معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ربع قرن من التطبيق الفيدرالى فى السودان النجاحات والإخفاقات" 2 /7 "
نشر في الراكوبة يوم 01 - 06 - 2015


دراسة بحثية أعدها د.فائز إبراهيم سوميت
صلة الماضى : فى الدراسة السابقة تناولت أمر الفيدرالية معناها ونجاحها فى الدول التى تتسع رقعتها الجغرافية وتتشابك فيها القبائل والثقافات , وأبنت أنها الأمثل فى دولة كالسودان لمرونتها وتضمينها لمعنى الديمقراطية الإدارية والتى قد تسهم فى تلطيف العلاقة بين المركز والوحدات السياسية الطرفية " الولايات " لأنها وحسب تجارب الحكم المختلفة فى السودان دوما ما يشوب هذه العلاقة الشك والتوجس لأسباب منها أننا لازلنا نرهن قراراتنا للعرف والتراث والمجاملات القبلية وهذا ما لايتأتى مع دولة تتعاورها وتتناوشها المشاكل القبلية وتسيطر على إداراتها , كما أن الكثيرن يعتقدون من قادة الحكم الإتحادى عندنا فى السودان انهم بقادرين على جر الحكم الفيدرالى إلى الإدرارت الأهلية والقبلية .. كما إستعرضت معنى المشاركة السياسية والتى هى الركن الأساس للحكم الفيدرالى. وفى هذه الدراسة يمكننا من رصد بعض الإختلافات فى تطبيق الفيدرالية فى الدول الأخرى وفى تجربة السودان يمكن إجمالها فيما يأتى :
" 1 " الجسم الفيدرالى فى الدول الغربية يبنى من مجموعة دول كانت تمتع بالسيادة والإستقلالية بينما فى السودان عبارة عن وحدات سياسية إقليمية داخل القطر لاتتمتع بالإستقلالية ولابالسيادة الذاتية إلا فيما خوله لها الدستور الإنتقالى .
" 2 " الدول فى الإتحادات الفيدرالية الغربية تتنازل عن سيادتها إلى الدولة الفيدرالية بموجب الدستور الإتحادى , بينما فى تجربة السودان فإن الدستور الإنتقالى لعام 2005 م منح الوحدات السياسية الإقليمية سيادة لم تكن لها من قبل . مما جعل الكثير من القيادات الذين أتخمتهم السيادة الوليدة إلى التفكير فى الإنفصال إعتقادا منها بأن الحكم الفيدرالى هو حكم مركزى , ولايزال هذا التفكير قائم لدى البعض منهم حتى الآن .
" 3 " السياسات الأمنية والتجارية والنقدية تعد من صميم السياسات الداخلية لدولة الإتحاد الفيدرالى فى الغرب , بينما فى السودان تعتبر السياسات الأمنية والتجارية حصرا على الحكومة القومية وبشراكات واعية يسميها الدستور مع مستويات الحكم الإتحادى المختلفة . حيث تختص الحكومة " القومية الفيدرالية بسلطات ذات صفة عامة . بينما يفوج الدستور الحكومات الولائية القيام بالمشاريع ذات الطابع المحلى .
" 4 " الدولة فى الإتحادات الفيدرالية الغربية تتمتع بالشخصية القانونية الدولية , بينما فى السودان تتمتع بشخصية معنوية .
خصائص الفيدرالية :
بعد ان أخذا فكرة موجزة عن الفيدرالية كإطار نظرى للحكم نعرج ونوضح بعض من خصائصها التى تميزها عن صيغ الحكم الأخرى والتى يمكن إجمالها فيما يأتى :
" أ " حكم القانون :
الدولة الفيدرالية يحكمها دستور جامد ولايمكن تعديله إلا من خلال إجراءات قانونية معقدة تتضمنها المؤسسات المشتركة ,ويعد قانون الدولة الإتحادية الأعلى من ناحية الدرجة فى المجالات التى تعرفها نصوص الدستور .
" ب " المؤسسات التشريعية المستقلة وهيئات إتخاذ القرار :
يشتمل الحكم الفيدرالى على هيئات خاصة تنفيذية وتشريعية مستقلة لتطبيق القانون الذى يحكم العلاقة بين الحكومة القومية والإتحادية والولائية لضبط تداخل الإختصاصات فى كل مستويات الحكم الفيدرالى .
" ج " الطابع الديمقراطى :
الهيئات الإتحادية المشتركة التشريعية والتنفيذية بين الوحدات الولائية السياسة ذات طبيعة ديمقراطية أو بالأحرى هى الأقرب إلى التداول الديمقراطى للسلطات داخل النظام الفيدرالى .
" د " المسؤوليات المعّرفة دستوريا :
من خصائص النظم الفيدرالية , يقوم الدستور بتعريف المسؤوليات المشتركة فى كافة مستويات الحكم حتى يتسنى للوحدات السياسية الإدارية الولائية أن تتعامل بتضافر الجهود . فهناك مجالات مشتركة للسلطات وأخرى حصرية واجبة التعريف دستوريا حتى لايقع الإلتباس . نواصل فى السلسلة القادمة – تطبيق الفيدرالية فى السودان !!؟؟
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.