الجزيرة:دعم مالي من شرطة المرورلعنبر الاطفال بمركز الجزيرة للإصابات    البعثة الأممية يونتامس تثمن جهود العاملين بمستشفي الشرطة الدمازين    بدء امتحانات شهادة الأساس بالقضارف الأثنين القادم    الإرصاد الجوية تتوقع إرتفاعاً طفيفاً في درجات الحرارة    أحلام مدني تدعو لتكاتف الجهود لخلق مناخ استثماري جاذب    توضيح من مجلس سوداكال بشأن القرار النهائي لمحكمة كأس في قضية الثلاثي والمحكمة ترفض طلبات الهلال المتعلقة بحرمان المريخ من التعاقدات ل(6) فترات والطلب الخاص بإعتماد اللاعبين والتعويض المالي المقدر ب(29) مليون جنيه    ترتيب الدوري الوسيط    أمام عائلته.. مقتل لاعب كرة قدم نفذ "قفزة الموت"    وزارة الصحة تستهدف تطعيم 8 ملايين مواطن بلقاح كورونا    المؤتمر الشعبي يسلم الآلية رؤيته للحل ويطالب بمؤسسات مدنية كاملة    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    أوضاع قاتمة لقطاع الكهرباء و تحذيرات من الانهيار    الحفرة عرض مسرحي سوداني في مسابقة النقاد بقرطاج    ايقاف حركة الاستيراد وزيادات في أسعار السلع ب(100%)    أمين عمر: الحركة الإسلامية منخرطة في مراجعات نقدية ونمد أيدينا بيضاء    كمال عبد الوهاب.. دكتور الكرة السودانية    وقود غير مطابق للمواصفات .. اتهامات وترقُّب لنتائج التحقيق    وفاة وإصابة 13 شخصاً نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمحلية القرشي    وزير الزراعة يقف على مسار المشروع القومى لزراعة الارز    التاج مصطفى .. أغنياته لا تصلح للبث!!    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    كشف المريخ ال41 وتحكيم القمة    النوم 7 ساعات يوميا مثالي لأي شخص فوق سن ال40    إسماعيل حسن يكتب : إلى مجلس وإعلام الهلال    وزير سابق: المالية سمحت ل(كل من هب ودب) باستيراد الوقود    سراج الدين مصطفى يكتب : نقر الأصابع ..    أمبر هيرد لهيئة محلفين: جوني ديب ضربني في شهر العسل    عبد الله مسار يكتب : الحرب بين روسيا وأوكرانيا (13)    الفئران بدأت في التهام الجثث المتعفنة.. مدير إدارة الطب العدلي بوزارة الصحة يكشف المثير عن مشرحة مستشفى بشائر    الشرطة تكشف حصيلة حملتي "العزبة" و "الجغب"    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو 2022م    هل يؤثر خسوف القمر في الحالة النفسية للبشر؟    الحكيم: سألت ابنتي جيد بتتمني شنو ؛ قالت لي 100 دولار !    المدير العام: مصفاة الجيلي تعمل بكامل طاقتها    طه حسين.. خبير اقتصادي شاب في قيادة (زادنا)    (6) سائحين بينهم امرأة في رحلة للفضاء الجمعة    شاهد بالفيديو..(قال الناس تعبانة) في بادرة لافتة مواطن سوداني يوزع الورود على المارّة بالخرطوم بهدف إشاعة الإيجابية    الجمهور في السودان يعود للمدرجات في الدورة الثانية للدوري    شاهد بالفيديو: تعرض الفنان سجاد احمد لموقف محرج أثناء صعوده لحفل ايمان الشريف    وديتان لمنتخب السودان قبل مواجهتي موريتانيا والكونغو    قرار بإغلاق مشرحة بشائر بالخرطوم    والي الخرطوم يكشف عن تدابيرلبسط الأمن وحماية أرواح وممتلكات المواطنين    اسحق احمد فضل الله يكتب: وصناعة اليأس هي السلاح ضدنا    خسوف كلي يظهر "القمر الدموي العملاق"    أسعار القمح إلى مستوى قياسي بعد حظر الهند التصدير    المطربة "ندى القلعة" تكشف حقيقة سرقة هاتفها أثناء حفل غنائي بإحدى صالات الخرطوم    ورشة تدريبية لمديري الشؤون الصحية بدنقلا    نقل جلسات محاكمة " توباك" و" الننة" لمعهد العلوم القضائية    شاهد بالفيديو.. فاصل من الرقص الجنوني بين الفنان صلاح ولي وعريس سوداني وناشطة تبدي اعجابها وتعلق: (العريس الفرفوش رزق..الله يديني واحد زيك)    الملك سلمان يغادر المستشفى    الفنان محمد حفيظ يحيي حفل لدعم أطفال مرضى السرطان    وجبات مجانية لمرضى الكلي بمستشفى الجزيرة    مرضى غسيل الكُلى بنيالا: حياتنا مهددة    محمد عبد الماجد يكتب.. شيخ تف تف !    هل الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون ؟    حصيلة وفيات جديدة بسبب "حمى" وسط تفشي كوفيد-1 في كوريا الشمالية    بابكر فيصل يكتب: في سيرة التحولات الفكرية    والي القضارف يؤدي صلاة العيد بميدان الحرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرعون ... تحت الطلب !؟ا
نشر في الراكوبة يوم 12 - 03 - 2012


فرعون ... تحت الطلب !؟
عمر جا بر عمر
[email protected]
كل طا غية يصل الى السلطة يدعى أنه يحمل " رسا لة " ترفع من شأ ن شعبه وتوصله الى مصا ف الدول النا جحة والرا قية ... بل أن بعضهم يدعى أ نه سيحمل شعبه الى " فضا ءا ت " عا لية وجديدة لم تبلغها أمة من قبلهم! هتلر قا ل أن الجنس ( الآرى) هو الأ على والأ رقى لذا بدأ بغزو العا لم لنشر " رسا لته " . القذا فى جا ء با لنظرية العا لمية الثا لثة وقا ل لا دولة بل ( فوضى ) أ سما ها جما هيرية! دكتا تور أرتريا – أ سيا س – قا ل أن العا لم يسير فى أ تجا ه خا طىء وأ نه مكلف بتصحيحه – لذا بدأ بتسفيه جا معة الدول العربية ومنظمة الوحدة الأ فريقية والأ مم المتحدة !
أما دكتا تور السودان فقد قا ل أو قيل له أن " رسا لته " هى سماوية !؟ وضعوه على ظهر دبا بة وأ عطوه " كتا با " لم يفتحه ولم يقرأه ودخل الى القصر وجلس على الكرسى ! وعندما فتح الكتا ب لم يجد فيه تعا ليم السماء التى كان يحفظ بعضها وهو صبى : التسا مح والتواضع والغفران والتعا يش وحب الخير والحكمة والموعظة الحسنة والزهد ...كلا قرأ مفردا ت بعضها كا ن جديدا عليه وبعضها كا ن فى دوا خل نفسه : السلطة والثروة والصولجا ن والخدم والحشم والأ قصا ء والتمكين ...والتكفير !؟
وقبل أن يفيق من نشوته جاء صا حب " الكتا ب " يطلب الحسا ب !؟ حدث الخلاف والأ ختلاف وتمرد التلميذ على معلمه النا هى والآمر وأنقلب السحر على السا حر !
تسا بق الحواريون والمريدون وتحلقوا حول الدكتا تور وقا لوا له : نحن نصنع لك " رسا لة " وأ نت صا حبها وقا ئدها وملهمها وأنت من أختا رته عنا ية السماء ... أحرقوا له البخور ودقوا الطبول وأ نشدوا مثل أنا شيد أهل المدينة فى أ ستقبا ل الرسول : ...البشير بالجنة بشرنا ..!؟
ولولا بقية من حيا ء وموروث عميق من الدين فى المجتمع السودا نى لردد المنا فقون ما قا له الشا عر للخليفة العبا سى: " ما شئت لا ما شا ئت الأ قدا ر.. فأ حكم فأ نت الواحد القهار فكأ نما أنت النبى محمدا وكأ نما أ نصا رك الأ نصار .."
ولأ ن " الرسا لة " مصطنعة وهو دكتا تور ( صنا عة محلية ) والمحيطون به منا فقون فهو يعرف ذلك ويولد لديه أ حسا س با لملل و ا لقرف من الذين من حوله – لقد سئم الطا عة العميا ء والخنوع و كلمة نعم حا ضر يا ريس !. أنه يريد صوتا يعا رضه حتى يقمعه ويحعله نموذجا على قدرته .. يريد صوتا يتجرأ ويقترح أى شىء حتى يجعله عبرة لمن يحاول القيا م بأ ية مبا درة.! هكذا يكون الدكتا تور عندما يفشل فى أ قنا ع النا س بوجود رسا لة ويعجز عن تحقيق أى نجا ح ينقلب على من حوله واحدا تلو الآ خر وتلك بدا ية ( الصعود الى الها وية ) !؟
كا ن الله فى عون الشعب السودا نى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.