ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطن يتظلم من شركة باعبود للملاحة
نشر في الانتباهة يوم 14 - 09 - 2014


المواطن أحمد موسى عجبنا أقام بدولة الإمارات العربية المتحدة قرابة 18 عاماً، وعندما أراد العودة للسودان قام بشراء سيارة بكب كيا موديل 1995م رقم الهيكل «016680» حيث قام بإرسالها بالبحر بواسطة مؤسسة الروابي للنقل بدبي والتي بدورها قامت بإرسالها عن طريق توكيلات باعبود للتجارة والملاحة بالمملكة العربية السعودية جدة، وقال أحمد موسى فى حديثه ل «الإنتباهة» انه قام بتسديد مبلغ وقدره أربعة آلاف ومائة درهم لمؤسسة الروابى كرسوم للنقل عن طريق جدة الى سواكن بباخرة تسمى «الرشيد 2» وكان ذلك بتاريخ 8/10/2002م، وأضاف بعد ان تأكدت من شحن العربة والأغراض سافرت للسودان جوا وبعد وصولى سافرت مباشرة لبورتسودان بغرض استلام العربة والأغراض المشحونة معها من توكيلات باعبود علما بأنني لم استغرق زمناً منذ مغادرتى للإمارات حتى وصولي للسودان ومن ثم بورتسودان، وعندما وصلت الى مقر توكيلات باعبود للتجارة والملاحة ببورتسودان حيث قمت بإبراز ايصال مؤسسة الروابي للنقل للموظف وذلك بغرض أخذ البوليصة لكى يقوم باستلام العربة والأغراض. ومضى محدثي إلا أن توكيلات باعبود قالت إن العربة لم تصل الى السودان بعدها قمت بالاتصال على مؤسسة الروابي وأخطرتها بعدم وصول العربة، فقالوا له إن العربة وصلت ميناء سواكن، وأضاف ظللت أتردد على مقر توكيلات باعبود إلا انه لا جدوى. وفى يوم تحدث معى موظف وقال لى انه يريد ان يتحدث معى فى امر، مهم الأمر الذى جعلنى اصف له الفندق الذى أقيم به وعند حلول المساء جاءنى الموظف وقال لي إن العربة وصلت ولكى تتأكد اذهب الى ميناء سواكن لتراها بعينك، بالفعل ذهبت لميناء سواكن وظللت أبحث بين العربات الى أن وجدتها وبها الأغراض التى قمت بشحنها بها ، بعدها ذهبت لمقر توكيلات باعبود وسألتهم مرة اخرى إلا أنهم كذلك نفوا وصولها وأخبرتهم بأنني رأيت العربة بميناء سواكن حيث قالوا له ان العربة جاءت من غير أوراق ومن غير البوليصة اذهب لمقر التوكيلات فرع بورتسودان، وأضاف محدثي بالفعل ذهبت وقابلت موظف وأعطيته إيصال مؤسسة الروابى وسألني هل تريد تخليص العربة وقلت له نعم، قال عليك دفع الرسوم وقلت له إننى قمت بدفع الرسوم قبل ان يتم إدخال العربة بالباخرة بجدة، وأضاف لم يتم تسليمي البوليصة إلا ان قمت بتسديد رسوم لتوكيلات باعبود وقدرها 7 آلاف و500 جنيه، وبعدها تم إعطائى البوليصة علماً بأن توكيلات باعبود قالت في السابق ان العربة جاءت من غير أوراق ولا بوليصة؟ علما بان توكيلات باعبود ظلت تماطلنى لفترة أربعة شهور الى ان استلمت العربة وبما فيها منتهي بالكامل إضافة لذلك إطارات العربة تمزقت من شدة الشمس الحارقة وحتى لونها تغير كما ان المقاعد الداخلية تمزقت وأصبحت هيكلاً وبجانب ان البضاعة التى كانت مشحونة بالعربة قد انتهت تماماً وأصبحت غير صالحة. وأضاف أحمد موسى عجبنا عندما قمت بتوكيل المحامي عبد الرحمن قريب كى يقوم برفع قضية ضد توكيلات باعبود لرد مبلغ شحن العربة الذى اخذ منى مرتين. وعبر «قضايا» يناشد المواطن أحمد موسى عجبنا الجهات المسؤولة إنصافه ورفع الظلم عنه ومحاسبة المتسببن فى العاهة التي أصابته، كما يطالب توكيلات باعبود للتجارة والملاحة المحدودة برد حقوقه كاملة ابتداء من العربة والمبلغ الذي أخذ منه مرتين بجانب تكاليف العلاج خارج السودان.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.