كوش نيوز: زيارة “موسى” الميدانية إلى كسلا، التي أحرجت “جماع” هل ستعجل بإطاحته من كرسي الولاية    رئيس الوزراء يعترف بمواجهة كسلا تحديا كبيرا بعد تفشي (الشيكونغونيا)    مواقع التواصل هي شيء مثل المرأة . يكفي أن يفقد شرفه مرة واحدة.. بعدها لا يستعيده أبداً ومثلها طبيبة رويال كير    بالفيديو: نجمة سودانية 24 تجري حوار كوميدي مع عاملة اثيوبية    محمد حامد: (جماع) وضمن ترتيبات إدارته للازمة ارتكب اخطاء مميتة وقاتلة    الحركة الإسلامية تدعو لمراجعة مسار (قناة سودانية 24) والوطني يرفض إغلاقها    كوش نيوز: ارتفاع طفيف لأسعار الدولار والريال السعودي بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    “نانسي عجاج” و”إنصاف فتحي” من مريدات (الشيخ) “عبد القادر سالم”    “أحمد الصادق” لجمهوره: ما عايزين صفافير وكواريك.. عايزين تبرعات لكسلا    مراهقة إدارية    الجزيرة تنظم ملتقى شعراء السودان الثاني في الفترة المقبلة    انطلاقة أعمال منتدى الزراعة الإقليمي (غداً) ب”الخرطوم”    دليلك لفض الاشتباك بين “جائزة الفيفا” و”الكرة الذهبية”    جريمة (سودانية 24) … (3-3)    خبير يرهن انفراج أزمة السيولة بفك احتكار شراء وتصدير الذهب    أصحاب المشروعات العظيمة .. بقلم: عبدالله علقم    نساء فواضل يحاصرن ذكورية رئيس "هيئة العلماء" .. بقلم: صلاح شعيب    فى اخلاقيات القانون الدولى: وقف المساعدات عن انوروا نموذجا .. بقلم: ناجى احمد الصديق/ المحامى    اتحاد الكرة السوداني يخطر الفيفا بتنفيذ العقوبة على الهلال    بماذا سيفاجئ ترامب العالم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟    إيداع المرافعات الختامية في قضية تسريب الكيمياء    السجن (6) أشهر لمدان بالشروع في قتل نظامي    ضبط أخطر عصابة تخصصت في سرقة بطاريات السيارات    دراسة تكشف مخاطر عدم الانتظام في مواعيد النوم    اقتصاديون : طباعة النقود لن تحل أزمة السيولة    (العمل) تحذر المواطنين من دفع أموال لوظائف بالخارج دون الرجوع إليها    ميسى ينضم لرونالدو ويغيب عن حفل جوائز الفيفا    مشروع الجزيرة .. رحلة بين (طيَّات) التفاتيش    مقتل الصول نوال.. تطورات مثيرة    متهم بقتل شاب يعترف أمام المحكمة بأنه مختل عقليا ولا يدرك ما يفعله    السجن لعامين لمدان ضبط بمنزله مخزن أسلحة    شرطة جبل أولياء تنفذ أضخم حملة ضد العصابات المتفلتة    اختفت اكسسواراتها من الأسواق.. ارتفاعٌ كبيرٌ في أسعار الهواتف..    الحوثيون يهددون بقصف مينائي جبل علي وجدة    المذيعة إلهام العبيد: رجعوا لينا إبراهيم الميرغني على الأقل وجه حسن وأصدقائها يصفونها ب”المنبرشة”    نشاط بدني يومي يخفض من حدة السكتة الدماغية لدى كبار السن    بالفيديو .. لص مجهول يسرق بنك ويهرب: خدع الجميع ب«لعبة أطفال»    بالفيديو .. ندى القلعة تتحصل على (30 مليون) في ساعتين .. وترفض التعامل مع البنوك لشح السيولة    تقرير الخارجية الأمريكية يشيد بدور السودان في مكافحة الإرهاب    حكم قضاء الصلاة والصوم عن الأب والأم بعد وفاتهما    "كوكاكولا" تدرس إضافة مادة في "الماريغوانا" لمشروباتها    هل يتجسس مطورون على رسائل “تويتر” الخاصة؟    الهلال والمريخ يوقعان على اتفاقية ديربي الامارات في مؤتمر صحفي ظهر اليوم    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأثنين 24 سبتمبر 2018م    الصين: واشنطن تسعى لترهيب الدول عبر اتهامات كاذبة    بالصور .. أشهر 7 شوارب في التاريخ    هكذا سيكون مصير الإنترنت بعد عشر سنوات    أغسطس الماضي من "الأكثر حرارة" في التاريخ والعلماء يحذرون    أمير تاج السر يكتب :عنف القارئ والكاتب!    زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله    الدرديري يلتقي غوتيرس ولافروف ومسؤولين أمريكيين    الهلال يهزم حي العرب بهدفين في دوري النخبة    الزراعة: خطة لتطوير زراعة القطن    النيل الأبيض: تحوطات لحماية الولاية من أوبئة الخريف    جولات لرئيس الوزراء للاطمئنان على المخزون الاستراتيجي    المريخ يكتسح الاهلي شندي برباعية في بطولة النخبة    كيفية قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى    ضياء الدين بلال :ماذا فعل علماء الدين مع هؤلاء غير تحريض السلطات؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التخليص الجمركي…. تأخير بواخر الحاويات
نشر في النيلين يوم 15 - 08 - 2015

كشف موردون ووكلاء تخليص جمركي عن بطء يصاحب عملية انزال وشحن الحاويات بميناء بورتسودان، مشيرين الى ان ذلك اسهم في تأخير بواخر الحاويات، لافتين الى ان السبب يعود الى تعطل الآليات المتحركة ، واكدوا ان هذا يكلف البلاد خسائر كبيرة في العملات الحرة بسبب غرامات الأرضيات التي تذهب لصالح شركات الملاحة، هذا بخلاف ارتفاع أسعار الواردات، وكشفوا عن تحصيل القيمة المضافة خمس مرات علي السلعة الورادة الواحدة.
وكشف عضو باتحاد وكلاء التخليص”فضل حجب اسمه” عن جملة من المعوقات التي تعتري العمل بميناء بورتسودان ،مشيرا في حديث ل(الصيحة) الى ان اتحادهم جلس مع اتحاد اصحاب العمل وكشف لهم اسباب بطء عملية تخليص الصادرات والورادات هذه الأيام، وقال: توقف العمل له تأثيرات سالبة خاصة على الدولة وذلك لأن وكلاء الملاحة يتحصلون على اموال ضخمة بالعملة الحرة بسبب تأخير انزال وشحن الحاويات والسبب في ذلك يعود الى هيئة الموانئ البحرية، كما أن الموانئ رغم تسببها في التأخير تفرض رسوم أرضيات على الموردين وهي باتت من سلطة وزير المالية الاتحادي وهذا يجعل المورد يضع رسوم الأرضيات على التكلفة الكلية للبضائع الواردة وهي يدفعها المستهلك في النهاية ، كما ان فترة السماح انخفضت الى عشرة أيام فقط ما زاد من رسوم الارضيات على الموردين، وقال ان هيئة الموانئ تتعلل بأسباب غير منطقية فيما يتعلق ببطء العمل وذلك لأنها حسب عضو اتحاد وكلاء التخليص ظلت تشير الى أن تعطل الآليات وعدم صيانتها يعود الى صعوبة الحصول على قطع الغيار، ورأى أن هذا السبب غير مقنع لجهة ان معظم الآليات من دول لا تفرض حصارا اقتصاديا على السودان مثل الصين، ويرى ان السبب الحقيقي لبطء الحركة ان معظم الآليات متعطلة ولا تستطيع هيئة الموانئ صيانتها مبينًا ان المشكلة الأساسية في الآليات المتحركة.
مصدر بهيئة الموانئ البحرية اشار الى أن هناك زيادة في حركة البواخر مما شكل ضغطاً على عمليات المناولة والسحب لجهة أن كل اسبوع يشهد وصول اكثر من ست بواخر حاويات، ولفت الى انه من السابع والعشرين من شهر يوليو حتى الثالث من اغسطس وصلت للميناء الجنوبي سبع بواخر حاويات وبلغت جملة الحاويات الواردة ستة آلاف و161 حاوية وجملة الحاويات الصادرة المشحونة 1091 حاوية وجملة الحاويات الفوارغ بلغت اربعة آلاف وخمسمائة وتسعة وعشرين حاوية، واردف: تبين الاحصاءات ان هناك زيادة كبيرة في نسبة الحاويات الصادرة والواردة، ولمواجهة هذا الضغط شرعت هيئة الموانئ البحرية في وضع العديد من التدابير الإدارية والتشغيلية لتسريع انسياب الحاويات حيث تم عقد اجتماعات مشتركة مع الجهات ذات الصلة من وكلاء البواخر والمخلصين، وتم عمل استنفار لتأهيل الآليات المتعطلة حيث يجري العمل في صيانة اثنتي عشرة آلة منها ثمانٍ كبيرة وأربع صغيرة ويتوقع دخولها الخدمة خلال هذا الشهر، كما تم تأهيل ست آليات كبيرة وصغيرة ودخلت الخدمة، وقال انه سيتم استجلاب اربع آليات جديدة منها اثنتان 35 طنا و2، 15 طناً من شركة انجليزية واستجلاب اثنين كرين جسر عملاق كما أن هناك مساعي لشراء اربع آليات من شركات صينية، وقال إن هناك لجاناً مختصة لدراسة طريقة محاسبة اجور التخزين على الحاويات الفارغة”أرضيات”وتضم اللجنة الموانئ والأطراف ذات الصلة.
وعاد عضو اتحاد وكلاء التخليص واشار الى ان هناك مشكلة اخرى ظلت تصاحب العمل الملاحي وتتمثل في ان عمل وكلاء الملاحة وبعد ان كانت تقوم به شركة سودانية تحول الى الشركات الأجنبية كلياً، ورأى ان هذا الأمر غير موجود في أي دولة بالعالم وهو غير مسموح به بتاتاً ، وقال ان هذا ليس استثمارا لأن المستثمر هو من يدخل عملة اجنبية ويوجهها نحو مشروعات انتاجية ولا يعمل في مجالات خدمية تجني له عملات حرة يحولها الى خارج البلاد، وكشف عن إبلاغهم الجهات المسؤولة عن ذلك ببنك السودان والأمن الاقتصادي لخطورة الامر، وأردف: الخطورة تكمن في العملة الحرة التي تتسرب خارج البلاد بعيدًا عن القنوات الرسمية، وأصبحت شركات الملاحة الأجنبية اكبر مشتر للعملة الحرة وانها تستخرج فواتير رسمية بسعر السوق الأسود وعليها قيمة مضافة ولا تتعامل بسعر بنك السودان اليومي للعملات الحرة وهذا يعني انهم يجنون اموالاً ضخمة، كما ان معظم الموظفين في شركة الملاحة اجانب منهم روس وهنود وباكستانيون وهذا يعني وقوع أضرار بليغة على العمالة الوطنية، وشكى عضو وكلاء التخليص من تحصيل القيمة المضافة خمس مرات في المعاملة الجمركية الواحدة وذلك من قبل عدد من الجهات،ورأى ان هذا يضاعف أسعار الواردات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.