السودان…أمطار متوقّعة في 7 ولايات    الأوراق المالية يغلق مستقراً عند 22263.98 نقطة    وزيرة ديوان الحكم الإتحادي تتفقد الأوضاع الصحية لمصابي أحداث كرينك    المنتخب يؤجل معسكره ويتوجه إلى موريتانيا مطلع يونيو    لجنة المنتخبات الوطنية تجتمع الخميس    إكتمال إجراءات التسليم والتسلم لمدينة الديوم الرياضية    تفاصيل العملية المعقدة.. إنجاز طبي سعودي بفصل توأمين سياميين    وفاة أسرة كاملة في مصر.. بسبب "بطيخة"    رفضت الصلح مع زوجها وهذا مافعله بها وفرّ هارباً    ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد قرار الهند حظر تصديره    لقيتو باسم زهر المواسم    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    ورشة تدريبية لمديري الشؤون الصحية بدنقلا    وزير المالية بنهرالنيل يدعو المواصفات لتفعيل نقاط تفتيش السلع وضبطها    بعد عجز الآلية الثلاثية في إحداث توافق.. هل يمكن تشكيل حكومة أمر واقع؟    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    اتهام (الجاز) بخيانة أمانة أموال "سكر مشكور" والنطق بالحكم في يونيو    الشرطة: حملات منعية واسعة في الخرطوم تسفر عن ضبط العشرات من معتادي الاجرام    استئناف إستخراج رخصة القيادة بالمناقل ضمن أسبوع المرور العربي    القوة الناعمة تخرج عن صمتها.. ميلانيا ترامب: سنعود إلى البيت الأبيض    أبو الغيط يهنئ الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود علي انتخابه    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    الازمة السودانية.. غياب الإرادة أم الخوف من الشارع؟    السودان يشارك بالملتقي العشرون للاتحاد العربي للمستهلك بمسقط    شاهد بالصور.. شقيقة فنانة سودانية شهيرة تقتحم الوسط الفني وتلفت الأنظار بجمالها الملفت وإطلالتها الساحرة ومتابعون: (من اليوم انتي بس العذاب)    سوداني ينهي حياته بطريقة مروعة.. يقفز من الدور السادس في مصر    مبارك الغاضل يؤدي واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    مقاومة ولاية الخرطوم: مليونية اليوم مُزيّفة .. الغرض منها خداع السُّلطة واستهلاك طاقتها    وزير الداخلية ونظيره المصري يبحثان التعاون في القضايا الأمنية المشتركة    الملك سلمان يغادر المستشفى    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    منى أبوزيد تكتب : حكاية نُطفة عربية.!    تعاون بين مشروع الجزيرة وشركة شيكان للتأمين    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    شاهد بالفيديو: بسبب إرتفاع درجة الحرارة شاب يطهو البيض على أشعة الشمس    معجبون يدفعون آلاف الدولارات لحضور محاكمة جونى ديب.. "واقع ولا الأفلام"    والي الخرطوم يعلن استئناف العمل بكبري الدباسين ويوجه بشأن جسر المك نمر والنيل الأزرق    تفاهم بين "الغرف التجارية" و"مطابع العملة" لدعم الاقتصاد الوطني    دبابيس ودالشريف    الهلال يطالب بتحويل حكم القمة للتحقيق    دولة تعتمد "تيك توك" و"انستغرام" وسائط للتدريس    الهلال يطالب ببرمجة مباراة الأهلي "المعادة" ويلوح ب"الانسحاب"    ضوابط جديدة لتسهيل إجراءات تسجيل الأدوية    لقاء تشاوري حول مساهمة المهاجرين السودانيين في الاقتصاد الوطني    الروكة السودانية    إدارة المرور بالخرطوم تحتفل بأسبوع المرور العربي    أحلام الفتى الطائر    شاهد بالفيديو.. بشورت قصير الراقصة السودانية اليمنية "اية افرو" تشعل فيسبوك وتثير ضجة كبيرة    خُسوف كلي للقمر فجر الإثنين    نتفليكس تخطط لإطلاق خدمة للبث المباشر    الجزيرة:الشروع فى وضع الترتيبات لتجهيز وافتتاح المعمل المرجعي    منفذ شحن آيفون سيصبح "USB-C".. لهذا السبب!    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    أمين حسن عمر: الرحمة لمراسة الجزيرة شيرين    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إغلاق قضية دفاع متهم بتحرير شيكات بقيمة 26 ترليون جنيه لكوفتي
نشر في النيلين يوم 19 - 01 - 2022

وسط إجراءات أمنية وصحية عقدت جلسة محاكمة المتهم محمد صديق الذي يواجه تهمة تحرير شيك مرتد بقيمة 26 تريليون و440 مليون جنيه متهم بحريرها لشركة كوفتي للشاي برئاسة القاضي عمر محمد عبدالله
وفي الجلسة تقدم ممثل الدفاع دكتور عادل عبدالغني بطلب إغلاق قضية الدفاع وحددت المحكمة جلسة أخرى في يناير الجاري لإيداع المرافعات الختامية لهيئتي الدفاع والاتهام.
ترحم على الشهداء
وفي مطلع الجلسة ترحم ممثل الدفاع دكتور عادل عبد الغني على أرواح شهداء الثورة الذين فاضت أرواحهم أمس الأول خلال الاحتجاجات بالعاصمة الخرطوم، وذكر عبدالغني: (أترحم على شهداء وروح العميد شرطة بريمة).
طعن
وتقدم ممثل الاتهام أحمد خليل جمعة في شهادة شاهد الدفاع الأخير المراجع القانوني وطلب الاتهام استبعاد شهادته، وأوضح الاتهام في طلبه أن الشاهد تقوم في مواجهته تهمة الولاءة وذلك لوعده بمقابل مالي نظير هذه الشهادة، وأكد الشاهد في شهادته خلال إعداد التقرير أنه اعتمد على تقييم أقوال الشهود ومحضر المحكمة، وذلك من اختصاص سلطة المحكمة ووصف الاتهام الشاهد بعدم الحيادية معللاً في ادعائه أن الشاهد عمل مصفياً لشركة الفولاذ بموجب الإجراءات 89 وأكد الاتهام أن محكمة الخرطوم شمال التجارية أصدرت قراراً بعزل الشاهد، وذلك بسبب طلب مقابل مالي من أحد المساهمين (رشوة) نظير بيع جزء من أصول الشركة وتقدم الدفاع بقرار محكمة الخرطوم شمال كمستند يؤكد عدم حيادية الشاهد.
استحقاق قانوني
وجاء في رد الدفاع أن الاتهام قصد التجريح في شهادة الشاهد وليس الطعن الحقيقي معللاً أن المقابل المادي هو استحقاق قانوني ومهني لا يرتقي للولاءة مؤكداً أن المراجع شخص محترف يضم مكتبه 100 مراجع ويعتبر أكبر مكاتب المراجعة بالسودان، وذكر عبدالغني أن الشاهد أوضح معنى تقييم شهادة وأقوال المحضر بمعنى استصحبها خلال إعداد تقريره وفيما يتعلق بالرشوه أكد أن الادعاء كان في العام 2007 مؤكداً أن الإدانه تسقط خلال خمس سنوات لذلك تمسك عبد الغني بطلب رفض الطلب.
وزن البيانات
وجاء رد الاتهام بتمسكه بالطعن في شهادة الشاهد وذلك لأن الطعن يأتي عقب الاستماع لشهادة الشاهد وتقديم الدليل وجاء قرار المحكمة بالرد على القرار في مرحلة وزن البيانات .
رفض مستندات
وفي ذات الجلسة رفض ممثل الاتهام طلب الدفاع بإرفاق مستندات لتقرير المراجع وجاء رفضه لأن المستند صادر من دولة الإمارات ولا يحتوي الشكل القانوني المتعلق بالتوثيق من السفارة ووزارة الخارجية وأكد الاتهام أن المستند ليس جزءاً من التقرير ويرى تقديم المستندات هو تأييد لشهادة الشاهد لذلك التمس الاتهام رفض المستندات.
وأكد عبدالغني خلال رده على الاتهام أن المستندات تعتبر غير جديدة وذلك لأن المراجع أشار اليها مسبقاً، وأوضح ذلك خلال مخاطبته للشركات والتمس قبول المستندات وجاء رد المحكمة بإصدار قرار عند مرحلة وزن البينات.
مستندات أخرى
وتقدم عادل عبدالغني بمستند دفاع عبارة عن إفادة المسجل التجاري وأشارت له المحكمة بالرقم (20).
تكليف
وخلال مناقشة شاهد الدفاع الأخير محمد سالم بيومي بواسطة الاتهام أكد حصوله على زمالة المحاسبين البريطانية في العام 1987، وجاء تقريره بموجب تكليف مكتوب من مكتب دكتور عادل عبدالغني واعتمد في تقريره على المستندات، وأكد الشاهد جلوسه مع محامي الدفاع والمتهم والتحدث عن القضية ونفى مقابلة مندوب من كوفتي للحديث عن الدعوة وبانتهاء إعداد التقرير أكد المراجع عرضه على محامي الدفاع وكانت الملاحظات لغوية بنسبة 95 %.
وجاء اعتماد المراجع حسب أقواله خلال مناقشته على مستند اتهام رقم (8) وهو عبارة عن مبالغ حولت من كوفتي لأسماء الأعمال منذ شهر يوليو 2020 حتى 2021 ونفى أن تكون الفترة من الأول من مارس 2019 لم يتضمنها التقرير وذلك لأن تلك الفترة لم تشهد مشاكل على حد قوله مؤكداً خلال تقريره: وردت (8) أسماء أعمال ويتضمن تكليف التقرير (4) من أسماء الأعمال ونفى فحص بقية أسماء الأعمال، وأشار المراجع للاطلاع صورة مكتوبة بخط اليد لمحضر التحري، وأكد المراجع عدم وجود علاقة للمتهم مع أسماء الأعمال ولا يملك المتهم اسم عمل.
تجارة عملة
وأكد المراجع اطلاعه على حساب باسم شركة الهبيكة والقربة وأوضح أن الشركتين وعملهما تجارة العملة، وأوضح ذلك من خلال التوريدات التي وردت بحساب كوفتي وهو يوضح نوع المعاملة ويوضح ذلك أن الشركة تورد عملات محلية بمبالغ خرافية مقابل استلامها بالدرهم الإماراتي مؤكداً الوصول لتلك المعلومات خلال مراجعة كشف حساب شركة كوفتي الذي يؤكد دخول مبلغ بالدرهم ونفى الشاهد وجود علاقة للمتهم مع شركة الهبيكة والقربة مؤكداً المراجع مخاطبة شركتي الهبيكة والقربة للربط بينها وبين أسماء الأعمال التي استلمت المبالغ المالية من كوفتي التي أصدرت توجيهات للقربة والهبيكة بتوريد المبالغ في حساب كوفتي ونفى المراجع الجلوس مع أسماء الأعمال الأربعة أو مخاطبتهم.
وخلال مناقشته أكد الشاهد عدم وجود علاقة للمتهم مع شركة روزيلا ونفى مخاطبة الشركة مؤكداً أن شركة روزيلا من أسماء الأعمال الأربعة التي استلمت المبالغ المالية بالعملة السودانية مقابل التحويل بالمبالغ المقابلة لها
ذهباً.
وأوضح الشاهد أن الذهب الذي ورد في حساب كوفتي تم استلامه، ثم دفع قيمته وأكد أن المتهم جلب لكوفتي ذهباً مرة واحدة وفي المرة الثانية جلب شقيق المتهم ذهباً لكوفتي وأكد أن كل كمية الذهب تم ضربها في سعر الجرام وجملتها 11 تريليون 779و890 جنيه وبمقارنه المبالغ ب(6) شيكات موضوع الدعوى وجد المراجع فرقاً في الحساب بقيمة 6 تريليون مؤكداً أن العملية الحسابية للذهب تمت بواسطة الجنيه.
حصائل صادر
ونفى المراجع شراء كوفتي لحصائل صادر من أسماء الأعمال، ونفى دخول حصائل صادر ضمن التقرير، وأكد المراجع إنهاء مراجعته بتاريخ 1\7
مرابحات صورية
وأكد الشاهد خلال مناقشته وجود مرابحات صورية بقيمة تريليون ونصف وردت بحساب شركة أفريكانو وعند الاستفسار عنها علم المراجع بأنها مرابحة بالخارج، وأكد أن المرابحة يتم مقابلها سلعة معينة بفواتير وأوضح أن لأفريكانو عمل مع كوفتي وأكد أن التحويلات عبارة عن مرابحات صورية وذلك لعدم وجود مستند يوضح السلع، وأكد المراجع عمل المتهم كوسيط وذلك تبين له خلال محضر المحكمة وأقوالة مؤكداً أن 99% من التقرير اعتمد على المستندات و1% هو تقييم لأقوال الشهود والمتهم .
وعقب دكتور عادل عبدالغني على مناقشة الاتهام وجاء رد الشاهد خلال مناقشته أن العجز بدأ منذ يوليو 2020 وأكد أن شركة كوفتي تم تسجيلها بدولة الإمارات وتعتبر من الشركات الأجنبية ونفى الشاهد مخاطبة شركة كوفتي والاكتفاء بتوريدات في حساب كوفتي من الهبيكة وأروزيلا.
الخرطوم: فايزة أباهولو


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.