مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقال ...غير شامل الضريبه !!
نشر في الراكوبة يوم 04 - 08 - 2015

لم تفلح حماية المستهلك الذي أصبح في رأيي مستهلك ( بفتح اللام) الحيلولة دون تلاعب شركات الاتصال بالمواطن التي باتت تنوم على وسادة راحتها ولايهمها ان كان المواطن تحتها يختنق..ومنذ سنوات خلت وحماية المستهلك تنادي بوقف جرائم الإتصالات فالغش جريمة والسرقه جريمة أكبر
وكانت حماية المستهلك أكدت إن هناك تلاعباً في الباقات التي تقدمها الشركات للمشتركين والعروض بجانب استخدام بعض وسائل الإعلام للتضليل الأمر الذي يتضرر منه المستهلك وطالبت الهيئة القومية للاتصالات بضبط الشركات بغرض خدمة المستهلك ودعم الاقتصاد بالبلاد.
ومرت السنوات كمرور قطار لاتهمه لافتات المحطات والشركات تلعب وتتمرجح بالحبل على عنق المواطن
وليت الأمر توقف عند الباقات والإعلانات لكان أخف عبئا"
فأذا أخذنا مثالاً بشركة زين التي لا أرى عالمها جميلا فالشركة كانت ترسل لمستخدميها رسالتين قبل إنتهاء خدمة الإشتراك للإنترنت الأولى تقول عزيزنا المشترك اشتراكك على وشك الانتهاء
والثانية بعد مدة قصيرة لقد انتهى اشتراكك في خدمة الإنترنت ..ولكن
ماذا فعلت زين التي تتلاعب بالفعل بعقول وجيوب مشتركييها اصبحت الرساله واحده تقول ( عزيزنا المشترك ستنتهي صلاحية إشتراكك الساعة كذا مع الدقيقة كذا ولأن المواطن ليس ( حكم مبارة ) لن يظل ممسكا بجواله او ساعة يده حتى يعلم اننتهاء الوقت فينقضي الوقت ومعه رصيده
لعبة تتقنها زين يومياً وهي تسخر على المواطن
وبها تبدأ تجارة الزمن الرابحة لان عبارة انتهى الإشتراك تعني تجديد الإشتراك لذلك أعدمت زين هذه العبارة نهائيا قتلتها سرا"....مسح عبارة واحدة تكسب منه الملايين ويخسر المواطن البسيط دم قلبه وشقى عمره وعرق جبينه وزين تواصل احتفالاتها بخمسة عشر مليون مشترك او يزيد وذات المواطن ربما يكون حضوراً في هذا الإحتفال يصفق لنجاح وغنى شركة على حساب فقره
شركة تعلو بناياتها على على أنقاض جهده وعمره
شركة تتكي على النيل ترفا ورفاهية .ويتكي المواطن حيرة وحسرة على تلاعبها
شركة كل عروضها وهداياها غير شاملة الضريبة ..
وابقو معي قليلاً قبل شهر ونصف من الآن قمت بشحن زين كونكت للاشتراك الشهري عباره عن 47 جنيهاً وعانيت جدا من ردائة الإنترنت
اتصلت بهم ودون بلاغاً بإسمي وقال الموظف انهم سيتصلون بي ولم يحدث عاودت الاتصال اكثر من عشرمرات والإجابة نفسها حتى انتهى الشهر دون ان استمتع بخدمة انترنت لدقيقة واحدة
ودون ان يتصل بي واحد من (شلة) الموظفين الذين لاأرى في وجودهم نفع للمشترك لم يتصلو بي حتى كتابة هذا المقال
فلو اسمينا قصة الرسالة أعلاه تلاعب بالعقول والجيوب ماذا نسمي الحكاية الثانية التي أكدت لي ان خلاصة القول ....ان لعبة شركة زين ....مواطن
ومقالي هذا غير شامل الضريبه حيث لا يفيد فيه سحب الإعلان من صحيفة ولا إتصال برئيس تحرير مقال كتب له ان يصل الناس في موقع يتعامل مع الأحداث بمهنية عاليه لهذا ولطالما إننا دائما ماندفع الضريبة لابد ان تدفع زين الضريبة لمرة واحدة
وملايين الناس تشكو من سوء خدمة الانترنت وخدمة شبكة الإتصال
فبالرغم من أنني من قبيلة مشتركي زين لأكثر من خمسة عشر عاما صامدة امام كل الإغراءت من الشركات الأخرى لكن لابد من إعادة النظر ....
وبطبعي تعلمت من الحياة قبل كل فراق لابد من توقيع أخير قبل الرحيل .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.