توقعات بتأجيل الحوار حول الوثيقة الدستورية للأسبوع المقبل    تركيا تزيد منحة العلاج المجاني للسودان    سياسيون :موقف الشيوعي من الاتفاق وصمة عار فى جبين الحزب    حرب الطائرات المسيّرة في سماء الخليج... الرواية الإيرانية عن 3 مواجهات    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    ستة آلاف و700 طالب وطالبة يجلسون لامتحانات "المعادلة"    توزيع مواد إيوائية وغذائية لمتضرري السيول بالكومة    الدولار الأمريكي يستقر أمام الدينار عند 303ر0    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم الأحد    البحر الأحمر تدشن خط مياه توقف لسبع سنوات    التونسي شهاب الدين بن فرج يتوشج بالازرق    وفد الاتحاد العربي يصل صباح اليوم لتوقيع عقد مشاركة قمة السودان عربيا    الأندية السودانية تترقب اليوم سحب قرعة دوري الابطال والكونفدرالية    دعوة لعقد شراكة بين الجمعيات التعاونية والبنوك    توقيع مذكرة تعاون اقتصادي بين باكستان وفرنسا    مقتل شرطي وإصابة شرطيين ومواطن في اشتباكات بالقضارف    ورشة حول صناعة العرض السينمائي    سلامة الرعايا السودانيين باليونان من زلزال أثينا    القمةتوقع على المشاركة في البطولة العربية الخميس    جنوب كردفان تدشن الكرة النسوية    موفق يدعو لاتاحة المنصات للمادحين الشباب    الخرطوم تتوج بكأس بطولة الجمهورية للتايكندو    "الصناعة" تشرع في مراجعة المؤسسات والاتحادات التعاونية    ترامب يسمح لوسطاء وأصدقاء بالتفاوض مع إيران    الحوثيون يعلنون شن هجمات على قاعدة الملك خالد السعودية    كابتن أمين زكي.. الكرة والفن تحتفيان بالتنوع الذي تقاومه السياسة .. بقلم: ياسر عرمان    الشاعر عالم عباس و حرب البسوس الشعرية .. بقلم: عبد الله الشقليني    فتاة تسدد (9) طعنات الي حبيبها بعد زواجه    أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه اليوم السبت    والي الجزيرة يقف على أداء الإذاعة والتلفزيون    السفير عبدالله: السودانيون باثينا بخير    يوروستات:ارتفاع متوسط معدل الدين العام بمنطقة اليورو    النفط يرتفع بعد تدمير طائرة مسيرة إيرانية    وردة الصباح .. بقلم: مأمون الباقر    منع المذيعة ...!    تفاصيل قضية سيدة وقفت (شماعة)    تحسن نظام حفظ وتعبئة المواد الغذائية    عودة ملكية مصنع البصل بكسلا لحكومة الولاية    خبير إستراتيجي    الدعم السريع تضبط وقود ودقيق مهرب بولاية الخرطوم    أسعار خراف الأضاحي 6 آلاف إلى 8.5 آلاف جنيه    استقرار جرام الذهب بأسواق الخرطوم    خبراء: إعلاء شأن الثقافة والفنون يحقق الأمن والاستقرار    50 طبيباً يشاركون في فصل توأم ملتصق    البحث في قاع الذاكرة .. بقلم: الطيب الزين    شرطة القضارف تسترد عدداً من المسروقات    النيابة تتحرى في 20 بلاغاً ضد جهات مختلفة بمطار الخرطوم    معاناة الأطفال من القلق والوسواس يدفعهم للانتحار    افتتاح مركز أم روابة لغسيل وجراحة الكلى    "الدعم السريع" تضبط خلية لتزوير العملة    توقيف تشكيل إجرامي بحوزته مسروقات بمليون جنيه    دراسة مثيرة.. أكل الحشرات "يحميك" من أحد أخطر أمراض العصر!    انخفاض بمعدل الثلث في وفيات الأيدز    الاستفتاء الشعبي كأسلوب ديموقراطى لحل الخلافات السياسية: نحو ديمقراطيه مباشرة .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطةلإقامةالخلافةالراشدة    الرويبضة الطيب مصطفى: الإقصاء في الإسلام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ماذا تعلّمنا وأين نحن؟ .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    العلمانية والأسئلة البسيطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة في مصر
نشر في النيلين يوم 22 - 09 - 2010

تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل القومي في مصر، كما أن الشعب المصري معتاد على وجود السياح بين ظهرانيهم منذ القدم. وتتميز مصر بوفرة في المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، بسبب وفرة المعابد والأثاروهناك أيضا القريةالفرعونية التي بها الكثير من الامثال الفرعونية التي تمت العناية بها واستثمارها للجذب السياحي، كما تتوفر البنية التحتية السياحية والتي تشمل فنادق الخمس نجوم والقرى السياحية وشركات السياحة ومكاتب الطيران، ويعتبر التكدس السياحي بشكل عام في القاهرة والإسكندرية ومحافظة البحر الأحمر، الغردقة وسيناء وخصوصاً جنوب سيناء في شرم الشيخ ودهب ونويبع حيث الرياضات كرياضة الغطس التي تجذب السياح من شتي أنحاء العالم وعلى الأخص من ألمانيا وإيطاليا من محبي هذا النوع من الرياضات، حيث أن مصر تتميز باحتوائها علي الالشعاب المرجانية النادرة في البحر الأحمر وأنواع الأسماك التي من أجلها تقام مهرجانات ومسابقات الصيد باليخوت والتي يأتي إليها محبي الصيد من المصريين والأجانب.
كما تعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم حيث بلغ عدد السياح الزائرين لمصر أكثر من 9.79 مليون سائح في 2007 م.كما أن مصر احتلت المرتبة 58 عالمياً من بين 124 دولة في مؤشر تنافسية السياحة.
المزارات السياحية في منطقة القاهرة الكبرى:
المتحف المصري
أهرامات الجيزة
هرم سقارة في البدرشين
برج القاهرة
خان الخليلي والقاهرة الفاطمية
حديقة الأزهر
القرية الفرعونية
قرية الحرانية، حيث تم تصنيع السجاد اليدوي العالي الجودة والمشهور في الخارج وكذلك الملابس التقليدية.
المتاحف:
المتحف المصري
المتحف الحربي بالقلعة.
قصر محمد علي
متحف الشمع بحلوان
المزارات السياحية في محافظة الإسكندرية:
قلعة قايتباي
مكتبة الإسكندرية
المسرح الروماني
حفائر كوم الشقافة
متحف الأسكندرية القومي
المتحف اليوناني الروماني
متحف المجوهرات الملكية
دار أوبرا الأسكندرية
متحف الفنون الجميلة
متحف محمود سعيد
معهد الأحياء المائية بالأسكندرية
الشواطئ في الإسكندرية والعجمي وشاطئ النخيل (6 أكتوبر)
كما توجد في المدينة مراكز تجارية كبري يفوق تاريخ إنشاء بعضها المائة عام :
جرين بلازا
كارفور
عمر أفندي
جاتينيو
(Salon Verdi) الصالون الأخضر
زهران مول
هانو
سان ستيفانو جراند بلازا
شيكوريل
ديب مول
شملا
فتح الله مول
أركو
كما يمكن التسوق من مناطق أخرى مثل : المنشية، زنقة الستات، الإبراهيمية، شارع سينما ليجاتيه، كليوباترا، شارع سعد زغلول، شارع صفية زغلول، شارع فؤاد.
نسبة الفنادق في الأسكندرية هي أقل من مدن أخرى في مصر كالقاهرة وشرم الشيخ والأقصر يصلها أعداد كبيرة من السياح والزائرين الأجانب، لكن يوجد بها مجموعة متميزة من الفنادق مثل : أوتيل هيلنان فلسطين (حدائق المنتزه)، سوفيتيل، فندق السلاملك (أقيم هذا الفندق العام 1892 م. بأمر من الخديوي عباس حلمي الثاني ويتميز هذا الفندق بأنه مقام على هضبة داخل حدائق المنتزه التي تعتبر من أجمل شواطئ مدينة الأسكندرية). فندق فور سيزونس سان ستيفانو (عد أوتيل وكازينو سان ستيفانو القديم من أفخم فنادق مصر ومدينة الأسكندرية تحديدا في النصف الأول من القرن العشرين وفى فترة الخمسينيات، حيث كانت الطبقة الأرستقراطية المصرية والأجنبية ومشاهير الفن والسياسة من أبرز مرتاديه، تم هدم الفندق القديم في التسعينيات بعد أن اشترته شركة عقارية مصرية وأنشأت محله مجمع فندقي وتجاري كبير مع مارينا خاص) أيضا عدة أفرع لفنادق تحمل أسماء عالمية.
بالنسبة للمطاعم والكافيهات (المقاهي) توجد في الأسكندرية العديد من الكازينوهات والمطاعم المتميزة والعريقة هذا إضافة لعدد كبير من المقاهي التي أنشأت علي النسق الأوروبي في الأربعينيات من القرن العشرين وتنتشر خصوصا علي كورنيش الإسكندرية : كازينو لا كورتا، سي جل (المكس - الميناء الفرنسي)، بترو(كان توفيق الحكيم من الرواد المنتظمين لهذا المقهى)، بانوراما ريفييرا، إيليت (صفية زغلول)، فلوكيجر، زوفيريون (أبو قير)، سانتا لوتشيا، أتينيوس(محطة الرمل)، دينيس، محمد أحمد (وهو مطعم شهير في المدينة للفول والفلافل كان يسمي " بنيامين " حتي أواسط الستينيات)... ويزداد نشاط هذه المقاهي والمطاعم بشكل كبير خصوصا في العطلات وأشهر الصيف. كذلك هناك فروع متعددة لسلسلة مطاعم الوجبات السريعة العالمية ومقاهي شهيرة مثل ديليس وتريانون.
الساحل الشمالي ومحافظة مطروح ومدينة رشيد:
تعد محافظة مطروح من أكبر محافظات مصر وتشمل نحو نصف ساحل مصر علي البحر المتوسط، وتوجد بالمحافظة عدد كبير من القري السياحية منها مراقيا ومينا ومنتجع مارينا العلمين، هذا إضافة الي منتجع سياحي كبير يجري العمل به من قبل شركة اعمار العقارية الإماراتية...، أيضا تعتبر مدينة مرسي مطروح وما جاورها من بين الوجهات المفضلة للمصريين لقضاء اجازاتهم الصيفية، وشهدت المدينة في السنوات الأخيرة توافد أعداد كبيرة من السياح الأجانب خصوصا الأوروبيين عليها، وتحتوي محافظة مطروح علي شواطئ رملية بيضاء وساحل نظيف يعتبر من أنظف شواطئ البحر المتوسط علي الإطلاق، أيضا توجد في منطقة العلمين مقابر الحرب العالمية الثانية والتي جرت أحد أهم معاركها في منطقة العلمين بين قوات الحلفاء وقوات المحور اما عن مدينة رشيد الأثرية فهي مدينة تاريخية وتعد ثالث مدينة اثرية في مصر وجد بها حجر رشيد الذي وجده احد ضباط الحملة الفرنسية ووجده في قلعة في الشاطئ الغربي للنيل قلعة قايتباي. وفي رشيد أيضا عدد كبير من الاثار ومنها مسجد زغلول ومسجد أبو مندور وطاحونة أبو شاهين وحمام عزوز وغيرها ويقام في الفترة الحالية تعديل وصيانة لعدد كبير من اثار رشيد لان مدينة رشيد الأثرية ستضم إلى خريطة السياحة المصرية قريبا.
المزارات السياحية في جنوب مصر:
في الأقصر وأسوان حيث المعابد الفرعونية على ضفاف نهر النيل، ويتم ذلك من خلال الرحلات النهرية في عائمات الخمس نجوم.
السياحة في سيناء والبحر الأحمر:
يؤم سيناء الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم لاسيما من دول الاتحاد الأوروبي للاستجمام والاستمتاع بطبيعة سيناء حيث الجبال تعانق البحر الأحمر في مشاهد خلابة، كما يمكن زيارة مناطق البدو وهم السكان المحليين في أماكن تجمعهم من خلال رحلات السفاري التي تتم في الصحراء. وتوجد في سيناء والبحر الأحمر عدة منتجعات ومدن سياحية أهمها شرم الشيخ، الغردقة، دهب، الجونة، رأس سدر، نويبع، طابا، مرسي علم وأيضا دير سانت كاترين ومدينة طور سيناء عاصمة محافظة جنوب سيناء.
السياحة الدينية:
تتعدد أوجه السياحة في مصر ومنها السياحة ذات الطابع الديني والتي تشمل زيارة المواقع ذات الدلالات أو الأهمية الدينية في الديانات الثلاث اليهودية، المسيحية والإسلام فمثلا تتعدد الأماكن ذات الدلالة الإسلامية في مصر فمنها جامع الامام الحسين حفيد النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم في القاهرة " حيث يوجد قبر يضم رأسه "، إضافة الي مساجد تاريخية مثل مسجد ابن طولون والجامع الأزهر وأسوار القاهرة التاريخية وقلعة صلاح الدين، كما توجد مواقع ذات دلالة دينية مسيحية ككنيسة القديس سيرجيوس التي لجأت إليها العائلة المقدسة أثناء لجوئها الي مصر والكنيسة المعلقة ودير سانت كاترين ودير القديس الانبا انطونيوس مؤسس الرهبنة ودير الانبا بولا قي البحر الاحمر وكذلك دير السيدة العذراء المحرق ودير درونكا قي اسيوط والعديد من الاديرة والكنائس الأثرية التي لا حصر لها كذلك يوجد مواقع ذات دلالة دينية يهودية في مصر مثل جبل موسي في سيناء وكنيس بن عيزرا في مصر القديمة بالقاهرة حيث يوجد بجواره بئر عميق يعتقد اليهود " أن أم النبي موسي كانت تخبئه فيه خوفا عليه من فرعون " وكنيس شعاري شمايم " بوابة السماء " بوسط القاهرة وكنيس الياهو حنابي بشارع النبي دانيال وكنيس منشا في الأسكندرية.
المزارات الدينية الإسلامية:
في مصر الكثير من المساجد والجوامع التاريخية الهامة ومنها مسجد الحاكم بأمر الله وكذلك مساجد آل البيت ومنها مسجد الحسين(ع) والسيدة زينب (ع) كما أن هناك مساجد تاريخية أخرى منها مسجد الرفاعي الذي دفن فيه أعضاء الأسرة المالكة، وجامع محمد على، وهو أحد أهم النقاط في البرامج السياحية التي تنظمها الشركات.
المزارات الدينية المسيحية:
هناك الكثير من الأماكن ذات التاريخ المسيحي في مصر منها الكنيسة المعلقة والأديرة لكافة الطوائف المسيحية مثل دير سانت كاترين في جنوب سيناء. وبالقرب منه يوجد جبل موسى الذي يتم تنظيم رحلات لصعوده ليلاً حتى يتم مراقبة شروق الشمس من فوق الجبل.
الإسهام الأجنبي في السياحة المصرية:
ألف الكثير من السياح والرحالة الكتب والأدلة المفصلة التي تعرف من لم يزر مصر عن المزارات وكيفية التعامل مع الناس والأسعار وما إلى ذلك مما يهم السائح الغربي. ولذلك يأتي معظم ال ياح وهم يعرفون أي الأماكن يزورون.
العنصر البشري في سياحة مصر:
توجد أقسام السياحة والإرشاد السياحي في جميع الجامعات المصرية تقريباً ويتم تخريج دفعات كل عام من المرشدين السياحيين بتخصصات في كثير من لغات العالم ومنها على سبيل المثال الإنجليزية والألمانية والأسبانية والروسية والفرنسية واليابانية والإيطالية، والأثريين مختلف التخصصات ولعل أبرزهم الدكتور زاهي حواس.
السياحة العلاجية:
للسياحة العلاجية أحد أهداف زيارة مصر، حيث يتم في محافظة الوادي الجديد والواحات ومناطق من سيناء العلاج بالدفن في الرمال الساخنة وكذلك الاستشفاء المائي لوجود العيون الطبيعية مثل عيون موسى وعين حلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.