مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسوب (الجزيرة) في امتحان رمضان
نشر في النيلين يوم 01 - 06 - 2016

إنتظار طويل وأحلام كثيرة عاشها مواطن ولاية الجزيرة وهو يتمنى اليوم الذي يشاهد فيه القناة التلفزيونية التي تعبر عنه تعانق الفضاء، لذلك كانت الفرحة بميلاد قناة (الجزيرة الخضراء) كبيرة عند أهل الولاية وغيرهم من أهل السودان الذين انتظروا قناة من المفترض أن تكون استثاء في كل شيء، بحكم أنها لسان حال ولاية عرفت عبر التاريخ بأنها ولاية الإبداع والمبدعين في شتى المجالات، لكن بقدر ما كان الفرح كان الحزن للبدايات المتعثرة للقناة وللنظرة العشوائية في إدارتها، والصراع المثير حول أيلولتها، هل لوزارة الثقافة أم الشباب والرياضة، وهذا حديث سنعود له بالتفصيل، لأن المشاهد لا يريد غير قناة فضائية تعبر عنه، ويجد فيها نفسه، والمواد التلفزيونية التي يحتاجها.
ويعيدا عن تبعية القناة لأي وزارة، ولماذا وكيف تم ذلك، نقول إن المعروف في عالم التلفزيون أن المشاهد دائماً ما ينتظر في الشهر الكريم برامج وسهرات ومسلسلات تلبي طموحاته وتعينه على الصيام ومجاهدة النفس، وجني الحسنات والإعانة علي فعل الطاعات، ولأننا كنا نتوقع من (الجزيرة الخضراء) وهي تخوض أول امتحان حقيقي لها في شهر رمضان أن تلبي حاجتنا من تلك البرامج، فاجأتنا ببرمجة غريبة وبسهرات ضيوفها مجموعة أسماء لم يسمع بها أحد ولا عطاء يذكر لها، من بينها مغنية اسمها (وجدان بحري) التي لها كامل الاحترام منا، إلا أنها ليست من أصحاب العطاء الفني ولا (أسماء في حياتنا) ولا ندري أي أغنيات تقدم، هذا غير الاسماء (النكرة) الأخرى التي قيل أنه تم التسجيل لها في حلقات لتبث لمشاهد الجزيرة (المسكين) في شهر رمضان.
ثم دعونا نسأل الإخوة الكرام في قناة (الجزيرة الخضراء) من قال لهم إن شهر رمضان هو شهر الغناء واستضافة المغنيات؟، أم أن ذلك هو ركوب لموجة الفضائيات التي تجهل قيمة الشهر الكريم فتسابقت فيه ببرامج التسلية والغناء والمقالب التي لا تضحك حتى من قدموها؟.
حقيقة كنا نتوقع من إدارة قناة الجزيرة الخضراء أن تقدم الدرس لكل الفضائيات التي لا تراعي حرمة لرمضان، ولا توليه إحتراماً، ولأنها قناة جديدة كنا نتوقع منها الجديد في كل شي وليس استضافة أسماء لم يسمع بها أحد.
مؤسف والله حد الألم أن تكون قناتنا الوليدة بهذه المفاهيم البالية وهذا الفكر الإداري العقيم وهذه النظرة البرامجية الفقيرة والفطيرة.
خلاصة الشوف
قناة الجزيرة الخضراء أصاب عروقها اليباس قبل حلول شهر الصيام، ورسبت في أول امتحان في رمضان، وكان الله في عون أهل الجزيرة الذين باتوا يضحكون عليهم باستضافة أسماء بلا عطاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.