مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





راشيل ماك أدامز: لست مستعدة بعد للزواج
نشر في الراكوبة يوم 13 - 04 - 2012

أكَّدت الممثِّلة الكنديَّة، راشيل ماك أدامز، أنَّها غير مستعدة للزواج حاليًا، على الرغم من اعتبارها أنَّ هذه الخطوة هي الأكثر رومانسيَّة في أي علاقة حب.
نيويورك: يلتقي الكثير من النقاد في الرأي بأن الممثلة الكندية، راشيل ماك ادامز، تعتبر الاكتشاف السينمائي الأكبر الذي تم خلال العشرة أعوام الماضية، مشيرين إلى أنها ليست ممثلة ممتازة فقط وإنما امرأة جميلة ساحرة، أي تمامًا كالدور الذي تؤديه في الفيلم الجديد لها "معا للأبد أو العهد" الذي هو عبارة عن دراما رومانسية.
ويقول زميلها الممثل، شانينغ تاتوم، عنها إنها واحدة من أكثر الممثلات اللواتي يتمتعن بالكاريزما، وأن الإنسان يشعر عند الالتقاء بها فورًا بالحاجة الفورية إلى الاعتناء بها وبأنها من النوع الثمين، كما يشعر أيضًا بأنها إنسان لطيف وغض وفي الوقت نفسه تتمتع بالقوة.
وكانت راشيل توحي بأنها جوليا روبرتس جديدة وهي التي ظهرت لأول مرة في عام 2002 في فيلم كوميدي يحمل عنوان "ضفدعة للبلع"، ثم ظهرت في عدة أفلام أخرى مثل "قصة حب" الذي أثبتت فيه موهبتها، غير أنها اختارت لاحقًا التوقف عن التمثيل لفترة من الزمن بسبب رعايتها لأسرتها، إلى درجة أنها رفضت أداء دور تمثيلي في فيلم يجمعها بميريل ستريب.
وتبرر راشيل ذلك بالقول إنها احتاجت إلى الفراغ والى أن تعيش حياة عادية لبعض الوقت كي تتمكن من أداء ادوار النساء العاديات بأفضل شكل.
وعلى الرغم من عودتها للتمثيل لاحقًا في فيلم "شرلوك هولمز" إلا أن موهبتها التمثيلية ظهرت في الأفلام الكوميدية أكثر، ولذلك فان الأفلام الكوميدية تسود في اغلب الأفلام العشرين التي مثلت بها حتى الآن، أما فيلم "معا للأبد" فتعتبره الفيلم الأكثر رومانسية الذي تمثل فيه.
وردًا على سؤال فيما إذا كانت من النوع الرومانسي تجيب: "تعجبني الأفلام التي فيها قصة حب وأنا امثل أفلام الحب بسعادة، ثم أليس الحب في النهاية هو ما نبحث عنه في الحياة ونريده جميعًا؟"
وتضيف: "لقد تحدثت قبل تمثيل الفيلم مع العديد من أطباء الجراحة العصبية، ومع أناس تعرضوا لمثل ما تقوم فيه في هذا الدور، أي فتاة شابة تتعرض خلال شهر العسل لحادث سير يؤدي إلى فقدانها الذاكرة، وكان الأمر الممتع أيضًا هو العودة إلى الحب المفقود".
الرقص على الجليد
تؤكد راشيل أن القليل فقط قد أبعدها عن أن تتحول إلى راقصة على الجليد بدلاً من التمثيل، مشيرة إلى أنها مارست الرقص على الجليد منذ عامها الرابع، وفي التاسعة من العمر تم اختيارها للمشاركة في مسابقة للرقص الثنائي، غير أنها رفضت ذلك لأنها لم ترد ترك منزل الأهل في لوندون والهجرة إلى تورنتو، ولذلك تحول الرقص على الجليد بعد ذلك إلى هواية فقط على الرغم من ربحها العديد من المسابقات حتى سن الثامنة عشرة من عمرها.
وتقول عن هذا الأمر إنها مدينة لرياضة الرقص على الجليد لأنه بفضلها تفهم جسدها ولديها لياقة ممتازة تؤهلها للقيام بأصعب الأدوار السينمائية.
وعلى الرغم من أن أبواب هوليوود مفتوحة أمامها على مصراعيها، إلا أنها لا تزال تعيش في كندا بالقرب من تورنتو مع شقيقها الأصغر منها.
وتقول عن ذلك بان العيش في المنطقة التي تسكن فيها الآن يعجبها فليس لديها فيها حتى سيارة لأنها بلدة صغيرة ويمكن إنجاز كل شيء فيها على الدراجة الهوائية، كما أنها تعرف جميع سكان المنطقة.
وتحل راشيل الآن قضية علاقتها بالزواج فهي تعيش قصة حب منذ عام ونصف مع الممثل البريطاني، مايكل شين، ولكنها تعتقد أنها ليست مستعدة للزواج بعد، على الرغم من قناعتها بان الزواج هو أكثر الخطوات رومانسية وتعبيرًا، معترفة أن الزواج وإنجاب الأطفال هما أمران طالما أرادتهما.
وتضيف: "ولكن هناك فرق كبير بين أن يهمس الإنسان للحبيب بكلمات جميلة ملزمة، والالتزام له أمام الناس الذين نحبهم بالإخلاص له مدى الحياة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.