انهيار (274) منزلاً بولاية الجزيرة بسبب السيول والأمطار    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    ولاية الخرطوم تؤكد ضرورة رعاية الدولة للقطاعات المنتجة    نص توصيات مؤتمر المائدة المستديرة    حملات تفتيش لمراجعة ظروف تخزين الإطارات بالخرطوم    البرهان يتفقّد المناطق المُتأثِّرة بالسيول والأمطار بنهر النيل ويتعهّد برفع الضرر    ما عارفين!    شاهد: Lenovo تطلق أقوى هواتفها بتقنيات متطورة    اجتماع مشترك بين ولاةشرق وجنوب دارفور ومدير عام هيئةسكك حديدالسودان    بابكر سلك يكتب: كمبالي كبر جد لييينا    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    دراسة: النساء النباتيات أكثر عرضة لكسور الورك    الارصاد الجوية: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    والى القضارف المكلف يلتقى وفدا مهندسي شركة مطارات السودان    البعثات المشاركة في البطولةالمدرسية الأفريقية تزورالمعالم البارزة بالدامر    قائد القوات البرية يكشف عن أسباب اختيار نهر النيل للاحتفال بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. في أجواء ممطرة.. المؤثرة "خديجة أمريكا" تفاجىء ابنها بمفتاح سيارة في عيد ميلاده    سعر الدولار في السودان اليوم الأحد 14 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    القائد العام للقوات المسلحة يؤكد إنحياز الجيش لخيارات الشعب    زياد سليم يواصل التالق في بطولة التضامن الإسلامي    أردول لإبراهيم الشيخ: نقول له ولرفاقه إذا تقدّمتم خطوة فسوف نتقدّم عشر    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    الخبير الاقتصادي دكتور فيصل عوض ل(السوداني): القرار باختصارٍ يعني (زيادة) الضريبة على (الواردات) الخاضعة للجمارك    وسط ترحيب واسع من الصناعيين إلغاء ضريبة الإنتاج.. تخفيف أعباء الرسوم ودعم الاقتصاد    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    (الغربال) يغيب مباراتين في الأندية الأبطال    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    تراجع الإنتاج الكهربائي بأم دباكر ل(250) ميقاواط    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التحرير الرياضي .. التشجيع والتوزيع
نشر في الراكوبة يوم 23 - 03 - 2012


قراءة تانية
التحرير الرياضي .. التشجيع والتوزيع
السر قدور
يدور الحديث هذه الأيام عن التشجيع المثالي في الميدان الرياضي . وللصحافة الرياضية دور مؤثر على سلوك الجماهير وتهذيب وترشيد هذا السلوك وصولا الى التشجيع المثالي .. والصحافة الرياضية هنا أمام أمرين: الأول أن ( تهدئ اللعب ) فيفتر حماس القراء ويتراجع حجم التوزيع والثاني أن تتبع أسلوب ( التسخين ) والإثارة والمساجلات فيزيد الإقبال ويرتفع حجم التوزيع ولابد من الوصول الى طريق وسط بين الطريقين .
ولا شك ان الموضوعات والأخبار الرياضية ( المثيرة ) من أهم عناصر الجذب لقراء الصحف وأذكر تجربة في جريدة ( الناس ) عمرها يقترب من نصف قرن وكان سيد صالح الشهلابي محرر صفحة الرياضة قد انقطع لمدة أسبوعين وفي الأسبوع الثالث قرر مرسي صالح سراج محرر صفحة الأدب أن يقوم بتحرير الصفحة الرياضية وقرر ان يسير عكس ( حيادية ) الشهلابي وان يجعلها صفحة ( مريخية ) وبرر ذلك بأن جميع الصفحات الرياضية تنحاز للهلال وتظلم المريخ وان المسئولين عن الرياضة كلهم من أنصار الهلال الوزير طلعت فريد والوكيل محمد عامر بشير فوراوي ورئيس مصلحة الرياضة حسين كمال وسكرتير اتحاد كرة القدم عبد الله رابح . وقرر مرسي ان يبدأ عهده في التحرير الرياضي بحوار ساخن ومثير مع سكرتير نادي المريخ الكابتن حسن ابو العايلة مع تعليقات وأخبار لا تقل سخونة وإثارة وعند صدور الصحيفة يوم ( الاحد ) كان رد الفعل عند القراء أكثر مما هو متوقع فقد اختفت الجريدة من أكشاك البيع بعد ساعات ولأول مرة منذ شهور يتم توزيع الكمية المطبوعة وبلا مرتجع . وجاء طلب الموزعين لزيادة الكمية المطبوعة التي ارتفعت خلال أربعة أسابيع من اربعة آلاف نسخة الى عشرة آلاف وقد ساعد على هذا النجاح والرواج فوز المريخ على الهلال في مباريات متتالية كانت الاولى مباراة الاحتفال بإضاءة استاد الخرطوم فأقيمت أول مباراة تحت الأضواء الكاشفة .
وكان غريبا مع كل هذا النجاح ان رئيس التحرير ( محمد مكي محمد ) الذي كان في إجازة خارج القطر جمع أسرة التحرير بعد عودته وأبدى غضبه الشديد لرفع كمية الأعداد المطبوعة وقال اننا نبيع الجريدة ( بقرشين ) وما يصلنا لا يزيد عن قرش واحد بعد عمولة الموزع والديون الهالكة والمرتجع بينما يكلفنا العدد اربعة قروش أي ان الجريدة تدفع ثلاثة قروش لكل قارئ يشتري الجريدة وهذا الفرق تتم تغطيته من حصيلة الاعلانات . ولأننا نجهل العمل الصحفي فقد رفعنا الكمية المطبوعة دون الحصول على اعلانات جديدة مما سبب خسائر كبيرة للجريدة وانه سيخفض الكمية الى الرقم القديم الا اذا وفرنا اعلانات تساعد على تغطية نفقات الطباعة .. ولكن هذه المشكلة تم التغلب عليها بجهود بعض المسئولين وأقطاب المريخ وحصلت الجريدة على عدد لا بأس به من الاعلانات.
والمهم في هذا الأمر ان التحرير الرياضي ( المنحاز ) في ذلك الوقت لم يكن يساهم في رفع درجات التعصب لأنه في الغالب كان يعتمد على أساليب الفكاهة التي لا تجرح وانتشرت القصائد ( الحلمنتيشية ) بين شعراء الهلال والمريخ وكانت تحوي الطرائف دون الهجوم او الإساءة كما ان هناك مساجلات أدبية رائعة بين الطرفين أشهرها بين قطب الهلال مصطفى كمال راشد ( كيشو ) وقطب المريخ حاج حسن عثمان ولم تكن مقالات رياضية بل قطعا أدبية رفيعة المستوى .
ويمكن للتحرير الرياضي أن يحافظ على انحيازه عن طريق اللعب النظيف لا عن طريق الضغط الذي يؤدي الى رفع الكارت الأحمر.
الرأي العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.