مجلس السيادة ينعي رئيس تشاد إدريس ديبي    رسالة من السيسي لرئيس جنوب إفريقيا تتضمن موقف مصر إزاء قضية سد النهضة    حركة تحرير السودان: ندعم دستورا علمانيا والخيار في النهاية للشعب    ترامب ينظر بجدية لإمكانية ترشحه لانتخابات 2024    السيسي يبعث برسالة لأسرة الرئيس التشادي عقب وفاته    إجتماع الفيفا مع رئيس المريخ والإتحاد يسفر عن خارطة طريق جديدة يضعها النادي بعد زوال الأسباب الأمنية والصحية    ارتفاع جديد.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021 في البنوك السودانية    السودان: إعلان الجنينة منطقة منكوبة ونداء لإغاثة المتضررين    خالد عمر يبحث مع المبعوث الفرنسي التحضير لمؤتمر باريس    السعودية تسجل أعلى عدد للإصابات الجديدة بكورونا منذ 25 أغسطس    مباحثات سودانية إماراتية بالخرطوم لدعم وتطوير العلاقات    إنفوغرافيك.. ما هي بطولة "دوري السوبر الأوروبي"؟    ضبط عصابة مخدرات بعد مطاردة عنيفة    محافظ بنك السودان المركزي في حوار لهذه الأسباب (...) ننفذ روشتة البنك الدولي    النيابة العامة تخلي مسؤوليتها من حادثة تحلل الجثث في المشرحة    أهمها أداة تعقب وآيباد جديد.. هذا ما نتوقعه في مؤتمر آبل    يؤدي للغيبوبة خلال 48 ساعة.. السلطات المصرية تُحذر من فيروس "نيباه"    اجتماع تنسيقي لتكملة إجراءات تشريح ودفن جثث المفقودين ومجهولي الهوية    توحيد سعر الصرف ينعش سوق العقارات بالخرطوم    لدى ظهوره في (أغاني وأغاني) معاذ بن البادية يثير الجدل ب(كمامة)    وزير الكهرباء: لا عودة للقطوعات المبرمجة مجدداً    ديل جُثث منو يا مولانا..؟    الشرطة تفك طلاسم جريمة قتل هزت منطقة الإسكان    الشعبية برئاسة الحلو تشترط علنية جلسات التفاوض أو لا تفاوض    تراجع أسعار الذهب مع تعافي عائدات السندات الأمريكية    جلواك يكشف سبب تغيير "رقية وسراج" في دغوتات    ارتفاع اللحوم كافة والعجالي يتخطى الضأن بالخرطوم    سوداكال يغري أبو عاقلة بمليون دولار للانضمام للمريخ    تفاصيل اشتراطات السعودية لاستيراد الماشية السودانية    النيابة العامة تسمح بتشريح ودفن جثث بالمشارح    محمد عثمان يطل من جديد على الشاشة الزرقاء    فهيمة عبدالله: هناك انطباعات خاطئة عن الفنانين    صحه الصائم على أثير (هنا أمدرمان)    الوداد يكسب ثنائي المريخ بالقضارف    اللجنة التسييرية لمزارعي الجنيد تطالب باقالة وزير الري    مؤسسات وهيئات تكرم المنتخب .. لجنة المنتخبات الوطنية ترتب برنامجها خلال ساعات    أمر طوارئ يحظر عبور الحيوانات للمشروعات الزراعية بالجزيرة    تحقيق ل(السوداني) يكشف تفاصيل تَحلُّل جُثث مشرحة الأكاديمي    مخرج "أغاني وأغاني" يكشف موقف القناة من أزياء الفنانين    محمد عبدالماجد يكتب: الكهرباء (الفرح فيها سطرين.. والباقي كله عذاب)    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الثلاثاء 20 ابريل 2021م    40 مليار تقرب لاعب الهلال من التوقيع للمريخ    الأمل يتعاقد مع مورينيو    أغاني وأغانني يستضيف عادل مسلم في حلقة اليوم    ناسا تنجح في إطلاق طائرة مروحية صغيرة من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    تعرف على اضرار الإفراط في تناول التمر    أول تعليق من توخيل على مشاركة تشيلسي في السوبر ليج    صور دعاء اليوم 8 رمضان 2021 | دعاء اللهم ارزقني فيه رحمة الايتام    احذروا قلة النوم برمضان.. تصعب الصيام وتضعف المناعة    إذا زاد الإمام ركعة ماذا يفعل المأموم؟    اجتماع مجلس مدير وزارة الصحة يناقش عدد من القضايا    4 علامات تحذرك من نوبة قلبية.. لا تتجاهل "الدوخة"    البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك    التصوف الحنبلى "صوفية أهل الحديث": دعوة للاحياء فى سياق الحوار الصوفي/ السلفي .. بقلم: د. صبرى محمد خليل    معنى الدعاء بظهر الغيب وكيفيته وفضله    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    واتساب الوردي.. أحدث صيحات سرقة البيانات والتسلل للهواتف    مفتي مصر السابق يثير الجدل: الحشيش والأفيون طاهران لا ينقضان الوضوء والخمرة تحتاج المضمضة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقعات بانخفاض أسعار الإيجارات في دبي وأبوظبي بسبب الوفرة
نشر في الراكوبة يوم 06 - 07 - 2011

أظهرت تقارير عقارية أمس الثلاثاء أن فيضان المعروض في الإمارات لا يزال يتدفق مسببا أضرارا لسوق العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة مع طرح 18 ألف منزل جديد في دبي بنهاية العام وانخفاض الإيجارات تسعة في المائة في أبوظبي في الربع الثاني من العام. وقالت شركة جونز لانج لاسال للاستشارات العقارية في تقرير إن نحو 2000 مسكن أنجزت في الربع الثاني وهناك 18 ألف مسكن ستكون جاهزة بحلول الربع الأخير. وأضافت أن الرصيد الإجمالي الحالي المتاح من المساكن سوف يرتفع إلى نحو 322 ألف مسكن. وقال التقرير إنه من المتوقع نمو المعروض من العقارات الإدارية في دبي بأكثر من 30 في المائة خلال ثلاث سنوات.
وأظهر استطلاع أجرته «رويترز» أنه من المنتظر أن تنخفض أسعار المساكن في دبي عشرة في المائة أخرى - بعدما تراجعت بالفعل بنحو 60 في المائة عن أعلى مستوياتها قبل أن تستقر. وأظهر تقرير من شركة أستيكو لإدارة العقارات أن أسعار إيجارات الشقق السكنية في أبوظبي انخفضت تسعة في المائة في الربع الثاني من العام مع استمرار المعروض أكثر من الطلب. وهبطت أيضا أسعار البيع في أبوظبي أربعة في المائة مع تراجع أنشطة الصفقات المسجلة في الأشهر الثلاثة السابقة. وقالت ألين جونز الرئيس التنفيذي لاستيكو «من غير المرجح أن يتغير الاتجاه النزولي على الأمد القصير نظرا لدخول وحدات جديدة إلى السوق عبر عدد من المشروعات الرئيسية في النصف الثاني من العام». وارتفعت الإيجارات بشكل كبير في أبوظبي منذ أواخر 2008 نظرا لنقص المساكن.
وتستثمر أبوظبي مليارات الدولارات في الصناعة والبنية التحتية والسياحة لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط واجتذب ذلك آلاف العاملين ودفع الطلب على المنازل للصعود. وأعلنت الحكومة الاتحادية في الإمارات الشهر الماضي قرارا بتمديد تأشيرة الإقامة للمستثمرين العقاريين من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات.
وقال كريج بلومب، رئيس الأبحاث في شركة جونز لانج لاسال الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تعليق حول التقرير تسلمت «الشرق الأوسط» نسخة منه: «بالنظر إلى القطاعات العقارية في دبي فقد كان الأداء مختلفا في هذا الموسم مع اتجاه بعض القطاعات - مثل الضيافة والمحلات التجارية - إلى الانتعاش واستمرار البعض الآخر في التراجع. ومع توقعات أن يصل مجمل الناتج المحلي إلى 5% في 2011 فإن اقتصاد دبي ينتعش بالفعل كما تظل الثقة العامة في السوق مرتفعة وهو ما يتضح من خلال ارتفاع درجة الاكتتاب في إصدار سندات حكومة دبي الجديدة بقيمة 500 مليون دولار. وانطلاقا من تحسن ثقة المستثمر وزيادة السيولة فإننا نتوقع استمرار الاستقرار لمعظم أنواع الأصول».
وحسب بلومب في الربع الثاني من عام 2011 استمرت سوق الفنادق في دبي والتي وصلت إلى قاع دورة السوق في الربع الأول في الأداء بشكل جيد مع ارتفاع معدلات الإشغال إلى 81% وثبات متوسط الأسعار اليومية. وقد سجل فندق بيتش أقوى تحسن والذي انعكس في نمو بنسبة 3% في متوسط الأسعار اليومية ونمو بنسبة 11% في الإيراد لكل غرفة متاحة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وعلى الرغم من أن العرض لا يزال في تزايد فإن الاتجاه التصاعدي في أعداد وصول السياح من المتوقع أن يؤدي إلى استمرار الانتعاش.
كما كان أداء قطاع المحلات التجارية جيدا أيضا ووصل إلى قاع الدورة الحالية. وحيث إنه ليس هناك أي عرض جديد للمراكز التجارية الرئيسية في السوق حتى 2014 وبناء على زيادة الوفود السياحية فإنه من المتوقع أن تظل مستويات التأجير والتي تصل في الوقت الحالي إلى 1.885 درهم إماراتي بالمتر المربع ثابتة في الشهور القادمة.
وبالانتقال إلى سوق المباني الإدارية في دبي فقد استقرت مستويات الإشغال والتأجير في الربع الثاني ولكن هذا الاستقرار مؤقت فقط حيث إنه من المتوقع أن تمارس معدلات تسليم العرض المتوقع ضغطا تنازليا على المدى القريب، فخلال 2011 وحدها من المتوقع أن يتم إضافة 600 ألف متر مربع من المساحات الجديدة إلى مخزون المكاتب الإدارية الحالي والذي يصل إلى 5.6 مليون متر مربع. وخلال السنوات الثلاث القادمة من المتوقع أن ينمو عرض المباني الإدارية بما يزيد على 30% وهو ما سيضمن ظروفا في صالح المستأجر في السنوات القادمة.
وفي الربع الثاني حدثت طفرة في أداء سوق القطاع السكني في دبي مع نمو معدل إيجار الفيلات بنسبة 4% بينما تراجع إيجار الشقق بنسبة 1%. وبالنسبة للفيلات فقد كان نمو الإيجار مدفوعا بالفيلات المتميزة في مواقع محددة مثل «بالم جوميرا» و«أرابيان رانشيز». وبالنسبة للشقق فإن الاستقرار في مواقع معينة مثل برج خليفة وسط المدينة و«بالم جوميرا» تم تعويضه من خلال اتجاهات التخفيض في جميع أنحاء المدينة خاصة في المواقع السنوية. وبينما تظهر بوادر الاستقرار الاختياري إلا أن نمو عرض القطاع السكني خلال السنوات الثلاثة القادمة سوف يحافظ على مرونة متوسط الإيجارات.
وقالت جيسي داونز، رئيسة الاستشارات الإدارية لدى «جونز لانج لاسال» في تعليق حول المستقبل العقاري لدبي، «بينما سيكون الانتعاش تدريجيا إلا أن ظهور القطاعين الأساسيين وهما الضيافة والمراكز التجارية للتجزئة يكون إيجابيا ويعكس انتعاش الاتجاهات السياحية والاقتصادية». وفي الصراع نحو القاع قالت دوانز «لا يبقى سوى القطاعات الإدارية والسكنية فقط ورغم أن القطاع الإداري كان الأبعد في السقوط للوصول إلى نهاية دورة السوق فإن تحسين الإيجارات يكون أمرا إيجابيا للشاغلين والذين سيكون أمامهم اختيار ولكنه فرصة نهائية لتشجيع الظروف المواتية للمستأجر من أجل تحديث المكان وإدارة التكاليف». وأضافت: «يقترب القطاع السكني من هذه الدورة وتظهر نوافذ محددة للاستقرار ولكن في المتوسط سوف يستمر تراجع الأسعار والإيجارات. فإعلان تأشيرة الإقامة لمدة ثلاث سنوات والمدعمة فيدراليا سوف يخفف من مخاوف المستثمرين وملاك البيوت وكذلك يحسن الثقة العامة بالسوق ولكنه سوف يستغرق وقتا لكي يؤثر بشكل فعلي ومباشر على طلب السوق».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.