مجلس الوزراء يعلن تشكيل "خلية أزمة" لمعالجة الأزمة السياسية    الأرصاد: رياح متوقّعة في عدّة ولايات    مصدر بقِوى الحُرية ل(باج نيوز): اجتماع للمجلس المركزي لمناقشة تقرير لجنة إدارة الأزمة    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    مصرع مواطنة على يد مسلحين بشمال دارفور    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    قوة عسكرية لتأمين حصاد (7) ملايين فدان بالقضارف    جدل التطبيع مجدداً .. من يدير العلاقات الخارجية؟    مياه الريف بشمال دارفور تشيدبمشروعات المياه التي تنفذها الساحل سودان    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    جامعة زالنجي تحدّد موعد استقبال الطلاب لمواصلة الدراسة    السودان يسجل 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    جبريل إبراهيم: لا رجعة للوراء انتظروا قليلاً وسترون النتيجة    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    منى أبو زيد تكتب : مَنْزِلَة الرَّمَقْ..!    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    أردول لمناع: "هل يعتقد أننا ندير الشركة السودانية للموارد مثل لجنته"؟    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    مزمل ابو القاسم يكتب: انفراج وهمي    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    مريخ القضارف يخلي خانة احمد كوبر بالتراضي    السمؤال ميرغني يشترط.."باج نيوز" يكشف التفاصيل    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    "فيفا" يحدد موعد سحب قرعة الدور الثالث للتصفيات الأفريقية لمونديال 2022    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    ثائرة في مواجهات المبتديات    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    العدل والمساواة: انسحابنا من المرحلة الانتقالية غير وارد    وزير الثروة الحيوانية: (83) مليون دولار خسائر شهرية للصادر    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ماذا يحدث لجسمك عندما تتناول موزة واحدة على الريق يومياً؟    احتواء حريق محدود بكلية "علوم التمريض" جامعة الخرطوم    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    وزير الثقافة والإعلام ينعي الأديب خطاب حسن أحمد    اتجاه للاستغناء عن شهادات التطعيم الورقية واعتماد أخرى إلكترونية    شاهد بالفيديو.. في تقليعة جديدة.. الفنان صلاح ولي يترك المعازيم والعروسين داخل الصالة ويخرج للغناء في الشارع العام مع أصحاب السيارات والركشات    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    مدير مستشفى طوارئ الابيض: انسحابنا مستمر والصحة لم تعرنا أي اهتمام    استعبدها البغدادي وزارت قبرها.. إيزيدية تحكي عن فظاعات داعش    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    كيف تنقل حياتك الافتراضية من فيسبوك إلى مكان آخر؟    من عيون الحكماء    صفقة مسيّرات للمغرب وإثيوبيا: المصالح ترسم نظرة تركيا إلى المنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اغضب .. فما اجملك عند الغضب
نشر في الراكوبة يوم 27 - 01 - 2011


[email protected]
اذا الشعب يوما اراد الحياة فربد ان يستجيب القدر
ولا بد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
قالها الشاعر التونسي ابو القاسم الشابي فترجمها الشعب التونسي فأجبر زين العابدين بن على ان يفهمها ولكنه فهما متأخرا حيث لا ينفع الفهم .. ثارت بركانا من اقصاها الى اقصاها في ثورة كسرت فيها قيد الخوف والتوجس فحملوا ارواحهم في اكفهم وكانت ثورة الحرية وثورة الرجال والتي سموها باطلا بثورة الياسمين وهي ثورة الرجال والشوك والصبار اتت بعزم الرجال فكانت ملهمة لبقية الشعوب ودعتهم ان بغضبوا
اغضب كما قال فاروق جويدة
فالارض تحزن حين ترتجف النسور ويحتويها الخوف والحزن الدفين
الارض تحزن حين يسترخي الرجال مع النهاية عاجزين
اغضب فأنك ان ركعت اليوم سوف تظل تركع بعد ألآف السنين
غضبت تونس فأنجلى الليل وانكسر القيد وكان الالهام وكان الغضب .. انتشر كما النار في الهشيم الكل غاضب الكل مظلوم الكل مقهور الكل ينفجر الان ويغضب
مصر كسرت القيد وكسرت حاجز الخوف منذ اكثر من ثلاثون عاما عجافا يتجرعون مر الظلم والقهر والاستبداد .. غضب المارد وسيفهم الحاكم كما فهم الذي من قبله ..
اغضب فما اجمل الغضب وما اروع الغضب حين ينتزع االحقوق عنوة واقتدارا ما اجمل الغضب حين يطيح بالصلف والغرور ما اجمل الغضب حين يثور ما اجمل الغضب حين يهز الكراسي والعروش ما اجمل الغضب حين يزلزل اماني الطغاة ويذهب بهم الى مزبلة التاريخ
اغضب يا اخي فلا جمال في وجه رجال ليس فيه غضب .. اغضب فما اجمل الغضب حين يكنس بلادنا من كل وصولي مرتزق يعيش على دماء شعبة ويجلس على صدورها ويكتم انفاسها .. اغضب يا اخي اغضب فالخانعين ليحصدون الا الذل والهوان
غضبت تونس ففهم رئيسها وكان من قبل لا يفهم .. غصبت مصر الان فخرج المارد من القمقم وانها لبداية للعيش الكريم ليس في مصر فقط ولكن في كل العالم العربي والاسلامي اغضب ايها الشعب المصري حتى تفرح غزة ويفرح العالم الاسلامي وتأخذ اسرائيل حجمها الطبيعي فوجود اسرائيل مرتبط بوجود النظام المصري العميل ووجود امريكا في المنطقة مرتبط بوجود النظام المصري العميل .. اغضب ايها الشعب المصري فنعم الغضب غضبك .. اغضب حتى تفرح الامة
وغضبت اليمن
عشرات الالاف في الشوارع الان ضد العبودية والتوريث والدكتاتورية والحكم الشمولي والشركات الخاصة .. اغضب ايها اليمن السعيد فغصبك يسعدنا ويفرحنا واكنس عهد الذل والخنوع
اوكذلك الاردن والجزائر وبثية عقد الاستبداد في الوطن العربي الكبير
اغضب ايها الشعب السوداني البطل فقد عرفنا غضبك في ابريل وفي اكتوبر ما اجمل غضبك ايها الشعب السوداني النبيل .. اغضب ايها المارد فأنت سيد الغضب انت الذي علمتهم جميعا كيف يغضبوا .. علمتهم كيف بغضبوا فكانت بأسمك الاخضر يا اكتوبر الارض تغني
اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب ايمانا وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا إسما وذكرا
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
بإسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
بإسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدلة عرس في الأيادي
~ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل
كان خلف الصبر والأحزان يحيا..
صامدا منتظرا حتى إذا الصبح أطل
أشعل التاريخ نارا واشتعل
~ْ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في غضبتنا الأولى
مع المك النمر
كان أسياف العشر
ومع الماظ البطل
وبجنب القرشي
حين دعاه القرشي حتى انتصر
اغضب ايها الشعب السوداني فما اجمل الغضب
سيف الاقرع - لندن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.