مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عقوبة الجلد في المدارس
نشر في النيلين يوم 12 - 03 - 2013

فن التعامل مع الأطفال ومشكلاتهم يحتاج إلى مهارات سلوكية معينة خصوصاً فى المدارس، فمعظم المشكلات التى تواجه المعلمين تكون فى الغالب بسيطة يمكن حلها، وحتى تلك المتشعبة يمكن إيجاد وسيلة لحلها إذا توفرت بعض المهارات، وهذا ما تفتقده غالبية المعلمين بسبب ضعف التدريب في ما يخص الجوانب التربوية والسلوكية، مما جعلهم مكتوفى الأيدى أمام ما يواجهونه من مشكلات داخل المدرسة، ونتيجة لذلك انتقل بعضها للمجتمع العريض وسبب أضراراً اجتماعية ونفسية واقتصادية جسيمة، ومع هذا الوضع غير السليم كان لا بد من إيجاد مبادرات تعمل على إصلاحه والارتقاء بأدء المعلم التربوى حتى يتمكن من أداء رسالته على الوجه المرضى.
إدارة تعليم مرحلة الأساس بمحلية الدويم وبالتضامن مع منظمة بلان سودان «وحدة مشروعات الدويم» ارتأتا قيام دورة تدريبية تستهدف تنمية مهارات السلوك، حيث أقيمت الدورة بقاعة استراحة المنظمة فى الفترة من «5 7» مارس الحالى وبمشاركة مجموعة كبيرة من المعلمين من مختلف مناطق محلية الدويم، وحاضر فيها الدكتور معاذ عبد الحميد شرفى اختصاصي الطب النفسي المعروف والمحاضر فى العديد من الجامعات.
الأستاذ عبد المنعم حسن مدير مرحلة الأساس بمحلية الدويم أوضح ل «الصحافة» أن هنالك عدداً من الورش التى أقيمت فى الفترة السابقة، إلا أن هذه الورشة «كما ذكر» تعتبر متطورة من ناحية الكيف، وأنه سيكون لها أثر واضح في ما يخص بدائل العقاب، مشيراً إلى أنها خاطبت بصورة عميقة وجدان الدارسين، وأشاد بدكتور معاذ لما قدمه من علم، كما أشاد بالدارسين وقال إنهم استوعبوا بنسبة كبيرة ما تلقوه من معلومات خلال فترة الورشة، كما أشاد بمنظمة بلان لرعايتها للورشة، وقال إن شراكتهم معها قفزت بالتعليم بالمحلية إلى مراتب ممتازة.
دكتور معاذ قال إن أهم ما جاء بالورشة هو كيفية التعامل مع سلوك الأطفال من خلال القدوة الإيجابية وفن معالجة المشكلات، وأبان أن قطاع المعلمين يعتبر أهم القطاعات التى يمكن أن ترتقى بسلوك المجتمع، وإنهم فى حاجة ماسة لمثل هذه الورش، وأكد أنه لمس رغبة جامحة وتفاعلاً كبيراً منهم من أجل اكتساب مهارات تربوية جديدة، وثمَّن جهود منظمة بلان وإدارة تعليم الأساس بالدويم لاهتمامهم بتطوير السلوك.
منظمة بلان أكدت على لسان الأستاذة سهام بولاد «منسقة الورشة» حرصها على إقامة الورش التى تعمل على تطوير العملية التعليمية بمختلف جوانبها، وقالت إن ورشة بدائل العقاب تعتبر من أهم الورش التى أقيمت أخيراً، وذلك لارتباطها «كما ذكرت» بعملية تنمية السلوك سواء للمعلم أو الطفل، وقالت إن المنظمة ستواصل مساعيها فى هذا الصدد حتى ينعم الأطفال ببيئة تعليمية صحيحة، وتوجهت بالشكر للإدارة تعليم الساس بمحلية الدويم لتعاونها الجاد مع المنظمة، كما شكرت دكتور معاذ لتكبده المشاق وحرصه على الحضور للدويم لتقديم المحاضرات، وشكرت أخيراً الدارسين من معلمى مرحلة الأساس بالمحلية لإقبالهم على المحاضرات بصورة جعلت المنظمة تطمئن إلى نجاح الدورة كما ذكرت.
الأستاذة آمنة أبو كشوة مديرة بناء القدرات والتنمية بمرحلة الأساس، قالت إن الورشة استطاعت تعزيز مفاهيم المعلمين عن الطرق البديلة للعقاب وكيفية حل المشكلات داخل الفصل أو المدرسة، وأبانت أن نجاح الورشة سيشجع على إقامة دورات فى المستقبل القريب لبناء قدرات المعلمين.
الأستاذتان هدى محمد الخضر وعائشة الشيخ مديرتا تعليم الكبار بالدويم وشبشة، أكدتا أن الورشة كانت مفيدة ورسخت المفاهيم عن بدائل العقاب، ودعتا إلى أن يبدأ الدارسون بتطبيق ما جاء بالورشة فى أنفسهم أولاً ومن ثم إنزاله إلى أرض الواقع، وقد عضدت الأستاذة سلوى «المشرفة على الورشة» حديثهما، مشيدة بالتفاعل الذى وجدته المحاضرات من قبل الدارسين.
عدد من الدارسين بالورشة عبروا عن سعادتهم بما تلقوه من معرفة في محاضرات الورشة، وثمنوا دور الدكتور معاذ فى ذلك، وأكدوا أن أسلوبه السلس والسهل فى توصيل المعلومة جعلهم يخرجون بحصيلة وافية من العلم في ما يخص بدائل العاقب والسلوك الإيجابى فى إطارالتعامل مع الأطفال، وأكد الدارس عبد الرحمن محمد «معلم بمدرسة الفلفلة الأساسية» أن الورشة رفعت كثيراً مقدراتهم التربوية والسلوكية، وسيكون لها مردود طيب سواء على الصعيد الشخصى أو على مستوى الأسرة والمجتمع، وشكروا جميعاً منظمة بلان «الدويم» وإدارة تعليم الأساس بالمحلية لتعاونهما المثمر من أجل إحداث نقلة نوعية فى التعليم.
تقرير: عبد الخالق بادي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.