الطيارة فاتتني .. بقلم: أبكر محمد أبوالبشر/ المملكة المتحدة    تشكيل هيئة إتهام عن الدكتور عمر القراي وابنته    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    اعتز بعضويتي في سودانايل مؤيل النور والاشراق وقد وصلت للمقال رقم (60) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    اين نقابة المحامين ؟!! .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    محمد سعيد يوسف: تراقب في المجرة زوال .. بقلم: محمد صالح عبد الله يس    شعبة المخابز تنفي صدور بيان باسمها يهدد بالاضراب عن العمل    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    ضبط شبكة تهرب الدقيق المدعوم بمحلية ام درمان    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الله يخدِّرك
نشر في النيلين يوم 09 - 06 - 2014

الجراح الإسباني البروفيسور"أنجل إسكديرو".. هو رائد عمليات الجراحة بدون تخدير.. يعني لا مخدر ولا زول يغمتو ليهو خشمو ونخيراتو بنصيبة.. عمل مئات العمليات بدون تخدير.. لو زول عندو عملية يقول ليهو خلاص اللسبوع الجاي العملية.. ويوريهو خطوات.. يكررها المريض عشان يخدّر نفسو.. يجي المريض ويكرر الخطوات ويلقى نفسو اتخدّر.. والدكتور يفتح ويشرط ويصوط.. والمريض صاحي ويتونس مع طاقم العملية.. تنتهي العملية يقوم يمشي بكرعيهو.. على عنبرو ويرقد..
الطريقة دي اسمها التخدير بالتفكير.. أو العلاج بالتفكير.. وهي تعتمد على أن المريض يركز على أي عضو فيهو عشان يعالجو.. يعني إنت لو فكرت إنو انت كويس وما عندك عوجة.. الطريقة دي بتساعدك كتير في إنك تخفف المرض لو ما اتعالج خالص..
التفكير برضو بيأثر في الأشياء الخارجية.. وعملوا تجربة على الموية.. جابو موية في كبايتين.. كباية رددو فيها كلمة: "انا اكرهك".. وكباية رددو فيها جملة: "أنا أحبك".. بعد أن شافوا بلمرة المويتين.. لقوا بتاعت الكره ملخبطة وجايطة وشينة.. وبتاعة الحب جميلة ومنتظمة في شكل وردة..
هي طريقة إيحاء لنفسك ولغيرك.. يعني حتى الأكل لو جابوه ليك فسيخ وقلت أنا والله مكجن الفسيخ دا.. الفسيخ حيبادلك نفس الكجنة وحيزعل.. ولما تاكلو بالرغم من كجنتك دي.. بعد شوية حيتلوم فيك وتبقى في وجع بطن..
يقول الدكتور أنجل الشخص الصحيح أو المريض بيتأثر بالكلام البي يقولوهو ليهو..
حتى الزول الفي الإنعاش.. لو وقف جنب راسو الدكاترة وقعدوا ينضمو إنو الزول دا خلاص حيتوكل وما منو فائدة.. حيتأثر بالنضم دا ويموت.. مفروض يدوهو امل حتى لو كان في غيبوبة.. دا غير الناس العاديين الممكن بدون ما يقصد أو يقصد.. لو إنت عيان يقعد يعد ليك الناس الماتو بسبب المرض العندك دا.. من أبونا آدم لي حسي.. وفي النهاية تلقى نفسك خلاص قعدت تتشهّد واستعديت للموت تب..
في جلسة صلح.. أحدهم يشكي من التاني.. وإنو دايرو يموت بأي صورة. قال: "داك الليلة لقاني عندي مراريا.. قعد عند راسي وقال لي يا العوض والله المراريا دي غدااااااارة.. عامنول قتلت البقيع بت عزالدين.. بلعتها وسكتا
قبالها برضو مشيت فحصت.. لقو ضغطي مرتفع.. شكيت ليهو.. قال لي الضغط دا غداااااار.. ديك السنة قتل اللمين ود زين ابوها.. بلعتها وسكت
.. برضو اللسبوع الفات.. مشيت فحصت لقو عندي سكري اربعة صلبان.. برضو حدستو قال لي يا العوض اعمل حساااااابك.. السكري دا غداااااار.. قبال سنتين قتل علوية بت امحمد ود احمودي.. بلعتها وسكتّ..
أها الليلة جاني ولقاني قاعد فوق كرسي في الضل.. قال لي نعل يا العوض ماك حاسي بي شي؟ قلت لو لا لا أحمد الله الصحة بمب وعال العال وما حاسي بأي حاجة.. قال لي: "يا العوض ما تطمن الموت دا غدااااار.. اللمين ود حاج الزين السنة الفاتت قااااعد في ضل زيك كدي.. فوق كرسيهو.. ما عندو أييييييي عووجة.. كنكش مات"
الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.