(8) مباريات في الممتاز اليوم .. المريخ يسعى لتقليص الفارق و الهلال لمصالحه جماهيره    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    السودان: يجب التوصل إلى تفاهمات حول سد النهضة    المحكمة تحسم طلب "الحصانة المطلقة" لشهود دفاع قضية الشهيد محجوب    بعد حادثة إعدام جنوده.. ما خيارات السودان للرد على إثيوبيا؟    الحرية والتغيير: إعدام الأسرى السودانيين من قِبل إثيوبيا جريمة حرب ومُخالفة للاتفاقيات الدولية واعتداء غادر    البرهان من الحدود مع إثيوبيا: الرد سيكون على الأرض    قرارات إجتماع اللجنة القانونية وشئون الأعضاء برئاسة الشاعر    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    الآلية الثلاثية تلتقي المؤتمر الشعبي    فلوران مدرب غير مقنع    المريخ يختتم تحضيراته للقاء الخيالة عصر الثلاثاء    الاتحاد السوداني يخرج من مأزق المريخ.. نسف مجلس حازم وتجاهل سوداكال    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    السعودية تؤكد التعاون والتنسيق مع السودان لخدمة الحجاج    القبض على قاتل شاب بطوبة (انترلوك) في جبرة    البشرى يؤكد التعاون الزراعي مع الهند    صحة الخرطوم: ربط التطعيم ضد كوفيد 19 بتقديم الخدمات    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    " أنا من أسرة ملتزمة " المطرب بابكر قريب الله يوجه رسالة للفنانين الشباب ويطالبهم الالتزام بالمظهر المحترم    عمومية جمعية اعلاميون من أجل الأطفال تختار مكتبها التنفيذي    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    إعادة تسجيل 63 قطعة أرض إستثمارية بالمناقل بإسم حكومة السودان    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    متقاعدو الخدمة المدنية بغرب كردفان يطالبون بزيادة رواتبهم    برنامج الصحة الإنمائي: الشباب هم الأكثر عرضة للإصابة بالدرن    شاهد بالفيديو: وضعت المايك وتركت المسرح .."عشة الجبل" ترفض ترديد أغنية" شيخ اب حراز" في عوامة مراسي الشوق    صلاح الدين عووضة يكتب: راحل مقيم!!    ارتفاع طفيف في أسعار النفط العالمى اليوم    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    الشيوعي: 30 يونيو ستحدث تغييرًا بشكل أو بآخر    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    إبادة أكثر من 40 ألف راس من المخدرات بشمال كردفان    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    السودان.. ضبط"مجرم خطير"    القبض على متهمين بجرائم سرقة أثناء تمشيط الشرطة للأحياء بدنقلا    توقيف شبكه اجراميه تنشط في تسويق مسحوق نواة التمر باعتباره قهوة بإحدى المزارع بود مدني    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مبدعون قفزت بهم آلاتهم الموسيقية في سماء الإبداع
منهم "بشير عباس".. "حافظ ".. "الفاتح حسين".. "أسامة بيكلو" و"عثمان محيي الدين"
نشر في المجهر السياسي يوم 09 - 03 - 2018

على امتداد تاريخ الموسيقى السودانية، هناك مجموعة من كبار الموسيقيين، أسهموا بفنهم في إثراء الحياة الإبداعية السودانية، ووضعوا بصمتهم ولمع نجمهم في سماء الفن.
{ في هذا التقرير نقدم لمحات من تجارب الموسيقيين الذين برعوا في العزف على آلات موسيقية مختلفة، وبدؤوا بالظهور ضمن الفرق الموسيقية لكبار نجوم الغناء، ثم بعد ذلك شقوا طريقهم في مجال الموسيقى البحتة عبر تأليف المقطوعات الموسيقية، وقاموا بتأسيس فرق موسيقية خاصة بهم في مجال الموسيقى البحتة، وحققوا نجومية كبيرة في هذا الضرب، بل إن شهرتهم تجاوزت العديد من نجوم الغناء، ومن أبرز نجوم الموسيقى البحتة الذين تربعوا على عرش النجومية وما زلوا يقدمون الجديد من الإبداعات الموسيقية..
{ أبرزهم الموسيقار "بشير عباس" الذي لمع نجمه في العزف على آلة (العود)، واتجه عبره إلى مجال الموسيقى البحتة، حيث بلغت مؤلفاته من أعمال الموسيقى البحتة نحو خمسين قطعة موسيقية على مدى خمسين عاماً، ابتدع خلالها أساليب مختلفة في التأليف الموسيقي، وجميع تلك المؤلفات الموسيقية عرفت بأسمائها التي وضعها لها، نذكر من بينها (الشروق)، (القمر في كنانة)، (مريدي) و(نبتة حفيدتي)، بالإضافة إلى مقدمات ومقاطع موسيقية عديدة، وإلى جانب ذلك أبدع في عشرات الألحان لأعماله الغنائية الشهيرة لعدد كبير من رواد الأغنية السودانية.
{ فيما اشتهر الموسيقار "حافظ عبد الرحمن" في مهارة العزف على (الفلوت)، وشارك بالعزف خلف العديد من نجوم الغناء، شيئاً فشيئاً إلى أن اتجه للموسيقى البحتة وكون مجموعة موسيقية، وبدأ في تقديم موسيقى العديد الأغنيات السودانية الكبيرة، بجانب تأليفه لمقطوعات موسيقية ذات الطابع الرومانسي أشهرها (الأيام الخالدة)، (ظلال) و(المرفأ القديم)، وما يميز "حافظ عبد الرحمن" كموسيقي مجرد سماعك لأحد مؤلفاته تتعرف عليها من الوهلة الأولى، واستطاع من خلال الرحلات الفنية الخارجية خلق قاعدة جماهيرية كبيرة، فصار لموسيقاه جمهور وعشاق من كل مكان.
{ وكذلك نجد من أكثر الأسماء نجومية وشهرة في مجال الموسيقى البحتة الموسيقار "الفاتح حسين" الذي بدوره برع في العزف على آلة (الجيتار) التي أعطاها كل وقته وعشقه حتى قدمته للجمهور كواحد من نجوم الموسيقى البحتة داخل وخارج البلاد، بعد أن نجح في تأليف العديد من المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية من بينها "الصباح"، "الميلاد"، "الأصداء"
{ الموسيقار "أسامة بيكلو"، ومن اسمه الفني يتضح لك أنه ارتبط بآلة (البيكلو)، والتي شكل معها ثنائية رائعة بعد أن استطاع أن يقدمها كآلة موسيقية أساسية بعد أن كانت من الآلات الموسيقية المهملة وأبرزها على مسرح النجومية لترد هي له الجميل بتألقها على أنامله جاعلة من موسيقاه من طراز فريد، اتجه بدوره على مسار الموسيقى البحتة مقدماً مجموعة من المؤلفات ذات الطابع الموسيقي الخاص ليحقق عبرها نوعاً من التفرد في الموسيقى البحتة بفضل الإضافات الجديدة التي قدمها.. ومن أبرز مؤلفاته الموسيقية( شئ من الفرح) (صباح العيد)
{ وعلى درب المبدعين السابقين سار الموسيقار الشاب "عثمان محيي الدين" عازف آلة (الكمان)، والذي لمع نجمه في الفترة الأخيرة كواحد من نجوم الموسيقى البحتة وأحد أبرع الموسيقيين، وشهد له الجميع بالكفاءة الفنية المتميزة والفن الراقي الرفيع بعد أن ظلت آلة الكمان ترقص على كتفه على لمسات أنامله الساحرة، وقدم بها أروع المقطوعات الموسيقية الخاصة، بالإضافة للأعمال الموسيقية التراثية. ألف العديد من الروائع الموسيقية من بينها (بتستاهل ) ( الخيول) (لدن حبيبتي) بالإضافة إلى إنتاج البوم (سحر الحقيبة ) ( ساحر الأوتار ).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.