تجار بشر يحتجزون 11 سودانيا في ليبيا ويطالبون بملياري جنيه لإطلاقهم    والي سنار يوجه بالتقصي حول حالات التسمم    طموحات الشباب ما بعد الثورة ... آمال محفوفة بالصبر والقلق    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    أمريكا والسودان يعتزمان تبادل السفراء بعد انقطاع دام 23 عاما    ياسر عرمان: الوضع الحالي هش ويحتاج ألا تحتكر أي جهة واحدة الحقيقة .. لا يمكن استئصال فكرة الإسلام السياسي ويجب ألا نأخذ الإسلاميين ككتلة صماء    الجبهة الثورية تتمسك بإرجاء تعيين الولاة    مطالبة بضرورة تحسين الوضع الغذائي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    مسؤول أمريكي يبلغ حمدوك بالإجراءات لإسقاط السودان من لائحة الإرهاب    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    مؤشرات الفساد (5) – الشركة العربية للنشا والجلكوز (أ) .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    نوم العوافي .. في الشأن الثقافي .. بقلم: د. أحمد الخميسي    مش لما ترفعي الستار عن نفسك أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        إكتمال تنفيذ الربط الكهربائي السوداني المصري    اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    بعد ثلاثة عقود من قَبْرٍ حلف وارسو، هل الناتو في مفترق طرق؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    قراءة سياسية في أغنية ألف ليلة وليلة لأم كلثوم .. بقلم: الطيب النقر    مصالحة الأقطاب ودمار العقول .. بقلم: كمال الهِدي    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك        الهلال يستعد لمواجهة الأهلي بالفوز على حي الوادي نيالا .. تحديد أسعار تذاكر مباراة الأهلي المصري والهلال السوداني    هلال الفاشر يعلن وفاة لاعبه كرومة        "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    انضمام السودان إلى أوبك .. بقلم: د. أنور أبو العلا    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هجوم فرنسا: وفاة الشرطي الذي بادل نفسه بأحد الرهائن متأثرا بجراحه
نشر في النيلين يوم 24 - 03 - 2018

وفى ضابط الشرطة الذي بادل نفسه بإحدى الرهائن في هجوم على متجر جنوبي فرنسا متأثرا بجراحه في المستشفى.
وساعد الضابط، الذي قالت الشرطة إن اسمه أرنو بلترام، في إنهاء إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.
وتطوع بلترام البالغ من العمر 45 عاما بأن يحل محل بالمرأة التي استخدمها المسلح كدرع بشري، وترك الاتصال مع الشرطة على هاتفه المحمول مفتوحا بصورة سرية حتى تتابع الشرطة الموقف في المتجر، بحسب وزير الداخلية جيرار كولوم.
وعندما سمعت الشرطة إطلاق النار، اقتحمت القوات الخاصة المتجر. وقُتل المسلح ولكن بلترام تعرض لإصابات خطيرة.
وأثنى كولوم على “بطولة وشجاعة بلترام.
وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد قال في وقت سابق إن بلترام “أنقذ حياة أشخاص وكان موضع فخر لزملائه وبلاده”.
وقال المسلح، ويدعى رضوان لقديم (26 عاما)، إنه يقاتل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وأطلقت الشرطة النار على لقديم فأردته قتيلا بعد شن ثلاث هجمات منفصلة.
وأصيب 16 شخصا، من بينهم شخصان في حالة خطرة، في الهجوم الذي وصفه ماكرون بأنه “إرهاب إسلامي”.
وأفادت تقارير بأن لقديم كان مدججا بالسلاح وطالب بإطلاق سراح صلاح عبد السلام، أبرز من نجوا من المشتبه بهم في هجمات باريس في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 التي قتل فيها 130 شخصا.
وألقي القبض على شخص، يعتقد أنه شريك لقديم، فيما يتعلق بالحادث.
ما هي ملابسات الهجوم؟
بدأ الهجوم صباح الجمعة في بلدة كاركاسون، حيث اختطف لقديم سيارة، وتسبب في مقتل راكب، عُثر على جثته في منطقة كثيفة الأشجار، وإصابة السائق.
وإثر ذلك، أطلق النار على شرطي كان يتريض مع عدد من زملائه.
ويعتقد أن لقديم السيارة عدة كيلومترات إلى بلدة تريب، حيث اقتحم متجرا، وهو يصيح “أنا أحد جنود داعش”.
وقتل لقديم شخصين، وهما أحد العاملين في المتجر وأحد الزبائن، قبل احتجاز رهائن.
وقالت كارول، التي كانت تتسوق في المتجر، إن الناس حاولوا الاختباء في غرفة حفظ الأغذية المثلجة في المتجر.
وقالت المرأة لراديو فرانس انفو “كان الرجل يصيح وأطلق النار عدة مرات. رأيت باب غرفة حفظ الأغذية المثلجة في المتجر، فطلبت من الناس الاختباء فيها”.
وأضافت “كنا عشرة أشخاص، وبقينا ساعة. سمعنا المزيد من طلقات النار، وخرجنا من باب الطوارئ”.
وقال وزير الداخلية جيرار كولوم للصحفيين إن ضباط الشرطة تمكنوا من إخراج بعض من كانوا في المتجر، ولكن المسلح استخدم إحدى الرهائن كدرع بشري.
ما الذي نعرفه عن المشتبه به؟
كان رضوان لقديم، الذي تشير تقارير إلى أنه من أصول مغربية، معروفا لأجهزة الاستخبارات الفرنسية، بحسب وزير الداخلية جيرار كولومب.
وأوضح كولومب أنه “كان معروفا لجرائم بسيطة” بينها تجارة محدودة في المخدرات. وأضاف “راقبناه ولم نعتقد بوجود تطرف”.
وأوردت صحيفة “باريزيان” أن المشتبه به “كان نشطا على شبكات سلفية للتواصل الاجتماعي، وسُجن في كركاسون في 2016، لكننا لا نعلم السبب حتى الآن”.
وأضافت الصحيفة “يُشتبه في أنه قام برحلة إلى سوريا، لكن الأمر غير مؤكد حتى الآن”.
وكان لقديم يعيش في شقة مع والديه وشقيقاته. وشاهد أحد الجيران المشتبه به صباح الجمعة وهو يصطحب إحدى أخواته إلى المدرسة.
وتشير تقارير إلى أن قوات الشرطة داهمت هذه الشقة.
ما هي ردود الفعل؟
علم الرئيس الفرنسي بالهجمات أثناء مؤتمر صحفي في بلجيكا
قال تنظيم الدولة الإسلامية في بيان على الانترنت إن المهاجم كان “أحد جنود الدولة الإسلامية”.
وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الموجود في بروكسل للمشاركة في قمة الاتحاد الأوروبي، إنه سيعود إلى فرنسا للإشراف على كيفية التعامل مع الحادث وتبعاته.
ويقود مسؤولو مكافحة الإرهاب التحقيق بشأن الهجمات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.