الجنائية وبراءة حميدتي !! .. بقلم: صباح محمد الحسن    بومبيو يجري اتصالا مع حمدوك بشأن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب    حركة/ جيش تحرير السودان المتحدة تستنكر وتدين مجزرة مدينة قريضة وقرية دونكي ابيض    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    سقوط عراقيل إزالة اسم السودان من تصنيف الدول الراعية للإرهاب !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    امر تنفيذي بإزالة السودان من قائمة الإرهاب ومكالمة مشتركة بين البرهان وحمدوك ونتنياهو وترامب اليوم    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    ذكريات صحيفة "الصحافة"(2): واشنطن: محمد علي صالح    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    الإعلان عن عودة الشركات الأمريكية للاستثمار في قطاع السكك الحديدية بالسودان    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    شُكراً حمدُوك!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نظام الخزانة الموحد.. هل سيؤدي إلى توازن الحسابات؟؟
نشر في المجهر السياسي يوم 16 - 11 - 2014


موازنة العام 2015م التقنية في مواجهة الفساد المالي
الخرطوم – نجدة بشارة
تأتي ميزانية العام 2015م بموجهات تقنية تتضمن إلغاء الوسائل التقليدية وإدخال النظام الإلكتروني بجانب الانتقال بها (موازنة البرنامج الشامل التي تم إعدادها وفق البرنامج الخماسي للأعوام (2015 – 2016م) باعتباره عام الأساس في تطبيقها.
وكان وزير المالية "بدر الدين محمود" قد أكد أن الموازنة ستركز على ترتيب الأولويات في الصرف بالاتفاق مع البنك المركزي، بجانب تطبيق حساب نظام (الخزنة الموحد) بالالتزام بدفع المرتبات إلكترونياً، إضافة إلى التحصيل الإلكتروني وإيقاف التحصيل الورقي بأورنيك (15) المالي، موجهاً بإصدار منشور ينظم عملية صرف المرتبات يلزم الوحدات الحكومية كافة بالتعامل الإلكتروني عبر (ATM) (الصراف الآلي) امتداداً على وحدة الموازنة باعتبار المالية الجهة المسؤولة عن إدارة المال العام (معرضاً أي جهة تعمل عكس ذلك للعقوبة القانونية).
وحسب خبراء فإن نظام (الخزانة الموحدة) تتيح سيطرة كلية فعالة على توازن حسابات السيولة الخاصة بالحكومة، ويحسن إدارة المال العام من خلال تقليل التجنيب والفساد المالي، وتتيح الرقابة على واردات الحكومة في المصارف المعنية بجانب الموائمة بين البيانات المصرفية والمحاسبية والسيطرة على الرقابة على الأموال المرصودة لمختلف الإدارات. ويرى الخبير المصرفي د."عز الدين إبراهيم" في حديثه ل(المجهر) أن النظام الإلكتروني للتحصيل وصرف المرتبات يعتبر نظاماً دقيقاً يوفر السرعة في التنفيذ والأداء بجانب كفاءة التحصيل وعدم حدوث تسرب للمال العام الذي كان يحدث عبر أورنيك (15) في تجنيب المال العام.
وذهب "إبراهيم" إلى أن التحصيل الإلكتروني بجانب إيجابيات يتخلله بعض المشاكل مثل تقليل كمية الموظفين وتسريح العمالة، ولكنه عاد وقال إن الأمر (لا يعدو كونه كالدواء الناجع وأثاره الجانبية).
وقال إن على المسؤولين معالجة الأمر بحلول أمره كالفوائد التي تدفع للموظفين بدلاً من إبطال تطبيق النظام خاصة وأن السودان يأتي من في المركز (14) بين الدول من حيث سهولة الاستخدام التقني في إدارة الأعمال وبدأ المعاملات المصرفية.
ويرى أن القرار سيواجه إشكالية في حاجة المصارف إلى توفير مزيد من الصرافات الآلية لتغطي حاجة المواطنين.. حتى لا يعوق تحقيق الفعالية التقنية في إدارة المال العام.
وكانت إدارة الجمارك وديوان الضرائب قد وقعت على عقد (التحصيل الإلكتروني) الأسبوع المنصرف التي سيبدأ تنفيذها بداية العام مع الموازنة القادمة.
والتي يتم تنفيها عبر شركة الخدمات الإلكترونية. وقال مدير عام شركة الخدمات المصرفية الإلكترونية "عمر عثمان عمرابي" إن الخدمة ستستفيد منها المصارف السودانية كافة التي يصل عددها إلى (36) مصرفاً عبر التحصيل الإلكتروني. وحسب "إبراهيم" فإن نظام التحصيل الإلكتروني يخفف الأعباء عن المواطنين ويحقق الضبط المالي والرقابة على موارد الدولة المالية.
وكان مجلس الوزراء قد أجاز البرنامج الخماسي للاستقرار الاقتصادي ضمن برنامج الموازنة الجديدة للعام وزيادة الإنتاج والإنتاجية بالإضافة إلى عدم وضع (ضرائب إضافية) والاهتمام بإصلاح النظام المصرفي في استخدام التقنية الإلكترونية في التحصيل بالإيرادات والرسوم المحلية من أجل تقليل تكاليف التحصيل وتطبيق الشفافية والعمل على توفير الوقت والجهد بالإضافة إلى معالجة مشاكل كثيرة كالتجنب والتغول على المال العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.