والي نهر النيل :قضية المناصير ضمنت في اتفاق جوبا    المصالحة مع " الإسلاميين".. عبور النهر القديم ب"شراع" مثقوب !!    الاقتصاد السودانى: كيفية الخروج من المأزق الماثل…    التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟    ضربتان لترامب بيوم واحد.. ما أخفاه سيظهر وفضيحة شهادة الزور    دبابيس ود الشريف    زهير السراج يكتب سِيد البلد !    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    الكورونا … تحديات العصر    السعودية تفتح ابوابها لحاملى التأشيرات السياحية    النيل الأزرق يقترب من منسوب الفيضان .. الدفاع المدني: الوضع تحت السيطرة    السودان يرأس الاجتماع الوزاري لدول الإيقاد حول المرأة والأرض    الهلال يواصل إعداده لهلال الساحل    منقستو وياسر تمتام.. أزلية علاقة الكفر والوتر    الهند تبحث فرص الاستثمار بشمال كردفان    في أول إطلالة له على الزرقاء عادل حسن يتحول من عازف إلى مغنٍّ    وزير التجارة: استقرارٌ وشيكٌ لأسعار السلع    (الأمة القومي): أي شخص شارك في النظام السابق لا وجود له في الحزب    وزير الطاقة لمصادر: انتهاء برمجة القطوعات    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 31 يوليو 2021    مِنْقَيَا أَبَا ..    اتفاقية لتأهيل محطة توليد الكهرباء بسنار    تماسيح وثعابين قاتلة تُهدِّد حياة مواطني الخرطوم منع حركة المواعين النهرية داخل مياه النيل    مبارك عبد الوهاب.. الشاعر المنسي في ذاكرة (قصب السكر)!!    أثبت حضوراً فاعلاً في الآونة الأخيرة محمود الجيلي.. شاعر جيل!!    لاول مرة في السودان.. راديو البنات ... إذاعة نسوية متخصصة وصوت متفرد للسودانيات    سفير السودان بواشنطن يبحث مع الادارة الامريكية تطوير العلاقات الثنائية    وزير الزراعة يترأس وفد السودان بالقمة التمهيدية للغذاء العالمي    امطار غزيرة تحدث خسائر كبيرة بعدالفرسان بجنوب دارفور    السودان.. محاولات إخوانية لإجهاض العدالة وطمس أدلة القتل    إسراء تجلس في المركز (32) عالمياً .. كومي يتدرب بقوة.. واتحاد القوى يجدد فيه الثقة    المريخ يحدد السبت لعموميته رسمياً    النسيمات تواصل عروضها الجميلة وتتخطي الرهيب في الوسيط    طبيب يكشف المواد الغذائية المسببة لتكون حصى الكلى    دونالد ترامب: وزارة العدل الأمريكية تأمر بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق إلى الكونغرس    بالفيديو: ردود أفعال ساخرة في مواجهة كمال آفرو بعد تصريحه (أنا بصرف في اليوم 10 مليون فمايجيني واحد مفلس يقول لي عايز بتك)    تحرير ( 6 ) أشخاص من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط شبكة اجرامية متخصصة في سرقة المشاريع الزراعية بالولاية الشمالية    إلهام شاهين تبكي على الهواء لهذا السبب    شاهد.. انفجار حافلة فريق كرة قدم في الصومال    أمازون: غرامة ضخمة بمئات الملايين من الدولارات على عملاق التجارة الإلكترونية    يمكنها أن توازن نفسها والتحكم بها عن بعد.. دراجة شركة "دافنشي" الغريبة والمخيفة    صحتنا الرقمية.. هذه الأدوات تساعدك على "الصيام الرقمي"    نكات ونوادر    مصرع طالب وطالبة غرقاً بالخرطوم    تقاسيم تقاسيم    تسريب وثيقة أميركية يكشف عن فيروس جديد والسبب"شراسة سلالة دلتا"    أنت بالروح.. لا بالجسد إنسان!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    جيب تطلق أول سيارة كهربائية صغيرة    نصائح لتبريد المنزل من دون جهاز تكييف    ماذا يحدث للعين عند الإفراط في شرب القهوة؟    دافع عنه معجبوه هجوم شرس على الفنان سامي المغربي بسبب هواتف التعاقدات    ضبط أكثر من 38 كيلو ذهب مهرّب بنهر النيل    تحرير (21) شخصاً من ضحايا الاتجار بالبشر بالقضارف    ضبط أكثر من 4 مليون جنيه سوداني بمطار الخرطوم مهربة إلى الخارج بحوزة راكبة مصرية    شاهد بالفيديو: (جديد القونات) بعد ظهورها بملابس غريبة ومثيرة هاجر كباشي تخلق ضجة إسفيرية كبيرة عبر مواقع التواصل    هل يجوز الدعاء لمن انتحر وهل يغفر الله له ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سعوديات في ال\"فيس بوك\".. أحذية وأظافر ورؤوس تختبئ من الأقارب
نشر في الراكوبة يوم 20 - 12 - 2010

"بنت كول، سمو الأميرة، البرنسيسة، جوجو" أسماء وهمية اختارتها فتيات سعوديات للدخول إلى عالم "الفيس بوك"، لتدلل عليهن، وتخفي – في الوقت ذاته - هوياتهن الحقيقية خوفاً من أن يعرفن من قبل قريب أو أن تصبح خصوصياتهن مشاعة في العالم الافتراضي وتنتقل من خلاله إلى الواقع.
هذا الخوف له ما يبرره، فعدد من هؤلاء الفتيات اخترن إضافة لأسمائهن الغربية صوراً لا تدلل على طبيعة المجتمع السعودي المحافظ، فيما تسابقت أخريات لتصوير أجزاء من أجسادهن بشكل أو بآخر مع الحفاظ على إخفاء الوجه ووضعها على صفحات الموقع الاجتماعي بديلاً عن الصور التعبيرية.
وقالت " sweet" - كما تطلق نفسها على صفحات الفيس بوك، إنها اختارت صورة يديها بعد وضع المناكير فاقع اللون عليها لتعبر عن شخصيتها، خاصة أنها لا تستطيع وضع صورة شخصية لها، لأن بيئتها محافظة، وتضيف: "أنا فتاة أحب أن أكون على طبيعتي، والفيس بوك مكان رائع للتواصل مع الأشخاص والتعبير عن الرأي بشكل حر".
وأشارت إلى أن الكثير من زميلاتها في المدرسة لديهن حسابات شخصية على الفيس بوك، مضيفة:
"في بعض الأحيان نختار صوراً جماعية لأيدينا أو حتى أحذيتنا ونضعها". وأكدت أنها لا ترى شيئاً مخالفاً في تلك الصور، خاصة أن ما يظهر منها هو ما يظهر في الشارع".
وشاركتها في الرأي "ريما" التي تحرص على وضع صور شخصية لها مع الحرص على أن تكون ملامحها غير واضحة من خلال تصوير شعرها فقط أو صور تستخدم فيها التقنية لإخفاء ملامحها، حيث قالت: "لا أستطيع أن أضع صورتي الشخصية بشكل واضح بسبب طبيعة مجتمعنا، ولكن لا أجد حرجاً في وضع أي صورة أخرى طالما أن وجهي لا يظهر فيها".
ورغم اقتناعها بأن ما تقوم به مخالف للشريعة الإسلامية ، قالت: "ربنا يهديني (...) ولكن ما أفكر فيه دوماً ألا يعلم أحد من أقاربي من أنا، فاسمي مستعار، وحرصت على عدم إضافة أي أحد من أقاربي جميع من على الفيس بوك هم أصدقاء الشبكة العنكبوتية فقط".
في حين ترى مريم ( في المرحلة الجامعية) أن الفيس بوك غير آمن على المعلومات الشخصية، وأن الفتاة التي تضع معلوماتها الصريحة عليه تعرض نفسها لخطر من قبل أشخاص ليس لديهم رادع ديني أو أخلاقي.
واعتبرت الإعلامية "وفاء أحمد" أن بعض الفتيات يخترن إخفاء هوايتهن الصريحة على الفيس بوك حتى يتمكن من تكوين علاقات ووضع صور خاصة لهن دون أن يتم كشفهن من قبل أقاربهن.
وأضافت: "أنا أضع اسمي الصريح وأتحدث بشكل جاد مع كل من يدخل على صفحتي الشخصية"، وتقول: "من خلال نقاشي مع عدد من الفتيات عرفت أن القاعدة لدى بعضهن أن تضع اسماً مستعاراً وتفعل ما تريد".
وكانت إحصائية رسمية كشفت عن زيادة عدد السعوديين المشتركين في "الفيس بوك" إلى نحو 2.3 مليون مستخدم من أصل 5 ملايين مستخدم في الدول الخليجية الست مجتمعة.
ووفقاً للإحصائية، فإن نحو 29 % من مستخدمي الإنترنت في السعودية يستخدمون موقع "فيس بوك"، في حين بلغت نسبة المستخدمين الذكور قرابة ال 67 % ، علماً بأن ما يزيد على 48 % من المشتركين في السعودية هم تحت سن 25 عاماً.
وقالت الصحفية بصحيفة الجزيرة "علياء الناجي" إن الفتاة التي تسعى لإبراز جزء من جسدها على صفحة الفيس بوك تعاني مشكلة نفسية، وانعدام ثقة بنفسها"، مشيرة إلى أن عدداً من الفتيات يلجأن إلى الاسم المستعار خوفاً من أن يعرفن من ذويهن خاصة إذا كن يعرفن أنهن يقمن بأشياء تخالف العادات والتقاليد في محيطهن. وأضافت: "إن وضع الفتاة لاسمها الصريح يحميها من الخطأ والوقوع في شرك المخادعين".
يشار إلى أن إحدى الفتيات أسست مجموعة على الفيس بوك أعربت فيها عن تذمرها من رؤية الكثير من البنات السعوديات وهن يضعن صورهن بملابس البحر أو ما شابه على فيس بوك، وذلك تحت عنوان don't do shameless things then you say I'm Muslim_ Sunni، أي "لا تقمن بأشياء مخجلة ثم تقلن إننا مسلمات وسنيات".
وقالت مؤسسة المجموعة: "عملت المجموعة لأني
ماني قادرة أتحمل أكتر من كدا، من كتر ما شفت مستوى الانحطاط الأخلاقي في بعض البنات والشباب، بروفايلات ديانتها مسلمة - سنّية وحاطين أقذر الصور! صور شخصية لبنات سعوديات ما كأنهن لابسين شي؟ كل واحدة تستعرض بجسمها كأنه سلعة رخيصة صار مكشوف للكل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.