كباشي يصل جوبا للانضمام لوفد التفاوض    الحكومة: تقدم في المفاوضات مع حركة الحلو    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    حمدوك يقابل أسر (ضحايا الثورة) الأحد لإطلاعهم على مسار التحقيقات    جامعة الجزيرة تحظر نشاط طلاب الوطني المحلول    مزارعون بالجزيرة يطالبون باعلان الطوارئ لانقاذ الموسم الشتوي    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    الزكاة: الديوان عانى من إملاءات السياسيين    الغربال لن يحجب حقيقتكم .. بقلم: كمال الهِدي    لينا الشيخ تتعهد بحسم تجاوزات موظفين بمؤسسة ذوي الاعاقة    تجمع المهنيين: سيحاكم كل من شارك في فض الاعتصام    وزير الاعلام: اتجاه لتشكيل لجنة لمراجعة المؤسسات الاعلامية    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    "الشعبي": حكومة "التغيير" غير جديرة بإدارة السودان    الهلال يستعيد توازنه بفوز خارج ملعبه على الشرطة القضارف    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    من طرف المسيد- الحبّوبة الكلاما سمِحْ    نظريه الأنماط المتعددة في تفسير الظواهر الغامضة .. بقلم: د.صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    (الحلو) يأمل في نتائج إيجابية لمفاوضات السلام السودانية بجوبا    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    أمين الزكاة: الديوان عانى من إملاءات "السياسيين" في العهد السابق    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    الشرطة تضبط 11 كيلو كوكايين داخل أحشاء المتهمين    الحكم باعدام ثلاثة متهمين في قضية شقة شمبات    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر:اختيار لجنة وطنية لدراسة سد النهضة وأول اجتماع لها سيكون فى إثيوبيا..ساهمنا فى حل أزمة الكهرباء من خلال السد العالى
نشر في النيلين يوم 28 - 08 - 2014

أكد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، أنه سيتم البدء فى اختيار اللجنة الوطنية المعنية التى ستتشكل من 12 خبيرا "4 خبراء من كل دولة، مصر والسودان وإثيوبيا" لدراسة مشروع سد النهضة الإثيوبى فى 1 سبتمبر المقبل وبعد أسبوع سيتم اختيار المكتب الاستشارى العالمى بالإضافة إلى اثنين من الخبراء الدوليين لعمل الدراسات البيئية والاقتصادية للتأكد ما إذا كان للسد تأثير سلبى على مصر. وأضاف مغازى فى الموتمر الصحفى الذى عقده اليوم لعرض النتائج التى توصلت لها مصر فى اجتماعها الأخير مع إثيوبيا والسودان أنه فى حالة اختلاف اللجنة الوطنية سيتم الاستعانة بالخبراء الدوليين لحل الخلاف وأن يكون قرارهم ملزما للدول الثلاث. وأضاف مغازى، أن أول اجتماع للجنة الوطنية المعنية بدراسة سد النهضة سيكون فى إثيوبيا نظرا لوجود الخرائط والدراسات لديها. وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفى أن اللجنة الوطنية ستستعين بمكتب استشارى دولى لعمل محكاه علمية "نموذج رياضى" لمعرفة تأثير السد على مصر والسودان وتحديد سعة الخزان وعدد سنوات الملء والتشغيل. وقال إن الوزارة تعاونت مع وزارة الكهرباء فى حل أزمة الكهرباء على مدار ال10 أيام الماضية حيث اضطرت لإطلاق كمية مياه إضافية تتراوح ما بين 5 إلى 10 ملايين متر مكعب من مياه السد العالى. وأضاف أن اليوم هو آخر موعد لضخ مياه إضافية أخرى، موضحا أن وزارة الكهرباء ليست فى حاجة لضخ كميات أخرى من المياه حيث تم حل الأزمة بمعرفة خبرائها الفنيين. وطالب مغازى المواطنين بالترشيد فى استهلاك الكهرباء قائلا: "على كل مواطن أن يعلم أن كل لمبة مضاءة يقابلها مياه ونحن نعانى من عجز مائى". وأشار الوزير، إلى أن مصر وإثيوبيا والسودان ستشترك معًا فى اختيار المكتب الاستشارى الذى سيستكمل الدراسات الفنية المتبقية لسد النهضة الإثيوبى. وأضاف مغازى أن اللجنة الوطنية التى ستشكل من الدول الثلاثة بواقع 4 خبراء من كل دولة، ستقدم قوائم بأسماء مكاتب استشارية عالمية متخصصة فى بناء السدود ذات سمعة طيبة عالميًا، ومن ثم يتم التوافق حول مكتب استشارى واحد يستكمل الدراسات. وأكد مغازى أن مصر لا تسعى لصدام مع دول حوض النيل ولكنها تسعى للحوار والتوافق والحوار بشكل حضارى. وأضاف"مغازى" لعرض نتائج المفاوضات المصرية الأفريقية بشأن سد النهضة، أن الدولة تسير فى خطوات معينة فى مفاوضات "سد النهضة"، وهناك خارطة طريق قد تكون بداية تعاون مع إثيوبيا والسودان، مشيراً إلى أن اتفاقيات الأمم المتحدة تحفظ حق أى دولة فى حقوقها المائية فى حالة تعذر المفاوضات بين الدولة أو الاتفاق بينهم المتنازعة والمشتركة فى نهر واحد. وأضاف وزير الموارد المائية والرى، أن إثيوبيا والسودان انتهيا من تحديد أسماء أعضاء اللجنة الثلاثية الوطنية التى ستسكمل الدراسات الفنية لسد النهضة الإثيوبى، مشيرا إلى أن مصر تعكف الآن على اختيار الأسماء المصرية التى سيتم إرسالها للسودان وإثيوبيا. وأضاف مغازى أن الأسماء المختارة ستكون من أساتذة الجامعات وخبراء وزارة الموارد المائية والرى فى تخصصات أمام السدود، وهيدرولوجيا الإنهاء، والبيئة، والاقتصاد. وأكد وزير الرى أن اللجنة ستعقد أول اجتماع لها بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل، ويتم التناوب بين الدول فى استضافة اجتماعات اللجنة طوال الستة أشهر حتى يتم تقديم التقرير النهائى للجنة بنهاية شهر مارس عام 2015 .
اليوم السابع

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.