نشر المعايير النهائية لاختيار والي القضارف وفتح باب الترشيحات    توقيع اتفاق إعلان مبادئ بين الخرطوم والحركة الشعبية    حطمت الريالات والدراهم عزتَكم المنيعة يا د. جبريل.. وأَيْمُ اللهِ! .. بقلم: عثمان محمد حسن    البرنامج الاقتصادي لوزير المالية وقطوفه الدانية عبارة عن برنامج كامل لصندوق النقد والبنك الدولي!!! .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    صدرت عن دار نشر مدارت بالخرطرم رواية السفير جمال محمد ابراهيم : (نور: تداعي الكهرمان)    الفروسية ما بين تيراب السكيراني (دار حامد) و(ص ع ال ي ك) العرب .. بقلم: د. أحمد التجاني ماهل أحمد    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    تراجع كبير في أسعار الخراف    وزير العدل والنائب العام يناقشان إقرار قوانين لتفكيك نظام البشير    حمدوك يمتدح جهود جوبا لإحلال السلام بالسودان    وفدا الحكومة والجبهة الثورية يشكلان لجنة مشتركة    استراتيجية وطنية لتنفيذ منطقة التجارة الحرة القارية    الصليب الأحمر: الملايين يكافحون ل"الطعام" بالجنوب    تركيا تنفي إيواء قيادات في نظام "المخلوع"    الأسد: سنواجه الغزو التركي بكل الوسائل المتاحة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    البنتاغون: الحزب الشيوعي الصيني حطم آمال الولايات المتحدة    مصر تعرب عن "ارتياحها وترحيبها" بفرض ترامب عقوبات على تركيا    بومبيو إلى تل أبيب للقاء نتنياهو بشأن "نبع السلام" التركية في سوريا    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    انتصار وزير الصحة    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    خبراء : 46% من البيانات المهمة لا تتوفر للجهاز المركزي للاحصاء    المريخ يدخل في مفاوضات مع شيبوب    بوادر بانتهاء أزمة السيولة النقدية في البلاد    موجة تهريب الذهب تجتاح السودان وقلق من فقدان مليارات الدولارات    الخرطوم تعفي "معاشييها" من "العوائد" السكنية    وزير الثروة الحيوانية يشكل لجنة تحقيق في ظهور وبائيات    المريخ وهلال الفاشر يتعدلان في مواجهة نارية    هلال كادوقلي يواصل عروضه القوية ويعود بنقطة من عطبرة    جَبَلُ مَرَّة .. شِعْر: د. خالد عثمان يوسف    أميركا أرض الأحلام هل يحولها ترمب إلي أرض الأحقاد؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    العضوية تنتظركم يا أهلة .. بقلم: كمال الِهدي    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    هروب القيادي بحزب المخلوع حامد ممتاز ومصادر تكشف مفاجأة حول فراره عبر مطار الخرطوم    ترامب يوفد بنس وبومبيو إلى أنقرة لوقف الغزو فوراً    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    جماعة الحوثي تكشف ماذا حل بلواء عسكري سوداني مشارك في حرب اليمن    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    مؤشرات الفساد من تجاربي في السودان .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    سقوط مشروع الاسلاميين في السودان: دلالات السقوط وأثر ثقافة عصور الانحطاط .. بقلم: أحمد محمود أحمد    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب بالخميس    أبناء السودان البررة قُتلوا أمام القيادة .. بقلم: كمال الهِدي    القيادة: والله جد: كتبها مسهد باعتصام القيادة فات عليّ تدوين اسمه .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    شرطة المباحث ب"قسم التكامل" تضبط مسروقات متعددة    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    تذمر بودمدني بسبب استمرار أزمة الخبز    متضررو حريق سوق أمدرمان يقاضون الكهرباء    ضبط عمليات صيد جائر بالبحر الأحمر    فتح الباب لجائزة معرض الخرطوم الدولي للكتاب    افتتاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب الخميس المقبل    صورة (3)    عبد الحي يوسف يشن هجوماً على عائشة موسى ووزير العدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هجوم فرنسا: وفاة الشرطي الذي بادل نفسه بأحد الرهائن متأثرا بجراحه
نشر في النيلين يوم 24 - 03 - 2018

وفى ضابط الشرطة الذي بادل نفسه بإحدى الرهائن في هجوم على متجر جنوبي فرنسا متأثرا بجراحه في المستشفى.
وساعد الضابط، الذي قالت الشرطة إن اسمه أرنو بلترام، في إنهاء إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.
وتطوع بلترام البالغ من العمر 45 عاما بأن يحل محل بالمرأة التي استخدمها المسلح كدرع بشري، وترك الاتصال مع الشرطة على هاتفه المحمول مفتوحا بصورة سرية حتى تتابع الشرطة الموقف في المتجر، بحسب وزير الداخلية جيرار كولوم.
وعندما سمعت الشرطة إطلاق النار، اقتحمت القوات الخاصة المتجر. وقُتل المسلح ولكن بلترام تعرض لإصابات خطيرة.
وأثنى كولوم على “بطولة وشجاعة بلترام.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد قال في وقت سابق إن بلترام “أنقذ حياة أشخاص وكان موضع فخر لزملائه وبلاده”.
وقال المسلح، ويدعى رضوان لقديم (26 عاما)، إنه يقاتل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وأطلقت الشرطة النار على لقديم فأردته قتيلا بعد شن ثلاث هجمات منفصلة.
وأصيب 16 شخصا، من بينهم شخصان في حالة خطرة، في الهجوم الذي وصفه ماكرون بأنه “إرهاب إسلامي”.
وأفادت تقارير بأن لقديم كان مدججا بالسلاح وطالب بإطلاق سراح صلاح عبد السلام، أبرز من نجوا من المشتبه بهم في هجمات باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 التي قتل فيها 130 شخصا.
وألقي القبض على شخص، يعتقد أنه شريك لقديم، فيما يتعلق بالحادث.
ما هي ملابسات الهجوم؟
بدأ الهجوم صباح الجمعة في بلدة كاركاسون، حيث اختطف لقديم سيارة، وتسبب في مقتل راكب، عُثر على جثته في منطقة كثيفة الأشجار، وإصابة السائق.
وإثر ذلك، أطلق النار على شرطي كان يتريض مع عدد من زملائه.
ويعتقد أن لقديم السيارة عدة كيلومترات إلى بلدة تريب، حيث اقتحم متجرا، وهو يصيح “أنا أحد جنود داعش”.
وقتل لقديم شخصين، وهما أحد العاملين في المتجر وأحد الزبائن، قبل احتجاز رهائن.
وقالت كارول، التي كانت تتسوق في المتجر، إن الناس حاولوا الاختباء في غرفة حفظ الأغذية المثلجة في المتجر.
وقالت المرأة لراديو فرانس انفو “كان الرجل يصيح وأطلق النار عدة مرات. رأيت باب غرفة حفظ الأغذية المثلجة في المتجر، فطلبت من الناس الاختباء فيها”.
وأضافت “كنا عشرة أشخاص، وبقينا ساعة. سمعنا المزيد من طلقات النار، وخرجنا من باب الطوارئ”.
وقال وزير الداخلية جيرار كولوم للصحفيين إن ضباط الشرطة تمكنوا من إخراج بعض من كانوا في المتجر، ولكن المسلح استخدم إحدى الرهائن كدرع بشري.
ما الذي نعرفه عن المشتبه به؟
كان رضوان لقديم، الذي تشير تقارير إلى أنه من أصول مغربية، معروفا لأجهزة الاستخبارات الفرنسية، بحسب وزير الداخلية جيرار كولومب.
وأوضح كولومب أنه “كان معروفا لجرائم بسيطة” بينها تجارة محدودة في المخدرات. وأضاف “راقبناه ولم نعتقد بوجود تطرف”.
وأوردت صحيفة “باريزيان” أن المشتبه به “كان نشطا على شبكات سلفية للتواصل الاجتماعي، وسُجن في كركاسون في 2016، لكننا لا نعلم السبب حتى الآن”.
وأضافت الصحيفة “يُشتبه في أنه قام برحلة إلى سوريا، لكن الأمر غير مؤكد حتى الآن”.
وكان لقديم يعيش في شقة مع والديه وشقيقاته. وشاهد أحد الجيران المشتبه به صباح الجمعة وهو يصطحب إحدى أخواته إلى المدرسة.
وتشير تقارير إلى أن قوات الشرطة داهمت هذه الشقة.
ما هي ردود الفعل؟
علم الرئيس الفرنسي بالهجمات أثناء مؤتمر صحفي في بلجيكا
قال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على الانترنت إن المهاجم كان “أحد جنود الدولة الإسلامية”.
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الموجود في بروكسل للمشاركة في قمة الاتحاد الأوروبي، إنه سيعود إلى فرنسا للإشراف على كيفية التعامل مع الحادث وتبعاته.
ويقود مسؤولو مكافحة الإرهاب التحقيق بشأن الهجمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.