وزارة الصناعة والتجارة السودانية تمنع الأجانب من ممارسة التجارة    مواصلات الخرطوم .. أزمة تتصاعد بلا حلول    سد النهضة .. بقلم: م. معتصم عزالدين علي عثمان    المحاسبة عن التعذيب الذي يرتكبه أعضاء أجهزة تنفيذ القانون أو يسمحون به في القانون السوداني (6) .. بقلم: نبيل أديب عبدالله/ المحامي    مشروع الجزيرة: الماضي الزاهر والحاضر البائس والمستقبل المجهول (2) .. بقلم: صلاح الباشا    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    ضبط "70,000" حبة "تسمين" وأدوية مخالفة بالجزيرة    "المؤتمر الشعبي" يتهم الحكومة ب"عدم الجدية" في تحقيق السلام    بابا الفاتيكان يأمل في زيارة جنوب السودان العام المقبل    الاتحاد يتعهد بدعم جهود الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    لجان مقاومة الخرطوم تتبرأ من لقاء حميدتي    صندوق النقد الدولي يطلع على جهود الإصلاح الاقتصادي    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    دخول 80 شركة لشراء المحاصيل من "بورصة الأبيض"    مناهضه "التطبيع "مع الكيان الصهيوني: أسسه العقدية والسياسية والياته .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    "المؤتمر السوداني" ينتقد تصريحات وزير المالية    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    دعوة لتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص    جراحة على جسد الاقتصاد السوداني    المهدي يدعو إلى تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    نحتفل بمولده لأننا نحبه ونقتدي به .. بقلم: نورالدين مدني    (87) ملفاً بالقضاء خاص بتغول بعض الجهات والإفراد على الميادين    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    حي العرب "المفازة" يتأهل لدوري الأولى بالاتحاد المحلي    إرهاب الصحراء الإفريقية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    الجيش السوداني ينفي مقتل (4)آلاف جندي باليمن    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقايضة الذهب بالجازولين لن تحل مشكلة
نشر في النيلين يوم 30 - 08 - 2018

وصف خبراء اقتصاديون اتجاه ولاية نهر النيل لمقايضة ذهب المعدنين بالجازولين بغير المعقول، مؤكدين إلى أن العمل بنظام المقايضة يفتح الباب واسعاً لكافة المنتجين في مختلف القطاعات بمقايضة ما ينتجوه بالجازولين خاصة في القطاع الزراعي.
وقال الخبير الاقتصادي د. محمد الناير إن مقايضة الذهب بالجازولين لن تحل أياً من المشكلات خاصة تهريب الذهب، وتابع “من المفترض أن يتوفر الجازولين لكافة القطاعات المنتجة على أن يتم دفع قيمته نقداً أو إليكترونياً في المدن الكبيرة خاصة عطبرة والدامر، لجهة عدم توفر البنيات التحتية في مواقع الإنتاج، داعياً بنك السودان المركزي لفتح منافذ إضافية لشراء الذهب لحين إنشاء بورصة شريطة أن يمنح أسعاراً عادلة للمعدنين.
وقال الخبيرالاقتصادي عز الدين إبراهيم في حديثه ل(السوداني) إن مقترح معاملة الذهب معاملة النقود بحسب القانون فالجنيه السوداني عملة مبرئة للذمة ولا يجب أن يفتح باب للمقايضة، مشيراً إلى أنها تشجع المنتجين في مختلف القطاعات بالعمل بها دون النقود، وقال إن مقترح المقايضة لن يحل المشكلة خاصة وأن المعدنين لديهم أموال تمكنهم من شراء الجازولين سواء بالكاش أو عبر الدفع الإلكتروني.
ولفت إلى أنهم يشتكون بأنهم لا يجدون الجازولين حتى بأموالهم، وقال إن إدارة الاقتصاد بالمقايضة تُدخل الاقتصاد في مشكلات كبيرة، مؤكداً قدرة بنك السودان المركزي المالية على شراء وبيع الذهب اباعتبار نه يشتري ويبيع على مدار العام، إلا أنه ليس بمقدوره شراء الذهب كاملاً خاصة أن بعضه مخزن لدى التجار الذين ينتظرون الحصول على عوائد أكبر، وتابع “السوق الموازي هو أقدر من البنك المركزي على الشراء وبالتالي التهريب خاصة أنه موجود في مواقع الإنتاج”، مشيراً إلى أن مكاتب بنك السودان غير موجودة في كل مكان بجانب أنها تعمل لساعات محدودة بعكس السوق الموازي الذي لديه مقدرة أكبر على المنافسة.
وشدد المحلل المالي والمصرفي د. طه حسين على أهمية توفير الجازولين للمعدنين ومحاربة بقاء الكرته لفترات طويلة في مناطق الإنتاج، مشيراً لأضرارها الكبرى على البيئة لجهة استخدام الزئبق ولفت إلى أن هناك بعض الشركات التي تم السماح لها بالعمل تشتري الكميات من الكرته وتخزنها لبيعها لأصحاب المصانع ما أدى لظهور سماسرة ومحتكرين لها لارتفاع سعرها كما أن هناك أصحاب مصانع يشترونها بغرض السمسرة فقط وتابع “إن الاحتكار يقلل من الإنتاج للذهب وبالتالي الصادر بما يؤدي لضعف العائد”.
ولفت الخبير الاقتصادي د. عبد الله الرمادي لحاجة المعدنين إلى الجازولين خاصة أن الآليات العاملة في المجال لا يمكنها استخراج الذهب بدونه.
ولفت في حديثه ل(السوداني) إلى أن احتكار المركزي لشراء الذهب يسهم في دخول عائدات الذهب لخزينة الدولة إلا أن ذلك يتطلب التوسع في فتح منافذ لشرائه بكافة مواقع التعدين لسد الباب أمام أي اتجاه للتهريب، مشيراً إلى أن الذهب المنتج بالبلاد يُقدَّر ب250 طن إلا أنه لا يحقق العائدات المطلوبة بسبب نشاط عمليات التهريب للخارج.
الخرطوم : الطيب علي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.