التجمع الاتحادي يدين السلوك الإثيوبي    د.خالد التجاني النور: الدولة الآن في أضعف حالاتها والصراع يدور حول السلطة    حجر وادريس يطالبان مواطني جبل مون بالمحافظة على السلم الاجتماعي    منتجو الثروة الحيوانية ضمان سبل كسب العيش    بنك الخرطوم يعلن أسعار الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي ليوم الثلاثاء 28 يونيو 2022م    الاتّحاد العام يرفع تقرير أزمة المريخ للفيفا ويُؤمِّن على نظام "27 مارس"    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    الانتباهة: الحرية والتغيير: تخطيط دقيق لإعلان إضراب وعصيان لنزع السلطة    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 28 يونيو 2022    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    الخارجية تستدعي السفير الاثيوبي    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الإثنين مقابل الجنيه في السوق الموازي    اجتماع اللجنة العليا لمتابعة ملف سد النهضة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    (الادخار) يمول مشروع الأضاحي ل5000 من العاملين بشمال دارفور    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    مستشار البرهان: التحرّكات ضدّ السودان ستتحطّم بصخرة إرادة الأغلبية الصامتة    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    المنسق القومي لمهن الإنتاج: 80% من إنتاج الحبوب يتم عبر القطاع المطري وصغار المزارعين    بتكلفة تجاوزت( 45 ) مليون جنيه الزكاة تعلن عن تمويل مشروعات إنتاجية وخدمية ج.دارفور    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



موكب المرأة السودانية 7 مارس: الثورة تحتفي ب"كنداكاتِها"..
نشر في الراكوبة يوم 07 - 03 - 2019

قوات الأمن ترتكب مجزرة بالجامعة الوطنية.. واللعنات تُشيِّع مؤسسها أسوةً بحميدة
في الكلاكلة متظاهرات يهتفن: "علي عثمان يا دراكولا.. الكلاكلة قالت قولا"
وصول طلائع موكب الموردة لمنزل زوجة البطل علي عبداللطيف
جبال النوبة تهتف "يا بشير تسقط بس"..
توتي تهتف: يا بوليس ماهيتك كم..؟! ومداهمة منازل بشمبات
دقيقة حداد أمام منزل الشهيدة سارة عبدالباقي بالدروشاب
الخرطوم: خالد فتحي
ارتكبت قوات الأمن مجزرة وحشيّة بالجامعة الوطنية جنوبي الخرطوم؛ في المقابل شبّهت متظاهرات بالكلاكلة النائب الأول الأسبق للرئيس علي عثمان محمد طه بدراكولا.
وتوافد المتظاهرون إلى منازل رموز الحركة النسوية، وبعض شهيدات الثورات الشعبية في السودان؛ استجابة لنداء تجمع المهنيين السودانيين، وقوى إعلان الحرية والتغيير لمواكب مركزية بالعاصمة والولايات؛ تمجيدا لنضالات المرأة السودانية، سُمِّيَت ب"موكب المرأة السودانية" اليوم الخميس..
وفي الجامعة الوطنية شيّعت اللعنات مؤسس الجامعة قرشي محمد؛ أسوة بغريمه مأمون حميدة مؤسس جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا؛ بعد ارتكاب قوات الأمن مجزرة من عمليات الضرب والتنكيل والاعتقالات وسط الطلاب والطالبات على غرار ما حدث لطلاب جامعة مأمون حميدة نهاية فبراير الماضي.
وعلت أصوات الطلاب والطالبات الذين نفذوا اعتصاما حاشدًا داخل الجامعة الوطنية بهتافات مدوية تنادي بالحرية، وتطالب بسقوط نظام البشير ورددوا "تسقط بس".. "أي كوز ندوسوا دوس ما بنخاف ما بنخاف"..
وتدخلت قوات الأمن لفض الاعتصام بعنف شديد، وانهمرت قنابل الغاز المسيّل للدموع بغزارة فوق رؤوس الطلاب، وانهالت قوات الأمن ضربًا وحشيًا على الطالبات والطلاب قبل وبعد اعتقالهم.
حملة الأمن الانتقامية تسببت في إصابة طالب دهسًا بعربة "تاتشر" وإصابة العشرات إصابات متفاوتة، بجانب وقوع حالات إغماء جراء الأبخرة المتصاعدة من قنابل الغاز، حيث تم إسعاف جميع المصابين ونقلهم إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.
وفي الشجرة الحماداب أحد أضلاع مثلث الرعب الثوري جابت التظاهرات شوارع الحي العريق، مرددة شعارات ثورية بينها "ثوار أحرار ح نكمل المشوار".. وواصل متظاهرو المنطقة ابتداع طرائق جديدة في الهتافات والنشيد.
أما في شمبات فقد هتف المتظاهرون بقوة : "رص العساكر رص.. الليلة تسقط بس"، وفي خطوة قوبلت بالرفض والاستهجان داهمت الشرطة منازل بالحي واعتقلت بعض الأطفال من داخل الغرف.
وفي الدروشاب وصلت طلائع المتظاهرين إلى منزل الدكتورة سارة عبدالباقي إحدى شهداء ثورة سبتمبر 2013 بالدروشاب، ووقفوا دقيقةَ حدادٍ على روح المرحومة وأرواح جميع الشهداء، وهتفوا "الكتلها منو كلتوها الكيزان".."سلمية سلمية ضد الحرامية " قبل تدخل قوات الأمن والشرطة لضرب المتظاهرين وتفريقهم ومطاردتهم داخل شوارع الحي.
وفي توتي هتف المتظاهرون "يا بوليس ماهيتك كم.. رطل السكر بقى بكم"؟!!.
وفي الصحافة صد المواطنون قوات الأمن التي حاولت اقتحام المنازل بحثاً عن المتظاهرين، وفشلت القوات في دخول المنزل رغم وصول تعزيزات إضافية من عربات "التاتشر" لكن شجاعة وبسالة المواطنين وقفت حائلا دون تنفيذهم خطة الاقتحام.
وكما جرت العادة تحدت ضاحية بري إحدى معاقل الثورة السودانية حصار قوات الأمن والشرطة، وخرجت المواكب وسط الزغاريد والهتاف، وردت قوات الأمن والشرطة التي انتشرت بكثافة راجلة وعلى ظهور "التاتشرات" بإطلاق قنابل الغاز المسيّل للدموع.
وفي شارع الستين انتشرت تشكيلات الأمن وشرطة الاحتياطي المركزي بالتقاطعات الرئيسة، خوفا من تكرار سيناريو موكب الخميس الماضي وتدفق حشود المتظاهرين من الأحياء المجاورة وإغلاق الشارع لوقت طويل.
وفي أمدرمان خرجت التظاهرات في أحياء بيت المال و ود نوباوي وهتفوا :"الشهداء شنو؟ الشهداء كتار.. الثورة شنو؟ ح نجيب التار".. "حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب".. ثوار أحرار ح نكمل المشوار" مستخدمين مكبرات الصوت في أجواء طغى عليها الحماس والتصفيق والزغاريد.
وفي الموردة وصلت طلائع الموكب إلى منزل العازة محمد عبدالله، زوجة البطل علي عبد اللطيف؛ أيقونة ثورة 1924 ضد المستعمر البريطاني.
وفي شارع العرضة أمدرمان بالقرب من جامعة الأحفاد للبنات شنّت قوات الأمن التي انتشرت بكثافة حملات اعتقال عشوائية بعد إطلاق قنابل الغاز المُسيّل للدموع.
وفي الكلاكلة رددت المتظاهرات "كدا بالواضح ما بالدس.. تسقط تسقط بس".. "يا علي عثمان يا دراكولا.. الكلاكلة قالت قولا"..
وفي جبال النوبة بجنوب كردفان ردد المتظاهرون هتافات ضد نظام البشير مطالبين برحيله من بينها: "يا بشير تسقط بس"، ورفعوا لافتات ورقية كتبت عليها شعارات تُمَجِّد نضالات المرأة بالمناطق المحررة بجبال النوبة.
كما خرجت تظاهرات حاشدة في حلفا بالشمالية وأربجي بالجزيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.