خلافات الحاضنة السياسية.. هل يقع الانقسام؟    (10) أجهزة لتوليد الأوكسجين بالمستشفيات مقدمة من حكومة البحرين    إجازة قانون نظام الحُكم الإقليمي لدارفور ومناوي يعتزم المُغادرة إلى الإقليم    رئيس مجلس الوزراء يحتسب بروفيسور شاكر زين العابدين    الإجراءات تنامت الأعمال غير الرسمية المصدورن.. يشكون من "إرهاق وفساد وتعقيد" الإجراءات    النقل: عمل تخريبي ونجاة قطار ركاب من كارثة محققة    استقطاب حاد داخل قوى «الحرية والتغيير» وخلاف حول المصالحة مع الإسلاميين    آلاف اللاجئين الإثيوبيين يعبرون الحدود إلى السودان    تأثر قرى ومساحات زراعية بقسم المنسي بمشروع الجزيرة    سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 28 يوليو 2021    الرابطة تكمل أضلاع مثلث أربجي بدوري الحصاحيصا    رئيس المريخ يوجه بتكوين لجنة تحقيق مع الجهاز الطبي للنادي    رئيس الهلال يهنئ الذئاب والرهيب بالانتصارات    شاهد بالفيديو.. راقصة طمبور حسناء تقدم فاصل من الرقص الساحر وتشعل حفل الفنان جعفر السقيد..وجمهور مواقع التواصل: (دا الرقيص ولا بلاش)    معمار الرواية وبناؤها (3) مع الأديب عماد البليك    أدعية مستجابة لحل المشاكل وتهدئة الأمور.. رددها تسعد    ناهد قرناص تكتب طيري ..يا طيارة    المصدرين تحدد (3) محاور لتطوير القطاع    إعانات من الزكاة لمتضرري السيول وكورونا ببعض الولايات    معتصم محمود يكتب : البروف العالِم والإعلام الجاهل    إجتماع وزيرة الخارجية بمدير الصحة العالمية    طبيب البيت الأبيض السابق يتوقع استقالة بايدن لهذا السبب    حضور وتفاعل.. نجوم الفن على خشبات مسارح الخرطوم في العيد    شاهد بالفيديو: مطربة سودانية تظهر بأزياء (مقطعة) وعارية و محزقة وتثير جدلاً واسعاً بالسوشيال ميديا    الغالي شقيفات يكتب : كل عامٍ وأنتِ بخيرٍ يا أميرتي    السعودية.. هذه قائمة بالدول ال17 المحظور السفر إليها وعقوبة المُخالف    م. نصر رضوان يكتب: ماذا يحدث فى مياه بورسودان؟.. اين الحقيقة؟    العرب في اليوم الرابع للأولمبياد: الأردن ومصر في الطليعة    بابكر سلك يكتب: كلو واري اللو أتنين    النائب العام يشكل لجنة للتحقيق حول تضارب تقارير تشريح (ودعكر)    محمد عبد الماجد يكتب: لطفي بريص (قبطي) مدينة شندي (الجعلي)    وصول الدفعة الثانية من القمح الأمريكي    بعد اكتشاف "رمز النازية" داخل مصعد الوزارة.. بلينكن يعرب عن غضبه    البرهان يستقبل مستثمرين وشركات مساهمة عامة قطرية    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأربعاء" 28 يوليو 2021    الصيحة: والي البحر الأحمر: ظهور إصابات ب"كورونا" في حلايب    عبدالوهاب وردي: مهرجان محمد وردي تحول إلى مشروع حكومي بصبغة سلطوية    بالصور .. وزيرة الخارجية السودانية ونظيرها البحريني يفتتحان معرض التشكيلية "عايدة سيد أحمد" بالمنامة    أطباء يحذرون من تفشي الحصبة بدولة مجاورة للسودان    مصرع (6) أشخاص من أسرة واحدة وإصابة (4) بشريان الشمال    مدرب منتخب المغرب يبدأ الاستعداد لمواجهة السودان    شرطة ولاية الخرطوم تواصل حملاتها لمنع الجريمة بجميع المحليات    محاكم فورية بالسجن ومصادرة مواتر تفعيلا للأوامر المؤقتة لولاية الخرطوم    صندوق النقد الدولي يرفع توقعات نمو الاقتصاد العالمي في 2022 إلى 4.9%    الصحة تدعو المواطنين بضرورة الالتزام بالاشتراطات والاحترازات الصحية    الأجسام الطائرة بالفضاء.. عالم من هارفارد يطلق مبادرة لكشف المجهول    جريمة "راقصة التجمع" بمصر.. كاميرات المراقبة تحل اللغز    منها التوكن وروبوت الدردشة.. شرح بسيط لبعض المصطلحات التقنية المتخصصة    ابراهومة يبدي رضاءه عن المستوى الفني في لقاء الكأس    السعودية.. "النيابة العامة" تحقق مع أصحاب حسابات نشروا إعلانات زواج بطريقة تمس كرامة المرأة    الخريف يتسبب في ترد بيئي كبير بأسواق الخرطوم    عذبوه حتى الموت فاشتعلت شرارة الثورة في السودان..بدء محاكمة (11) متهماً من الأمن بقتل ناشط    حريق هائل غرب المجمع السكني بسوق بورتسودان    الدجل والشعوذة في كرة القدم السودانية    مُصلي ينجو من الموت بأعجوبة بسبب تحركه من كرسيّه لإحضار مصحف قُبيل إقامة الصلاة بأحد مساجد أمدرمان    الكلوب هاوس وبؤس المعرفة في السودان    أين اختفت كتيبة الإسناد السماوي!    تونس تفرض حجرا صحيا إجباريا على الوافدين وتواصل تعليق الدراسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البرهان : الثورة السودانية قدمت نموذجا متفردا بسلميتها وبطولاتها وتضحياتها

قال عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان "إن الثورة السودانية في ديسمبر 2018، قدمت نموذجا متفردا بسلميتها وبطولاتها وتضحياتها التي قدمها الشباب والشابات السودانيات".
وأضاف البرهان – خلال المؤتمر الدولي لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان، والذي بدأت أعماله اليوم /الاثنين/ بالعاصمة الفرنسية باريس – "المؤتمر الدولي لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان يتيح فرصة تاريخية للسودان ليعاود انطلاقه في العالم كبلد يستعد للاندماج في مجتمع الأمم حاملا رسالة خير وسلام وتعاون من الأخرين بعد أن ظل لثلاثين عاما معزولا خاضعا للعقوبات".
وأعرب عن خالص شكره لرؤساء وزعماء الدول والمنظمات والمؤسسات العالمية والإقليمية للمشاركة في المؤتمر، مما يؤكد دعمهم للانتقال الديمقراطي في السودان وحرصهم على إرساء معاني السلام والأمن والازدهار كحقوق أساسية لجميع شعوب العالم.. متابعا: "نفتخر بالدور التاريخي والمفصلي الذي قامت به القوات المسلحة بالسوادن، والذي يضيف بعدا آخر لتفرد وتميز الثورة السودانية وقصة نجاحها، وستبقى القوات المسلحة هي الضامن والحارس للتحول الديمقراطي والحامي للفترة الانتقالية، وستستمر ضمن مكونات الحكومة الانتقالية تؤدى واجبها الدستور المنوط بها في حماية مصالح وحدود السودان وأمنه بكل السبل والوسائل".
وأكد أن التغير الذي أحدثته ثورة ديسمبر المجيدة في السودان، هو تغيير حقيقي وتاريخي نحو التحول الديمقراطي والانفتاح على العالم الخارجي، منوها بأن السودان يسير الآن في المسار الصحيح من أجل العودة إلى المنظومة الدولية لإجراء الإصلاحات اللازمة التي شملت الإصلاح القانوني والعدلي والاقتصادي، وكذلك إطلاق الحريات العامة وتحقيق السلام الداخلي وتوقيع اتفاقيات السلام في جوبا مع جزء كبير من الحركات المسلحة المعارضة، فضلا عن الشروع في إكمال مسيرة السلام مع الأطراف الأخرى.
وأوضح البرهان أن كل ذلك كان ثمرة للشراكة بين القوى المدنية والعسكرية، حيث يمثلان طرفي الشراكة في حكومة الفترة الانتقالية، التي توسعت الآن بعد انضمام مجموعات سلام جوبا.
ولفت إلى أن اتفاقيات السلام التي تم توقيعها في جوبا تركز على معالجة جذور وأسباب النزاع الحقيقية، مشيرا إلى أن هذه المعالجات تواجه تحديات كبيرة تعترض تنفيذها، وذلك بسبب عدم توفر الموارد اللازمة لجهود إعادة الإعمار في مناطق النزاعات وجهود العودة الطوعية للنازحين واللاجئين والترتيبات الأمنية المتعلقة بإعادة الإدماج والتسريح وغيرها.
وشدد البرهان على أن السودان بموقعه وتاريخه ومساهماته جدير بأن يكون رائدا في المجتمع الإقليمي والدولي، موضحا أن مجلس السيادة ظل يدعم بقوة جهود الانفتاح الخارجي التي تقودها الحكومة التنفيذية من خلال التواصل المباشر مع رؤساء وزعماء الدول الصديقة والشقيقة.
وبين أن مجلس السيادة بذل جهدا مكملا للحكومة التنفيذية في تأكيد أهمية الانضمام لمبادرات السلام في منطقة الشرق الأوسط ودعم كل مبادرة من شأنها أن تعود بفائدة على الانتقال الديمقراطي في السودان، وبما يحفظ للسودان قراره وسيادته ويؤهله ليصبح ركيزة اساسية لاستدامة الأمن والاستقرار في المنطقة.
كما أكد الالتزام بكافة المواثيق والعهود الدولية وحقوق الإنسان واحترام المبادئ الأساسية للصداقة والتعاون وعدم التدخل في شئون الدول الأخرى، فضلا عن المساهمة الفاعلة في ترقية التعاون الإقليمي والدولي وانتهاج سياسات حسن الجوار .
كما شدد على أن ما تم التوافق عليه في مؤسسات الحكومة الانتقالية، هو الدعوة الى انتهاج التفاوض لحل الخلافات، خاصة مع الجارة إثيوبيا في قضية سد النهضة، وبما يحفظ حقوق الدول الثلاث وفق القانون الدولي.. واستطرد "السودان بذات حرصه على وحدة وسلامة أراضيه وسيادته على حدوده المعترف بها دوليا، حريص أيضا على أمن واستقرار الجارة إثيوبيا وعلى مبادئ التعاون الإقليمي والدولي، خاصة المهددات الأمنية، مثل جهود مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة العابرة".
واختتم البرهان، كلمته، بالتأكيد على أن الشراكة التي تكونت بعد نجاح الثورة السودانية تعمل بشكل جيد وتسير بالبلاد بخطى واثقة لتحقيق شعارات الثورة واستكمال التحول الديمقراطي المنشود بنهاية الفترة الانتقالية، كما أن ترتبيات الفترة الانتقالية ماضية بكل ثقة في تحقيق التحول والتغيير الذي نادت به شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.