البرهان: تم التشاور مع المهدي والسنهوري بشان التطبيع مع إسرائيل .. نريد تغيير النظرة لبلادنا عبر السعي لمصالحنا .. الشراكة بين الحكومة الانتقالية في افضل حالاتها    الخرطوم: لن نقبل التفاوض على سد النهضة بالأساليب القديمة    يا ناس زين كمّلوا زينكم! .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    السودان واسرائيل: الجزء الثانى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    نظرات في ثقوب التطبيع .. بقلم: محمد عتيق    كم كنت مظلوما ومحروما ومحجوبا عن العالم...يا وطني! .. بقلم: د.فراج الشيخ الفزاري    مؤتمر المائدة المستديرة للحريات الدينية العالمي .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    الخارجية: اجتماع بين السودان وإسرائيل الأسابيع القادمة لابرام اتفاقيات    الوالد في المقعد الساخن .. بقلم: تاج السر الملك    المريخ يهزم الهلال بصاروخ السماني ويحتفظ بلقب الدوري الممتاز    فى إنتظار قرار الدكتور عبدالله آدم حمدوك .. بقلم: سعيد أبو كمبال    "أوعك تقطع صفقة شجرة" .. بقلم: نورالدين مدني    مفارقات غزوة كورونا للبيت الأبيض!! .. بقلم: فيصل الدابي    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركات الأدوية.. تفاصيل جلسة عاصفة
نشر في الراكوبة يوم 29 - 03 - 2017

عقدت محكمة جنايات الخرطوم وسط برئاسة مولانا الناصر صلاح الدين أمس جلسة رقم (3) في قضية شركات الأدوية الوهمية. استطاع (14) متهماً من بينهم مدير إدارة النقد الأجنبي، ومدير أحد البنوك فرع بحري، بالإضافة إلى متهمين من المجلس القومي للأدوية والسموم، الاستيلاء على تحاويل مالية بالنقد الأجنبي من الصادر المخصص لاستيراد الأدوية البشرية وتحويلها لمصلحتهم. استهلت المحكمة جلستها أمس بالاستماع إلى خطبة الإدعاء الافتتاحية، والتي تلاها المستشار محمود عبد الباقي محمود، ممثل الاتهام نيابة عن وزير العدل، والتي طالب فيها المحكمة بتوقيع أشد العقوبات على المتهمين، حتى تكون ردعاً لهم، ولكل من يعبث بأرواح وصحة المواطن وبمقدرات الوطن. وأشار إلى أن الاتهام والدفاع سيكونان خير سند للمحكمة حتي تتمكن من الوصول إلى تطبيق العدالة. التمس المستشار محمود من المحكمة السماح له بتقديم خطبة الإدعاء، والتي تعهد فيها بأن ينتهج الاتهام نهجاً يحترم فيه عدالة المحكمة وهيئه الدفاع والمتهمين، انطلاقا من مبدأ المتهم بريء حتي تثبت إدانته، وطالب المحكمة باتساع سعة صدرها، وأن تتوصل إلى قرار عادل سواء أكان لصالح الاتهام أوالدفاع، وأن يكون صوت الحق هو الغالب.
تقرير: تسنيم جدو
*وقائع الدعوى
تتمثل وقائع الدعوى في أن المتهمين ال(14)، الذين مثلوا أمام المحكمة قد تحصلوا على تحاويل مالية بالنقد الأجنبي من حساب الصادر المخصص لاستيراد الأدوية البشرية، وفقاً لاتفاق واشتراك جنائي بينهم ومعاونة بعضهم البعض عن طريق استخدامهم لمستندات مزورة .
استغل المتهمون أسماء أعمال غير مسجلة (وهمية) وأخرى مسجلة لدى المسجل التجاري على أنها لاتعمل في مجال استيراد الأدوية البشرية، وغير مسجلة كذلك بشعبة مستوردي الأدوية والمجلس القومي للأدوية والسموم، وأن شركات المتهمين الوهمية ليس لديها مقر، وأنهم يمارسون عملهم من مكتب يعمل في مجال تجارة العملة، كما أن لديهم مواقع مختلفة لممارسة نشاطهم ولم يقوموا باستيراد الأدوية محققين لأنفسهم كسباً غير مشروع يقدر بحوالي (15.344,069) درهم إمارتي.
قال ممثل الاتهام في خطبته إنه ثبت لديهم من واقع تقرير المراجع القومي الذي قام بمراجعة حساب الأدوية بطرف أحد البنوك التجارية، وتقرير أداء إليه إدارة الحساب المكونة من مدير إدارة النقد الأجنبي رئيساً وعضوية مجلس الأدوية والسموم وشرطة الجمارك والأمن الاقتصادي ووزارة الصحة الاتحادية، إن الآلية لم تقم بدورها المنوط بها في متابعة ومراقبة حركة حساب الأدوية طرف البنوك التجارية ما يعد إهمالاً فاحشاً .
وقال المستشار إنه واستناداً لنص المادة (177) الفقرة 2 من القانون الجنائي لسنة 1991، وقد فتح المجال واسعاً للعبث في هذا الحساب، وتبديد المال العام، وأدى ذلك إلى تكوين شبكة إجرامية استولت على كل هذه المبالغ الضخمة مما أدى إلى تفاقم الوضع الاقتصادي، وخلق ندرة في بعض الأدوية التي تمول من هذا الحساب خلال تلك الفترة.
*المتهمون أمام المحكمة
كشف المستشار عن هروب (6) من المتهمين في القضية وصفهم باللذين يقتاتون من موائد المرضى والفقراء ونسوا بأن الله لهم بالمرصاد
* عقوبات رادعة
المستشار محمود قدم المتهمين للمحاكمة تحت طائلة مواد جنائية تصل عقوبتها للإعدام، وهي مواد تتعلق بالاشتراك والاتفاق والمعاونة والتزوير والاحتيال وخيانة الأمانة بالإضافة إلى المواد(5،9) من قانون التعامل بالنقد الأجنبي المادتين (6.20) من لائحة التعامل بالنقد الأجنبي، وطالب الاتهام في خاتمة خطبته بتوقيع أشد العقوبات على المتهمين.
تفاصيل التحقيقات
فيما أوضح المستشار القانوني عبد الرحمن أحمد عبد الرحمن بوصفة المتحري في القضية بانه كلف بالتحقيق في الدعوى بموجب قرار من وزير العدل مشيراً إلى أن ملف القضية ضم (9) بلاغات، وذلك لوحدة الموضوع والسبب.
وقال المتحري إنه شرع في التحري بموجب عريضة تقدم بها الشاكي مؤنس عبد المنعم بخيت، مفوض بنك السودان، أكد فيها بأن المتهم الثاني «ش ع »صاحب شركة أدوية تحصل على مبلغ (2.166.577) درهم إمارتي من أحد فروع البنك التجاري الذي أودع فيه الحساب المخصص لاستيراد الأدوية البشرية، والذي يقدر بنسبة (10)% حسب منشور البنك السوداني المركزي لعام 2013 مشيراً إلى أنه تم تحويل هذا المبلغ إلى بنك آخر بدولة الإمارات لصالح شركة (ر .م) حسب طلب المتهم الثاني من خلال الفواتيرالمقدمة من البنك التجاري بغرض توجيه أدوية بشرية بتلك الفواتير، وتم التحويل عن طريق الدفع المقدم. وأشار المتحري إلى أن المتهم قام بإجراء (6) عمليات مصرفية حول بموجبها المبلغ، وأرجات المحكمة السير في إجراءات القضية لحين ترجمة فواتير مصرفية مقدمة من بنك باللغة الانجليزية إلي اللغة العربية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.