مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسراء زين العابدين ...صوت سماوي عبر أثير الإذاعة السودانية
نشر في الراكوبة يوم 29 - 03 - 2012

تعد الاعلامية الشاملة إسراء زين العابدين من اميز المذيعات بحوش الاذاعة السودانية ، رسمت اسمها بحروف من نور في سجل الابداع والمبدعين، سارت على درب الرواد الأوائل من المذيعين والمذيعات اصحاب الجهد المتواصل والاخلاص والجودة ،نالت اشادة وقبول جمهور غفير من المستمعين في العاصمة والولايات وخارج السودان، كرمتها الاذاعة والمستمع وتم منحها جائزة التميز الاولي ،ارتبط اسمها بالأعمال الاذاعية الكبيرة ، أصبح صوتها مألوفاً بين الأصوات الاذاعية القديمة والحديثة، وضعت بصمتها الواضحة على أثير «هنا أم درمان»، وقدمت خلال مسيرتها الحافلة بالعطاء مجموعة ضخمة من البرامج الصباحية والمسائية والسهرات والفترات المفتوحة المسجلة والمباشرة، خاصة في شهر رمضان والاعياد السعيدة .
ضربة البداية
تحكي سيرتها المضيئة عن ميلاد بمنطقة أروما بحكم عمل الوالد، ونشأة بمدينة الخرطوم بحري، وتعليم بمدرسة حلة حمد الابتدائية، الشعبية الابتدائية، ومدرسة بحري الحكومية المتوسطة، ومنها الى كلية الآداب وتخصص في اللغة العربية وعلم النفس، ونالت دبلوما في الاعلام ودبلوما في اللغة الفرنسية وسعت بعدها الي نيل الداسات العليا وكانت إسراء منذ المرحلة الثانوية تهوى العمل العام ومساعدة الآخرين وعضوا فاعلا في رابطة المكفوفين وشاركت في الجامعة في عدد من الأنشطة الانسانية وكانت تقدم منتدى الفلاسفة مع زميلها بالجامعة وقتها الاذاعي محمد عبد الكريم وكانت تنهل من كتابات نجيب محفوظ، وطه حسين، والطيب صالح، وتستمع لأغاني الحقيبة والمدائح والرواد عثمان حسين وكابلي ومحمد وردي وكانت البداية الاعلامية بالتدريب في الصحف اليومية والتحقت متعاونة بالاذاعة السودانية وتدربت على أيدي فطاحلة منهم الاساتذة كمال محمد الطيب، وعبد الرحمن أحمد وتم اجازة صوتها بواسطة الأستاذ عمر عثمان كبير المذيعين ولجنة متخصصة ضمت الأساتذة محمد صالح فهمي وعبد الوهاب أحمد صالح وكمال محمد الطيب وتلقت تدريبا مكثفا وبدأت بقراءة نشرة الأخبار بمساعدة عبد الرحمن أحمد وكان اول برنامج تقدمه للاذاعة بعنوان «من المكتبة السودانية» مع الأستاذ القراي واعداد محمد جودة لمدة ثلاث سنوات ثم انتقلت الى برنامج «مساء الخير يا وطني» وتواصلت المسيرة الناجحة وقدمت برنامج « لمن فاتهم الاستماع» الذي يقدم ملخصا لاحداث الأسبوع وبرنامج «السودان هذا الصباح» برفقة المذيع محمد عبد الكريم والمخرج حسب الرسول كمال الدين وقدمت برنامج «السودان اليوم » وتخصصت اسراء اخيرا في تقديم البرامج التي تهتم بالمرأة وقضاياها منها «صالون حواء» الذي تدير عبره حوارا عميقا مع النساء القياديات في الحكومة والمعارضة بتجربة ثرة وخبرة تراكمية اكتسبتها على مر السنوات وتعرّف عبره بحقوق المرأة والقوانين التي تحميها. وتقدم اسراء حاليا مساء كل يوم خميس برنامج «عيادة على الهواء» الذي يقدم روشتة توعوية وادوية وعلاجات مجانية للمرضي تحت اشراف كبار الاستشاريين، وتزوجت اسراء زين العابدين من القانوني والاعلامي طارق كبلو وكانت ثمرة زواج المهنة الناجح مازن ومحمد ومحجوب ومؤمن .
رمضان كريم وكل سنة طيبين
ظلت اسراء زين العابدين تشكل حضورا دائما في كل برمجة اذاعية خاصة في شهر رمضان المعظم وتقدم للمستمعين بتلقائية متفردة اجمل الفترات المفتوحة وترفدهم بمواد التوجيه و الترفيه وتجمّل بصوتها العذب صباحات ونهارات ومساءات الاعياد السعيدة وترسل باقات من التهاني والاماني، ووجدت نجمة المنوعات الاولي اشادة كبيرة من اصحاب الرأي والاقلام الناقدة وهي تقدم السهل الممتنع في سهرة متميزة في اخر الاعياد بعنوان «في بلاط صاحبة الجلالة» ضمت الاساتذة عادل الباز وفيصل محمد صالح ود. عبد اللطيف البوني وساعدت في اخراجها انعام محمد عبد الله، وواصلت اسراء التألق وهي تستضيف في سهرة «ليالي العيد» مجموعة من الاذاعيين القدامى والجدد في ثنائية مع نائب مدير الاذاعة عبد العظيم عوض ووقفت السهرة على ذكريات وطرائف اسماعيل طه ود. عوض ابراهيم عوض، وعمر الجزلي ،وكشفت اسراء « اسرار الكلمات» في برنامج تناول اسهامات مهيرة السودانية في مجال الادب والقصة والغناء و سحر القوافي ،واستضافت في العيد الشاعرتين روضة الحاج و سعادة عبد الرحمن و الكاتبة الروائية بثينة خضر مكي و المطربتين انصاف فتحي ومنار صديق في سهرة اخرجتها سهير عثمان قوليب، وظلت اسراء مكان احتفاء وحب وتقدير المستمعين في حفلات الاذاعة التي تقام في اعيادها السنوية كان اخرها احتفال الاذاعة بالعيد السبعين، وقدمت اسراء حفلات الاذاعة الاخيرة في ايام عيد الفطر والاضحي التي نقلتها الاذاعة على الهواء مباشرة وقدمت الجوائز للمتسابقين وقدمت للمستمعين الفنانين حمد الريح وعبد الرحمن عبد الله وسيف الجامعة والراحل زيدان ابراهيم والشاب حسين الصادق، وتعتز اسراء بتجربتها الاعلامية في مدينة الرباط المغربية وتجربتها مع بعثة الاذاعة في لندن مع المخرج الطاهر حسن الطاهر ونقل حراك الجاليات السودانية في عاصمة الضباب و تقديم سهرتين الأولى مع الجالية السودانية في برسول وكاردف وأخرى مع أسرة السفارة السودانية تحت عنوان الدبلوماسية والسلام بحضور الشاعر خالد فتح الرحمن والأديب د. خالد المبارك وحلقة في المليان مع نساء سودانيات مهاجرات في بريطانيا حول هموم الوطن وتقديم حلقتين من برنامج عيادة على الهواء من لندن في الأمراض النفسية والمعدية. وتحدثت اسراء في الرحلة مع اذاعة ال«بي. بي. سي» القسم الأفريقي حول تجربة الاذاعة السودانية، وتتذكر اسراء زين العابدين دائما حوارها حوارها التاريخي مع المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية فى بداية التسعينات على الهواء مباشرة فى عيد الاضحى.
الصحافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.