إربتريا تأمل أن تفضي عملية التغيير في السودان إلى توطيد علاقات البلدين    جوبا: تعثر صرف مرتبات العاملين منذ يناير الماضي    إلغاء قرار “الشيك المصرفي” في شراء الأراضي والسيارات    السعودية تودع 250 مليون دولار في حساب بنك السودان    حميدتي مكسب كبير للثورة .. بقلم: الطيب الزين    متى يستفيق المدعو/عبدالحى يوسف من نومه العميق؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    بيد عمرو لا بيد الاقتصاد الاسلامي .. بقلم: د. عمر محجوب الحسين    الهجوم الامريكي علي ايران سينتهي بدمار دول الخليج والمنطقة الشرق اوسطية .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    15 جريحاً في انفجار استهدف حافلة سياحية بمصر    والي شمال كردفان يوجه بتوفير حصة الولاية كاملة من الدقيق    استقرار الإمداد الكهربائي للمناطق السكنية    تفريغ بواخر قمح ووقود بالميناء الجنوبي    القناة من القيادة ...!    رئيس لجنة عمال الموانئ: الأمور ما زالت غير واضحة    الملك سلمان يدعو لقمتين طارئتين    سرقة 4 مليارات جنيه من رجل أعمال بالخرطوم    تصريح صحفي من قوى إعلان الحرية والتغيير    تركيا تنقل قوات خاصة إلى الحدود مع سوريا    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    والي غرب دارفور يتهم بعثة "يوناميد" بالمماطلة    الصين تدعو الولايات المتحدة لتوخي الحذر مع إيران لتفادي أي تصعيد للتوتر    سر العشاء الأخير ل أليجرى في يوفنتوس    باريس سان جيرمان يحتفل بالدوري الفرنسي في غياب رابيو    ريبيري : عشت الكثير من اللحظات العظيمة فى البايرن    فتح مسار القطار ابتداءً من أمس السبت    ضبط 10 متهمين بالسطو على منزل رجل أعمال مشهور    نصرة الشريعة يعلن عن مليونية لتفويض العسكري لتشكيل حكومة كفاءات    الشرطة: الفبض على (10) متهمين بسرقة مليارات من رجل أعمال بالخرطوم    ظريف: لا يمكن لأي دولة التوهم أن بوسعها مواجهة إيران    تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم    ضبط شاحنة محملة بكميات من الخمور المستوردة في كافوري    الغموض يكتنف تفاصيل جريمة بشعة باللاماب    الشمبانزي الباحث عن الطعام.. سلوك يفسر تصرفات الإنسان القديم    أمل جديد.. أدوية تقضي على السرطان نهائيا    أدب الأنبياء وأدب الثوّار .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    توضيح مشترك من لجنة العمل الميداني لقوى الحرية والتغيير    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    شداد: لا مشاركات خارجية بدون اللعب المحلي    البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان! .. بقلم: أمجد الدهامات/ العراق    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    كلب طيفور (1) .. بقلم: عادل سيد أحمد    استراتيجية التغيير والتحوّل والبقاء: تأمّل في المشهد السياسي السوداني: الحلقة الخامسة .. بقلم: د. عبد المنعم عبد الباقي علي    النجمة "حنان النيل" تقود مبادرة إنسانية لتعليم الكفيفات    برشلونة يحاول إخراج ميسي من حزنه    غريزمان يودع أتلتيكو ويقترب من برشلونة    "الموتى لا يموتون" يفتتح مهرجان كان السينمائي    قراءه منهجيه لكتاب" شجره الكون" لمحي الدين ابن عربي .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    السفير الإماراتي يدشن وحدات لغسيل الكلى بشرق النيل    احتراق سيارة فوق كبري المك نمر    تعليق الدوري السوداني الممتاز    "شرق النيل" توجه بالاستعجال لمعالجة مشاكل المياه    عن المرأة التى فى الحياة، والآن فى الثورة .. بقلم: جابر حسين    ظواهر سالبة في الشهر القضيل .. بقلم: عوض محمد احمد    د.عبد الوهاب الأفندي : في تنزيه الدين عن غوايات السياسة.. مجدداً    كبار الشخصيات التاريخية في برنامج (احكو لينا)    "مجمع الفقه": 60 جنيهاً لزكاة الفطر و35 للفدية    أمير تاج السر: كتابة البعد    بدء المرحلة الثانية لعمليات زراعة "القوقعة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة في مصر
نشر في النيلين يوم 22 - 09 - 2010

تعتبر السياحة من أهم مصادر الدخل القومي في مصر، كما أن الشعب المصري معتاد على وجود السياح بين ظهرانيهم منذ القدم. وتتميز مصر بوفرة في المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، بسبب وفرة المعابد والأثاروهناك أيضا القريةالفرعونية التي بها الكثير من الامثال الفرعونية التي تمت العناية بها واستثمارها للجذب السياحي، كما تتوفر البنية التحتية السياحية والتي تشمل فنادق الخمس نجوم والقرى السياحية وشركات السياحة ومكاتب الطيران، ويعتبر التكدس السياحي بشكل عام في القاهرة والإسكندرية ومحافظة البحر الأحمر، الغردقة وسيناء وخصوصاً جنوب سيناء في شرم الشيخ ودهب ونويبع حيث الرياضات كرياضة الغطس التي تجذب السياح من شتي أنحاء العالم وعلى الأخص من ألمانيا وإيطاليا من محبي هذا النوع من الرياضات، حيث أن مصر تتميز باحتوائها علي الالشعاب المرجانية النادرة في البحر الأحمر وأنواع الأسماك التي من أجلها تقام مهرجانات ومسابقات الصيد باليخوت والتي يأتي إليها محبي الصيد من المصريين والأجانب.
كما تعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم حيث بلغ عدد السياح الزائرين لمصر أكثر من 9.79 مليون سائح في 2007 م.كما أن مصر احتلت المرتبة 58 عالمياً من بين 124 دولة في مؤشر تنافسية السياحة.
المزارات السياحية في منطقة القاهرة الكبرى:
المتحف المصري
أهرامات الجيزة
هرم سقارة في البدرشين
برج القاهرة
خان الخليلي والقاهرة الفاطمية
حديقة الأزهر
القرية الفرعونية
قرية الحرانية، حيث تم تصنيع السجاد اليدوي العالي الجودة والمشهور في الخارج وكذلك الملابس التقليدية.
المتاحف:
المتحف المصري
المتحف الحربي بالقلعة.
قصر محمد علي
متحف الشمع بحلوان
المزارات السياحية في محافظة الإسكندرية:
قلعة قايتباي
مكتبة الإسكندرية
المسرح الروماني
حفائر كوم الشقافة
متحف الأسكندرية القومي
المتحف اليوناني الروماني
متحف المجوهرات الملكية
دار أوبرا الأسكندرية
متحف الفنون الجميلة
متحف محمود سعيد
معهد الأحياء المائية بالأسكندرية
الشواطئ في الإسكندرية والعجمي وشاطئ النخيل (6 أكتوبر)
كما توجد في المدينة مراكز تجارية كبري يفوق تاريخ إنشاء بعضها المائة عام :
جرين بلازا
كارفور
عمر أفندي
جاتينيو
(Salon Verdi) الصالون الأخضر
زهران مول
هانو
سان ستيفانو جراند بلازا
شيكوريل
ديب مول
شملا
فتح الله مول
أركو
كما يمكن التسوق من مناطق أخرى مثل : المنشية، زنقة الستات، الإبراهيمية، شارع سينما ليجاتيه، كليوباترا، شارع سعد زغلول، شارع صفية زغلول، شارع فؤاد.
نسبة الفنادق في الأسكندرية هي أقل من مدن أخرى في مصر كالقاهرة وشرم الشيخ والأقصر يصلها أعداد كبيرة من السياح والزائرين الأجانب، لكن يوجد بها مجموعة متميزة من الفنادق مثل : أوتيل هيلنان فلسطين (حدائق المنتزه)، سوفيتيل، فندق السلاملك (أقيم هذا الفندق العام 1892 م. بأمر من الخديوي عباس حلمي الثاني ويتميز هذا الفندق بأنه مقام على هضبة داخل حدائق المنتزه التي تعتبر من أجمل شواطئ مدينة الأسكندرية). فندق فور سيزونس سان ستيفانو (عد أوتيل وكازينو سان ستيفانو القديم من أفخم فنادق مصر ومدينة الأسكندرية تحديدا في النصف الأول من القرن العشرين وفى فترة الخمسينيات، حيث كانت الطبقة الأرستقراطية المصرية والأجنبية ومشاهير الفن والسياسة من أبرز مرتاديه، تم هدم الفندق القديم في التسعينيات بعد أن اشترته شركة عقارية مصرية وأنشأت محله مجمع فندقي وتجاري كبير مع مارينا خاص) أيضا عدة أفرع لفنادق تحمل أسماء عالمية.
بالنسبة للمطاعم والكافيهات (المقاهي) توجد في الأسكندرية العديد من الكازينوهات والمطاعم المتميزة والعريقة هذا إضافة لعدد كبير من المقاهي التي أنشأت علي النسق الأوروبي في الأربعينيات من القرن العشرين وتنتشر خصوصا علي كورنيش الإسكندرية : كازينو لا كورتا، سي جل (المكس - الميناء الفرنسي)، بترو(كان توفيق الحكيم من الرواد المنتظمين لهذا المقهى)، بانوراما ريفييرا، إيليت (صفية زغلول)، فلوكيجر، زوفيريون (أبو قير)، سانتا لوتشيا، أتينيوس(محطة الرمل)، دينيس، محمد أحمد (وهو مطعم شهير في المدينة للفول والفلافل كان يسمي " بنيامين " حتي أواسط الستينيات)... ويزداد نشاط هذه المقاهي والمطاعم بشكل كبير خصوصا في العطلات وأشهر الصيف. كذلك هناك فروع متعددة لسلسلة مطاعم الوجبات السريعة العالمية ومقاهي شهيرة مثل ديليس وتريانون.
الساحل الشمالي ومحافظة مطروح ومدينة رشيد:
تعد محافظة مطروح من أكبر محافظات مصر وتشمل نحو نصف ساحل مصر علي البحر المتوسط، وتوجد بالمحافظة عدد كبير من القري السياحية منها مراقيا ومينا ومنتجع مارينا العلمين، هذا إضافة الي منتجع سياحي كبير يجري العمل به من قبل شركة اعمار العقارية الإماراتية...، أيضا تعتبر مدينة مرسي مطروح وما جاورها من بين الوجهات المفضلة للمصريين لقضاء اجازاتهم الصيفية، وشهدت المدينة في السنوات الأخيرة توافد أعداد كبيرة من السياح الأجانب خصوصا الأوروبيين عليها، وتحتوي محافظة مطروح علي شواطئ رملية بيضاء وساحل نظيف يعتبر من أنظف شواطئ البحر المتوسط علي الإطلاق، أيضا توجد في منطقة العلمين مقابر الحرب العالمية الثانية والتي جرت أحد أهم معاركها في منطقة العلمين بين قوات الحلفاء وقوات المحور اما عن مدينة رشيد الأثرية فهي مدينة تاريخية وتعد ثالث مدينة اثرية في مصر وجد بها حجر رشيد الذي وجده احد ضباط الحملة الفرنسية ووجده في قلعة في الشاطئ الغربي للنيل قلعة قايتباي. وفي رشيد أيضا عدد كبير من الاثار ومنها مسجد زغلول ومسجد أبو مندور وطاحونة أبو شاهين وحمام عزوز وغيرها ويقام في الفترة الحالية تعديل وصيانة لعدد كبير من اثار رشيد لان مدينة رشيد الأثرية ستضم إلى خريطة السياحة المصرية قريبا.
المزارات السياحية في جنوب مصر:
في الأقصر وأسوان حيث المعابد الفرعونية على ضفاف نهر النيل، ويتم ذلك من خلال الرحلات النهرية في عائمات الخمس نجوم.
السياحة في سيناء والبحر الأحمر:
يؤم سيناء الكثير من السياح من مختلف أنحاء العالم لاسيما من دول الاتحاد الأوروبي للاستجمام والاستمتاع بطبيعة سيناء حيث الجبال تعانق البحر الأحمر في مشاهد خلابة، كما يمكن زيارة مناطق البدو وهم السكان المحليين في أماكن تجمعهم من خلال رحلات السفاري التي تتم في الصحراء. وتوجد في سيناء والبحر الأحمر عدة منتجعات ومدن سياحية أهمها شرم الشيخ، الغردقة، دهب، الجونة، رأس سدر، نويبع، طابا، مرسي علم وأيضا دير سانت كاترين ومدينة طور سيناء عاصمة محافظة جنوب سيناء.
السياحة الدينية:
تتعدد أوجه السياحة في مصر ومنها السياحة ذات الطابع الديني والتي تشمل زيارة المواقع ذات الدلالات أو الأهمية الدينية في الديانات الثلاث اليهودية، المسيحية والإسلام فمثلا تتعدد الأماكن ذات الدلالة الإسلامية في مصر فمنها جامع الامام الحسين حفيد النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم في القاهرة " حيث يوجد قبر يضم رأسه "، إضافة الي مساجد تاريخية مثل مسجد ابن طولون والجامع الأزهر وأسوار القاهرة التاريخية وقلعة صلاح الدين، كما توجد مواقع ذات دلالة دينية مسيحية ككنيسة القديس سيرجيوس التي لجأت إليها العائلة المقدسة أثناء لجوئها الي مصر والكنيسة المعلقة ودير سانت كاترين ودير القديس الانبا انطونيوس مؤسس الرهبنة ودير الانبا بولا قي البحر الاحمر وكذلك دير السيدة العذراء المحرق ودير درونكا قي اسيوط والعديد من الاديرة والكنائس الأثرية التي لا حصر لها كذلك يوجد مواقع ذات دلالة دينية يهودية في مصر مثل جبل موسي في سيناء وكنيس بن عيزرا في مصر القديمة بالقاهرة حيث يوجد بجواره بئر عميق يعتقد اليهود " أن أم النبي موسي كانت تخبئه فيه خوفا عليه من فرعون " وكنيس شعاري شمايم " بوابة السماء " بوسط القاهرة وكنيس الياهو حنابي بشارع النبي دانيال وكنيس منشا في الأسكندرية.
المزارات الدينية الإسلامية:
في مصر الكثير من المساجد والجوامع التاريخية الهامة ومنها مسجد الحاكم بأمر الله وكذلك مساجد آل البيت ومنها مسجد الحسين(ع) والسيدة زينب (ع) كما أن هناك مساجد تاريخية أخرى منها مسجد الرفاعي الذي دفن فيه أعضاء الأسرة المالكة، وجامع محمد على، وهو أحد أهم النقاط في البرامج السياحية التي تنظمها الشركات.
المزارات الدينية المسيحية:
هناك الكثير من الأماكن ذات التاريخ المسيحي في مصر منها الكنيسة المعلقة والأديرة لكافة الطوائف المسيحية مثل دير سانت كاترين في جنوب سيناء. وبالقرب منه يوجد جبل موسى الذي يتم تنظيم رحلات لصعوده ليلاً حتى يتم مراقبة شروق الشمس من فوق الجبل.
الإسهام الأجنبي في السياحة المصرية:
ألف الكثير من السياح والرحالة الكتب والأدلة المفصلة التي تعرف من لم يزر مصر عن المزارات وكيفية التعامل مع الناس والأسعار وما إلى ذلك مما يهم السائح الغربي. ولذلك يأتي معظم ال ياح وهم يعرفون أي الأماكن يزورون.
العنصر البشري في سياحة مصر:
توجد أقسام السياحة والإرشاد السياحي في جميع الجامعات المصرية تقريباً ويتم تخريج دفعات كل عام من المرشدين السياحيين بتخصصات في كثير من لغات العالم ومنها على سبيل المثال الإنجليزية والألمانية والأسبانية والروسية والفرنسية واليابانية والإيطالية، والأثريين مختلف التخصصات ولعل أبرزهم الدكتور زاهي حواس.
السياحة العلاجية:
للسياحة العلاجية أحد أهداف زيارة مصر، حيث يتم في محافظة الوادي الجديد والواحات ومناطق من سيناء العلاج بالدفن في الرمال الساخنة وكذلك الاستشفاء المائي لوجود العيون الطبيعية مثل عيون موسى وعين حلوان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.