البرهان يتلقى اتصالاً هاتفياً من محمد بن زايد    الكاف يعلن عن حكم مواجهة مصر والسودان    توقيف شبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات بمنطقة الكدرو    لعبة الكلمات على الإنترنت "ووردل" تجتاح الولايات المتحدة    إغلاق شوارع بالخرطوم ودعوات لعصيان مدني والاتحاد الأوروبي يدعو السلطات للتهدئة    والي الجزيرة المكلف يدشن توزيع السماد بمخازن اكثار اليوريا    الدولار يواصل الإرتفاع بقوة مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    البرهان يشكل لجنة تقصي حقائق بشأن أحداث 17 يناير    محكمة التحكيم الرياضي توجه ضربة قاضية لكمال شداد وحسن برقو    قرار باستمرار امتحانات الفترة الأولى و مقترح لتمديد الإجازة    جه يكحلها عماها    تراجعٌ في أسعار الخضروات بالأسواق    والي كسلا المكلف يطلع علي أداء قطاع التنمية الاجتماعية    الدولار.. رحلة صعود مفاجئة    شركة تطلب موظفاً مقابل 917 درهماً في الساعة .. بهذه الشروط الغريبة!    السعودية تستضيف مؤتمر اصدقاء السودان    حيدر المكاشفي يكتب: مليونية الحوت وأبو السيد    ما كفارة وحكم الزوج كثير الحلف بالطلاق؟    تجار المحاصيل بالجزيرة يشتكون من ضعف القوة الشرائية    بكم نقطة صوت السودان لصالح محمد صلاح لجائزة أفضل لاعب؟    بعد "الشمس الاصطناعية".. الصين بصدد تطوير "قمر اصطناعي" مضاد للجاذبية    ضبط شبكة إجرامية تعمل في طباعة وتوزيع العملة    المَكتَب المُوحّد للأطبّاء يُعلن الانْسِحاب من المُسْتشفَيَات النظاميّة والإضراب عن الحالات الباردة ل(3) أيام    حمو بيكا: سأغير اسمي لهذا السبب    ازدحام أمام بوابات الكهرباء بعد إلغاء تعرفة الزيادة    وزارة الداخلية: الشرطة تعاملت مع تظاهرات 17 يناير بأقل قدر من القوة القانونية    تسريبات هاتف "سامسونغ" المرتقب.. ميزة شحن سريع وكاميرا قوية    التخطيط العمراني بالجزيرة تشيد بدور الإعلام وتدعو للشراكة والتعاون    تأجيل موعد قرعة الدوري الممتاز    صلاح الدين عووضة يكتب : الأيام!!    مدير شرطة ولاية الجزيرة يلتقي مجلس إدارة نادي الأهلي مدني    مدير الاستخبارات الأمريكية يلتقي بالرئيس الأوكراني    إدانة امراة بالاستيلاء على ملايين الجنيهات عبر شركة وهمية    تفاصيل مُثيرة في محاكمة (7) طلاب جامعيين بتُهمة الإتجار وتعاطي المخدرات    بيع عينات ترويجية للدواء في الأسواق مسؤولية مَن؟!    "منهولات" صرف صحي بدون أغطية.. خَطرٌ مَاثلٌ!!    استيراد السُّكّر في جوالات زنة 25 كيلو.. بوادر أزمة في الأفق!!    صقور الجديان تعود إلى ياوندي وتتحفّز للفراعنة    مواصفات "غالاكسي تاب اس 8".. وموعد إصداره    أين المعجزة فى أن نهزم مصر ؟    دعم من مصرف الإدخار لمركز الفاشر لعلاج الأورام    القائم بالأعمال بسفارة السودان ببودابست يلتقي نائب وزير الدولة بالمجر    وكيل بوزارة الثقافة والإعلام يتفقد هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني    لتجميل وجه الخرطوم .. (هيا) للنظافة تعيد شعار (خليك دسيس وأجدع في الكيس)    توضيح من الكرملين حول الوجود العسكري الروسي قرب أوكرانيا    في الذكرى التاسعة لرحيل الأسطورة محمود عبد العزيز….أبقوا الصمود    تسع سنوات من الغياب 17 يناير عند ذاكرة (الحوت) مواكب (الثورة) لا تعرف التراجع    نجوم لا تأفل الشجن الأليم    مكاسب مفاجئة.. ثروات "أغنى 10 رجال أعمال بالعالم" تتضاعف في الجائحة!    شمال كردفان:ضبط كوابل نحاسية مسروقة خاصة بشركات البترول    آمال عباس تكتب : وقفاتٌ مُهمّةٌ ..صرير الأقلام.. ودوِّي المدافع (3)    أسرار بابكر تعود للسودان والغناء    الحوامل ولقاح كورونا.. دراسة طبية تكشف المخاطر والفوائد    سناء حمد: اللهم نسألك الجنة مع ابي ..فنحن لم نشبع منه    5 عادات سحرية في الصباح تجعل يومك أفضل    عبد الله مسار يكتب : من وحي القرآن الكريم (كهيعص عند المحبين)    طه مدثر يكتب: لا يلدغ المؤمن من جحر العسكر مرتين    حيدر المكاشفي يكتب: الانتخابات المبكرة..قميص عثمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أغضب فما أجملك عند الغضب
نشر في الراكوبة يوم 29 - 09 - 2013


إذا الشعب يوما أراد الحياة فربد إن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
قالها الشاعر التونسي أبو القاسم ألشابي فترجمها الشعب التونسي فأجبر زين العابدين بن على أن يفهمها ولكنه فهما متأخرا حيث لا ينفع الفهم .. ثارت بركانا من أقصاها إلى أقصاها في ثورة كسرت فيها قيد الخوف والتوجس فحملوا أرواحهم في اكفهم وكانت ثورة الحرية وثورة الرجال والتي سموها باطلا بثورة الياسمين وهي ثورة الرجال والشوك والصبار أتت بعزم الرجال فكانت ملهمة لبقية الشعوب ودعتهم للغضب
اغضب كما قال فاروق جويدة
فالأرض تحزن حين ترتجف النسور ويحتويها الخوف والحزن الدفين
الأرض تحزن حين يسترخي الرجال مع النهاية عاجزين
اغضب فأنك ان ركعت اليوم سوف تظل تركع بعد ألاف السنين
غضبت تونس فانجلى الليل وانكسر القيد وكان الإلهام وكان الغضب .. انتشر كما النار في الهشيم الكل غاضب الكل مظلوم الكل مقهور الكل ينفجر ألان ويغضب
مصر كسرت القيد وكسرت حاجز الخوف منذ أكثر من ثلاثون عاما عجافا يتجرعون مر الظلم والقهر والاستبداد ..
اغضب فما أجمل الغضب وما أروع الغضب حين ينتزع الحقوق عنوة واقتدارا ما أجمل الغضب حين يطيح بالصلف والغرور ما أجمل الغضب حين يثور ما أجمل الغضب حين يهز الكراسي والعروش ما أجمل الغضب حين يزلزل أماني الطغاة ويذهب بهم إلى مزبلة التاريخ
اغضب يا أخي فلا جمال في وجه رجال ليس فيه غضب .. اغضب فما أجمل الغضب حين يكنس بلادنا من كل وصولي مرتزق يعيش على دماء شعبة ويجلس على صدورها ويكتم أنفاسها .. اغضب يا اخي اغضب فالخانعين لا يحصدون الا الذل والهوان
غضبت تونس ففهم رئيسها وكان من قبل لا يفهم .. غصبت مصر ا فخرج المارد من القمقم وغضبت اليمن
عشرات الآلاف في الشوارع أطاحت بعلي الغير صالح ضد العبودية والتوريث والدكتاتورية والحكم الشمولي والشركات الخاصة .. اغضب أيها اليمن السعيد فغصبك يسعدنا ويفرحنا واكنس عهد الذل والخنوع
اغضب أيها الشعب السوداني البطل فقد عرفنا غضبك في ابريل وفي أكتوبر ما أجمل غضبك أيها الشعب السوداني النبيل .. اغضب أيها المارد فأنت سيد الغضب أنت الذي علمتهم جميعا كيف يغضبوا .. علمتهم كيف يغضبوا فكانت باسمك الأخضر يا أكتوبر وابريل الأرض تغني
اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب إيمانا وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا أسما وذكرا
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
باسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
باسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدله عرس في الأيادي
~ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل
كان خلف الصبر والأحزان يحيا..
صامدا منتظرا حتى إذا الصبح أطل
أشعل التاريخ نارا واشتعل
~ْ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في غضبتنا الأولى
مع ألمك النمر
كان أسياف العشر
ومع الماظ البطل
وبجنب القرشي
حين دعاه القرشي حتى انتصر
اغضب أيها الشعب السوداني فما أجملك عند الغضب
سيف الأقرع
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.