مكتب رئيس القضاء ينفي إصدار قرارات بتشكيل محاكم ميدانية    السلطات السودانية تقطع الاتصالات وخدمة الانترنت من جميع شبكات الموبايل    صحة الخرطوم تعلن المراكز الصحية العاملة خلال العيد    المسابقات تحول مباريات الأحداث للجنة الإنضباط بحلفا الجديدة    عقبات إجرائية تعرقل قيام المؤتمر العالمي للأصماغ بالسودان    النوم على ضوء التلفزيون يهدد حياتك.. دراسة تحذر    موسى فكي يدعو السودان وإثيوبيا إلى الحوار لحل أي خلاف    خبير يتوقع موعد بدء إثيوبيا الملء الثالث لسد النهضة ويدعو للتحوط    شعبة المواشي: غياب للدور الحكومي والسودان الأعلى تكلفة في الترحيل    فولكر: المكون العسكري و"التغيير" توصلا لاتفاق بنسبة (80%)    حاضركم بيت في دواوين ملاحمنا    ضبط متهم بسرقة فرع بنك شهير بإحدى الولايات    مصرع وإصابة (4) اشخاص من أسرة واحدة جراء انهيار جدار منزل بامدرمان    توقيف (16) متهم وبحوزتهم مخدرات وخمور مستوردة    المكافحة: إحصائيات المخدرات في السودان لا تمثل الحقيقة    قبل مليونية"فجر الخلاص"..مقاومة الخرطوم تصدر بيانًا عاجلاً    بابكر فيصل يكتب: السودان .. بين يدي مواكب 30 يونيو    رويترز: انقسام في مجلس الأمن الدولي حول مأساة مليلية    شادية عطا المنان ..وعطر الليل الباقي؟!    شاهد بالفيديو.. الأغنية السودانية التي أثارت جدلاً واسعاً وتصارع حولها عدد من المطربين "شيخ أب حراز" تعبر خارج الحدود وتستعرض بها حسناء تونسية فائقة الجمال    شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء سودانية تبهر الأسافير بتقديمها لجرعة وعي مليئة بالحكم والطاقات الايجابية    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية معروفة تسجل اعترافاً مثير للجدل: تلقيت (بوسة) من أحد المعجبين بعد نهاية الحفل الجماهيري الذي أحييته    شاهد بالفيديو.. فتيات سودانيات يشعلن السجائر ويقمن بشربه خلال حفل أحياه وتغنى فيه رشدي الجلابي    فتاة سودانية تشكو وتطلب المساعدة (مارست بعض الأفعال مع شاب عبر الهاتف وبعدها أرسلت له صورة فاضحة لي وأصبح يهددني بها فماذا أفعل؟)    الشاعر إسحاق الحنلقي ل(كورة سودانية ) يحضر مع سيف الجامعة "ياناس اقول يامنو" ، ويفتح أبوابه للشباب ..    غوغل تحذر مستخدمي أندرويد من فيروس "هيرمت"    خالد بخيت يكشف كواليس توليه تدريب الهلال    اتفاق بين التجارة وشمال كردفان لتنشيط نقطة حمرة الشيخ الجمركية    الفنانة نجود الجريف في حوار مع كورة سودانية : عشقت اغاني الدلوكه منذ الصغر … وعوضية عز الدين اعجبت بادائي واهدتني عدة اعمال ..ولدي عضوية قطاع المراة المريخية    قطب المريخ "علي الفادني" يكرم الرباعي والغرايري    تفاصيل جديدة في علاج مهاجم المريخ و اتصالات بين الخرطوم والدوحة    الخارجية: معلومات غير مؤكدة بوفاة سودانيين بمدينة الناطور المغربية    الإستعداد للموسم الزراعي الجديد ومعالجة العقبات بالجزيرة    السعودية تحبط محاولات نصب واحتيال على الحجاج    الإدانة بالقتل العمد للمتهم بإغتيال الطبيب ووالدته بالعمارات    ارتفاع إنتاج شركات الامتياز للذهب بنسبة13%    تعاون بين الطاقة والصناعات الدفاعية في توطين الصناعات الاستراتيجية    توزيع كميات من البذور المحسنة على المزارعين بكسلا    القبض على متهمين قاموا بكسر مكتب حسابات بجامعة الخرطوم    تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أغضب فما أجملك عند الغضب
نشر في الراكوبة يوم 29 - 09 - 2013


إذا الشعب يوما أراد الحياة فربد إن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
قالها الشاعر التونسي أبو القاسم ألشابي فترجمها الشعب التونسي فأجبر زين العابدين بن على أن يفهمها ولكنه فهما متأخرا حيث لا ينفع الفهم .. ثارت بركانا من أقصاها إلى أقصاها في ثورة كسرت فيها قيد الخوف والتوجس فحملوا أرواحهم في اكفهم وكانت ثورة الحرية وثورة الرجال والتي سموها باطلا بثورة الياسمين وهي ثورة الرجال والشوك والصبار أتت بعزم الرجال فكانت ملهمة لبقية الشعوب ودعتهم للغضب
اغضب كما قال فاروق جويدة
فالأرض تحزن حين ترتجف النسور ويحتويها الخوف والحزن الدفين
الأرض تحزن حين يسترخي الرجال مع النهاية عاجزين
اغضب فأنك ان ركعت اليوم سوف تظل تركع بعد ألاف السنين
غضبت تونس فانجلى الليل وانكسر القيد وكان الإلهام وكان الغضب .. انتشر كما النار في الهشيم الكل غاضب الكل مظلوم الكل مقهور الكل ينفجر ألان ويغضب
مصر كسرت القيد وكسرت حاجز الخوف منذ أكثر من ثلاثون عاما عجافا يتجرعون مر الظلم والقهر والاستبداد ..
اغضب فما أجمل الغضب وما أروع الغضب حين ينتزع الحقوق عنوة واقتدارا ما أجمل الغضب حين يطيح بالصلف والغرور ما أجمل الغضب حين يثور ما أجمل الغضب حين يهز الكراسي والعروش ما أجمل الغضب حين يزلزل أماني الطغاة ويذهب بهم إلى مزبلة التاريخ
اغضب يا أخي فلا جمال في وجه رجال ليس فيه غضب .. اغضب فما أجمل الغضب حين يكنس بلادنا من كل وصولي مرتزق يعيش على دماء شعبة ويجلس على صدورها ويكتم أنفاسها .. اغضب يا اخي اغضب فالخانعين لا يحصدون الا الذل والهوان
غضبت تونس ففهم رئيسها وكان من قبل لا يفهم .. غصبت مصر ا فخرج المارد من القمقم وغضبت اليمن
عشرات الآلاف في الشوارع أطاحت بعلي الغير صالح ضد العبودية والتوريث والدكتاتورية والحكم الشمولي والشركات الخاصة .. اغضب أيها اليمن السعيد فغصبك يسعدنا ويفرحنا واكنس عهد الذل والخنوع
اغضب أيها الشعب السوداني البطل فقد عرفنا غضبك في ابريل وفي أكتوبر ما أجمل غضبك أيها الشعب السوداني النبيل .. اغضب أيها المارد فأنت سيد الغضب أنت الذي علمتهم جميعا كيف يغضبوا .. علمتهم كيف يغضبوا فكانت باسمك الأخضر يا أكتوبر وابريل الأرض تغني
اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب إيمانا وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا أسما وذكرا
~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
باسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
باسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدله عرس في الأيادي
~ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل
كان خلف الصبر والأحزان يحيا..
صامدا منتظرا حتى إذا الصبح أطل
أشعل التاريخ نارا واشتعل
~ْ ~ ~ ~ ~ ~
كان أكتوبر في غضبتنا الأولى
مع ألمك النمر
كان أسياف العشر
ومع الماظ البطل
وبجنب القرشي
حين دعاه القرشي حتى انتصر
اغضب أيها الشعب السوداني فما أجملك عند الغضب
سيف الأقرع
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.