مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسرائيل تعلن سيطرتها على \"راشيل كوري\" وتقودها إلى ميناء أشدود
نشر في النيلين يوم 05 - 06 - 2010

أعلن الجيش الإسرائيلي السبت ان قوات خاصة سيطرت على السفينة الإيرلندية "راشيل كوري" التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة وانها اقتادتها إلى ميناء أشدود .
وقالت مراسلة قناة "العربية " أن قوات الكوماندوز الإسرائيلية وجهت نداء للسفينة بالتوقف ثلاث مرات ، وعندما امتنعت "راشيل كوري" عن التوقف اقتحمت القوات الخاصة السفينة دون أي مقاومة من النشطاء على متنها، حيث دارت فقط مشادات كلامية بين الجانبين .
وكانت قوات الاحتلال قد قامت بالتشويش على الاتصالات التي تجريها السفينة، استعدادا لاجتياحها،واعلنت في وقت سابق أن قواتها البحرية الخاصة ستصعد إلى متن السفينة للسيطرة عليها إذا لم تغير اتجاهها غلى ميناء أشدود الإسرائيلي.
وفي اول رد فعل للمقاومة الفلسطينية ، دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتراض اسرائيل سفينة "راشيل كوري" .
وقال احمد يوسف رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار في الحكومة المقالة والعضو في حركة حماس ان "منع الاحتلال لهذه السفينة جريمة اخرى ترتكبها اسرائيل في اقل من اسبوع".
وطالب يوسف وهو وكيل وزارة الشؤون الخارجية في الحكومة المقالة "بضغط دولي لوقف القرصنة التي لا يمكن السكوت عنها لان هذا الاسلوب فيه تهديد للبشرية بما تنتهكه اسرائيل وتحاول تدمير قوانين البحرية العالمية". وراى يوسف ان هذه السفن "مقدمات لكسر الحصار".
من جهة اخرى, اعلن يوسف انه يجري حاليا "الاعداد لعدد كبير من السفن تقل متضامنين يمثلون كل دول العالم الى غزة ليرتفع صوت العدالة والحق رغم ان هذه الدولة المارقة (اسرائيل) تتصرف بعنجهية وغباء". واضاف ان هذه السفن ستصل في "الاسابيع القليلة القادمة".
الخيار العسكري
ومن جانبه ، أكد أفرخاي أَدروع المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي السبت بأن جميع الخيارات متاحة للتعامل مع سفينة المساعدات الإنسانية "راشيل كوري"، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات تتوقف على النهج الذي سيتبعه النشطاء على متن السفينة.
وزعمَ المتحدث في اتصال مع قناة "الجزيرة" أن السفينة أمامها خياران أولها الاستجابة إلى النداءات الإسرائيلية التي ادّعى بأنها سلمية وصادقة وهي التوجه إلى ميناء أشدود وتفريغ حمولتها ليتم نقلها إلى قطاع غزة من خلال المعابر البرية أو أن إسرائيل ستقوم باقتياد السفينة إلى الميناء بمعرفة جنودها.
وأوضح أن جميع الخيارات متاحة للتعامل مع سفينة المساعدات الإنسانية بما فيها الخيار العسكري ، مشيراً إلى أن هناك قرار وزاري متخَذ بهذا الشأن.
ورفض المتحدث طلب الناشطين بإجراء تفتيش دولي للسفينة قبل دخولها إلى القطاع ، مشيراً إلى أن إسرائيل لن تسمح لأي جهة كسر الحصار عن قطاع غزة نظراً لقيام حماس باعتقال أحد الجنود الإسرائيليين.
واستنكر الحملة الدولية التي تطالب برفع الحصار عن قطاع غزة زاعماً أن القطاع يتم إدخال المساعدات الإنسانية التي يحتاج إليها من خلال المعابر البرية بشكل منتظم.
وادّعى أن الناشطين الذين جاءوا على متن "أسطول الحرية" والذين على السفينة "راشيل كوري" يسعون إلى هدف آخر الا وهو تشويه صورة إسرائيل.
وكان الناطق باسم لجنة استقبال السفينة في غزة قد اعلن في وقت سابق : "تم اعتراض راشيل كوري على بعد 35 ميلا (بحريا) عن سواحل غزة".
وأكد امجد الشوا المسئول في لجنة استقبال السفينة ومنسق شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية ان "عدة زوارق بحرية اسرائيلية اعترضت هذه السفينة على بعد حوالي 30 إلى 35 ميلا (بحريا) من شواطئ بحر غزة".
وقال صوفي يوسف من منظمي "راشيل كوري" ومدير مكتب رئيس الوزراء الماليزي سابقاً: "إن منظمي الرحلة يقومون بتنسيق المساعي مع وزارة الخارجية الماليزية وذلك بسبب عدم وجود علاقات دبلوماسية بين إسرائيل وماليزيا.
وقال إن الاتصال يجري عن طريق طرف ثالث وذلك من أجل ضمان سلامة النشطاء الموجودين على ظهر السفينة في حالة اعتقالهم من قبل جنود إسرائيل" ، موضحا انه يوجد على متن السفينة 6 مواطنين ماليزيين و5 إيرلنديين وهم غير مسلحين.
وبدأت السفينة الايرلندية ابحارها منتصف الشهر الماضي من احد الموانىء في ايرلندا بتأخير استمر يومين وتحمل على متنها 1200 طن من المساعدات من ايرلندا وقد تأخرت عن اسطول الحرية الذي كان يضم ثماني سفن من تركيا والكويت والسويد واليونان ودول اخرى.
يذكر ان اسم "راشيل كوري" جاء تيمنا بالناشطة الامريكية راشيل كوري التي قتلت قبل سنوات عدة عندما داستها جنازير جرافة عسكرية اسرائيلية ضخمة خلال محاولتها لمنع تدمير منزل فلسطيني في عام 2003 بمدينة رفح في جنوب قطاع غزة
تهديد ايرلندي
وكانت الحكومة الايرلندية قد نقلت في الايام الاخيرة رسالة حاسمة لإسرائيل، اكدت فيها بأنه إذا تمت السيطرة بالقوة على سفينة "راشيل كوري" ستمنع دخول الملحق العسكري الاسرائيلي، والموجود حاليا في العاصمة البريطانية، إلى دبلن.
وقالت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية السبت ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قال في اجتماع عقدته اللجنة السباعية الاسرائيلية: "لن نسمح لسفن بالوصول الى غزة، لا الآن ولا في المستقبل، وننوي توجيه سفينة راشيل كوري الى ميناء اشدود ونقل البضائع المدنية التي تحملها بعد إجراء تفتيش امني الى قطاع غزة".
واشنطن: الحصار غير مقبول
ومن جانبه، أعلن فيه البيت الأبيض أن الحصار المفروض على قطاع غزة غير قابل للاستمرار ويجب أن يتغير.
ودعا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي مايك هامر في بيان سفينة المساعدات الايرلندية إلى التوجه إلى ميناء أشدود لتجنب مواجهة جديدة مع القوات الإسرائيلية.
وأشار إلى أن حكومة إسرائيل أبدت رغبتها في تجنب مواجهة كتلك التي وقعت على متن سفينة المساعدات مافي مرمرة يوم الاثنين الماضي. مضيفا: "أن واشنطن تجري مشاورات مع جميع الأطراف المعنية في المنطقة لإيجاد سبل جديدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة".
وتابع: لا يمكن تحمل الاجراءات الحالية ولابد من تغييرها. والان ندعو كل الاطراف الى الانضمام لنا في تشجيع القرارات المسئولة من كل الاطراف لتفادي اي مواجهات غير ضرورية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.