الأحزاب والحركات الإسلامية باستثناء حزب النور السلفي الذي برز سياسيا بعد إسقاط مبارك، وجاء في المركز الثاني في انتخابات مجلسي الشعب والشورى.
ودعا ناشطو المعارضةإلى مظاهرات امس تحت شعار كش ملك، في إشارة إلى اعتقادهم بأن مظاهراتهم السابقة أمام الاتحادية شرقي العاصمة أجبرته على نقل عمله إلى قصر القبة.
وطالب الإسلاميون جبهة الإنقاذ الوطني بوقف الدعوة للمظاهرات التي يتحول بعضها للعنف، لكن الجبهة تقول إنها تدعو إلى سلمية المظاهرات.
وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل أمام القصر، وقام رجال شرطة بسحل وتعرية وضرب محتج أمام الكاميرا، ما أثار غضب المصريين. وبينت تصريحات مشاركين في المظاهرة المؤيدة لمرسي أنهم جاءوا من مدن مختلفة.
فيما قال الشيخ صفوت حجازى رئيس مجلس أمناء الثورة، من فوق منصة مليونية لاللعنفبميدان النهضة امام جامعة القاهرة ، والتي دعت إليها القوى الإسلامية لرفض العنف الذى ملئ الميادين، عن أي ثورة يتحدثون تحول فيها الفلول لثوار، مضيفاإننا انتخبنا الرئيس محمد مرسي لتطبيق شرع الله، مؤكدا على استمرار الدفاع عنه وتاييده حتى إنتهاء مدته الرئاسية.
وهتف حجازى من فوق منصة لا للعنف قائلا يا للذل وياللعار.. الفلول عاملين ثوار، مضيفا، هل تظنوا إننا سنسمح لكم باسقاط الرئيس المنتخب.. لا والله، لن نسمح بوجود أي رئيس إلا بعد انتهاء المدة الرئاسية للرئيس محمد مرسي، والله إننا قادرين على القيام بثورة آخري في حالة عدم نجاح وتحقيق اهداف هذه الثورة.
بدوره أكد رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية الدكتور عصام دربالة أن من جاء إلى الحكم عن طريق صندوق الانتخابات لا يذهب الا بصندوق الانتخابات وأنه لا يمكن تغيير النظام بالمولوتوف.وقال دربالة في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية في عددها الصادر امس: من تولى الحكم من خلال الصندوق الشفاف لا يرحل إلا بالصندوق الشفاف.. لا بمجرد الشغب والهتاف.وأضاف: لا يمكن تغيير النظام الحاكم بالإحراق وقنابل المولوتوف.وتابع: نرفض ضعف الدولة في مواجهة فوضى تمارسها جهات مدعومة من جبهة الإنقاذ الوطني.
كما اندلعت مظاهرات غاضبة عقب الانتهاء من صلاة الجمعة امس بمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، حيث احتشد المئات من القوى الثورية والسياسية والمدنية بالإسكندرية، وانطلقت مسيرة من ساحة المسجد تجوب شوارع الإسكندرية، للمطالبة بإقالة حكومة هشام قنديل، وإسقاط الدستور المعيب.
ووفقاً لصحيفة اليوم السابع، حملت القوى المدنية والثورية السكندرية، الرئيس محمد مرسي وحكومته ووزير داخليته، مسؤولية وفاة سجين برج العرب، وسط غياب للشيخ أحمد المحلاوي عن مسجد القائد إبراهيم لأكثر من شهر، دون إبداء أسباب واضحة لهذا التغيب.
وفي الاطار قطع المئات من المتظاهرين بمركز الواسطي شمال بني سويف الطريق الزراعي القاهرة- أسيوط أمام مدينة الواسطي وقريتي الميمون وبني حدير وأشعلوا النيران في الإطارات القديمة ومنعوا مرور السيارات القادمة من وإلي محافظات الصعيد، إعتراضاً علي تصريحات رئيس الوزراء وإهانته لرجال وسيدات المحافظة، مرددين هتافات (ياللي ساكت ساكت ليه دي مش أمك ولا ايه) وطالب المتظاهرون وطالب المتظاهرون برحيل قنديل وسقوط حكومته.
كما قام مئات من المتظاهرين بقطع مزلقان السكة الحديد بمحطة مدينة الواسطي و قريتي الميمون وبني حدير التابعتين لمركز الواسطي شمال بني سويف، ومنعوا مرور القطارات القادمة من وإلي القاهرة وإعتصموا علي القضبان، مما أدي إلي تعطل حركة قطارات الصعيد لأكثر من ساعتين وكذلك قام متظاهرو قرية بني حدير بإيقاف أحد القطارات وفك إرتباط العربات ببعضها مرددين هتافات إرحل ياقنديل تسقط حكومة قنديل.
وفي سياق منفصل صادرت الشرطة المصرية في السويس، طنّين اثنين من مادة مورتر التي تستعمل في صناعة المتفجرات.وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن عملية المصادرة تمت في نفق أحمد حمدي.واضافت، أن المهربين حاولوا تهريب المواد المتفجرة داخل سيارة نقل خضروات من أجل ادخالها إلى جنوب سيناء.
من جانبه أكد مصدر قضائي مسؤول بالنيابة العامة، أن النائب العام المصري المستشار طلعت عبدالله، صادق، على الطلب المقدم من نيابة الأموال العامة العليا، بشأن رفع الحصانة القضائية عن المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، للتحقيق معه في البلاغات المقدمة ضده، والتي تتهمه باستغلال نفوذه في الاستيلاء على أراض مملوكة للدولة في منطقة الحمامات بمحافظة مطروح، في مزاد صوري بقيمة أقل من قيمة سعرها السوقي.وأضاف المصدر أن النائب العام سلم الطلب فعلياً للأمانة العامة للمجلس الأعلى للقضاء لقيده بجدول أعمال المجلس، لافتاً إلى أن قرار رفع الحصانة عن الزند أصبح الآن بيد المجلس الأعلى للقضاء وحده، وهو المخول له تحديد ما إذا كانت الوقائع والبلاغات الواردة بالطلب تستدعي رفع الحصانة عن الزند من عدمه، نقلاً عن بوابة الشروق المصرية.
وأوضح المصدر أنه من المقرر أن ينظر المجلس الأعلى للقضاء الطلب المقدم له خلال اجتماعه الذي سيعقده الثلاثاء المقبل، مشيراً إلى أن النائب العام سيتغيب عن حضور جلسة نظر الطلب باعتباره خصماً في القضية، وبالتالي سيقوم بقية أعضاء المجلس، برئاسة المستشار محمد ممتاز متولي، بنظر الطلب، وإقرار أمر رفع الحصانة من عدمه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.