مصابة ومقيدة الأيدي.. جثث تطفوا على نهر بين السودان وإثيوبيا    د. حمدوك يُشيد بدور الثقافة والمبدعين في مقاومة الديكتاتوريات    المريخ يتدرب بالقلعة الحمراء بإشراف غارزيتو    رئيس المريخ يوافق على شروط الفرنسي غارزيتو    الهلال يتجاوز مطب الساحلي وينفرد بالصدارة    د. حمدوك يستقبل المخرج السوداني سعيد حامد    مازال يلعب دور المعارضة الحزب الشيوعي.. التمسك بإسقاط الحكومة أين البديل؟    حمدوك يطلع على جهود تنفيذ سياسات الاصلاح الاقتصادي    "10" مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي    توقيف 75 من معتادي الإجرام بجبل أولياء    الخميس النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    الأرصاد في السودان: أمطار غزيرة في 3 ولايات    لاعب كرة قدم مصري يرد بعد إيقافه بسبب فتاة في أولمبياد طوكيو    الوفدالأمريكي:نسعى لجذب الاستثمار وتنظيم مؤتمرات للتعريف بثروات السودان    السودان.. مطالبات بإعفاء النائب العام    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    الوفد الأمريكي يتعرّف على فُرص الاستثمار في قطاعي الكهرباء والنفط بالسودان    طرح تذاكر حضور مباريات بطولة كأس العرب ابتداءً من الغد    "احتفال تنصيب مناوي".. لجنة خاصة تناقش عدة تصورات    بعد كمين محكم..ضبط"كلاشنكوف" في الجزيرة    حادث مروري بطريق شريان الشمال يؤدي بحياة 3 أشخاص    حلال على المريخ حرام على الهلال    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    ضبط شبكة نشطت في تجارة الأعضاء البشرية بمشارح الخرطوم    توقيف أحد تجار العملات الاجنبية في السوق الموازي    القبض علي متهمين تهجموا بساطور على حكم مباراة كرة القدم    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    الموجة الجديدة تفتك ب"الرئة" .. تخوفات من إنتشار كورونا" المتحوره الهندية" في بورتسودان    السودان يرحب بالتعاون مع بيلاروسيا في مجال الطرق والتنمية العمرانية    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    ارتفاع متواصل في إسعار السلع الاستهلاكية .. وندرة في سكر كنانة    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    سوداكال .. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    شاهد بالصور.. بطلة رفع الأثقال السودانية محاسن هارون تشارك في بطولة سباق الجري رغم حملها بجنين وفي الشهور الأخيرة واللجنة المنظمة تكرمها    ركود في العقارات و (1200) دولار للمتر في الرياض    ولاة الولايات .. معايير جديدة    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    مصالحة الشيطان (2)    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أجيزت بواسطة مجلس الوزراء اتفاقية سيداو ..جدل الفقه والسياسة
نشر في الراكوبة يوم 30 - 04 - 2021

أعاد مجلس الورزاء الجدل مرة أخرى حول اتفاقية سيداو بعد اجازتها في اجتماعه أمس "الاول" حيث يرى سياسيون وفقهاء أن سيداو تتعارض مع الشريعة الإسلامية وان في إجازتها مخالفة لشرع الله فضلاً عن أن مثل هذه الاتفاقيات لا يمكن أن تجاز دون تمريرها على مجلس تشريعي منتخب ، فيما يرى فريق آخر أن اتفاقية سيداو لا تتعارض مع الشرع الإسلامي وان البعض يفسرها بطريقة خاطئة وفقاً للاهواء السياسية. "السوداني" وضعت تياري الرفض والقبول في مواجهة فكانت المحصلة التالية
الاتفاقية مسيئة للدين الإسلامي وسنقاومها
كيف تنظر لإجازة مجلس الوزراء لاتفاقية سيداو مع التحفظ على ثلاث مواد بها ؟
الاتفاقيات الدولية ليس بها تحفظ ومن يتحفظ تفرض عليه عقوبات ، الحديث عن التحفظ نوع من تغبيش الرأي العام لتمرير التوقيع على الاتفاقية .
لكن سيداو يسمح فيها بالتحفظ وكثير من الدول وقعت عليها مع التحفظ ؟
سيداو لا يوجد لا تسمح بالتحفظ والمواد المتحفظ عليها هي اساس الاتفاقية هذا نوع من تخدير الجماهير .
هنالك من يقول إن سيداو لا تتعارض موادها مع الشريعة الإسلامية ؟
بها مواد كثيرة تتعارض مع شرع الله ، مثلاً الميراث والطلاق وتعدد الزوجات والمثلية الجنسية ، كلها تتعارض مع الدين .
هل تتوقع تطبيق الاتفاقية في السودان؟
لا طاعة لمخلوق يعصي أمر الله ونحن حريصون على أمور دين الله الحنيف ولن نسمح لهولاء أن يطمسوا الدين بمثل هذه الاتفاقيات التي تسيء للدين الإسلامي.
الاتفاقيات الحالية مجازه من المجلس التشريعي المؤقت "مجلسي الشركاء والسيادة؟"
توقيع البرهان او غيره على اي اتفاقية لا يعنينا في شيء وهم لا يملكون الحق في إجازة اي قانون الا أن يجيزه البرلمان المنتخب بصورة حرة ومباشرة ولا يمكن لحكومة اللجنة الامنية التي لا تملك تفويضاً أن توقع على أي اتفاقية او قانون وبالتالي اول برلمان منتخب سيلغي هذه الاتفاقيات .
بمعنى انكم كتيار إسلامي ضد مثل هذه الاتفاقيات ؟
نحن ضد الاتفاقية الابراهيمية وضد قانون الربا وضد سيداو وضد فصل الدين عن الدولة وضد كل من وقع على مثل هذه الاتفاقيات الفارغة .
هذه الاتفاقيات المرفوضة تمضي رغم معارضتكم لها ؟
هذه الاتفاقيات تتعارض مع القرآن الكريم مثلاً القرآن الكريم لم يعذب قوما مثل قوم لوط ولم يجعل في بلد "عاليها سافلها وامطر عليهم حجارة من سجيل مثل قوم لوط" بالتالي كيف لك أن تتحدث عن المثلية الجنسية والجندر رغم تحذيرات القرآن الكريم ، واذا ارادوا أن يحدث في البلد شرخ عليهم أن يمضوا في مثل الاتفاقيات ، بالتالي فان الشعب السوداني المسلم والحريص على دينه لن يقبل بمثل هذه الاتفاقيات المتعارضة مع تقاليد الشعب السوداني .
\\\\\\\\\\\\
الداعية الإسلامي د. ناجي مصطفى بدوي ل(السوداني):
لا توجد مادة واحدة بسيدوا مخالفة للشريعة الإسلامية
كل الذين يرفضون سيداو لم يطلعوا عليها
كيف تنظر لتوقيع مجلس الوزراء على اتفاقية سيداو؟ وهل تتعارض مع الشريعة الإسلامية ؟
لا توجد مادة واحدة باتفاقية سيداو مخالفة للشريعة الإسلامية ، مثلاً سيداو تتحدث عن عدم التمييز ضد المرأة في الحقوق المالية ،الدين الإسلامي لم يظلم المرأة حتى الميراث لا يعتبر ظلما ، اذا ارادوا التسوية في الحقوق المالية يجب أن يكون التساوي حتى في النفقة وأن لا يصرف الرجل على زوجته ولا على بناته بالتالي الاسلام ليس به تمييز ضد المرأه ، مثلاً سيداو تتحدث عن حق السفر ما الذي يمنع المرأة من السفر ويسمح للرجل ، نحن ذكوريون نرى في زنا البت مصيبة وفي زنا الولد شفاتة ، سيداو حينما تقول إن حق السفر والسكن مكفول فإن الشريعة كفلت حق السفر والقرآن الكريم لم يقيد حق سفر وسكن المرأة ولم يقيد حركتها .
هنالك قول أن المرأه لا يجب أن تسافر الا برفقة محرم؟
هذا قول ضعيف ولا يؤخذ به، في الشريعة الرجل لا يسافر وحده والرسول صلى الله عليه وسلم قال (الراكب شيطان) بمعنى أن لا يسافر وحده ، ومجمع الفقه الإسلامي من قبل درس سيداو كلها وقال لا يوجد بها ما هو ضد الشريعة ، ورفض المصادقة عليها سداً للذرائع وليس من منطلق انها ضد الشريعة او أنها تبيح الدعارة والفجور .
كيف تنظر للاصوات التي ترى في سيداو أنها مخالفة للشريعة الإسلامية ؟
هولاء لم يطلعوا على معاهدة سيداو ، من قبل اجريت استفتاء وسألت أكثر من عشرين شخصا رافضا لسيدوا هل اطلعت عليها كانت إجابتهم لم نطلع عليها ، أكثر من يرفضون سيداو لم يطلعوا ، ايضاَ البعض ينظر لها من منظور فقهي سيداو صياغات قانونية لا يفهمها "شيخ درويش" انما يفهمها أهل القانون الذين يعرفون القانون ، التخندق ضد سيداو أمر غير جيد ، التيار الإسلامي المعتدل عليه أن ينتقد سيداو بطريقة موضوعية ، مسألة سيداو ضد الإسلام غير مقبولة ولن نقبل بها .
بمعنى انت مع اتفاقية سيدوا؟
أنها لا ارى فيها مخالفة للشريعة الإسلامية وأفهم الصياغات القانونية لها ولا ارى انها تبيح الدعارة او الزنا او مخالفة البنت لأبيها او لاهلها تحدثت عن حرية السكن المكفولة بالإسلام .
السوداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.