مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسامرات
نشر في المجهر السياسي يوم 20 - 08 - 2017


تفكيك اس 24
محمد إبراهيم الحاج

* عندما تم الإعلان عن ميلاد فضائية اس 24 استبشرنا بها خيرا كونها تمثل كسبا إعلاميا فضائيا جديدا يمكن أن يضخ دماءً جديدة في الإعلام السوداني، خاصة وإنها مملوكة لرجل أعمال معروف لا يدخر جهدا ولا مالا في الصرف على ترقية الأداء المهني الإعلامي.
*تخوف الناس في بدايات القناة من أن تكون مجرد (ظل) لقناة النيل الأزرق الفضائية خاصة وأنها استعانت بكثير من كوادرها ليكونوا نواة الفضائية الجديدة التي أعلنت مع بداياتها أنها سوف تتخصص في الاقتصاد وتركز على معاش الناس والزراعة..
*كان العشم أخضر بالقناة الجديدة.. ولكنه سرعان ما تحول مع مرور الأيام إلى إشفاق على ما يتواتر عنها من معلومات عن استغنائها عن كثير من العاملين فيها وبكثافة متتابعة تؤشر على أن ثمة خلل منهجي في إدارة القناة ثرية الموارد.
*القناة استغنت قبيل انطلاقتها بأيام عن ثلاثة من منتجيها المهمين، واتبعت ذلك بسلسلة استغناءات عن منتجين ومذيعين ورؤساء أقسام معروفين ونصف معروفين ومبتدئين...
*تستغني القناة عن كادرها دون أن يهتز لها رمش.
*بدلت الفضائية أغلب المنتجين لأكثر من مرة.. كأنها لا تزال في مرحلة (التجريب).
*خرج عنها لأسباب متفاوتة "لؤي بابكر صديق" الذي كان كان يشغل منصب المدير التنفيذي للقناة بعد أن تم منحه إجازة إجبارية.. وتم إيقاف المذيع "محمد فتحي" في رمضان الماضي الذي كان يقدم سهرة _منتصف الليل مع "شهد المهندس" و"محمد عثمان" ثم تقدم رئيس قسم البرنامج "هشام عز الدين" الأيام الماضية باستقالته وقبله استقال الزميل "ماهر الجوخ" منتج برنامج حال البلد بعد أن تم تحويله إلى الإشراف على الموقع الالكتروني، ولكنه آثر تقديم استقالته.. ثم امس تقدم المذيع "محمد عثمان" باستقالته من القناة بعد أن تم إيقافه من تقديم برنامج (كل الحكايا) ، الذي قدم فيه عددا من الحلقات المميزة.
*تكشف هذه التطورات اللاهثة والمتسارعة أن ثمة (ربكة) تعاني من إدارة القناة..
*القناة تفصل بين عشية وضحاها أي شخص ويستقيل منها حتى النجوم أمثال "محمد عثمان"..
*وليس "محمد عثمان" وحده فربما تشهد الأيام القادمة استقالة مماثلة من "شهد المهندس" التي تعيش في صراع هي الأخرى مع الإدارة بسبب الوعود التي لم تنفذ والتي وعدتها بها الإدارة..
*لا اظن أن فضائية عمرها لاتزال سنواتها الفضائية (غضة) و(ناعمة) تعاملت بهذه (القسوة) مع منتسبيها خلال وقت قصير، دون أن يكون للقناة (حكمة) المحافظة على كوادرها الإعلامية والفنية.
*أبلغني أحد العاملين في القناة أن كل الموجودين بلا استثناء يعيشون في وضع نفسي سيء للغاية.. فهم يرون زملاءهم يتساقطون واحدا تلو الآخر.. ولهذا يخشون من مصير يشبه مصير من سبقهم.. وربما يكون هذا سببا اساسيا في أن يكون عدم استقرارهم باعثا لعدم الإبداع.
*لقد تعب "الطاهر حسن التوم" كثيرا حتى استطاع تقديم فضائية بمواصفات خاصة لها قدرة الإبهار وملاحقة الأحداث الساخنة وصنع نجومية سريعة لمن ينتسبون لها..
*نعم فعل "الطاهر" المهم.. واغفل جزئيات بسيطة.. ربما تهاونا أو خطة مدروسة منه للسيطرة على القناة إداريا ومهنيا بأن يكون هو المتحدث و(السامع) لصدى صوته.. وأن لا (نجومية) تعلو على (نجوميته).. لا يريد "الطاهر" أن ينازعه أحد سواء في مراجعة قراراته الإدارية أو في ظهوره على الشاشة.. وهذا الأمر الأخير ربما هو السبب في أن أصبح "محمد عثمان" (الأكثر نجومية) خارج أسوار القناة الآن.
*هذه الجزئيات البسيطة هي ما ستقود القناة الناجحة في الشاشة الآن إلى حتفها.
*ومن ثم يثور السؤال الأكثر إلحاحا.. هل يريد "الطاهر" لقناته أن تكون خالية من النجوم المؤثرين ومن المبدعين.. فيكون وحده صاحب امتياز الإدارة والنجومية؟
*ثمة خلل بائن وظاهر.. في إدارة "الطاهر".
*لن ينصلح هذا الخلل مالم يتم الاعتراف به أولا أن هناك مشكلة كبيرة في الطريقة التي تدار بها الفضائية الآن.. واظن أن الأيام القادمة حبلى وتحمل الكثير من المفاجآت (غير السارة) للمشفقين على حال القناة.. فلننتظر..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.