والي الخرطوم: عناصر من حزب المؤتمر الوطني المنحل أغلقوا بعض الطرق في العاصمة    ارتفاع في السُّكّر ونُدرة بالأسواق    ( سوداكو وزاناكو .. الإتنين الله معاكو )    سباق هجن عصر اليوم ضمن فعاليات مهرجان عرس الزين    أطلق عليها (مواكب الحب) النصري خلال حفله الجماهيري الاخير يبعث رسالة لجمهوره ورفيقه الراحل ابوهريرة حسين    أديب: لايوجد نص بالوثيقة لحل السيادي    القضاء المصري يقضي بعودة مرتضى منصور لرئاسة نادي الزمالك    عرمان: الحكومة لن تحل بفرمانات من فرد أو إملاءات    إنتاج واعد للأرز الهوائي بالنيل الأبيض    (زولو) الى القاهرة للمشاركة في مهرجان الجاز    محتجون يطالبون بحل الحكومة يغلقون جسرا مهما في الخرطوم    تحديث.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021 في البنك المركزي والبنوك وشركات الصرافة    وزير التجارة : ترتيبات لفتح الصادر عبر كافة الموانئ البديلة حال تأخر فتح الشرق    تغيير جديد.. سعر الدولار التأشيري في بنك السودان المركزي اليوم الاحد 24 اكتوبر 2021    بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.. عودة الحمير في لبنان كوسيلة نقل رخيصة الثمن    رددوا (يا كوز اطلع برا) طرد مذيع من المنصة أثناء تقديمه حفل النصري    إغلاق الطرق يؤجل محاكمة زوجة الرئيس المخلوع    في الأندية الأبطال الهلال يُنازل ريفرز النيجيري والغربال يتحدّى ويراهن    طالتها أيادي التخريب وتُهدِّدها المخاطر .. حقول النفط تدميرٌ مُمنهجٌ .. مَن المسؤول؟!    مصادر تكشف تفاصيل اعتقال البطل العالمي أسامة المك    أكثر من (2500) حكم بالإعدام في انتظار قرار المحكمة الدستورية    موقعة مرتقبة بين الهلال السوداني وريفرز النيجيري    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد اليوم في الدوري الإسباني 2021 و القنوات الناقلة    الغرفة المركزية تناقش موقف امداد السلع الاستراتيجية بالبلاد    شاهد بالفيديو: الإعلامية والشاعرة داليا الياس تدافع عن نفسها وترد على المنتقدين " لو غضبان من كلامي قول رأيك في المكان المخصص ليك "    صالات الأفراح … وبدع الأعراس الإنسان خُلق بطبعه كائن اجتماعي    المشعل الحصاحيصا يكسب نجم القضارف    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الأحد الموافق 24 أكتوبر 2021م    حصاد 30% من المساحة المزروعه بالقطن بمشروع الرهد الزراعي    صديق الحاج يكتب: الحل العاجل والفوري لمشاكل السودان    حقيقة وفاة الفنانة المصرية سوسن بدر بكورونا    رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي: الولايات المتحدة تقف بقوة مع تطلعات الشعب السوداني في انتقال بقيادة مدنية    وزير الاتصالات : أعداء نجاح الحكومة وراء إغلاق شرقي السودان    شرطة جبل أولياء تضبط عقاقير طبية متداولة خارج المجال الطبي    جماهير المريخ ترفض شيبوب    الخبز هو حبي    موظف سابق في فيسبوك يبدأ الحديث عن المسكوت عنه    مصر: سيدة تُبلَّغ بوفاة طفلتها في منزل طلقيها.. وعندما رأت جثتها كانت المفاجأة    السعودية لإعادة التدوير للعربية: التحول عن المرادم سيوفر 120 مليار ريال    عند تناولها بانتظام.. فاكهة تحرق دهون الجسم "الخطرة"    دار الإفتاء في مصر: لا يجوز للمرأة ارتداء البنطال في 3 حالات    النيابة المصرية تتسلم التحريات الأولية حول انتحار سودانية ببولاق الدكرور    مسلحون يقتحمون سجناً نيجيرياً ويطلقون سراح نزلاء    دراسة: أغنى الأغنياء سبب نصف التلوث العالمي    كوبي الايطالية تحتفل باليوم الدولي لغسل الأيدي بشمال دارفور    دراسة علمية "مذهلة" تكشف علاقة الروائح بالذكريات    مصر.. العثور على عروس مقتولة بعد 72 ساعة من زفافها .. والزوج يوجه "اتهامات" للجن    تركيا تحذر: الاتفاق العسكري الفرنسي اليوناني يضر بالناتو ويقوض الثقة    القبض على كولومبي في جامايكا متهم بالضلوع في اغتيال رئيس هايتي    «الصحة العالمية»: ضحايا «كورونا» قد يتضاعفون بنهاية 2022    مدير مستشفى البان جديد : المعدات الطبية فقدت صلاحيتها    في وداع حسن حنفي    وجهان للجهاد أوليفر روى (أوليفييه Olivier Roy)    اليوم التالي: رفض واسع لقرار إغلاق سوق السمك المركزي بالخرطوم    مصرع نازحة بطلق ناري في محلية قريضة بجنوب دارفور    قال إنه محمي من العساكر .. مناع: مدير الجمارك لديه بلاغين تزوير بالنيابة و لم تتحرك الإجراءات    مولد خير البرية سيدنا محمد ابن عبد الله (صلوات الله عليه وسلم)    عثمان جلال يكتب: في ذكرى مولده(ص ) وفي التاريخ فكرة وثورة ومنهاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الوالي الكنين يعزف على أوتار ممزقة !
نشر في الراكوبة يوم 18 - 09 - 2021

الدكتور عبد الله الكنين والي ولاية الجزيرة الذي رشحته الكتلة المدنية الثورية بولاية الجزيرة بعد ذهاب الوالي العسكري الحنان تولى قيادة الولاية ووعد أهل الجزيرة أنه سيعمل من أجل أهل الولاية وأن تعود حاضرة الولاية لسيرتها الأولى بعد التدمير الممنهج من النظام المباد.. للأسف الشديد الوالي إبن الولاية فشل فشلاً زريعاً في قيادة والولاية (بإتفاق الشيخين) وزاد من أوجاع معاناة إنسان الولاية الذي يعاني من ضائقة معيشة وأصبحت الولاية كلها أوساخ وزبالة وأمراض وفساد يزكم الإنوف وإنفلات أمني.
الوالي الكنين فشل في كل الملفات الإقتصادية والإجتماعية والصحية والتعليمية والمعيشية باختصار رجل غير مؤهل لإدارة محلية ناهيك عن ولاية بحجم الجزيرة ولذا طالب تحالف قوى الثورة الحية بولاية الجزيرة ولجان المقاومة برحيله وتم تسليمه مذكرتين تضمن تقديم استقالته رد على المذكرة الأولى وفي الثانية رفع راية التحدي .. في تصريح له لشبكة أثير نيوز الإخبارية قال لن أستقيل بخروج 15- 20 شخصاً يطالبوني بإستقالتي وأنه جاء للسلطة من قلب المظاهرات وسيعمل على تنفيذ شعارات الثورة حرية سلام وعدالة ولن يتوقف والمظاهرات في الفترة الانتقالية شيء طبيعي وبمثابة تمارين يؤمنون بها وكلما اتخذنا قراراً بعزل شخص يكون هنالك رافضون وفئات موالية وقريبة منه تعترض على قرارنا لكننا ماضون في تنفيذ شعارات الثورة !.
كل ما ذكره الكنين يؤكد على أن هذا الرجل (خارج الصندوق) ويعزف على أوتار ممزقة عندما يسمع بجدول تصعيد من تحالف قوى الثورة الحية ولجان المقاومة تصيبه ( فوبيا الكرسي) ويتهم جهات لم يسمها بعد أن فشلت محاولاته ومحاولات حاضنته الجديدة الكسيحة (التجمع الاتحادي) في شق صف الثوار بإثاره التخوين وإصدار البيانات التي تستهدف الثوار لإخماد الحراك الثوري .. نقول لهم لا صوت يعلو فوق صوت الجزيرة فكنيكم حتماً سيرحل و(تنقد الرهيفة) .. والويل للمهزوم.. العبارات المثقوبة فلول وأمنجي وكوز وكيزان وبراميل ودولة عميقة أصبحت أسطوانة مشروخة إذا أختلفت مع شخص أو مسؤول أو مسؤولين في السلطة يصفكوك بهذه الصفات حتى لو تقدم واحداً منهم لخطبة فتاة ورفضته يقولوا عنها كوزة..!
أخي عبدالله منذ قدومك للولاية ما شمت عافية وأصبحت مدينة أشباح بإختصار الفساد المالي والإداري إستشرى في وزارة الصحة والمستشفيات ومدير عام وزارة الصحة الدكتور أحمد المصطفى (صاحب الصورة) أصبحت صورته مثل نشرة الأخبار ويعد أكثر شخصية سودانية أكثر إنتشاراً في وسائل الإعلام المختلفة وخاصة وسائل التواصل الإجتماعي .
ما نشاهده الآن في وزارة الصحة سوء أداء الأجهزة الصحية في ولاية الجزيرة لمواجهة أزمة تفشي وباء كورونا وبطء وتيرة حملة التطعيم التي أنهكت المواطن والأوساخ والنفايات السامة القاتلة في كل المستشفيات والمدير العام يسبح في بلاط صاحبة الجلالة وفي ظل الفوضى والعشوائية والإهمال والفساد تمت سرقة أدوية من مخزن العلاج المجاني بالمستشفى ولم يتم تحريك البلاغ من المدير العام إلى المحكمة وظل بالنيابة طيلة هذه الفترة ربما تكون جرفته السيول .. أما مستشفى مدني التعليمي والطوارئ فحدث ولا حرج الطبيب يعمل ومياه الصرف الصحي تحت قدمية وعبير روائح النفايات الطبية السامة تعطر المرضى ورغم ذلك أحد الأطباء تم إيقاف ملفه قرابة العام وبعض الفحص طلع الملف نظيف وحتى هذ اللحظة لم يصرف له أي مرتب ننتظر الإجابة من المدير العام المصطفى (صاحب الصورة) الذي فشل فشلاً زريعاً في إدارة الوزارة ورغم ذلك لم تتم إقالته ومواهب حسن مدير إدارة النظافة والتطوير بولاية الجزيرة في عهدها أصبحت شوارع وأسواق وأزفة الولاية (كوشة) ولم يتم إقالتها حتى الآن.. قلت رفعت مذكرة لوزارة الحكم الإتحادي بإلغاء تعيين أمين عام الحكومة الجديد إسماعيل العاقب على حسب وعد لتحالف قوى الثورة الحية ولكن الأمين العام لا زال على رأس العمل وكلفته بمهام جديدة على الرغم من أنه كان معتمدأً بمنطقة شندي قبل 22 فبراير وهو منصب دستوري يخالف ما ورد في الوثيقة الدستورية وأنت قلت ستعمل على تنفيذ شعارات الثورة……..!
أخي الدكتور عبدالله الكنين أنت رجل حبوب وطيب وثورجي ومن رحم الثورة نحبك ونقدرك جداً لقد حان وقت الرحيل من الأفضل أن ترحل عزيزاً مكرماً بين أهلك وسنقيم لك حفل وداع يليق بالمنصب بدلاً من أن تعزف لحن الوداع مرغما.. هذا مع حبي وسلامي.
تحية لتحالف قوى الثورة الحية بولاية الجزيرة وكل لجان المقاومة الأشاوس.. أنتم اسود ودرع الجزيرة .. ولا نامت أعين الجبناء وتجار المحاصصات الذين يعملون من أجل مصالحهم نقول لهم .. الكذب والخداع قد ينجح أحياناً ولكنه في الأخر ينتحر.
إنتهى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.