جبريل إبراهيم قدّم من حيث الشكل أداءاً هو الأفضل لمسؤول حكومي أمام أجهزة الإعلام المحلية والعالمية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    خطاب د. حمدوك: بدون نكهة    ريال مدريد يعلن نهاية رحلة القائد راموس    بأسلوب ساخر.. محمد رمضان يروّج لأغنيته الجديدة    (اصحاب العمل) يهاجم قرار الحكومة بالتحرير الكامل لأسعار الوقود    اجتماع بالقصر الجمهوري يُناقش معوقات الترتيبات الأمنية    التربية والتعليم تؤكد قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها    رسالة خليجية قوية بشأن من يمس حقوق السودان المائية    (حميدتي): قرارات مهمة خلال أيام لتأسيس القوات المشتركة لحفظ السلام    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 17 يونيو 2021    استاد خليفة المونديالي يستضيف لقاء السودان وليبيا يوم السبت    في بلد عربي..أفعى عملاقة تقطع مياه الشرب عن سكان قرية كاملة    السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمديد صلاحية تأشيرات الزيارة والإقامات وتأشيرات الخروج والعودة    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    صقور الجديان تصل الدوحة للمشاركة في تصفيات كأس العرب واستقبال مميز من اللجنة المنظمة    القبض على 6 من كبار تجار العملة بالخرطوم    القرارات الاقتصادية الأخيرة وتأثيراتها على الاستثمار    والي جنوب كردفان يطلع على مجمل قضايا الموسم الزراعي    دعاء الخوف والتوكل على الله ..ردده يحميك ويحفظك    ولاية كسلا تحتفل بيوم الطفل الإفريقي    مبدعون أهملهم التاريخ (2)    بوتين: اتفقت مع بايدن على عودة السفراء    وزير الزراعة يرحب بعرض شركة CIP لتوطين انتاج تقاوى البطاطس    نحو "آفاق" بعيدة في (سكاي تاور) ببوخارست (1-2)    خطوة جديدة مرتقبة في المريخ    مبارك الفاضل: نريد تكوين حكومة إسعافية تعالج الأزمة الاقتصادية والسياسية    بدء قمة بايدن وبوتن في جنيف.. ورهان على نزع فتيل التوترات    ضبط شبكة إجرامية بحوزتها 2213 حبة كبتاجون    لأول مرّة .. سعد الدين حسن مقدماً للأخبار في العربية والحدث    حملات نوعية واسعة والقبض على كبار تجار العملات الاجنبية في الخرطوم    احمد السيد وزهير ينجحان في اول اختبار    عضو مجلس الشرطة يحفز اللاعبين بالفوز على الأهلي شندي    عبد الله مسار يكتب: صواريخ حماس تطيح بنتنياهو    تأجيل جلسة محكمة مدبري انقلاب الإنقاذ    أرقى أنواع منشطات الحياة والصحة النفسية والعضوية .. العلاج بالموسيقى .. حقيقة لا تقبل الجدل والإنكار!!    الأموال المستوردة .. إزالة التمكين في مهب العاصفة    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    إستقرار في أسعار الذهب فوق مستوى 1800 دولار    توضيح من مجلس الشباب والرياضة .. فشل اتحاد الخرطوم في تسيير النشاط فأراد أن يجعل المجلس شماعة    وزير الصحة يصادق على تحويل مستشفى الأسنان بالجزيرة الى مركز لتدريب الأطباء    القبض على صيدلي متورط في بيع أدوية مخدرة    حملات مشتركة للقوات النظامية بالجزيرة لمحاربة تجار السوق السوداء    سيدة تضع 5 توائم بولاية القضارف    359 ألف مواطن تم تطعيمه بلقاح كورونا بالخرطوم    اختفاء منجبة التوائم ال 10 ورضّعها وزوجها يبحث عنهم    النسيان يهدد الذاكرة.. وهذه 6 أسباب لا علاقة لها بالشيخوخة    "نشره زوجها في 2017".. ضحية اعتداء جنسي تطارد فيديو اكتشفته بالصدفة منذ عام    يوم (قيامة الخرطوم) المرعب (2)!    جلواك يشكر جمهور "دغوتات" ويرضي الحائرين    هند الطاهر ترتب لأعمال غنائية ودرامية    تعليق النشاط.. المخطط والأهداف !!    ساحة "أتني".. هل تُخمد مشاعل "المقاومة الثقافية" بأمر المُلاك؟    تفاصيل مثيرة في محاكمة طلاب طب بتهمة الإتجار بالمخدرات    قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تؤيد حكم الإعدام بحق 12 متهماً من قيادات الإخوان المسلمين    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة لإحياء وسط العاصمة ومعالجة التدهور البيئي بالخرطوم
نشر في الراكوبة يوم 09 - 05 - 2021

أعلن عضو مبادرة "الخرطوم بالليل"، طارق الأمين، أن المبادرة تعتزم انتشال وسط العاصمة من حالة الذبول التي يعاني منها جراء تراكم النفايات والشوارع المظلمة والترابية، وحمّل مسؤولية التدهور للنخب والحكومات ورجال الأعمال والمجتمع.
وأطلق متطوعون حملة لنظافة وسط الخرطوم الشهر الماضي، سيما السوق الأفرنجي والعربي والشوارع الرئيسية وتنفيذ مشروع الإنارة وإحياء وسط العاصمة كما كان قبل سنوات.
وتدهورت البيئة في وسط العاصمة بشكل غير مسبوق في السنوات الأخيرة جراء إهمال حكومي، ولعب الفساد دورًا في تعميق التدهور بسبب حصول مسؤولي حزب المخلوع على ملايين الدولارات لمشاريع التنمية في الولاية وتبديدها في الكسب السياسي والمصالح الشخصية كما تقول لجنة إزالة التمكين، والاستحواذ على آلاف الهكتارات من الأراضي الاستثمارية في قلب العاصمة.
ومن أشهر قضايا الفساد في ولاية الخرطوم حصول مقربين من الرئيس المخلوع أبرزهم شقيقه عبدالله البشير على (50) مليون دولار لاستيراد قطارات للعاصمة، لكن المشروع أختفى عن الأنظار تمامًا.
ويرى عضو المبادرة طارق الأمين ل"الترا سودان"، أن استعادة وسط الخرطوم من الذبول والتردي أمر ضروري، وقال "لا يمكن أن نرى هذه المنطقة تنهار هكذا ونحن الذين رأينا كيف كانت في قبل سنوات مزدهرة وحيوية ومتحضرة".
وأضاف الأمين: "نشأت مدن خليجية بعد أن شاهدت الخرطوم ورونقها وشوارعها ونظافتها، واليوم تقدمت هذه المدن وعادت العاصمة خطوات إلى الوراء وكأن المدينة لم تكن هنا".
ويشير متخصصون في اقتصاديات المدن أن العاصمة تفتقر إلى خطة إدارية لتنفيذ مشاريع تنمية ونظافة وتشييد شبكة صرف صحي ومياه وإنارة الشوارع، لأنها تقع أسيرة للتقلبات السياسية التي تعزل الحكام ثم يقررون إنهاء الخطط السابقة.
ويشير المتخصص في تنمية المدن ابراهيم يوسف في تصريح ل"الترا سودان"، إلى أن حكومة الولاية حتى الآن لم تتحرك على الأقل لتغيير معالم وسط العاصمة حتى يشعر السودانيون بأن هناك ثمة تغيير بعد تشكيل الحكومة الانتقالية.
وتابع: "حكومة الولاية عاجزة تمامًا ولا تمتلك أي خطة لإدارة العاصمة وتنميتها لأنهم سياسيون لا علاقة لهم بالتخطيط".
ولعبت الأزمة الاقتصادية دورًا في صعود الطبقات التي هيمنت على الاستثمار في الولاية التي تعتبر مركز ثقل سكاني، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي عشرة ملايين نسمة.
ويحمل طارق الأمين مسؤولية تدهور وسط الخرطوم للنخب السياسية والمثقفين والأدباء ورجال الأعمال والمجتمع، قائلًا إن الخرطوم أفلت أمام أعينهم دون أن يطرف جفنهم.
وأشار الأمين إلى أنه من دون نظافة الشوارع وإنهاء تكدس النفايات وإنارتها، لا يمكن أن تنحسر المخاوف الأمنية، وعندما ننفذ هذا المشروع ربما تكون المنطقة جاذبة لزيارتها ليلًا حتى لا تنام العاصمة مبكرًا.
ويعتقد الأمين أنه غير واثق عما إذا كانت حكومة الولاية التي رحبت بالمشروع ستعمل على تقديم خطط لتطوير وسط العاصمة بشكل دائم، وأضاف: "الولاية رحبت بالمبادرة لكننا لا نعرف ماذا يخططون بشأن تطوير المنطقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.