السودان يقبل الوساطة الجزائرية لحل أزمة سد النهضة    الدفاع المدني : خروج المياه من النيل و الروافد للسهول الفيضية يبدأ غداً    30 طن انتاج السودان من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري    حنين سامي وإسراء خوجلي تنهيان مشوارهما في أولمبياد طوكيو    تنفذ إرتكازات ليلية لإبتزاز المواطنين .. توقيف عصابة بالخرطوم تنتحل صفة قوات نظامية    الجزائر تقترح لقاء قادة ثلاثي لحسم لحل أزمة سد النهضة والسودان يقبل    أحمد يوسف التاي يكتب: هذه مشكلة الشرق ببساطة    الغنوشي: الإمارات وراء انتزاع السلطة في البلاد    ضبط شبكة تعمل في توزيع العملة الأجنبية المزيفة بالنيل الأبيض    سهير عبد الرحيم تكتب: رحلة الولايات (عطبرة – بورتسودان)    وزير الاستثمار يدشن الاجتماعات التحضيرية لملتقى رجال الأعمال السوداني السعودي    ما هي البيانات التي يرسلها تطبيق واتساب إلى فيسبوك    وزير الطاقة يعلن انتهاء برمجة قطوعات التيار الكهربائي    مطالبات بإشراك المجموعات الثقافية في تأبين القدال    سودانية (24) والتسعة الطويلة    مصر تعزّي تركيا في ضحايا حرائق الغابات    قائمة انتظار تصل ل10 أسابيع لكي تتذوق "أغلى بطاطس مقلية بالعالم"    "حاميها حراميها".. الشرطة تكتشف المذنب في مقرها الرئيسي    نتيجة صادمة.. خبراء ألمان يختبرون الساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية    مصرع ثلاثة أشخاص غرقا بولاية الحزيرة    تظاهرت بالموت والدم يملأ فمها لتنجو.. زوجة رئيس هايتي تكشف تفاصيل ليلة اغتياله    تحديث .. سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 31 يوليو 2021 في السوق السوداء    ونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    حصل على عقد كبير غارزيتو في الخرطوم اليوم    لجنة أمن شمال دارفور تكشف ملابسات الاعتداء المسلح على قسم شرطة الفاشر    زين العابدين صالح يكتب: حزب الأمة القومي و بروز تياران متعارضان    وزير التجارة : استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    «راديو البنات»… إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    الأسماء الحقيقية لبعض الفنانين.. بعيداً عن الألقاب    الكوادر الصحية بمستشفى كوستي تضرب عن العمل لأغرب سبب    جمعية عمومية ولقاء تفاكري بنادي المريخ اليوم    احباط تهريب ذهب زنة 7.544 كيلو بمحلية ابو حمد بولاية نهر النيل    شاكيرا مهددة بالسجن… بسبب 16مليون دولار    مذكرة أميركية تؤكد تغير الحرب على كوفيد وتحذر من دلتا    باب التقديم مفتوح.. "تويتر" يطلق مسابقة جائزتها 3500 دولار    الإفراط في تناول المسكنات يؤدي إلى الإصابة بالسرطان    السعودية.. السماح بدخول حاملي التأشيرات السياحية من الدول المسموح القدوم منها بشرط التحصين الكامل    شرطة ولاية نهر النيل تضبط (17) سبيكة ذهب تزن (935، 83) كيلو جرام بحوزة متهمان    النائب العام: اكتشاف مقابر يُرجّح أنّها لضحايا المخلوع    محاولات لعناصر موالية للنظام السابق لاجهاض العدالة وطمس الحقائق    الكورونا … تحديات العصر    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    الشرطة يواصل التحضيرات والجهاز الفني يكثف العمل التكتيكي    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    نكات ونوادر    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسلسلات مصرية تراهن على الكوميديا في رمضان
نشر في النيلين يوم 24 - 06 - 2014

يبدو ان الظروف الصعبة التي مرّت بها مصر في السنوات الثلاث الماضية، دفعت القائمين على المسلسلات المصرية لمضاعفة جرعة الكوميديا خلال الموسم الرمضاني، ما أعاد الى الشاشة غالبية نجوم الكوميديا سواء من جيل الكبار أو الشباب. ولن تقتصر هذه الأعمال على الفنانين فقط كما العادة، بل تصل إلى عدد من الفنانات.
وها هو عادل إمام يراهن مجدداً على الكوميديا التي تميز بها طوال مسيرته الفنية، للعام الثالث على التوالي بعدما قدمها خلال العامين الماضيين في مسلسلي «فرقة ناجي عطا الله» و«العراف». ويطل «الزعيم» هذا العام في «صاحب السعادة» الذي يجسد بطولته أمام لبلبة وخالد زكي ورياض الخولي ونهال عنبر وأحمد عيد وإدوارد وتأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام. وتدور القصة في إطار اجتماعي كوميدي، من خلال أب وأم يحاولان حل مشكلات بناتهما الخمس المتعلقة بالزواج والعنوسة والتعليم، إلى جانب مشاكل أحفادهما. وعلى رغم تناول الأحداث في شكل كوميدي، إلا أنها تتضمن المواضيع والقضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والإنسانية.
ويعود محمود عبد العزيز من خلال مسلسل «أبو هيبة في جبل الحلال» أمام وفاء عامر ونرمين الفقي وفتحي عبد الوهاب وإخراج عادل أديب، وتدور أحداث العمل في إطار اجتماعي كوميدي، من خلال شخصية رجل متعدد العلاقات النسائية، الأمر الذي يتسبب له في مشاكل عدة، إلى أن يتعرض لحادث مفاجئ يقلب حياته رأساً على عقب.
كما يطل محمد سعد في مسلسل «فيفا أطاطا» أمام إيمي سمير غانم وعبد الرحمن أبوزهرة وسامي العدل وإخراج سامح عبد العزيز، وتدور الأحداث من خلال شخصيتي «أطاطا» و»اللمبي» اللذين قدمهما في فيلمين شهيرين له، وهما يسكنان في حي شعبي، وتقع بينهما مفارقات كوميدية كثيرة، خصوصاً بعد أن تنتقل «أطاطا» للعيش في فيللا لواء شرطة في مصلحة السجون، لمساعدته في علاج ابنته التي تعاني مرضاً نفسياً يجعلها منفصلة عن الواقع.
وتنافس مجموعة من الفنانات بمسلسلات كوميدية وفي مقدمهن فريق مسلسل «كيد الحموات» لماجدة زكي وهالة صدقي وسوسن بدر وكريمة مختار ولطفي لبيب وانتصار ومي سليم وتأليف حسين محرم وإخراج أحمد صقر. وتدور القصة من خلال شخصية «نور» (ماجدة زكي)، وهي مأمور سجن القناطر، ولديها ثلاث فتيات تصر على تزويجهن في العمارة التي تسكن فيها، وتدخل في صراعات كبيرة مع حماة كل واحدة منهن.
أما هند صبري فتنافس بمسلسل «إمبراطورية مين؟» أمام عزت أبو عوف وسلوى خطاب ومحمد شاهين وإخراج مريم أبو عوف، وتدور أحداث المسلسل في إطار درامي ساخر يسلط الضوء على ما مرّت به الشعوب العربية خلال السنوات الثلاث الماضية من ثورات وأحداث، من خلال شخصية «أميرة» التي عادت مع أسرتها إلى القاهرة مع بداية ثورة 25 كانون الثاني (يناير) 2011 بعد سنوات طويلة من الغربة.
ويواصل مصطفى شعبان تقديم الكوميديا التي قدمها في «العار» و«مزاج الخير» و«الزوجة الرابعة»، حيث يلعب بطولة مسلسل «دكتور أمراض نسا» أمام أحمد بدير وصابرين وصفاء سلطان وإخراج محمد النقلي، وتدور الأحداث حول طبيب نساء، يغرق في مشاكل مرضاه الاجتماعية، كما يورطه عمه في قضايا كثيرة.
الأمر ذاته يتكرر مع أحمد مكي للعام الرابع على التوالي من خلاله تقديمه جزءاً جديداً من مسلسله «الكبير أوي» أمام دنيا سمير غانم وهشام إسماعيل، وتدور أحداثه حول عمدة قرية «المزاريطة» الذي تزوّج من امرأة أميركية، وأنجب منها توأم، تربى أحدهما في صعيد مصر، والثاني في الولايات المتحدة، ما ينتج منه مواقف كوميدية ومفارقات كبيرة بينهما.
ويعود أشرف عبد الباقي بعد غياب من خلال مسلسل «أنا وبابا وماما» أمام نشوى مصطفى وهناء الشوربجي في إطار كوميدي، يناقش مجموعة من المواقف داخل إحدى العائلات، ويتخللها صراعات بين الأب والأم والأولاد.
ويواصل محمد هنيدي حضوره بالصوت من خلال مسلسله الكرتوني «سوبر هنيدي» الذي يلعب بطولته أمام حسن حسني وطلعت زكريا، ويناقش في حلقاته الجديدة موضوعات وقضايا في قالب كوميدي ساخر.
ويحضر أحمد حلمي بصوته فقط من خلال مسلسل «العملية ميسي» لعزت أبو عوف وصلاح عبد الله وبشرى وإخراج أحمد مناويشي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي سياسي حول قرد يُدعى «ميسي»، تسعى وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إلى خطفه.
ويبقى السؤال: هل ستتمكن هذه الأعمال من انتشال المشاهد من بؤس الواقع وتمدّه بشحنة من التفاؤل ولو موقتاً...!؟!!
.
الحياة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.