عام من المجزرة بلا عدالة ومحاسبة .. بقلم: تاج السر عثمان    لغم خطير: من يجرؤ على تفكيكه؟ .. بقلم: ياسين حسن ياسين    الوداع الأخير لجورج فلويد .. بقلم: إسماعيل عبد الله    العالم يحتفل باليوم العالمي للبيئة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    "أنْتِيفا" التي يَتّهِمها دونالد ترامب.. ما لها وما عليها، وما هي؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    طالبو الاستشارة والتطبيب في الانتظار لا تعتزلهم عد فورا .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    حريّة سلام وعدالة: ساحة القيادة "الطّامة" .. ليلة الخِسّة، الغدر، الخيانة، وعار البّزة العسكرية السودانيّة .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن    كيف واجهت مؤسسة الطب السوداني اول وباء لمرض الايبولا (1976) الموت تحت ظلال الغابات الاستوائية .. ترجمة واعداد/ بروفيسور عوض محمد احمد    مسألة في البلاغة: تجري الرياحُ بما لا تشتهي السّفُنُ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    سر اللاهوت والناسوت في النفس البشرية (دكتور علي بلدو نموذجا) .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    قرارت مرتقبة لتنظيم عمل المخابز بالخرطوم تتضمن عقوبات صارمة    الزكاة .. بقلم: الطيب النقر    ترامب لا يحمي الأمريكيين.. لكن السوريين ممكن! .. بقلم: د. أحمد الخميسي. قاص وكاتب صحفي مصري    قصة قصيرة: صدفة نافرة .. بقلم: د. عمر عباس الطيب    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنكسر المرق واتشتت الرصاص
نشر في الراكوبة يوم 28 - 11 - 2011


[email protected]
سلام يا اهلنا في كل مكان
انكسر المرق واتشتت الرصاص
المرة دي سمع وشوف , اقروا واسمعوا المسخرة البتشل الزول واقف طولو
اللهم لا إعتراض على حكمك يا الله ,,, لطفك يااا رب
[VIDEO=http://www.youtube.com//v/fheYyg2SJrQ]WIDTH=400 HEIGHT=350[/VIDEO]
((كشف نائب رئيس حزب الوفد لقناة فضائية مصرية ان ال100 الف فدان
الممنوح من حزب المؤتمر الوطني للحزب في شمال السودان عبارة عن نواة لمليون فدان متفق عليه
وقال انهم سوف يمنحون كل اسرة من اسر شهداء الثورة المصرية 10 الف فداااان !!!! ))
المصيبة بقت اكبر من التصور واكبر من كل العقول واكبر من هدايا ماعز وأضحية عيد !!! سؤال ليك يا البشير جاوبوا ولو في سرك , بتقسم في مساحات البلد كأنها ملك حر ليك وورثة جاتك من اجدادك القدماء لشهداء مصر وشهداء بلدك كانوا فطائس ولا ما بشر ؟؟؟ بتعوضهم شنو القتلتهم وسحقتهم في دار فور والجنوب والشرق ووسط البلد ؟؟ ولا ديل ما اولاد المصارين البيض ؟؟ منو السبقك على سواتك دي .؟ تقطع في لحم اهلنا الحي وتتبوبر بيه لي ناس يضحكوا ويقرقروا علينا وما محتاجين اصلا للمساعدة , إلا كان لي مصلحة ليك وشيتا داسيهو من العالم , حتى ولو محتاجين نحن ذنبنا شنو ؟؟ بلدهم زاتها عوضتهم بي شنو ؟ ولا إنت يا الأجواد كتير الزاد يا المجوع بلدك على رؤوس الأشهاد , بتتبرع بي حقهم والرماد كال كل حماد بالبلاد...
ليه حق المطنقع الإسمو توفيق عكاشة إنه يقول السودان عبارة عن اراضي ومساحات مصرية بي اهلها تابعين لي جنوب مصر.
ولازم يلم الشمل آجلا أم عاجلا وليه حق يقول إنه ما بعترف بي دولة إسمها السودان ولا حكومة ولا رئيس ولا شعب سوداني,
إذا كان رئيس السودان يتفسح كما يحلو له في حق الشعب الجيعان وعطشان , ويشيل ويكيل لي جيرانه المصاروة وغيرهم بعدما شبع هو وحاشيته ومطبلينه وما عرف زاتو يأذي شعبوا اكتر من كده كيف !! شعب ساكت وقبلان بي حكم الذل والهوان والملطشة !!!!
رئيس يعمل في عمايله دي كلها غير مبالي من عواقب و تدهور إقتصاد البلد وهبوط قيمة الجنيه الخبت الدلجة من كم سنة ووصل تحت الصفر , والبلد هاملة هملة العدو , غاب منها التمساح ويقدل فيها الورل زي ما داير ويرقص زي ما داير , مجوع شعبه ومطلع روحه بالمرض والجوع والتشرد , ضارب بي كل القيم الإنسانية عرض الحائط , طالع لي شعبو بي سكاتو ده في ضهروا ومدلل كرعينه والباقي تحت مركوبه البصوقر ويتفوجج بيه وسط كل الشعب القبلان بالحالة المزرية دي !!!
وفاكيها في روحو ومكبر مخو شوية ومطنش المحتجين عبر الأجهزة الإعلامية المختلفة من مواقع وصحف وغيرها ,,
كل الحاجات البنسمع ونشوفها تحصل قدامنا , ما غريبة مدام الناس قبلانه وساكتة على اسوأ وضع مرا على البلاد , ونتوقع الكثير المثير , نتوقع بعد كده بيع اهلنا زاتهم بي لحمهم وشحمهم , ويجوا المصاروة وغيرهم يقدلوا في البلد القدموها ليهم هدية في طبق من دهب , وأسياد البلد يبقوا عمال تحتهم ,,,, هملت يا السودان ,, الكنت بالخير والفضائل مليان ,
وبعد ما نخ اكبر حزب في السودان بمشاركته للعصابة في الخراب البحصل للبلد تحت عيون العالم , بعد كده نقول حليلك يا السودان خلاص , إنكسر المرق واتشتت الرصاص
متاوقة
يا شعبنا الصامت كل صمت ثانية منك تعادل خراب سنة وموت اللآلاف من الأبرياء,, الناس دي إتشرت بي فسادها , وشعبنا مخدر ونايم في العوج . المصيبة لما يصحا يكون الفأس قطع روؤس كل الناس,,
حسبي الله ونعم الوكيل
يمهل ولا يهمل
ودعتكم الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.