ودعة يطالب الإدارة الأهلية بالتوحد لخدمة البلاد    "الخرطوم" ترفض بيان الصحة العالمية بالسودان    جرام الذهب يسجل ارتفاعاً طفيفاً    المجلس العسكري: خطة إسعافية لحل مشاكل السيولة والأدوية والكهرباء    الشرطة: المواطن المقتول بابوسعد قاوم تنفيذ أمر قبض    تدابير لمعالجة قطوعات الكهرباء لإنجاح الموسم الزراعي بمشروع الرهد    زيادة المساحات المزروعة بجنوب دارفور بنسبة 40%    15 مليون جنيه خسائر بمكاتب زراعة الخرطوم    صبير يقف على صيانةطريق مدني- سنار    اهتمام اللجنة الاقتصادية بالعسكري بنهضة مشروع الجزيرة    البرهان يعود للبلاد قادماً من تشاد    الزراعة تدشن نثر بذور أشجار المراعي بالنيل الأزرق    السلطات المصرية ترفض دفن مرسي بمسقط رأسه    فضيحة في حمامات النساء بمدمرة للبحرية الأميركية    الأصم:اشترطنا لاستئناف التفاوض بضرورة أن يعترف المجلس بالمسؤولية عن فض الاعتصام    الغارديان: كيف يمكن مساعدة مضطهدي السودان في ثورتهم؟    قيادي بالمؤتمر الشعبي: قوش هو من قاد الانقلاب على البشير    أدبنا العربيّ في حضارة الغرب .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة الرئيس مرسي    وفاة الرئيس مرسي خلال جلسة محاكمته    مبادرة من "المهن الموسيقية" للمجلس العسكري    الحوثيون يعلنون شن هجوم جديد على مطار أبها    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    النفط يصعد بسبب المخاوف حول إمدادات الشرق الأوسط    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آآآي ده الشغل
نشر في الراكوبة يوم 08 - 03 - 2017

العبدلله مصاب بمرض الملاريا اللعين (إضافة إلى حزمة أمراض أخرى)، فهي تزوره زيارة ميدانية تفقدية مرة كل عام تستخدم فيها كل أسلحة الدمار الشامل التي تمتلكها وتجندله جندلة ما بعدها جندلة ولا تتركه إلا بعد أن (يقول الروب).
كل أعراض وآلام الملاريا كوم وهذه الهلوسة (والكلام البره الرأس) الذي يصيبني عندها كوم آخر، فهو نوع من الثرثرة غير المنضبطة التي لا تعبر عن رأي صاحبها لكنها متناسقة يكاد المستمع إليها يجزم بأنها (كلام عقل)!
قال لي أطفالي أنني بالأمس ركضت نحو شاشة التلفاز وقد أمسكت بعصا (المكنسة) وأصبحت أهز وأعرض و(أنطط) في (نص الغرفة) وقد انهمرت دموع الفرح من عيني وأنا أنظر إلى الشاشة والنائب الأول لرئيس الجمهورية يؤدي القسم رئيساً للوزراء (برضو)، كبداية لإنزال مخرجات الحوار إلى الأرض وإبداء النية الطيبة في إشراك أحزاب الحوار (التسعمية) في الحكم..
قالت لي زوجتي ذات المساء وأنا أعود إلى الحياة بعد غفوة (حمى):
إنتا يا راجل بتجيب الغناء الهابط ده من وين؟
ففغرت فاهي واتسعت حدقتا عيني دهشة:
ياتو غناء كمان هي الملاريا دي فضلت فينا حاجة؟
لمن كنتا بتهز وبتنطط مبسوط وبتشوف في التلفزيون
أها كنتا بقول في شنوو؟
كنتا بتغني وتقول آآآي ده الشغل ده الشغل.. آآآي ده الشغل ده الشغل
(في استغراش): بالله أنا كنتا بقول كده!
وكمان شلت عصاية المكنسة وعرضتا ديك يا العرضة
لا أعلم لماذا (الملاريا) مرتبطة عندي بالهضربة؟ كلّما أحس بأنها قادمة أتناسى ما سوف تسببه لي من الألم والأوجاع ويصبح تفكيري كله منصباً في (الهضربة) التي تنتابني والتي ربما تجرني إلى ما لا تحمد عقباه.
وهل هنالك (ما لا تحمد عقباه) أكثر من فرحي وانتشائي لتعيين رئيس وزراء (إنقاذي) مع أني مقتنع تماماً بأن هذا النظام قد أتى على ظهر دبابة وأن ما بني على باطل فهو باطل؟، سألت نفسي إذن ما معنى تلك (الهضربة) والنطيط وكمان جابت ليها غناء و(ده الشغل – ده الشغل)؟ فقالت لي نفسي الأمارة بالسوء: إنها والله (الشماتة) لا أكثر، فأنت كنت تتابع الحوار ومخرجاته ورأيت كيف أن كل الأحزاب بلا استثناء (عينا كانت) على هذا المنصب الرفيع (ما كيكة وكده)، منهم من كال (للإنقاذ) الشتم والسباب (على الهواء) في الفضاء وقال فيها ما لم يقله مالك في الخمر ثم هو (الآن) يسبح بحمدها ويحسبها (خير البرية) مبرأة من كل منقصة وخالية من كل عيب وربما سرح به الخيال وهو يؤدي القسم مرتدياً ما أعد من فاخر البدل وربطات العنق والأحذية الإيطالية.
ومنهم من رأى (كون أنه) من البدريين أصحاب الجلد والراس (لو فضل فيها جلد وراس) ومن مؤسسي ما يعرف بالمشروع الحضاري فهو بلا شك من يملأ المنصب عن جدارة واقتدار وكفاءة مكتسبة من (مجاهداته) في صفوف الجماعة منذ (معسكرات مايو) بالجماهيرية فأخذ يجهز في الجلاليب والعمم التوتال السويسرية والشالات المطرزة (الما خمج) وعدد من (عصي الأبنوس).
هذا غير من عادوا من الخارج (لتبوؤ المنصب) على صهوات الأمل بأن المعادلة لا يمكن أن (توزن) إلا بتسنمهم له وأنه من المستحيلات السبع أنو القصة (تجلي) منهم فأخذوا (يتمرنون) على (الإدلاء بالتصريحات) التي يتطلبها (المنصب الرفيع) وربما بعض تمارين اللياقة و(الإحماء).
شيء طبيعي جداً (والناس طالعة من حوار) قالت عنه الحكومة إنه جاء من أجل مشاركة الجميع في الحكم أن يتوقع هؤلاء وهؤلاء أن تمنح (الإنقاذ) هذا المنصب الرفيع (رئيس الوزراء) لشخصية من خارجها.. (لكن قامت مقلبت الجميع).. وجابتو (من داخلا).. ومش كده وبس، فقد أعلنتها (للمحاورين) صراحة وهي تتجه لإعلان الحكومة الجديدة بأنو (الكيكة صغيرة وإنتو كتار) وأفهموها بقى!!
كسرة:
الحمى تاااني جاتني:
آآي ده الشغل ... ده الشغل !!
كسرة ثابتة (قديمة):أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووووووووووو) +و+و+و+و+و+و
كسرة ثابتة (جديدة)
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووووووو) +(وووووووووووو)+و+و+و+(و)+و+(و)+و+و+و+و+و+و+و
كسرة جديدة لنج:أخبار (أجهزة التصنت عالية الدقة) التي استخدمت في غش امتحانات الشهادة السودانية لسنة 2016 يا وزيرة التربية شنو (وووو)+(وووو) +و+و+و+و+و
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.