تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس    "علماء" يرصدون "القُبلة" الأولى بين مجرتين كبيرتين    ضبط كميات من الأسلحة والوقود بولاية كسلا    أمم إفريقيا تتسبب في فشل بطولة الدوري الممتاز    اعتقال مهاجم منتخب السودان والمريخ سيف تيري يفجر الاوضاع    التاج إبراهيم : فوزنا على الهلال يعطينا دافعا من اجل الفوز بالنخبة    الدعم السريع: عناصر تتبع للحركات المسلحة تشوه صورة قواتنا    توجيه يتشكيل لجان أحياء بديلة للجان الشعبية    "المبعوث البريطاني": "مساعدات" للسودان عند تشكيل "المدنية"    (315) مليون جنيه نصيب نهر النيل من عائدات التعدين    منح شركات مربعات جديدة للتعدين في الذهب بجنوب كردفان    حميدتى جاكم .. بقلم: سعيد شاهين    ورشة المنامة .. استسلام وخيانة .. بقلم: جورج ديوب    خليك متفق" أيها الإمام" .. بقلم: نورالدين مدني    إبراهيم الشيخ: الثورة هي الدواء المنقذ للاقتصاد    "صبي" يقتل عمه بالوادي الأخضر    في دوري النخبة: الهلال يفوز على أهلي شندي.. والمريخ يكسب هلال الأُبيّض    حصاد الجولة الأولى لأمم أفريقيا.. غياب التعادل السلبي وبطاقة حمراء    هواوي تتلقى “قبلة الحياة” من شركات أميركية    قيادي ب"نصرة الشريعة": استصال الإسلاميين من الساحة "لعب بالنار"    والي الخرطوم: الخدمات تمثل أولوية قصوى للحكومة    السودان: انخفاض معدلات التضخم في 2019    حملة لتطعيم أكثر من 168 ألف طفل بود مدني    ترامب: "المصالح" مع السعودية أهم من قضية "خاشقجي"    "المالية": انخفاض معدلات "التضخم" في 2019    ارتفاع صادر الصمغ العربي إلى 80 ألف طن    البنك المركزي: إنفراج نسبي في توفير السيولة عبر الصرافات    السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني    أميركا تطلق الجانب الاقتصادي لخطة السلام    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    مدني تستهدف تطعيم 168,338 طفلاً    مشروعات ترفيهية جديدة بالساحة الخضراء بالخرطوم    تريند أفريقيا: سعادة عربية بنجاة المغرب وانتصار الجزائر    بومبيو إلى الرياض وأبوظبي    عقار يعالج فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة    محمد مرسي شهيد الانتخاب .. بقلم: د. مجدي الجزولي    سعر الدولار يقفز بتعاملات السوق السوداء برفقة اسعار العملات    الضفة الثالثة للنهر .. بقلم: عبد الله الشقليني    فيلسوف نزع الخوف (1): الذكرى التسعين لميلاد يورغن هابرماس .. ترجمة وعرض: د. حامد فضل الله / برلين    ما الذي أسرى بالبرهان من الشتم وعرّج به إلى الإذعان .. بقلم: عادل عبدالرحمن    وذرفتُ دمعاً سخيناً بميدان القيادة .. بقلم: صلاح الباشا/ الخرطوم    مشروع الشارقة الثقافي في إفريقيا    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الى الشهيد محمد موسى بحر الدين
نشر في الراكوبة يوم 23 - 05 - 2012


[email protected]
مايكفي من الموت كي نكون في وطن
مدخل اول :
الموت ان لاتكون حاضرا
ان تكون خائفا وخائنا
ان تصمت حين تنتهك الحمي
ثم تبرر السكوت وتفوت
الموت ان تكون حاكما لبيت العنكبوت
لذا ياسيدي محال ان تموت
ستبقي مثل نار المجوس
لاتنطفي
لاتختفي
بل تقتفي طريق الخالدين
ياخالدا
ياجاسرا
يابحر الدين
مدخل تاني :
اعطر كلماتي لتنفحكم سيرة الرجل الرجل الراية
شقيق التاية
الزول الزين
الزول الاسمو
محمد موسي بحر الدين
نص:
صبحت بلادك كوم وكوم
سمحت ملامحك بشرتنا بالغيوم
ويوم في يوم
اثبتنا انك مابراك
مليون وراك
مليون بيهتفوا بالعشق
الارض التروى من دماك
تؤمن اكتر بانتماك
لينا
لي كل الغبش
والقرى الحرقت هناك
لي كل المعسكرات والنازحين
والماتوا
والفاتوا مشردين
الشبعوا من ظلم الحرابة وضاقوا ظلم الظالمين
شافوك شمس
بكرة وامس
ضويت ليالي العتمة بي وهجك
صعودك للضياء في الخالدين
الهبك قدسية الموت العزيز
واخرس الشيطان
سكتوا
وضح زيفو
حتحت دقنومن قولو الكضب
اكان القصة دين مانحن كلنا مسلمين
ومنك انضف من رياك
نحن غنينا الوطن
وانتو الوطن شايلنو في السوق بالرخيص
والدين بضاعة بتنعرض في المزادات والبنوك
ليك ياشهيد
ليك ياسمح
ابداك واقول اروع فصول في سكتك
ياشهيد الارض ابدا مابتخون ولابتهون
حرمت بواكير الصباح المازارتك
حرمت غناوينا الملاح الماغنتك
نحن بوراك ولاد حلال وسقانا نيل
اسمر جميل
شايلنك سيرة للاجيال
حدوتة للاطفال
دمابيحرك في شريينا الغضب
زي لونك السمرة العديل وضد التمايز بالعرق
مليون برق
ضوا يشق العتمة والخوف والجنون
واحد منوع يااصيل
ادروب ومحمداحمد وكيج وجون
روحك موزعة في الخلق
ياناسي هووي
سمو الشهيد
زغرودة شبال الفرح
صنديدها ركازة الفريق
سموا الوجع زادنا لي بكرة الجميل
وطن واسع معددة لهجتو
بسيرة الاجيال معاك
التاية مرت من هنا
رجعت عليك
جات ساقتك عقبالي انا
يمين وراك متوكلين
لاخنا دمك ولالعهدك مبدلين
سقط الشهيد تلو الشهيد
مبروك يابلد
الا القضية ماانتهت
ولازناد الارزقية اتوقفت
ماشين حداك لمن نموت
واقفين عشانك يابلد
يانيل
ياتراب
سدامنيع للزيف المزيف لهجتو
ومادي للناس سبحتو
الاالدموم هي الفضحتو
دم دم دم
دمدم وشيهو القيح
غنينا نحن وراك
معاك سبقنا الريح
وطنا اسمر
وطنا اخضر
وطنا احمر
وطنا يسمو علي الالوان
انا شفتك شوف
صامد راكز في زمن الخوف
والانتنوف
ايدك تدفر في الدورية
وتهتف ونهتف بثورية
نفتح بابها بالزندية
والترابة ثايرين وتعابة
صادقين وغلابة
واطفال مدرسة يدخلو ويمرقو ويلعبو
وانت بتجري وتدخل جوة الغابة
وتمرق ضاحك
ويغدر بيك عفريت الليل
ويبقي الصوت
زي سيرة الموت
وتبقي الغنية الحالمة نشاذ
ويروح الزول القامة النيل
والابنوسة النخلة تميل
زمنا اعوج وفعلا اعوج
الابراك الكنت عديل
نحن سوا ورغم الموت
وبذات الدم حنروي جروف الارض الطاهرة
امرق امرق ياانسان
اروع واصدق من ماكان
مرقة يوسف من الجب
مرقة يونس من بطن الحوت
وعدي الموت
عدي تعدي نعدي
السكة تودي
وانت هناك في الضفة الاخرى
هاشي وباشي
تلوح لينا بالمنديل
يازول يانبيل
الانسان الببقى قضية تب مابموت
كم من ثائر بعدو يقيف
نفس الموقف
نفس الحتة
ونفس الموت
هوي يازول
كلنا انت وانت المبدأ
انت الغبش الصبروا سنين
انت الشاهد ونحن معاك في كل مشاهد
زيك واحد مظلومين
اليبقي المهر الدم
عشان الوطن يتلم
عشان اماتنا
عشان اخواتنا
والعدل السلم
كمين ماتوا وكمين واقفين
زيك واحد مغبونين
يازول يازين
يابحر الدين
قسما قسما
حاتكون بيناتنا في كل فرحة
وفي ايام العدل السمحة
مليون زيك ماتوا
وفضل المبدأ
فضل الحق اللازم يرجع
من ابواب السجن القابضة علي الاحرار
الواقفة قصاد السدنة ومابية الذلة ورافضة العار
انو الوطن يتفتت كمين كوم
والدولار والعملة تعوم
ونحن نعوم عكس التيار
العار العار وسخ الراسمال
تعالوا معاي نتلم نقول
يسقط زيف الباطل ويتعلي الوطن المامول
ونقسم ثرواتو علينا
امكن ننسي مرارات الظلم الطول وابي يتحول
الشوق
الشوك
السكة الواعرة
النار
الضو تقابة الخلوة
السم السمسم والبترول
وكل الناس تتصافي وتسمو
وترقي لاسمو
الكل للكل يساعد
ويمد الساعد
وطننا الخير
باكر واعد
كلنا حاكم وكلنا محكوم
وكلنا في الاخر انسان
كل الاجناس الاديان
الاعراق الالوان
اليبقي الاسم الاشمل انسان
اليبقي الهم الاوحد سودان
شعبنا واحد همناواحد
النبدا اساس البنيان
ونطرد من بيناتنا الطغيان
الحفروا قبور لثورتنا
الطعنو صباحنا المكتول
القلبو اساسنا المعدول
التبقي الثورة الميعاد
اليبقي صباحنا الميلاد
انت ياشهيدنا الساس
انت النبراس
انت الاستاذ
طلابك باكر يكتبوا في بطن الكراس
سيرة الزول البايع روحو عشان مايحقق حلم الناس
الزول الزين
الزول الاسمو
محمد موسى بحر الدين
حسن العمده
امدرمان –كلية التربية بجامعة الخرطوم
19أغسطس2010
- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
DSC035951.JPG


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.