مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الذهب .. هجمة إستثمارية
نشر في النيلين يوم 16 - 12 - 2010

أدت الزيادة المطردة في اسعار الذهب عالمياً الى هجمة كبيرة للاستثمار في الذهب بالبلاد هذا العام ولم تكن مسبوقة من قبل، وشهدت البلاد توقيع (45) اتفاقية، كما تتوقع وزارة المعادن دخول (50) شركة اجنبية ومحلية للتنقيب عن الذهب والمعادن خلال العام 2011م، بجانب دخول (5) شركات جديدة دائرة الانتاج العام المقبل بطاقة انتاجية متوقعة تزيد على (14) طناً من الذهب، بجانب ما يستخرج عبرالتعدين الاهلي الذي بلغ (23) طن ذهب منذ بداية هذا العام وحتى نهاية اكتوبرالمقبل بقيمة (850) مليون دولار..
واعلن وزيرالمعادن د.عبدالباقي الجيلاني عن دخول ولايات دارفورالثلاث، سنار، النيل الابيض والقضارف دائرة نشاط التعدين بجانب الولايات الاخرى التي يمارس فيها التعدين حالياً وهي الشمالية، البحرالاحمر، نهر النيل، النيل الازرق وشمال كردفان.
وفي السياق ابدت بعض الشركات رغبتها في الاستثمار في صناعة اجهزة الكشف عن المعادن على رأسها الذهب، بجانب استعدادها لاقامة ورش لصيانة الاجهزة التي انتشرت في كل انحاء البلاد اخيراً، منها شركة (يارووم) السودانية وشركة »ماين لاب« الايرلندية، وفي سباق الشركات للحصول على حق الامتياز للتعدين عن الذهب بنت معظم الشركات دراساتها على احتياطيات كبيرة بالبلاد وطاقة تعدينية ومعالجة بلغت على سبيل المثال لا الحصر (810) كيلو جرامات في العام ذهب بمنطقة الدويشات و(700) كيلو جرام في العام بام نياردي بالشمالية ومن الشركات الموقعة »بارامونت الهندية« بمربع (28) منطقة الصنقير بنهرالنيل، و»فارون« الهندية في وادي ابوخصوص غرب عطبرة، و(ام ضحيان) بمربع (14) وادي قبقبة بنهرالنيل،ومناجم بمربعي (24) و(25) ورضا للتعدين بمنطقة بهورة، وجياد للتعدين، وسواد استركش مربع (8) ام بنالي، وبيوضة الكبرى مربع (26) ام بيوضة وابوصاري مربع (17) والسويان السعودية مربع (4) بمنطقة ام هدهد، وبالولاية الشمالية نالت مجموعة من الشركات حق الامتياز منها »الجحجاح« للتجارة والاستثمار بوادي هور، ومهوقني مربع (1- أ) بالدويشات فو للتعدين مربع (1- ج) بالدويشات ودنقلا - ارقي هاي وي مربع (50- أ)، محطة سكة حديد رقم (3) وبولاية البحر وقعت شركات بجانب ارياب كأول شركة تعدين وهي شراكة فرنسية سودانية، ومن الشركات الموقعة (موسى موسان السبشاينة) بمربع (30) وادي مسكيني، وتارهي التركية بمربع (2) منطقة همسانا، وهجليج، وغزال الكندية بمربع (19) درديب بالبحر الاحمر، (رنا للتكنولوجيا والتعدين) مربع (7-أ) بأونور وتورد إيست الانجليزية بمربع (12) النكسيب، وابوصاري بمربع (17) واتجهت شركة (نبتة) للتنقيب بالنيل الازرق، واخيراً اتجهت الشركات الى منطقة شمال كردفان على رأسها دبي بمربع (38) ابوزعيمة، واوراد والجموعية لمربع (35) وام تي ما ينق، وسعود البرير مربع (33) بالجمام، ومزن للاستثمار مربع (40) وفاو قولد مربع (39) واوريت المربع (41) فورمالك، وغيرها من الشركات التي لم يرد ذكرها هنا.
وفي السياق اكد البروفيسور بدرالدين خليل الخبير في مجال الجيولوجيا والتعدين ان السودان يمتاز بالصخورمعقدة الاساس التي يرجع تاريخ تكوينها الى (600) الى (2500) عام، فيما يسمى بركازات الذهب في العروق والمراقد.
واضاف خليل يتركز في الاقليم الشمالي في الصحراء النوبية وبالتحديد في مناطق ام بناردي، الدويشات، ابوصاري الصقير، قبقبة، ارتولي والشامخية، وفي البحر الاحمر في مزام اونيبا، همسانا، صول حامد، جبيت، فوديكوان، ارياب، درديب وسنكات، وفي النيل الازرق في الكرمك، قيسان، بني شنقول، الانقسا وملفوي، وبجبال النوبة في ترماندي وجبال شيون.
وقال خليل: هذه اكثر الاماكن في مجال الاستثمار في هذا النشاط، من جهة ثانية اشترط عبدالله كودي استاذ الجيولوجيا بجامعة جوبا مجموعة من الشروط يجب توافرها حتى تتم الاستفادة القصوى من هذه المعادن حتى تدخل في دورة الاقتصاد الوطني، منها انشاء هيئة ابحاث جيولوجية مقتدرة مالياً وفنياً حتى تتمكن من اعمال المسوحات الجيولوجية على أسس مهنية عالمية عالية، وذلك عبر تأهيل وتدريب الكوادر اسوة بما تم في قطاع البترول، والاهتمام بهذا القطاع الذي كان قوامه (250) واصبح لا يتعدى (60) واضاف: بعضهم ترك العمل ومنهم من اتجه الى البترول نسبة للمرتبات العالية.
واضاف: لابد من تأهيل وتحديث المعامل وتدريب فنيي التشغيل وتحسين شروط خدمتهم، ووضع سياسات معدنية محددة يتوجه كل الجيولوجيين للعمل من اجل تحقيقها، وقال كودي ادى غياب ذلك الى توقيع اتفاقيات عن الذهب وترك معادن اخرى كالنحاس والزنك والحديد والفضة علماً بان قيمتها تبلغ عشرات اضعاف قيمة الذهب واضاف: وبالتالي الاستفادة من هذه المعادن اذا تمت ستحدث نقلة نوعية في التنمية بالبلاد.
وفي السياق قال محمد ابراهيم كبج الخبيرالاقتصادي ل»الرأي العام« ان الذهب بالسودان اصبح جاذباً للمواطنين من الذين لفظهم السوق ولم يتمكنوا من مواصلة نشاطهم، ومن الذين لم تسعهم الوظائف حيث اصبح عملاً يسعون خلاله لاعادة التوازن لاسرهم،واضاف: هنالك تفاؤل من جانب الحكومة والمواطنين في هذا الجانب الذي ظل لفترة طويلة مقفولاً على شركات وافراد بعينهم مستتراً عليهم.
واشار كبج الى ارتفاع اسعارالذهب وقال: غيرمسبوقة مماجعل الكثيرمن الشركات الكبرى والافراد الى الاتجاه لهذا المجال بجانب قيمة الدولار المنخفضة عالمياً، وقال بهذا نال الذهب هذا الزخم،لان بعض المؤسسات لجأت اليه كقيمة وغطاء للعملات الصعبة حيث فقد الذهب ذلك منذ بداية السبعينيات، وأضاف : اذا قارنا اسعارالذهب بالبترول في 2008م، حيث بلغ البرميل (148) دولاراً وكان الدولار منخفضاً، لم يسجل هذا الارتفاع الكبير، وكانت اسعاراً وهمية، وهكذا لعبة العملات لذلك يجب التحسب لزيادة اسعار الذهب حيث يتحكم الاقتصاد الامريكي في العالم ولا علاقة له بمصالح دول العالم الاخرى سواء كانت دول بترول أو ذهب.
الراي العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.